القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل الثاني عشر 12 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل الثاني عشر 12 بقلم الكاتبة الصغيرة


بعد مرور ٣ سنين
اسد ميئسش انه يلاقي كيان وكانت رجالته بيدوروا عليها وكان وشه خاسس ولحيته كبرت وكان تحت عينه ظهرت هالات سوده
ومكنش بينام الليل كان بيمسك هدومها كل يوم باليل ويتكلم معاهم وكان بيتفرج علي صورهم مع بعض
عند كيان
كانت خلفت ولد عندهسنتين ونص وكانت علي تواصل باهلها وعرفوا بالي حصل من اسد وشايفين اسد وحالته بتسوء يوم عن يوم
كيان اشتغلت في مستشفي بس كانت مغيره اسمها عشان اسد معرفهاش ماهو اسد بيورد الآلات الطبيه لكل المستشفيات
اما عشق وليث ف حياتهم كانت ماشيه عادي
عند كيان :يلا يافهد عشان تروح الحضانه
(ليث واسد وفهد هي ايه حديقه الحيوان الي احنا عايشين فيها دي)
فهد :لا مش عايز اروح
كيان:طب ايه رايق بعد ما اتخلص اجي اخدك ونروح عند تيته سهير
فهد:ماشي
كيان خدت فهد علي الحضانه
كيان وصلت المستشفي
مدير المستشفي:دكتوره كيان عايزك علي مكتبي
كيان:حاضر يا دكتور
كيان راحت لمكتب المدير
المدير(رؤوف):دكتوره كيان في صفقه مهمه هتم بينا وبين اكبر شركات في مصر لتصدير الآلات الطبيه
كيان:تمام هاكون جاهزه ان شاء الله
خلصت كيان شغل وراحت خدت فهد من الحضانه وراحت عند بيت أهلها وقعدوا معاهم لحد باليل
تاني يوم كيان صحيت بدري وودت فهد عند والدتها عشان هو اجازه النهارده من الحضانه
كان اسد وصل للمستشفي الي شغاله فيها كيان عشان هو الي هيورد الآلات للمستشفي وصل لغرفه الاجتماعات
كيان:دخلت الاوضه مره واحده انا اسفه علي التأخير
اسد اتصدم بشده:كيان
كيان سمعت الصوت وانصدمت
كيان:........


تعليقات