القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل الثالث عشر 13 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية كيان الاسد وعشق الليث الفصل الثالث عشر 13 بقلم الكاتبة الصغيرة

وقفنا المره الي فاتت لما اسد شاف كيان في غرفه الاجتماع
اسد بصدمه كيان
كيان من الصدمه مقدرتش تتكلم
الدكتور رؤوف مش يلا بقا نبدا الاجتماع ولا ايه
ليث برضه انصدم لما شاف كيان هو راح مع اسد الثفقه دي
ليث ممكن يا دكتور رؤوف اكلمك في موضوع
ليث كان عايز يسيب كيان واسد لوحدهم بعد ما شاف ان اسد بدا يضعف وممكن ينهار في اي لحظه
الدكتور رؤوف تمام بعد ازنكم يا جماعه الاجتماع اتاجل كمان ساعتين
الجميع تمام
خرج ليث والدكتور رؤوف وكل الي كانوا في الاجتماع وفضل اسد وكيان
اسد وهو لسه في صدمته كيان
كيان كانت بتعيط في صمت
اسد كياني ردي عليا وقرب منها ولسه هيخدها في حضنه كيان بعدت عنه بخوف
اسد حزن جدا كيان انتي خايفه مني
كيان كانت بتعيط بالنهيار وبس
وعييها بدات تقفل تدريجيا واغمي عليها
اسد لحقها بسرعه وشالها قبل ما تقع علي الارض
اسد بخوف كيانكيان وبيضرب علي وشها ومش بتفوق
راح جري فتح شنطتها وخررج منها البرفان بتاعها وبدا يشممهولها
كيان فتحت عنيها براحه
اسد فرح انها فاقت ومهاش فرصه وحضنها
كيان اتصدمت واسد بقي يعيط في حضنها
اسد كياني سمحيني انا اسف ان عرفت غلطي وغلط اني شكيت فيكي انا اسف انا اسف سمحيني انا مقدرش اعيش من غيرك كيان ردي عليا كيان انا بقالي 3سنين بدور عليكي ومنمتش ولا يوم
كيان كانت بتعيط بشده وبس
واسد كان منهاار تماما
كيان بعدت اسد من حضنها وقامت ومسكته شنطتها ولسه هتخرج اسد مسك ايديها
اسد كيان انتي رحه فين
كيان سيب ايدي يا اسد
اسد كيان ردي عليا مكفكيش ال3 سنين وانا بدور عليكي
كيان بنهيار انت ايه انت ايه يا اخي مبتحسش مصعبتش عليك وانت بتضربني اليوم الي بتستناه اي بنت خليته اسود يوم في حياتي ضربتني وهنتني وشدتني من شعري ومصعبتش عليك وانا بترجاااك ولما تعبت واغمي عليا متهزش فيك شعره واحده ونيمتني علي الارض علي البلاط والحو كان تلج ومكفكشي وبرد التكيف وانا كنت هموت من التلج ومش بس كده جبرتني اني مقولش حاجه لاهلي والاكبر من ده كله انك اغتصبتني يا اسد
كيان حصلها يكاء هيستيري ومبقتش قادره تاخد النفس وبتتنفس بصعوبه
اسد اتصدمت من منظرها وجري عليها فكلها طرحتها و وسع لها هدومه وراح جري جاب مايه
اسد كيان اهدي وخدي اشربي اهدي اهدي وخدي نفس براحه
لحد كيان ما هديت وعدلت طرحتها وخدت شنطتها وقبل م تخرج
كيان..........
اسد انصدم بشده
اسد بتقولي ايه......


الرابع \عشر م نهنا

تعليقات