القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ذئب الداخلية الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسراء هاشم

رواية ذئب الداخلية الفصل الثاني عشر 12 بقلم اسراء هاشم



بتدخل رنيم لجوة وهو واقف وراها ورافع سلا"حه وبيقولها انزلي فالارض رنيم بتغمض عنيها بغضب ولكن الشخص بيقول بعصبيه قولت انزلي فالارض رنيم لسه هتنزل فالارض علي ركبتها ولكن اول ما بتنزل فالارض جاسم بيكون سامعها وبيتعصب وبيخاف عليها لانهم كدا حاصروها وبيبص للحراس وبيقولهم في باب تاني لي اوضه الاجتماعات غير الباب الرئيسي الحراس بيبصو لبعض وبيقول واحد منهم اه في باب خلفي من ورا بيدخل اوضه الاحتماعات جاسم بيقولو فين مكانو وبيقولو الحارس علي مكانو وجاسم بيقولهم مش عاوز اي صوت نهائي ورنيم بتكون سامعه وبتبصلهم وجاسم بيقولها رنيم حاولي تتكلمي وتشغليهم عشان ميخدوش بالهم وانا بدخل رنيم مبتردش ولكن بتكون سامعه وبتقول رنيم لراجل اللي واقف قصادها ورافع المسد"س علي دماغها وبتقولو رنيم سيب الس"فير وانا هسيبكم تمشو بس محدش يقربلو الراجل بيبتسم بخ"بث وبيقولها بخب'ث ونظر"ات يتفحصها وبيقول لا قوية عجبتني ثقتك في نفسك دي وواضح من لبسك انك تبع الشرطه بس مش حرام الجمال ده يتبهدل كدا وكمان هيت"قتل جاسم طبعا بيكون سامعه وبيتعصب انو بيغزلها وبيتوعد فسره لهذه الغبي انه هيق"تله بس لازم يعرفو الاول ازاي اتجراء يغازلها وبيحاول جاسم يفتح الباب بهدؤء من غير ما يسمعوة هما كلهم مدينو ضهرهم والوحيده اللي شايفه رنيم ولكن بترد علي الراجل ببرود وبتقولو ومين بقا اللي هيق"تلني الراجل برفعه حاجب وبيقولها اممممم لا واضح انك مش خايفه
رنيم بتبصله بقوة وبتقولو متعودتش اخاف غير من اللي خلقني وبس ومفيش بني ادم علي الارض يقدر يخوفني
الراجل بيضايق من قوتها وبيقولها يعني مش خايفه مننا ولا خايفه من المو"ت انا ممكن اقت"لك حالا وبيحط المسد"س علي راسها عشان يخوفها ولكن رنيم لم تهتز لها شعراية وبصتلو بكل برود وقوة وتحدي الراجل بيتجنن وبيدوس علي الزناد ولسه هيضر"بها ولكن بيقع الراجل اثر طل"قه جاسم الكل بيتلفت وراة بذهول بيلاقو جاسم بير"فعو عليه السلا"ح رنيم بتستغل انشغالهم بجاسم وبتقوم بسرعه وبتاخد سلا"حها وبتضغط علي زرار فالساعه اللي فايدها وبتبداء وبتبص لجاسم وبيدو لبعض اشارة والاتنين بيضر"بو نا"ر عليهم فنفس الوقت والمسل"حين بيضربو عليهم ورنيم وجاسم بيكونو الاسرع منهم وبيصبو هدفهم بسهولة ولكن الس"فير اتنين من المسل"حين بيفكوة بسرعه وبيمسكو واحد فيهم وهو رافع عليه السلا"ح والتاني بيوجه سلا"حه علي رنيم وجاسم وبيقولهم ابعدو والا هقت"لو واقت"لكم وبياخدو الس"فير وهما بيرجعو لورا وبيخرجو بيه لبرا وجاسم بيتحرك وراهم ولكن بيهدو الراجل وبيقولو اقف عندك هق"تلو رنيم بتقولو جاسم متتحركش من مكانك وبيخرجو وبيقفلو الاوضه علي رنيم وجاسم وبياخدو السف"ير الحراس بيشفوهم ولكن بيهددوهم فمبيقدروش يعملو حاجه وكلهم بينزلو سلاحهم وبيخرجو المس"لحين من مبني الس"فارة ولكن اول ما بيخرجو بيلاقو القوة محاصرهم من كل مكان
بقلم إسراء هاشم
جاسم بيبص لرنيم وبيقولها ازاي خلتني اسيبهم هما كدا خدوة لازم نلحقهم قبل ما يهربو وبيقرب جاسم من الباب عشان يفتحو ولكن رنيم بتقرب منو وبتقولو اهدا يا جاسم انا اديت اشارة لي خالد ورزان وهما دلوقتي زمانهم مسكوهم متقلقش جاسم بيبصلها وبيقولها ادتيهم اشارة ازاي رنيم بترفع ايدها اللي فيها الساعه وبتقولو من دي وهما ادوني اشارة كمان انهم حاصروهم يلا نخرج بقا بيعجب جاسم بقوتها وذكائها وبداخلة بيعترف انها تستحق لقب الذئب فعلا
فالخارج خالد ورزان بيحاصرو المس"لحين اول ما بيخرجو وبيضر"ب خالد عليهم نا"ر من الخلف لانهم بيكونو جاهزين لخروجهم من الاشارة اللي بعتتهلهم رنيم وبيقرب خالد ورزان من السف"ير اللي بيكون مصدوم من كل اللي حصل ده وبيقولو خالد سياده الس"فير حضرتك كويس وبيخرج في هذه اللحظه رنيم وجاسم وبيقربو منهم وبيلاحظو ان الس"فير في صدمه ومش مستوعب اللي حصل وبتقولو رنيم حمد الله علي سلامتك والحمد الله اننا قدرنا نحمي حضرتك
السف"ير بيفوق من صدمته وبيشكرها هي وجاسم علي اللي عملوة وبيتعرف عليهم بس علي اساس انهم الرائد رنيم والرائد جاسم مش الذئب والوحش وبيعرف منهم انهم عرفو معلومات انو هيتم اغتيا"له عشان كدا كانو موجدين فالوقت ده والس"فير بيشكرهم مرة كمان وبيقولهم انتو فخر لبلدكم
رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبيبتسمو انهم قدرو يلحقو السف"ير قبل ما يتم قت"له وبعدها بيسلمو علي السف"ير وبيحطولو حراسة والقوة عشان توصلو وبيقولو هيبقا في حماية لية عشان لو اتعرض لمحاولة اغت"يال تانيه وبيمشو
رنيم بتركب هي وجاسم وجاسم هو اللي بيسوق ورنيم جمبو وبتقولو رنيم شكرا انك ساعدتني
جاسم بيبصلها بدهشه وبيقولها بمشاكسه ده بجد الذئب بنفسه بيشكرني لا ده النهاردة معجزة
رنيم برفعه حاجب هو اي الغريب اني اشكرك طالما ساعدتني وبعدين انا مش مغرورة اني اشكر حد ساعدني زي ناس
جاسم بيبتسم لانو بيفهم انها تقصده هو وبيقولها مفيش شكر ولا حاجه ده واجبي وبعدين احنا مع بعض فالمهمه سوا يعني معملتش حاجه علشانك ده واجبي وشغلي
رنيم بتبصله بضيق وبتقولو واحد متعجرف اصلا مش هتتغير
جاسم باستفزاز عارف ومش محتاج رايك
رنيم بتبصله ببرود ومبتردش عليه وبتقولو هنروح فين؟
جاسم هنرجع المقر عشان نغير هدومنا ونحط الشنط دي وبعدها هنرجع علي القصر لان جدو حضر كل حاجه انتي نسيتي اننا كتب كتابنا المفروض النهاردة عشان الموتمر بعد يومين فالازم يبقا النهاردة وجدو حضر كل حاجه
رنيم بهدؤء لا مش ناسيه بس انا هدومي كلها فالبيت لازم اعدي اخدها الاول
جاسم بهدؤء متقلقيش انا هخلص حد يجيبهلك لحد القصر
رنيم بتبصله وبتقولو تمام وبعد شوية بيوصلو للمقر وبتنزل رنيم هي وجاسم من العربيه وبيدخلو المقر وبيدخلو لي اللواء رفعت المكتب واللي بيكون قاعد مستنيهم وبيقولو انهم قدرو ينقذو الس"فير قبل ما يت"قتل رفعت بيبتسم ليهم وبيقول رفعت كنت عارف انكم قداها يا وحوش وانكم هتقدرو تلحقوة ودلوقتي تقدرو تروحو ترتاحو عشان تجهزو لي الموتمر والاجتماع وكمان الايام اللي جاية صعبه بذات بعد اللي عرفناه لان كدا هتبقا حر"ب عالمية لو نفذؤ الصارو"خ ده لازم نشوف حل ونوصل لي الميكرو فيلم الي في كل حاجه تخص تنفيذ الصار"وخ ده الميكرو فيلم ده لو وصلنا ليه هيبقا احنا كدا احنا نجحنا فالمهمه الميكرو فيلم ده في حاحات تخص دول كتير وناس مهمه كتير وكمان اللي ناوين ينفذؤ
جاسم بهدؤء هنحاول نوصلو يا فندم وانا وصلتني معلومات ان الميكرو فيلم ده مش فمصر اصلا بس فين مكانو فين ده اللي بنحاول نعرفة ونوصلو قبل ما هما يوصللولو
رفعت بتنهيدة اللي عرفتو الميكرو فيلم ده فيه كوارث يا جاسم وهيقلب البلد ويد*مر الد"نيا وواضح ان الخاين يبقا:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: من اكتر من دولة وهدفهم يدمرو العا"لم والدول تقوم حر"ب بينهم مع ان الصارو"خ ده هيدمر"هم هما كمان لانو مسافة ما الصارو"خ ده يضر"ب فخلال دقيقة هين"سف العالم كلو مش وهما كمان بس هما مش فارقلهم قد انهم يد"مرو العا"لم وده اقوي صارو"خ فالعالم هما الوحيدين اللي قدرو يعملوة وبقالهم سنين بيعملو فيه وناقصلهم الميكرو فيلم لانو فيه اخر حاجه تخليهم يكملو وبكدا يقدرو يضر"بو الصارو"خ عشان كدا لازم نوصلو احنا
رنيم لدرجدي الاذي وصل بيهم لكدا مش قادرة اصدق بجد بس هنحاول بكل جهدنا لحد اخر نفس فينا يا فندم اننا نوصل لي الميكرو فيلم قبلهم
جاسم فعلا يفندم انا مش هرتاح غير لما اوصل للميكرو فيلم ده حتي لو همو"ت وكمان نوصل للحقيقه والخ"اينين اللي بيدمرو بلد"نا
رفعت بهدؤء وده اللي انا متاكد منو يا ابطال انتو بجد فخر وشرف لبلدكم وانا فخور اني رئيسكم وبثق فيكم جدا
جاسم ورنيم شكرا لحضرتك يفندم وده واجبنا وبلدنا ليها حق علينا وبيستاذنو رنيم وجاسم من رفعت عشان يمشو
بقلم إسراء هاشم
وكل واحد فيهم بيروح عشان يغير هدومه وبيخلص جاسم قبل رنيم وبيروح يطلب قهوة ليه وبياخدها جاسم وبيقف يستنا رنيم وهو بيشرب قهوته بتخلص رنيم وبتخرج وبتشوفو واقف بيشرب القهوة بتقرب عليه وبتاخد المج من ايده وبتشرب منه وجاسم واقف بصصلها بدهشه وبتدية رنيم المج وبتقولو مبحبش الاسبريسو وبتمشي رنيم وجاسم بيبصلها بتعجب وبيبتسم علي شخصيتها الغريبه بنسبه ليه هي نوع مختلف ولا تشبه باقي النساء ومش عارف يفهمها وبيسيب جاسم المج بتاعه وبيخرج وراها وبيركب عربيته وهي بتركب جمبة وبعد شوية بيوصلو القصر وبينزلو من العربيه ورنيم بترفع عيونها وبتفضل تبص للقصر بيمشي جاسم ولكن بيلاقي رنيم واقفه مكانها وبتبص للقصر بيرجع تاني وبيقولها واقفه ليه؟
رنيم ابدا مفيش بس مكنتش اتوقع اني اطلع حفيده الريان فعلا يعني انا كنت جاية القصر ده اول مرة علي اساس تمثليه ولكن اكتشف فالاخر اني راجعه القصر ده اني فعلا من العيلة دي وان التمثلية قلبت حقيقه وان حياتي اللي كنت فكرها حقيقه هي اللي طلعت تمثلية جاسم بيبصلها وبيحس انها جواها حزن بس مش بتبين ده وبيقولها بهدؤء ساعات في حاجات بتحصل بتكون مش بمزاجنا ومش احنا اللي بنختارها ولا بنبقا عاوزينها بس بنكتشف انها بقت امر واقع واتحطينا فيها غصب عننا فالازم نعيش معاها ونتقبلها وننسا الماضي
رنيم بتاخد نفسها بتنهيدة وبتقولو عندك حق وانا قتلت الماضي جوايا مش بس نسيتو مبقاش في حاجه توجعني قويت علي جرحي ومستحيل اميل وهبداء صفحه جديده وبتمشي رنيم لداخل جاسم بيفضل واقف يبص لي اثرها وهي بتمشي وبيفكر في كلامها وبيبصلها بننظرة غير مفهومه وبيقول فسرة حكايتك معايا شكلها مش هتبقا عادية يا رنيم وبيتنهد جاسم وبيدخل وراها وبيلاقو كل العيلة فانتظارهم وبيسلمو عليهم وفاطمه وحورية بيحضنو رنيم ورغدة وجميع العيلة اتقبلو رنيم وسطهم وفرحانين بوجودها واكتر واحد فرحان هو غانم لان رنيم بتفكرو بي امجد ابنو فالشكل والطبع وكل حاجه وهو بيحب ولاده كلهم بس امجد كان الاقرب لي قلبه عشان كدا هو فرحان بحفيدته اللي بتحسسو بوجود ابنو وسطهم وبيقول غانم بابتسامه نورتو البيت يا ولاد وحمد الله علي سلامتكم
رنيم وجاسم الله يسلمك يا جدو
غانم اطلعو ارتاحو شوية واجهزو عشان الحفلة بليل وانا جهزت كل حاجه للحفلة انا وراغب وصفوان وكل الصحافه هتكون موجوده الحفلة هتبقا هنا فالقصر وعزمت الناس وكل حاجه بقت جاهزة ناقص انتو بس تجهزو
رنيم وجاسم تمام يا جدو وبينادي غانم علي واحده من الخدم وبيقولها خدي رنيم هانم وصليها لي اوضتها بتقوم رنيم ولكن غانم بيقولها رنيم شوية وهتيجي مصممه معاها تشكيلة فساتين عشان تختاري اللي يعجبك عشان الحفلة
بقلم إسراء هاشم
رنيم بهدؤء تمام يا جدو وبتطلع رنيم وجاسم بتكون عيونه عليها وبيلاحظ نظراته يزن وايان اللي بيكونو قاعدين جمبه
وبيقول يزن وقعت ولا اي يا ابن الريان
جاسم بيلف وشه وبيبصلة وبيقولو قصدك اي؟
ايان بمشاكسة قصدو علي عيونك اللي مبتترفعش عن رنيم
جاسم بهروب انت شكلك فاضي انت وهو وعاوزين تتسلو عليا وانا تعبان هطلع ارتاح وبيقوم جاسم عشان يطلع جناحه
ايان ويزن بيبصو لبعض وبيقول يزن بيهرب صح ايان ايوة بيهرب جاسم واضح انه في مشاعر ليها بس جاسم مش هيعترف بي ده بس ده واضح عليه وهو بيعاند في نفسه
يزن ربنا يسعده يارب ويتغير ورنيم تقدر تغيرو
ايان يارب
رنيم بتطلع اوضتها وبترمي نفسها علي السرير بتعب فهي مرت بيوم صعب جدا وكلو ضر"ب ومغامرات ولكن بيخبط الباب بتقوم رنيم تفتح الباب وبتكون رغده ومعاها المصممه بتبصلهم رنيم باستغراب ولكن بتقول رغده انا خلتها تطلعلك لحد هنا عشان تختاري الفستان وكمان انا هختار معاكي
رنيم بابتسامه وبتدخلهم وبتقولها ماشي يستي هنختار سوا وبيبداءؤ البنات يختارو الفساتين سوا وبتختار رنيم فستان وبتجربة ورغده بتبصلها بانبهار هي والمصممه وبتقولها اي ده انتي كل العيون هتبقا عليكي النهاردة اي الجمال ده الفستان يجنن عليكي
المصممه بتتكلم وبتقولها فعلا ده كاني معمول علشانك بظبط
رنيم بابتسامه بتقولهم انتو اللي عيونكم حلوة بس خلاص انا هاخد الفستان ده ورغده بتختار فستان وبتمشي المصممه وبتقولها رغده انا هروح اوضتي اجهز بقا وبتروح رغده تجهز ورنيم بتبداء تجهز نفسها
بقلم إسراء هاشم
وجاسم فاوضته بيكون جهز ولبس بدلة جميلة اوي وكان شكله وسيم اوي ويخطف الانظار ونزل جاسم لتحت وكل الصحافه ابتدت تصورو وجاسم ابتداء يسلم علي الضيوف اللي بيكون منهم رجال الاعمال وناس سيا"سيه وكمان اللواء رفعت وخالد ورزان فهو كتب كتاب حفيد عيلة الريان والكل يتمني حضور هذا الحفل وبتكون صحافه كتير اوي فالمكان وكل العيلة بتنزل وبيكون ناقص رنيم لسه اللي منزلتش
ولكن الجميع بيبص بانبهار وصدمه اتجاه الدرج وكل العيون بتتوجهه اتجاه السلم وكلو بيبداء يتهمس وبيبصو بانبهار واعجاب جاسم بيكون واقف بيتكلم مع يزن ولكن لما بيلاحظ ان الجميع باصين فاتجاه واحده بدهشه وكمان لاقي يزن بيبص بصدمه بيلف وشة هو كمان اتجاه السلم وبيشوف


تعليقات