recent
روايات مكتبة حواء

رواية اريد حبها كاملة بقلم سوليية نصار

رواية اريد حبها كاملة بقلم سوليية نصار



-اتفضلي يا عروسة .
قولتها وانا متضايق ...دخلت فرح وهي متوترة بسبب نبرتي...قفلت الباب فهي مسكت فستانها وقعدت علي الانتريه وهي بتترعش بخوف...قربت منها وقولت:
-طبعا انتي عارفة أن جوازنا
قاطعتني بتوتر :
-عارفة أن جدي اجبرك تتجوزني
-كويس انك عارفة ...وكمان لازم تعرفي اني لا بحبك ولا نيلة ...اهو انتي مجرد واحدة قروية حدي بلاني بيها ...
حسيتها اتوترت وعيونها دمعت بس مردتش. كانت خايفة مني ...قربت اكتر وقولت بتهد*يد :
-متفتكريش اني هقرب منك واخليكي مراتي ..لا يا فرح ابدا ده مش هيحصل..بس لازم تمشي علي قواعد بما اننا هنعيش سوا ...اولا ملكيش دعوة بيا ...متمثليش دور مراتي ...ثانيا محدش هنا يعرف اني متجوز فإياكي تقولي انك مراتي انتي فاهمة
هزت راسها بخوف فابتسمت وقولت:
-شاطرة تالت قاعدة بقا انك متقوليش لجدي علي اي حاجة من كلامنا والا والله هند*مك علي اليوم اللي اتولدتي فيه ...
خامسا بقا والأهم ..
سكت شوية وقربت منها وقولت:
-بلاش تحبيني وتتعلقي بيا لانك انتي اللي هتتعذ*بي وانا مش هكون شايفك اصلا فاهمة
-حاضر
ابتسمت برضا ...جدي كان فاكر لما يجوزني بنت عمي هيقدر يسيطر عليا بس بالعكس بقا انا اللي هكسر قلب حفيدته المدلعة عشان يعرف يجبرني تاني ازاي ...
شاورت علي اوضة وقولت:
-اللي هناك دي اوضتك يا بيبي لو عوزتي حاجة احسنلك متنادنيش فاهمة ...
هزت راسها وقامت وراحت مسكت شنطة هدومها وراحت علي الاوضة بتاعتها ...ابتسمت برضا وروحت علي الاوضة ...اخدت هدومي عشان اخد شاور وبعد ساعة خلصت وطلعت وانا لابس البيجامة ...اكيد دلوقتي هتكون قاعدة بتعيط عشان كسر*ت قلبها ...الغبي*ة فاكرة اني هحبها. ..وقفت قدام التسريحة عشان اسرح شعري ...فجأة اتصدمت لما لقيت صرصار ماشي علي رجلي ...
-يالهوووي صرصار
صرخت وطلعت علي السرير وانا مرعوب ...
جريت فرح عليا وهي لابسة بيجامتها وماسكة في أيدها كوسة محشية وقالت :
-مالك فيه ايه ؟!!
بصيت ليها بصدمة وقولت:
-انتي مكنتيش بتبكي ؟!
-وابكي ليه ؟!
-عشان كسر*ت قلبك وقولت اني مش بحبك
-ما أنا كمان مش بحبك فهيتك*سر قلبي ليه ...المهم كنت بتصرخ ليه ...
اتصدمت من كلامها بس صرخت لما لقيت الصرصار قرب من رجلها فقولت :
-الحقي الصرصار
وكنت متوقع أنها هتصرخ وتخاف لكنها مسكت الشبشب وضر*بته وبعدين شالته من شنبه ورمته من الشباك ...وبصتلي وقالت:
-تقدر تنام دلوقتي مرتاح
وبعد ما مشيت قولت بصدمة:
-ايه البنت دي ؟!!
.....
مرت الايام بيني وبينها وهي بتتعامل معايا بحدود مهما احاول اني اخليها تغير عليا كنت بفشل ...كنت حاسس انها مش شايفاني اصلا ...كل اللي كانت مهتمة بيه أنها تكمل دراستها في الجامعة اللي بتحلم بيها ...وده غاظني اكتر وفي يوم ..
لقيتها داخلة وبتقول :
-وائل ممكن اقولك علي حاجة
-خير عايزة ايه
-زميلي في الجامعة عايز يتجوزني
-نعم يا روح امك!!!!
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent