recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشقني واغتصبني ابن عمي الفصل الثاني 2 بقلم مني سراج

 رواية عشقني واغتصبني ابن عمي الفصل الثاني 2 بقلم مني سراج

وانتي يا حيوانه تخرجي من الاوضه دي حالا ومشوفش وشك فيها تاتي ابد سمعاني
ايسل : حازم انت بتقول انا حبيبتك بتشتمني عشان بنت زي دي انا بنت عمك.. ولازم اغير عليك ومين دي عشان تعاملني كذا عشانها دي بنت من الشارع


حازم : اخرسي البنت دي اشرف بنت شوفتها في حياتي ولسانك ده صونيه فاهمة


و لاول مره تشعر اسيل الإهانة ولم تتحدث او تدافع عن نفسها بل ظلت صامته تدفن راسها بين احضان
حازم وهو يحملها بسرعه نحو السرير ويضمها بهدوء ونزلت تلك الدمعه من عينها
وحازم يحملها بحنان وتوجه بها نحو سريرها ويضعها بهدوء ودون ان يشعر احنا راسه وهو يضع يده خلف راسها يقترب منها
ولا يدري تلك المشاعر التي تغزوه بقربها وشعوره الان بالحنق اجل اسيل
وغضبه من ايسل على ايذاء اسيل امام ويريد رد الصفعة لها حتى لا تجرؤ مره اخرى على ايذاء اسيل
و دون ادراك منه وهو يرى تلك الدمعة احنا راسه يقبله راسه اسيل التي تطلعت لعينه متالمة وبنبره حانية ولاول مره تخرج من قلبه اليها
حازم: انا اسف علي اللي عملتوا ايسل انا بنفسي هاعقابها
اشاحت بوجهها بعيدآ وهي تشعر بالالم وبنبره شبه باكيه
اسيل: ارجوك اخرج بره انت كمان كفايه كده انا النهارده انا كنت مبسوطه …. وجاءت انت و عيلتك وبنت عمك دمرت سعادتي مش عايزة اسفك ف ارجوك سيبني عايزه ابقى لوحدي


وقف حازم منتصب القامه وبتلك النبرة الصارمة يتوجه بحديثه إلى اسيل بحنق
حازم : من اول ما عرفتك وانا ماشفتش في عينك ضعفك ولا لحظه واحدة…. يا اسيل مش كلمتين من بنت عمي يضعفوك كده ودموعك تنزل بالسرعه دي
مش اسيل اللي انا عرفتها بكل قوتها وإصرارها وعنادها
و انها تقف قدامي بكل قوة تتحداني مش انتي اسيل اللي اعرفها البنت اللي
ليصمت وشعرت بالحزن وهي تتالم استدار بانفعال يرها وهي تضع يدها تخفي مكان الاصابه و تبدو على ملامحها التعب والالم اسرع اليها وهو ينزع يدها بقوه
حازم اسيل في ايه مالك انتي حسه بيه

بحنق والالم يغزوها
اسيل: سيبني و اخرج بره ارجوك مش عايزه اشوف حد ارجوك كفايه اللي انا فيه انا كويسه
ليشعر بالانفعال والغيظ منها وهو ينزع يدها بقوة وبسخط
حازم: من امتى وانتي الجرح اتفتح وبينزف وانتي وواقفه ساكته يا مجنونه
وهو يزفر بحنق ليخرج هاتفه مسرعا يضغط بلهفة زر الاتصال
حازم: الو ايوا يا دكتور بسرعه لو سمحت تعال علي اوضته اسيل في غرزه اتفكت في الجرح
و يغلق الهاتف مسرعا يقف بحنق وهو يستدر اليها وبنبرة محذره وعيون تمتلي غيظ واحمرار وجهه من شده الانفعال وهو يرفع سبابته في وجهها يهز رأسه
حازم: اياكي اياكي مره يكون فيكي حاجه وتسكتي هتشوفي وش ثةتاني منى… اياكي فاهمه لو فيكي جرح اي وجع اي شعور تقوليلي فاهمة
اغمضت عينيها وهي لا تدري فيما ادخلت نفسها منذ ان قامت بالدخول لحياة حازم
لتدخل منة الغرفه مسرعة بلهفة وخوف على صديقتها مع الطبيب الذي راه الطبيب و الدماء وهو يقترب يفحص اسيل وبنبره حانقة يتوجة بحديثه لحازم
الطبيب : انا كنت مانع الزيارة عشان حالة المريضة يا حازم بيه
حازم وهو يشعر بالضيق اكثر
حازم: انا بنفسي هامنع اي حد يدخل أوضة اسيل تاني يا دكتور
الطبيب : اتمنى يا حازم بيه عشان صحة المريضة ارجوك تخرج عشان اشوف الجرح
اوما براسه موافق وهو يتطلع ل اسيل التي نزل الصمت عليها ونزلت الدموع من عينها اقتربت منها منة بسرعه وهي باكيه
منة: روحي ايه اللي حصلك مالك ايه الدم ده كله
ولم تجيب اسيل وهي صامته تتطلع لحازم الذي يفتح باب الغرفة و الغضب يغروه من صمت اسيل وحقد ايسل
شعرت منة بالخوف على اسيل وبنبرة اسفة
منة : انا اسفة اسفة يا قلبي ولله مش هسيبك تاني ابد
وهي تمسك يدها تعتذار
منة: ما اعرفش اني اتكلم و هما كلهم كده حوالينا وبيقولوا كلام غريب عنك انصدمت وماتوقعتش ان المجنونه دي تضربك بالالم سامحيني يا اسيل
حاتم وفادي خدو اللي اسمها آيسل ومشيوا حتى مامت حازم كانت زعلانه وقالتلي انها هترجع تاني عشان تطمن عليكي
الطبيب وهو يشير لمنه بالسكوت
الطبيب : لو سمحتي عشان ما اخرجكيش بره انتي كمان
وانشغل بفحص اسيل التي نزل عليها الصمت ولم تتحدث من صدمتها من تلك الفتاه والكلمات التي خرجت من بين شفتيها وجرحت مشاعرها
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
جلس ياسين خلف مكتبه يعلوا صوت ضحكته بسعاده وسخريه من عاصم البدري وعز العدوي وما حدث لهم وبنبره تمتلي ساخريه
ياسين: اه اه من ولاد العدوي اه
ليقف باسمه ويشير بسبابته إلي عز الذي كان داخله يشعر بالحنق مما حدث وبنبره ممتعضه
عز : انت فرحان يا ياسين ان اولاد العدوى عرفو يخدعوه عاصم البدري ويضحكوا عليههز ياسين راسه متعجب

ياسين : يا راجل دول ولاد اخواتك وابنك حاتم من ضمنهم ولاد العدوي لعبوا صح معاكم يا عز
انت تفرح عندكم شويه عيال دواهي بلاوي عاوزين دماغ كبيره ومتكلفة تعرف تلعب معاهم
عاصم البدري وانت شكلكم عجزتم واسنانكم اتكسرت اترمت بالعربي مش عارفين تلموه حبه عيال
وبسخريه ونظره مليئه بالحنق
عز : انت فاكر ان تربيه حازم سهله اللي رب حازمبو ذي ان العدوي… علمه القوه القسوه والكراهية عقليته مختلفه طلع داهيه زي ابو زيدان
رفع ياسين حاجبه ممتعض
ياسين : طيب حازم وابنه زيدان واحنا عارفين ابنك حاتم انت يا كبير مش عارف تلمه ليه
عز: بانفعال وغيظ من ابنه وهو يهب وقف يضع كلتا يديه على المكتب
عز: المشكله يا ياسين انك مش عارف نظام عيله العدوي عيله العدوي… عيالهم كلهم ماسكين شركات واعمال اختبار لهم… عشان بعد كده هما اللي هايديرو الشركات و الشغل ومجلس العيله كله عارف كده
ياسين : وانت طبعا مش عايز انه شوية عيال ياخدو مكانك بعد تعبك السنين دي كلها….. لما كل واحد منهم لم يثبت نفسه وانت تقعد في البيت كلامي صح يابن العدوي
وبنبرة تمتلي حقد
عز : ايو انا مش بعد السنين ديه كلها شوية عيال ياخدو مكاني… وثانيا أنا ما اقدرش اضم ابني حاتم ل صفي
ويعرف اسرار شغلي مع عائله البدري وشغلي معاك حاولت اني المح له قبل كده وحاتم ليه دماغ لوحده مختلفة مع حازم
شعر ياسين بحنق عز وغضبه
تنهدا ياسين بحنق
ياسين : ابنك امر سهل لكن باقي ولاد العم بلاوووي لازم نطرم سنانهم عشان قرصتهم وحشه
عز: انت بتقول فيها دوال خسروني انا كتير اوووي ٣٠ مليون لحد دلوقتي
ضحك ياسين بسخريه وابتسامة تعلوه وجهها وهو يشير بيده
ياسين: قصدك الارض الي حازم خلاك انت وعاصم تشتروها على اساس ان فيها أثار فرعونيه وكنتم هتموتوا و تشتروها
وشربتم المقلب ودفعتم ٦٠مليون في ارض
ما تستاهلش غير ٢٠ مليون يا كرودي منك ليه
العيال لعبوها صح معاكم.. وشربت انتم المقلب الثقيل اوووي خسارة ٤٠ مليون جنيه
بس بصراحه دوال شويه عيال دماغهم متكلفه خطر علينا يا عز دماغهم سم
وقف عز وهو يشعر بالحنق
عز: عاصم البدري مولع نار من خسارته الفلوس وعايز ينتقم باي طريقه وانا اكتر منه
مد ياسين يدوي وهو يرفع في فنجان القهوه يرتشف بشفاتيه و بنظره باسمه
ياسين: عشان يتعلم وانت كمان يابن العدوي ان انا سبتكم عشان انا عارف كويس انكم هتقعوا في شر اعمالكم
وقف عز بغيظ وحنق غضب وهو يصر على اسنانه
عز: انت كنت عارف ان الارض فاضيه ومع ومفيش فيها حاجة ومع كده مقولتليش
انزل ياسين قدمه من على الاخرى وهو يقف يستدير نحو الخارج وتطلع نحو البعيد
ياسين : ايو انا كنت عارف الدكتور قال بنفس الكلام ده بس اختفى قبل ميكمل كلام شكل حازم هو اللي خفاء
انت عارف انه خبير في موضوع الآثار والبحث عنها بس اكيد اختفائه له دخل بحازم ابن اخوك.. وده و يدل على أن حازم لعبه كبيره عليكم انتم الاثنين
ليزفر عز بنفعال والغضب يشتعل داخله
عز: ٦٠ مليون جنيه راحوه على ارض فاضيه اصبر عليا يا حازم يا ابن زيدان
ابتسم ياسين وهو سعيد بكراهية الأخ لأخيه وابن أخيه
ياسين : ما تقلقش يعني هتخلص منهم قريب بس انت اهدء على الأرز لما يستوي
ولكن لم تخمد تلك النيران التي اشتعلت داخل عز بسبب خسارة تلك الاموالوصل حازم فيلا العدوى وهو بينزل من سيارته بحنق يجتاح قلبه من ايسل ومعاملتها لاسيل وصفعها في المستشفى و لم تراعي اصابتها وحالتها الخطيره
ليدلف إلي الداخل بسرعه ويتطلع إليه الجميع وهو يقترب يدخل بهو الفيلا بسرعه
ويجد امامه ايسل التي تجلس بكل هدوء تضع قدم فوق الاخرى بكل تعلي وامامها كوب عصير من البرتقال
وكان الجميع يشعر بالغضب والغيظ من ايسل ولم يبالي حازم باحد وهو يقترب منها تشتعل عيناه احمرار
وبنبره
حانقة وغيظ يقف امامها يجذبها من يدها بقوه وانتفض جسدها وقفه صرخات متالمه
ايسل : حازم بتعمل ايه سيب ايدي انت بتوجعني انت اتجننت في ايه انا عملت ايه
حازم وهو يصر على اسنانه بانفعال
حازم: اخرسي ولازم تلزمي حدودك معايا لو عايزني اعملك بطريقة شابهك وشبه أفعالك الوسخه معنديش منعا
وبلهجة ممتعضه متألمة
ايسل: انت بتعمل كل ده عشان البنت اللي اسمها اسيل دي بتعاملني بالطريقه دي عشان بنت رخيصه زي دي وانا بنت عمك
اشتعلت عيناها اكثر بغيظ
حازم: اخرسي البنت دي اشرف بنت شفتها في حياتي اياكي تجيب سيرتها على لسانك بالقذاره دي فاهمه واسمها اسيل وهي مش رخيصه ابد ولا هتكون
ليتدخل حاتم بهدوء وهو يربت علي كتفه
حاتم: اهدى يا حازم مش كده اعصابك انت لسه خارج من المستشفى النهارده وجرحك لسه ملمش العصبيه هضرك ومش هتنفعك
ليزفر واشتعلت احمرار وهو يدفع ايسل بعيد لتسقط على الكرسي ساقطه من شده الدفعه وهو يشير بسبابته إليها ممتعضه
حازم: انت خائف عليه وعلى جرحي انه يوجعني او يألمني انا ممكن اتحمل الألم لكن اسيل لا
الهانم اللي قدامك دي معندهاش رحمه اسيل جرحها فتح تاني ونزفت تاني بسبب الهانم
انتفض فادي من مكانها يشعر بالقلق
فادي : انت بتقول ايه اسيل جرحها فتح
اشاح حازم بوجه يزفر تلك النيران التي تغزوه شعر فادي بالضيق وانه ربما يكون السبب فيما حدث لأسيل
فادي: انا رايح اطمئن عليها ممكن اكون انا السبب لاني ضغطت عليها لما قولتها انها بنت عمنا
انتفض جسده ايسل من مكانها بحنق يغزوها وقلق داخلها تشعر بالذهول له وبنبرة متسائلة
ايسل: انت بتقول ايه انت اتجننت يا فادي اسيل مين اللي بنت عمك يا فادي انت حصلك حاجه في دماغك ولا ايه
وهي تحدق نحو عينه و تره تلك الثقه لتشعر انها الحقيقه
و باللهجه غير مصدقه
ايسل: شكلكم كلكم اتجننتم مين دي اصلا عشان تكون بنت عمك يا مجنون
ليدخل ذاك الصوت القاطع بكل قوة ثقه
لا مش جنون يا بنت فايز العدوي واحب اقولك ان اسيل هي بنت عمهم فعلا
وبتلك النظره الغير مصدقه التي ارتسمت على عيناها بذهول وغضبايسل: انت بتقول ايه يا عمي انا مش مصدقه ولا كلمه بنت مين
لتدخل حوريه وتشعل الاجواء بدخول درامي
حورية : ايسل يا روحي احب اقولك ان ليكي اخت من ابوك اسيل فايز العدوي اختك انتي يا حلوة
لتنزل عليها كلمات حوريه كالصاعقه لتهوي على الكرسي مصدومه
ايسل : اسيل فايز العدوي اختي انا ازي ازي تكون البنت دي اختي


google-playkhamsatmostaqltradent