القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل الثامن 8 بقلم داليا السعيد

رواية الوريث الفصل الثامن 8 بقلم داليا السعيد



البارت الثامن
جاسر/انا مسافر اسبوع والاسبوع ده هسيبك تهدي فيه براحتك بس مفيش خروج من القصر
حور / بس انت قولت هتخلينى تشوف سلمى في المستشفى
جاسر/ لما ابقي موجود غير كده لا مش هتخرجي بره القصر طول م انا مش هنا
حور / طب انا مش عاوزه يحصل بينا حاجه لو سمحت مش هقدر
جاسر بسخريه / مش عاوزه يحصل بينا حاجه طب انا هجيب البيبي ازاي
ثم اردف بجديه / هو اسبوع تكونى جاهزه علشان مش هستنا اكتر من كده واكمل بتزكير / آه لو عوزتي حاجه الخدم تحت ومتطلعيش بره في الجنينه الي لما يكون لبسك كويس وواسع وشعرك ده تلميه مش عاوز اشوفه مفرود بره الاوضه ابتاعتك فاهمه
ويخرج من الغرفه ويترك حور في حاله استغراب وخوف من كلامه
...................
يدخل جاسر غرفته التى بجانب غرفه حور يتجه الي المرحاض وبعد فتره يخرج وعلي خصره منشفه وعلي رقبته منشفه آخرى ويتجه الي غرفه الملابس وبعد فتره يخرج من غرفته في كامل اناقته وينزل الي الاسفل ثم الي سيارته
جاسر "لرئيس الحرس الخاص به" / هنتحرك من هنا للشركه وتجهز طياره خاصه علشان هسافر اسبوع عاوز الحرس يأمنوا القصر كويس لو حصل حاجه في غيابى موتكم كلكم علي ايدي مفهوم
رئيس الحرس بخوف / م مفهوم يا فندم اتفضل
ويفتح له باب السياره
........................
وبعد فتره داخل الشركه خارج مكتب جاسر
ادهم للسكرتيره / جاسر موجود
السكرتيرة / ايوه يا فندم لسه واصل
يتركها ادهم ويدخل الي مكتب جاسر
جاسر وهو ينظر الي الورق امامه/ مفيش فايده فيك يابنى فيه باب تخبط عليه
ادهم وهو يجلس / قلت انا مش بخبط
جاسر بهدوء وتنهيده / جيت تاني يعنى مش كنت زعلان
ادهم بصوت مرتفع / مهو انت غلطان بس مش عارف اسيبك انت اخويا احنا صحاب من صغرنا هسيبك وامشي دلوقتى مستحيل
جاسر بإبتسامه /بعيدا عن صوتك العالي ده بس انت اخويا وصاحبي الي عمري انا مسيبه
ثم اردف بجديه / المهم انا مسافر اسبوع فرنسا علشان الشركه الي هناك خد بالك من الشركه هنا وفي المستشفي ابتاعتي الغرفه رقم(..........)فيه بنت هناك في غيبوبة حط عليها حراسه وخلي بالك منها
ادهم بمكر / هي دي اخت حور
جاسر بغضب /اسمها مدام حور مش حور تمام
ادهم بإبتسامه مسليه/ وده من امتا ولا الهوا رماك
جاسر بشيء من التوتر / اخرس يا ادهم مفهوم الي قلته
ادهم / تمام
جاسر ببرود / عاوز مخرن مراد الصياد الي في(.........) يبقه علي الارض ده الي فيه المخدرات وبكده تبقه ضربه تمام له
ادهم بزهول / عرف مكان المخرن منين يا كبير
جاسر بنظره ثاقبه باتجاه ادهم / وهو ده صعب علي جاسر الصياد
ادهم بضحك/ لا شئ مش جديد المهم تمام اعتبره حصل
جاسر بهدوء وهو يقوم من المكتب / تمام كده انا مسافر دلوقتى خلي بالك
وخرج جاسر وبقي ادهم يحدث نفسه / كان نفسي اسؤله هيعمل ايه مع حور غبي اووي الواد ده حد يبقه معاه الملاك ده ويزعله بس قالها بنبره مضحكه ثم اردف بخوف / وهو انا كنت عاوز اسؤله ده انا شكلي اتجننت خالص انا مش عاوز اموت دلوق قاطعه كلامه الشيق بالنسبه له دلوف السكرتيرة عليه / فيه حاجه يا فندم يتكلم نفسك ليه
ادهم باستعجال / انتي مالك اوعي بقه معطلاني عن شغلى
وخرج الي مكتبه
السكرتيرة بتعجب / هو اتجننت ولا ايه لا لا هو كده علي طول 🤔
"وبعد مرور اسبوع ".
يخرج جاسر من المطار الي سيارته وخلفه الحراسه
جاسر للسائق/ اطلع علي الشركه
في مكتب جاسر بعد موصل الي الشركه
جاسر / عملت ايه يا ادهم
ادهم بجديه / كله تمام المخزن ابتاع مراد الصياد بقه كوم تراب اما في المستشفى كله تمام في حرس قدام الغرفه والشركه ماشيه كويس وكسبنا الصفقه الاخيره
جاسر باطمئنان وهدوء / تمام انا في القصر لو فيه حاجه كلمنى سلام
...............................
في القصر جاسر للخادمه / مدام حور فين
الخادمه / في اوضتها يا فندم
جاسر / حصل ايه في غيابي
الخادمه / مدام حور مش بتخرج من غرفتها الي علي معاد الطعام يا فندم ومخرجتش بره القصر ولا الجنينه
اومئ لها جاسر بهدوء / تمام اتفضلي انتي
الخادمه بطاعه / بعد إزنك
......................
بينما يذهب جاسر الي غرفه حور يدخل جاسر الغرفه ويقف يتأملها وهي في شرود امام المرآه تصفف شعرها الاسود الحريري
تنتبه له حور / اانت جيت
جاسر بهدوء عكس ما بداخله / مش عاوزاني اجي ولا ايه
حور بخوف تحاول الا يظهر له / ل لا م مش قصدي
وتفتكر حور كلامه معها قبل سفره
"فلاش باك ".
حور / طب انا مش عاوزه يحصل بينا حاجه لو سمحت مش هقدر
جاسر بسخريه / مش عاوزه يحصل بينا حاجه طب انا هجيب البيبي ازاي
ثم اردف بجديه / هو اسبوع تكونى جاهزه علشان مش هستنا اكتر من كده
"باك".
جاسر / اظن اني اديتك اسبوع تهدي فيه ودلوقتى خلاص
ثم يقترب منها وهي ترجع الي الوراء بخوف
بقلم / داليا السعيد


تعليقات