القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم داليا السعيد

رواية الوريث الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم داليا السعيد


 في شفة حور وسلمى يرن جرس الباب تقوم حور لتفتح

تفتح حور باب المنزل لترى جاسر يقف امامها ويحمل طفلين صغيرين علي زراعيه
تنظر له حور بصدمه / د.ده ايه ومين دول
جاسر / ولادك
حور بضحك وسط دموعها / لا انت جاي تهزر صح ليه بتحاول بكل الطرق تجرحني كفايه بقه امشي يا جاسر امشي
جاسر بحزن ينهش في قلبه علي حالها
/ ده بجد دول اولادنا هما كويسين انا عملت كده علشان احميهم
حور ببكاء / يلعن ابو الحمايه دي يا شيخ الي تفرق ام عن عيالها وهما لسه مولدين وتجرح قلب غيرك
جاسر / حور
حور بمقاطعه / دول فعلا ولادي
جاسر / ايوه حتي شفيهم ولد وبنت تؤام شبهك و لون عنيكى
اخذتهم حور وظلت تنظر لهم بحب وفرح
حور بفرح / ده بجد انا حاسه بيهم
اقترب منها جاسر وهو يقول / يعنى كده خلاص سمحتينى حور انا عملت كل ده علشانكم
ابتعدت عنه حور / لا يا جاسر مش هسامحك
جاسر بصدمه /ايه
نخذت تنظر له حور في تحدي وقالت
/ عايزنى أسامحك
نظر لها جاسر لتكمل كلامها
حور / تسيب الاولاد معايه ولو عاوز تشفهم تعالي شفهم بس انا وانت خلاص مش هرجع تاني
جاسر / ههههههههههه
حور باستغراب / انت بتضحك علي ايه
جاسر / هو انتي فاكره ان انا ممكن اسيبك ولا اسيب الولاد
حور / اه هاتسيبهم
جاسر بسخريه / لا واللهي ده بجد حور اعقلي اقل حاجه اعملها اني اطلع التنازل فكراه ولا مع انتي اعرف التصرف في التفاهه دي
"فلاش باك".
.جاسر / امضي علي الورقه دي
حور بإستغراب / ورقه ايه احنا كتبنا الكتاب خلاص
جاسر ببرود /ده تنازل عن البيبي الي هيجي ان شاء الله ولا نسيتى الاتفاق انا عاوز وريث فهمتي
حور بدموع /لا بجد كده كتير مش هقدر
جاسر بهدوء مستفز / يلا بس علشان الوقت وتشوفي اختك ده انتي حتى سيباها لوحدها ولا عاوزه حد يعمل فيها حاجة
قال جملته بتهديد
حور بدموع وقهر / لا
جاسر بغضب عارم / هو ايه الي لا هو انا متجوزك علشان جمال عيونك انا متجوزك علشان البيبي خلصي يلا يا مش هتشوفي اختك
حور بخوف ودموع / ح.حاضرررر
"بااااك".
حور ببكاء / لا انت بتهزر انت مش هعمل كده
جاسر بحب / عمري مقدرش اصلا ازعلك حور انا عملت كل ده علشانك انا كنت خايف عليكي
حور / ازاي

تعليقات