القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل الخامس وعشرون 25 بقلم داليا السعيد

رواية الوريث الفصل الخامس وعشرون 25 بقلم داليا السعيد




جاسر بتنهيده / الشهر الي كنت متغير فيه ده كان مراد الصياد اتصل عليا و
"فلاش باك ".
جاسر / الو
مراد / اهلا يا جاسر
جاسر بغضب / عاوز ايه يا مراد
مراد بسخريه /عيب كده ده انا عمك بردك
جاسر بعصبيه / عمي ها عمي الي عاوز يقتلني علشان ياخد فلوسي واملاكي يا اخي ارحم حتي عيالك الي بتستغلهم بقه
مراد بلا مبالاه / اسمع من الاخر كده لو مبعتش عن طريقي هقتل حور مراتك فاهم
جاسر بصوت مرتفع / اياك تنطق اسمها علي لسانك فاهم
مراد بتسليه / لا ومش كده وبس وهقتل إبنك الي منتظره فكر يا جاسر ودي مش حاجه صعبه عليا فاهم
"بااااك ".
جاسر / هو ده الي حصل كان لازم اعمل كده وامجد عرف وقف معايا وبعد ما الاولاد اتولدوا هو خدهم مكان محدش يعرفه وخلي باله منهم وانا كنت بروح لهم
وكمان كنت مع اتصال مع لواء في الداخليه علشان يقبض علي مراد الصياد والحمد لله حصل
حور / بس ليه كنت بتعملني كده في الشهر ده
جاسر بابتسامه / مراد كان حاطط جاسوس في القصر وكنت لازم اتعامل معاكي كده علشان يحس انك مش مهتمه عندي فيطلعك من دماغه وميعملش فيكي حاجه
حور ببكاء / كل ده بس انت هتاخد مني ولادي
جاسر بنفاذ صبر / انتي غبيه يا حور يعني بعد كل كده واعمل كده انا اصلا قطعت الورقه دي علي طول بس كان لازم اعمل كده علشان تفضلي معايا
حور / انا كده ممكن مدلكش الاولاد ما خلاص مفيش حاجه تمسكها عليا
جاسر وهو يقترب منها ويأخذها في احضانه ويقول
/ وانا مقدرش ابعد عنك خلاص بقه
حور / لا بردك ابعد عني هه
جاسر / بحبك ويارب اموت لو فضلتي زعلانه مني
حور بسرعه / بعد الشر عليك متقلش كده خلاص مش زعلانه بس عارف لو خبيت عليا حاجه تانيه
قاطعها جاسر / ابدا اخر مره يا فندم ههههههههه
بحبك
حور / وانا كمان
...............................................
مليكه بغضب / يعني كنت عارف ومخبي عليا يا ادهم
ادهم / يا مليكه مقدرش اقول حياة حور والاولاد كانت في خطر
مليكه / ماشي يا ادهم ماشي
يقترب منها / طب انا مالي
مليكه / ابعد عني بقولك اهو
ادهم وهو يشيل مليكه / ابعد عنك بس ايه فكك بقه من جاسر وبتاع الله يحرقك يا جاسر زعلت حبيبتي مني كده
مليكه / نزلني يا ادهم بقلك
ادهم وهو يذهب الي غرفتهم / قال انزلك قال
.................................
بينما كانت سلمي في السوبر ماركت تأتي بأشياء الي المنزل وانتهت وكانت تمشي الي ان وصلت اما العماره الساكنه فيها فشاهدت شئ جعلها تقف منصدمه
سلمي بصدمه محتله عليها / ا.ا.ايه د.ده


تعليقات