القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مختمرة في عائلة مودرن الفصل الثاني 2 بقلم رحمة

رواية مختمرة في عائلة مودرن الفصل الثاني 2 بقلم رحمة


بقلم رحمه محمد
أدهم :اه اهلا نورتي انا ماشي
شهاب :انت لحقت رحبت ببنت عمك يا أدهم علشان تمشي
أدهم ببرود :معتقدش هتفرق كتير ما هي قاعده يعني هتمشي
شهاب :ليلي انا
ليلي :مفيش داعي تعتزر حضرتك كل شويه انا عارفه انهم اكيد مش هيتقبلوا وجودي في حياتهم بسهوله بس انا اكيد مش هطول وهحاول أدبر نفسي واسكن لوحدي
مليكه :يكون احسن برضو انا خارجه مع صحابي احسن البيت بقى مق؛ رف
ملك :وانا هروح لصاحبتي علشان نازله الجيم باي
شهاب :وانت يا سي آدم مش هتمشي انت كمان
آدم :لا عيب واسيب لوله لوحدها دي الناس تاكل وشي بس اي القمر ده مش بخمار بس عليكي جوز عيون يودي في داه؛ يه
ليلي بابتسامه :دي عيونك إلى حلوه يا ابن عمي بس انا كمان تعبانه وهطلع ارتاح بعد اذنك يا عمي
شهاب :اتفضلي اكيد يا بنتي يا ام سعد
ام سعد :نعم يا بيه
شهاب :خدي الهانم على اوضتها علشان ترتاح، وأول ما ليلي دخلت اترمت على السرير وفضلت تعيط هي عارفه ان عيله عمها مش هيتقبلوا وجودها في حياتهم بسهوله بس مش بالطريقه دي وحتى مرات عمها مرضيتش تستقبلها اصلا وافتكرت بابها ومامتها وحست انها يتيمه للمره التانيه لأنهم لو كانوا عايشين مكنتش هتواجه كل ده بعدها نامت من التعب

تعليقات