recent
روايات مكتبة حواء

رواية حياة الصقر الفصل السابع 7 بقلم شهد جاد

رواية حياة الصقر الفصل السابع 7 بقلم شهد جاد


لفصل 7 من رواية ༺حياة_الصقر༻
بقلمي Shahd_Gad
____________________________
صلي علي النبي
_____________________________
وقعت اسراء ارضا من شدت الصفعه نظرت لوالدها واختها بألم وتجمعت دموع كسرتها في موج عينها تابي التحرر
خالد بغضب وصوته الذي أرعبها: انتي ازاي تمدي يدك على بنتي
نظرت ميرا بسخريه و شماته واحتضنت خالد بخبث و مثلت البكاء: شوفت يا بابا كنت بسلم عليها عشان وحشتني
مسح خالد علي ظهرها بحنان ونظر لها وتحدث بحب: انتي بنتي حبيبتي محدش يقدر يكلمك وانا موجوده، ثم تغيرت ملامحه وهو ينظر ل اسراء الواقعه ارضا ثم أردف بغضب: حسابك معايا بعدين ثم اخذ ميرا من يدها وذهب دون اي اهتمام لذلك القلب الذي حطمه
ظلت اسراء ارضا تنظر لاثر والدها، تضم ساقيها لصدرها تضع راسها بينهم وتبكي بانهيار،قلبها يكاد يخرج من مكانه حصريا وعقلها يضع أمامها جميع الافكار السوداء مسحت دموعها بعنف وهي تقف واتجهت للمرحاض أخذت حمام بارد لعله يهدا من نار ثورتها ثم خرجت وهي ترتدي ستره بيضاء وبنطال اسود وربطت شعرها على هيئة كعكة وقفت أمام المرآة تنظر لنفسها وهي تفكر: انا لازم اهرب من البيت ده قبل ما اقتلهم واقتل نفسي
_ طب والي يساعدك في ده
أردفت اسراء وهي تعدل من ملابسها: بس ازاي........... انت ازاي دخلت هنا
_____________________________
امام منزل حياه القديم
كانت تقف مرات الاب تتسائل: اين ذهبت هذه الفتاة فهي ليس لها احد غير اخيها حتى قطع تفكيرها الذي جاء يطرق الباب بقوة وغضب شديد
حمدان: افتح ياولد عمي انا معتحرش من غير مرات ولدي افتح يا ولدي عمي انت بتعرف انها مرت ولدي من وهي عندها 15 سنه افتح يا ولد عمي
نظرت مرات الاب له: البيت فاضي من اسبوع مفيش حد هنا بس اهو انت
نظر لها بشك: انتي مين يا حرمة وايه اللي موقفك هنا
نظرت له بشر: شكلك صعيدي ودمك حامي اصل البنت الي اسمها حياه دي جت من يومين واخذت بنتي ومشيت ومن ساعتها مش لقياها، ثم اكملت بخبث، والناس بتقول ان سمعتها وحشه
نظر لها حمدان و اشتعلت نار الغضب والانتقام بداخله: قصدك ان بنتنا دايره علي حل شعرها انا اجتلها واشرب من دمها
أكملت مرات الاب بخبث: انا مالي الناس اللي بتقول كده وانا عايزة بنتي وانت اكيد عارف الضنا غالي
كاد يذهب حمدان بغضب عارم يبحث عن هذه الفتاة لكي يسفك دمائها ولكن اوقفته هذه المرة وهي تمثل البكاء
مرات الاب: والنبي يا اخويا لو عرفت طريقها قولي انا عايزة بنتي، ثم أكملت وهي تعطيه ورقه:، خد ده رقمي بقي رن عليا بس المهم القى بنتي ده انا مش عارفه اعيش من غيرها
نظر حمدان لها بعطف واخذ الورقه ثم غادر يحمل بركان من الغضب لهذه الفتاة
_____________________________
عند مازن
رتب كل شئ وجلس امام التلفاز وعقله مشوش بهذه الفتاه الذي لم يراها منذ يومان لا يعرف شئ عنها يريد أن يعرف سبب حزنها الظاهر في عينيها يريد ان يصبح ملجأ سعادتها وهو يتذكر اول لقاء بينهم
Flash Back.📸
كان الجو يمطر بشدة مع أمواج البحر وبرودة الشتاء الذي جعلت الناس تهرول لمنازلهم لكن كانت تقف فتاة على شط البحر تبكي واختلطت دموعها بأمطار الشتاء الغزيرة و ارتعش جسدها من برودة الهواء كان صوت الامواج يغطي على صوت شهقاتها العالي
في ذاك الوقت كان هو يرجع إلى منزله ليحتمي من برد الشتاء ولكن لاحظ هذه الفتاة الواقفة ترجل من سيارته وذهب لها وعندما اقترب سمع شهقتها
مازن : يا انسه..... يا انسه الجو مطر وكده بتمرضي
ولكن لم يجد منها استجابه فهي كانت تقف نظرها معلق با امواج البحر وكنها فقدت شخص عزيز عليها وضع يدها علي كتفها وجدها تنتفض بشده وترجع للخلف ولكنه تقدم خطوه منها واردف بحنان
_لجوه بارد
لم تجعله يكمل كلامه ومسحت دموعها واردفت وهي تذهب : شكرا
ظل وقفا ينظر ل أثرها واختلطت رائحة المطر مع عطرها
_____________________________
في منزل حياه
كانت تخرج حياه من الحمام بعد ان اخذت حماما وهي تتحدث ل ملاك الجالسة على الاريكه بشرود
حياة وهي تجفف شعرها: احنا لازم نجيب حاجتنا من الشقه التانيه.......... ملاك
ملاك وهي تحرك يدها بلا مبالاه: ايه في ايه
حياة بخبث: متقلقيش تلقيه جاي دلوقتي
ملاك بارتباك: هو مين ده
حياه: طيب هعمل نفسي مش واخده بالي من نظراتك ليه ولا من تفكيرك فيه
ملاك ضربتها بالمخده: عليا برده انا مش عارفه مستحملك ازاي اصلا
قطعهم دخول مراد وبيده اكياس: علشان تعرفو اني چنتل وبجيب اكل اهو
نظرت حياة لملاك ثم تركتهم ودخلت الغرفه: طب انا هغير هدومي واجي
مردا: انتي يا زفت تعالي شيلي الاكياس مني الاول
ولكن لم يجد استجابة منها وجه نظره لملاك الجالسة: طب تعالي شيلي انتي
ذهبت ملاك واخذت من يده الاكياس وارتعش جسده من ملامستها ليده وارتفعت دقات قلبها جعلتها تهرب من أمامه وكان الاكسجين ينقطع من المكان في وجوده
ثم بدأت في وضع الطعام في الأطباق على السفرة
ثم اتت حياة وجلست بجانب مراد وملاك تجلس بجانبها
نظره مراد لها بشر ثم امسك اذنها بيده: بعد كده تسمعي الكلام وبلاش شغل اجري يا مجدي ده ماشي
حياة وهي تمسك يده: اااه سيب ودني يا بارد
ترك مراد اذنها: طيب نتكلم في المهم حمدان بيدور علينا يعني حركتنا لازم تبقي بحساب، ثم أكمل وهو ينظر لحياة:، يعني الجنان بتاع نص اليل ولا هننزل نجيب شاورما وشكولاته. ده فنيتو خلاص
حياه: علي فكره انا مش بعمل كده انت اللي بتقول جعان وملاك تشهد علي كده
مراد : هنشوف الموضوع ده بعدين دلوقتي مفيش نزول من البيت من غيري ماشي
حياه بلا مبالاة: ان شاء الله
_____________________________
في غرفة اسراء
كانت تجلس امام خالد الجالس على الأريكة ينتظر
اسراء بعد تفكير : بس انا ايه اللي يخليني اثق فيك
خالد: من غير بس اسمعي الكلام انا عارف الراجل ده بيفكر ازاي يلا مفيش وقت
اسراء: بس بردو دخلت هنا ازاي
خالد: انا صقر واقدر ادخل اي حتة من غير ماحد يعرف
اسراء بتساؤل : طب ليه با تساعدني انت اصلا متعرفنيش
خالد: للاسف كنت غلطان لم بعدت من زمان كان المفروض ابقي موجوده علي الاقل جنبك
نظرت اسراء له بعدم فهم: يعني ايه الكلام ده
خالد: هتعرفي بس في حاجه لازم اتاكد منها الأول
اسراء: انا مش فاهمه حاجه
خالد وهو يقترب ويجلس بجانبها: اهم حاجه تبقي واثقه فيا
اسراء بتردد: بس انا مش عارفاك ازي اثق فيك
خالد: أوقات نتخذ قرارات غلط في اهم حاجه في حياتنا
اسراء وهي تضع.يدها على راسها: انت ليه بتتكلم بالالغاز انا مش فاهمة حاجه
خالد وهو يضع يده علي رقبتها وضغط على الشريان الرئيسي مما جعلها تغيب عن الوعي:٠ مش عايزك تفكرى فى حاجة خالص و وعد مني انا الي هرجع لك حياتك وخلي الضحكة ترجع وشك تاني



الثامن من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent