recent
روايات مكتبة حواء

رواية حب بعد الثلاثين الفصل الثاني وعشرون 22 بقلم اية عطية

رواية حب بعد الثلاثين الفصل الثاني وعشرون 22 بقلم اية عطية 

اثنان و عشرون
نبدا
بسم الله الرحمن الرحيم
وقف كريم و اقترب من مقعد ها
كريم :بعد اذنكم انا حابب اطلب ايد نرمين قدامكم
انصدمت نرمين بشده و فرح لها الجميع
ثم جثى كريم علي ركبته امام مقعدها و اخرج لها بوكيه الورد الذي كان خلف ظهره و اخرج من جيبه العلبه القطيفه التي تحتوي علي الخاتم و قدمه لها
و امسك يديها و البسها الخاتم ثم انحني نحو يده الممسك بها و قبلها قبله صغيره و ابتعدا ليرى عينها قد اغرقتها الدموع لا يعلم اهي دموع الفرح ام دموع اخري
و نظر الي ادهم الذي قام من مكانه و انحني نحو راسها و قبلها فوقفت و احتضنت اخيها بشده و هي تبكي
مسح لها ادهم تلك الدموع و ضحك لها
ادهم :لو مش موافقه قولي متعمليش حاجه انتي مش عايزاها
نظر له كريم في استياء
كريم :ايه يا عم في ايه
ادهم :اختي و خايف عليها
كريم :مش هتخاف عليها اكتر مني
و انتي يا حاجه عجبك كدا
نظرت لهم و هي تبتسم من بين دموعها
نرمين :انا موافقه يا ادهم
صيحات عاليه من هدي و نورا و شاركتهم هذه الصيحات فرحه ايضا و اتجهو اليها و قامو باحتضانها وتهنئتها وكذلك تهنئة الجميع
كريم :علي فكره انا العريس لو مش واخدين بالكم
ضحك الجميع عليه و اول من قام بتهنئه هو ادهم
ادهم:الف مبروك يا باشا و مش محتاج اوصيك عليها
كريم :متقلقش دي جوا عنيا
سليم :الف مليون مبروك يا معلم
من الواضح كدا ان وشي حلو عليكم
ادهم :عقبال ما وشنا يبقى حلو عليك و تحصلنا
سليم :يا مسهل
تلقى كريم من باقي عائلة هدي التهاني الحاره
و اتفقا معا علي اتمام الزواج بعد اسبوع من الان فهم ليسو بحاجه لوقت للتقرب و التعرف علي بعضهما و بعد اصرار كريم علي هذا الموعد وافق ادهم
و طلبت نرمين عمل حفله صغيره و لكن كريم رفض بشده و ايده الرأي ادهم
و بعد انتهاء اليوم عادت عائله هدي الي منزلهم و هم سعداء لنرمين
و بداو نرمين و هدي الذهاب معا لشراء احتياجاتهم و معهم نورا و فرحه ايضا التي اقتربت منهم في الفتره الاخيره
و تم تجهيز كل شيئ و جاء موعد الفرح و تالقت نرمين بفستانها الابيض و زينتها الهاديه
و في احدي الفنادق الكبيره تم الزفاف و في القاعه الخاصه بالفرح تالق الجميع
و هناك من كان عقله مشتت لم ينتبه لاحد كانه لا يوجد بالكون غيرها ظل يتابعها من هنا الي هناك حتي جائت هي اليه
نورا:ممكن اعرف بقهى انت عمال تبصلي ليه
ارتبك سليم لثواني من جرئتها هذه و لكنه تمالك اعصابه
سليم :اصل بصراحه مش شايف اجمل منك ابصله
ابتسمت بخجل من حديثه
نورا:و انت بقى بتبص علي اي حد
سليم :لا والله ابدا... انا عيني علي واحده بس خطفت قلبي من يوم ما خبطت فيها في المول
خجلت اكثر منه و استئذت
نورا :بعد اذنك
سليم :استني......... يعني .... اصل
نورا :في ايه ما كنت جريئ دلوقتي
سليم :من الاخر كدا تقبلي تتجوزيني
تفاجئت منه كثير و ظلت تنظر اليه لوقت قصير بدون رد
سليم :انا اسف مكنش ينفع اطلب منك تتجوزيني و انتي يعني لسه صغيره و انا كبير عنك و عندي اولاد كمان
نورا :لا ابدا
سليم :يعني ايه
نورا :يعني كلم بابا
وتركته و ذهبت من امامه وظل هو واقفا قليلا يستوعب الحديث و ظل يعيد (كلم بابا...... كلم بابا)
يعني هي موفقه ايوة موافقه
و ذهب الي ادهم ليقص عليه ما حدث و يساعده في الزواج منها
و بعد انتهاء الفرح عاد الجميع الي منازلهم و ذهب العريس و العروس لقضاء شهر العسل
و بعد يومين كان سليم و ادهم و معهم فرحه التي سعدتت بشده لسليم الذي تعتبره واخا لها في منزل ماهر
ماهر :نورتونا و الله
ادهم : منور باصحابه
ماهر :ما انتم بقيتوا من اصحابه و الله انتم بقت معزتكم من معزة اولادي و ربك يعلم
ادهم :القلوب عند بعضها
و في الوقت هذا دخل محمد اليهم حيث انه عاد من عمله الان
محمد:السلام عليكم
الجميع :و عليكم السلام
محمد :متجمعين عند النبي ان شاء الله
سليم :صحبه باذن الله
محمد :اخبار عروستنا ايه
ادهم :تمام الحمد لله
محمد :يارب دايما ربنا يسعدها يارب
ادهم :امين يارب
ماهر :يارب يسعدكم دايما كلكم و يبعتلكم بنات حلال انا مش عارف هتفضلو كدا لامتى
ادهم :ما هو دا اللي جايين علشانه انهارده
ماهر :خير يا ابني
ادهم :احنا جايين انهارده نطلب ايد الانسه نورا لسليم
فرح الاب بشده لانه قد راى في عيون كلا منهم نظرات اعجاب و يكفي انه دخل البيت من بابه
ماهر :انا مش هقولك اديني فرصه افكر و اسال عليك و كدا كفايه انك جي مع اهم دا غير اني ارتحتلك من اول ما شوفتك بس كل اللي هقوله هاخد راي بنتي قبل ما ارد عليك
سليم :خليها تاخد وقتها و ان شاء الله اللي فيه الخير يقدمه ربنا
ماهر :امين يارب
محمد :انا نفسي اتفتحت علي الجواز جدا
ماهر :شاور انت علي واحده و الصبح اروح اخطبهالك
محمد:و ليه الصبح و ليه تروح
ماهر :مش فاهم قصدك
محمد :بعد اذنك يا حاج انا طالب ايد فرحه منك يا سليم
تفاجئ الجميع من طلب محمد هذا
ادهم :انت بتتكلم جدا
محمد:و هي الحاجات دي فيها هزار
سليم :انا موافق و هستعمل جمله والدك انا لا هسال عليك و لا حاجه انا هاخد رايها
ماهر :علي بركه الله
ادهم :خير ان شاء الله نستاذنك احنا بقى
و خرج كلا من ادهم و سليم و فرحه من منزل ماهر و عاد كلا منهم الي منزله
.............................
اما عند هدى فهي فرحت بشده لشقيقتها و شقيقها و قد علمت من قبل ان كلا منهم دق قلبه بشده للنصف الاخر
و كانت سعادتها اكثر لفرحه اولادها
فانهم سعداء للغايه بوجود ادهم معهم فهو كل يوم يقوم بمحادثتهم و التقرب منهم فقد احبهم بالفعل و هم ايضا احبوه و هي كانت سعيده لذلك
...............................
اما عن نرمين و كريم فهم يعيشون اسعد اوقاتهم فهم يحبون بعضهم بشده و لكن كل شيئ بميعاد
................................
بعد مرور اسبوع من اليوم الذي كان به سليم و ادهم ببيت ماهر لطلب يد نورا
قام ماهر بالاتصال علي سليم لاخباره براي نورا
ماهر :السلام عليكم
سليم :و عليكم السلام ازيك يا عمي
ماهر :انا الحمد لله اخبارك انت ايه و اخبار الاولاد
سليم :كله تمام
ماهر :طيب يا ابني علشان معطلكش انا كنت بتصل بيك علشان ابلغك بموافقه نورا
سليم :ايه وافقت بجد وافقت و الله العظيم
ماهر :ههههههههه ايوة يا بني وافقت في ايه
سليم :انا مش مصدق نفسي و الله
ماهر :لا صدق يا ابني
سليم :انا حاسس اني هيجرالي حاجه من الفرحه
ماهر :طيب شوف نفسك فاضي امتي و تنورنا في البيت قبل ما يجرالك حاجه ههههههههه
سليم :دا انا هجيلك حالا
ماهر :لا اهدي كدا هي الفرحه جننتك و لا ايه
سليم :انت غيرت رايك و لا ايه يا عمي
ماهر :لا مغيرتش رايي يا سيدي بس الوقت دلوقتي متاخر
سليم :طب انتم بتصحو امتي ماهر :اشمعنا
سليم :علشان اجلكم الصبح
ماهر :الله يخربيتك في ايه يلا متركز كدا ولا اغير رايي
سليم :ايه تغير رئيك لا خلاص شوف حضرتك عايزني اجي امتي و انا هجي في الميعاد اللي تقولي عليه
ماهر :تمام كدا هستناك بكرا علي العشاء
سليم :طب متخليها عشا انهارده انا والله لسه متعشتش
ماهر :هههههههه بس احنا خلاص اتعشينا ههههههه
سليم :مش مهم اتعشو تاني
ماهر :شكلي بجد هغير رايي
سليم :لا لا لا خلاص بكرا بكرا
ماهر :ايوة كدا اتعدل..... يلا تصبح علي خير
سليم :و حضرتك من اهل الخير
و اغلق ماهر الخط و هو يضحك بشده عليه و بجانبه ابنه محمد
محمد :في ايه دا كله
ماهر :شكله مجنون الواد دا
محمد:مجنون مجنون المهم قالك ايه علي فرحه وافقت و لا لا
ماهر :هو مجبش سيرتها
محمد:و حضرتك مسالتهوش ليه
ماهر :بكرا هساله
محمد:و انا لسه هستني لبكرا
ماهر :لا حوله و لا قوة الا بالله هو ايه اللي جرالمكم ياولاد
محمد:مفيش يا حج طب هو هيجي بكرا امتي
ماهر :ما انت سامع هيجي علي العشا
محمد :لسه هستنا علي العشا ما كان جه علي الغدا
ماهر :قوم يلا من هنا
محمد:ماشيةيا حج تصبح علي خير
ماهر :و انت من اهل الخير
و بعد ذهاب محمد الي غرفته ظل ماهر يضحك عليهم و هو يقول لنفسه (الحب بهدله فعلا العيال اتجننو مش مستحملين دا ايه الخيبه دي) ثم ذهب هو الاخر الي غرفته ليخبر زوجته بما حدث
...............................
اما سليم بعد ما اغلق الاتصال مع ماهر ظل يضحك و هو لا يصدق انها وافقت بالفعل ثم اخرج هاتفه و قام بالاتصال علي ادهم ليخبرهه بما حدث و ايضا من اجل ان ياتي معه غدا
سليم :ايوه يا ادهم
ادهم : و عليكم السلام
سليم :معلشي اعذرني بقولك ايه نورا وافقت
ادهم :انت اهبل يا بني ما انا عارف انها موفقه
سليم :عارف عارف منين
ادهم :انت عبيط يلا مش انت اللي قايلي
سليم :قايلك امتي
ادهم :يا نهار اسود انت مخك اتلحس مش انت قايلي يوم فرح نرمين انها قالتلك كلم بابا
سليم :تصدق نسيت
ادهم :امال انت عامل الهليله دي ليه
سليم :علشان ابوها اللي كلمني و قالي انها وافقت
ادهم :طب كويس جدا
سليم :اعمل حسابك انك هتيجي معايا بكرا بالليل
ادهم :ليه
سليم :هو ايه اللي ليه علشان نتفق علي كل حاجه و علي ميعاد الفرح
ادهم :تمام ماشي ان شاء الله بقولك ايه اقفل معايا ويتنج
سليم :ماشي يا اخويا سلام
ادهم :سلام
ثم رد علي الاتصال الاخر
ادهم :حبيبه قلبي ايه انتي عامله ايه
نرمين :الحمد لله كويسه جدا جدا جدا
ادهم :يارب دايما يا حببتي
نرمين :انا مكنتش عارفه اني هبقى مبسوطه كدا الجواز حلو قوي يا ادهم
ادهم :انتي بنت حلال و ربنا بيحبك علشان كدا بعتلك كريم هو كمان ابن حلال و امه كانت دعياله
نرمين :انا امي اللي كانت دعيالي
ادهم :ربنا يهنيكم و يسعدكم يارب و كريم عامل ايه
نرمين :هو تمام اهو معاك اهو
كريم :عمي و عم الناس واحشني والله
ادهم :و الله باماره ايه اني واحشك
كريم:و الله كنت هتصل بيك
ادهم :يا عم ما هو من لقي احبابه نسي اصحابه هنياله يابا
كريم :ربنا يا ادهم و يرزقك بالسعاده اللي انا فيها
ادهم :انا كدا فل قوي المهم انتم
كريم :ان شاء الله و هيجي يوم و تقول انا مكنتش اتخيل السعاده اللي انا فيها دي.... بس تفائلو بالخير تجدوه بس انت قول يارب
ادهم :يارب هو حد يكره.... يلا اسيبكم انا دلوقتي و نتكلم تاني
كريم :ماشي يا حبيبي سلام
ادهم :سلام
و بعد انهاء المكالمه القي كريم الهاتف علي الفراش و ذهب نحوها و احتضنها من الخلف
كريم :تصدقي بالله يا نرمين انا اللي مكنتش اتخيل ان هيجي يوم و اكون مبسوط فيه قوي كدا حاسس اني بحلم و خايف اصحي من الحلم
التفتت له نرمين و حاوطه عنقه بيدها
نرمين : بجد انت مبسوط معايا يا كريم
كريم :مبسوط دي كلمه صغيره جدا متوصفش احساسي ربنا يديمك نعمه في حياتي يارب
نرمين :و يخليك ليا يا كيمو
كريم :يا خراشي احلي كيمو سمعتها في حياتي
و عاشو في ساعات من الحب و العشق و هم يحلقو في سماء الغرام


الثالث وعشرون من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent