القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عقاب خائنة الجزء الثاني الفصل الاول بقلم نور الشامي

رواية عقاب خائنة الجزء الثاني الفصل الاول بقلم نور الشامي

 الفصل الاول

عقاب خائنه 2

بعد مرور شهر من الحادثه
رزان بحزن : دا هيبقي اتفاق بيني وبينك ومحدش هيعرفه انا مقولتش لأي حد انك مش حامل كدا انا هنقذ حياتك من عمر وامين وهنقذ عمر من الصدمه لو عرف مين ال ضرب علينا الرصاص
دهب بخوف : بس اخوي مش هيسكت وهيجتلني هو عايز ينتجم مني انا وعمر بأي طريجه وكمان انتي هتكوني الضحيه اهنيه ليه بتعملي كدا
رزان : بعمل كدا علشان انا اخترت غلط وعلشان انا بحب عمر بس لازم ابعد لو معملتش كدا حياته هتتدمر
دهب بدهشه : ازاي

فلااااااش بااااااااك
رزان بتعب : ماما اي ال حصلي
عزه بحده : ال حوصل انك عايزا تدمري حياه ابني
رزان بأستغراب وتعب : انا مش فاهمه حضرتك بتقولي اي
عزه : انا كنت عايزا اخلص منك انتي وامين علشان مصلحه ابني وحفيدي وطول ما انتي مع عمر هو مش هيقبل دهب واكده حفيدي هيبعد عني انا كنت عايزا اجتلك انتي وامين علشان مصلحه عمر
رزان بصدمه : مستحيل انتي ال عملتي كدا كنتي عايزا تموتيني ليه طيب كل دا هو انا عملتلك اي وامين دا ذنبه اي
عزه بغضب : ذنبه انه عايز يجتل ابني وحفيدي ابعدي عن ابني يا رزان
رزان بدموع : انا مهما توقعت مكنتش اتوقع انك تعملي فيا كدا بس حاضر انا هبعد عنه

فلااااش باااك
دهب : مين ال ضرب الرصاص عليكم
رزان وقد تساقطت دموعها : مش لازم تعرفي انا هساعدك وخلاص بس ابني هيبقي امانه عندك تعامليه كأم
دهب : ابنك هيكون في عيوني انا مش عارفا اجولك اي شكرا
رزان : انا همشي سلام

ذهبت رزان الي الفيلا ثم صعدت الي غرفتها فوجدت عمر يجلس علي الكرسي وبيده سيجارا ويبدوا عليه الغضب الشديد
رزان : هو انت هتفضل تشرب في سجاير طول النهار كدا وبليل مقضيها شرب وكل يوم تبقي سكران
عمر بسخريه : بركاتك يا حجه انتي ال خلتيني اكده يبجي ملكيش علاقة بال بعمله يا بنت عمي
رزان بضيق : انت السبب في كل ال بيحصل دا متحملنيش مسؤوليه غلطتك
عمر بعصبيه : انتي مرتي ومش هطلجك فاااهمه انتي ملكي وبتاعتي انا وبس
رزان بغضب : انا مش ملك حد يا ابن عمي وانت تخرس خااالص كفايه ال بتعمله وروح هات مراتك بدل ما انت سيبها هناك لوحدها حرام عليك خلي عندك شويه انسانيه ورحمه وبعدين من امتي وانت عايزني وبتحبني كدا انت بتكرهني طول عمرك
عمر بحزن : لا انا بحبك والله عرفت متأخر بس بحبك وانتي الوحيده ال حبيتها
رزان ببعض القوه : انا مبقاش ينفع اكون مراتك خلاص
قام عمر واقترب منها ثم تحدث بعدم فهم مردفا : يعني اي مش فاهم
رزان وهي تتراجع للخلف وتتحدث بأرتباك : في الوقت ال امين خطفني فيه هو عمل معايا علاقة
لم يستوعب عمر ما قالته رزان وفجأه صفعها علي وجهها بشده وسحبها من خصلات شعرها وتحدث بغضب : ازاااي دا حوصل هو لمسك وانتي سكتي انتي واحده خااااينه وحقيره ازاي تعملي فيا اكده ازاااااااي تخونيني كدا
رزان بألم : سيبني انت عااايز مني اي طلقني
عمر بغضب شديد : مستحيييل انا مش هطلجك هتفضلي اهنيه غصب عنك انا هعذبك هخليكي تتمني الموت علي ايدي
رزان بدموع : سيبني بقااا انت كمان خاااين ليه زعلان دلوقتي ولا انت فاكر ان بنات الناس لعبه عندك كما تدين تدان يا استاذ

في مكان آخر ظهر امين وهو يتحدث مع والدته بعصبيه : يعني مطلوب مني اي دلوجتي
زهره : ملكش صالح يا ابني بالبنت دي دي مرت عمر الشهاوي واختك خلاص اتجوزها اهه حرام عليك عايز تعمل اي تاني
امين ببرود : عجباني جووي البنت دي محافظه علي نفسها بالرغم من انها عايشه برا طول حياتها مش زي بنتك الوسخه فاكرين انها متربيه وكفايه انها هتضحي بابنها علشان خاطر بنتك
زهره بدهشه : عرفت كيف ان دا حوصل مين ال ضرب عليكم الرصاص يا ابني

فلااااش باااااك
اميين بدهشه : ازاي مش فاهم
رزان بدموع : طنط عزه هي ال طلبت كدا ولازم اعمل ال هي عايزاه علشان كدا هكره عمر فيا وهقوله انك وقت ما خطفتني حصل بينا علاقه ومش هيعرف اني حامل واختك هنقول انها هتولد في التاسع واصلا عمر مش مركز في الشهور بتاعت حملها وكدا هيبقي في نفس ميعاد ولادتي
امين بحده : انتي مجنونه تعرفي ال هتعمليه دا ممكن تموتي بسببه
رزان : عارفا بس انا محتاجه منك تساعدني وانا هساعد اختك
امين بتفكير : موافق
فلاااااش باااك
زهره بعصبيه : سرحان في اي يا ابني مين ال ضرب عليكم الرصاص
امين بحده : حاجه متخصش حد ملكيش علاقة
زهره : طيب ابعد عنها يا ابني بالله عليك
امين بخبث : مبجاش ينفع ابعد عنها خلاص مصيري بقا نفس مصيرها

في المساء وصل عمر الي المنزل وهو ثمل للغايه فنظر اليه والده وتحدث بغضب : انت اي ال بتعمله في نفسك دا مبسوط بمنظر اكده
عمر بسخريه : كله بسبب بنت اخوك دمرتني وجابت اخرتي خااالص انا عمر الشهاوي ال مفيش واحده عرفت تتحداني بنت اخوك دمرتني بس بيجولوا خاف من الاسد لما يكون مجروح اكتر من وهو سليم

ثم صعد عمر الي غرفته فوجدها نائمه فأقترب منها وصرخ عليها حتي انفزعت وانتفضت من مكانها
عمر بغضب : انتي نايمه ومبسوطه وسيباني اكده
رزان بخوف : انت شاارب ومش في وعيك
عمر وهو يقترب منها اكثر ويتحدث بغضب : كنتي مبسوطه يا بنت عمي وانتي في حضن واحد تاني غير جوزك
رزان بدموع : اسكت بقا بالله عليك
وفجأه سمعوا صوت من شباك الغرفه فأقترب عمر وانصدم عندما ........
ها اي رأيكم في الجزء الثاني عايزا توقعاتكم 

تعليقات