recent
روايات مكتبة حواء

رواية بكامل قواي العقلية الفصل التاسع 9 بقلم اميرة اسامة

رواية بكامل قواي العقلية الفصل التاسع 9 بقلم اميرة اسامة 


 البارت التاسع..

........
اما عند كارمن فا كانت صاحيه من اكتر من ساعه ومن ساعت ما صحيت وهي اعده عالسرير ضامه رجلها وحضناها بايدها ودموعها مش بتقف...
مني...ادعيلها يا كارمن...هي محتاجه الدعا.
سعيد...وهو بياكل بطريقه بشعه...
انتي هتفضلي عملالنا المندبه دي يابت انتي. ما خلاص ما راحت زي اللي راحو جتها الهم هي وابوها...
بصتله كارمن بقرف من وسط دموعها.
سعيد...شوف بنت الكلب بتبصلي ازاي...
رن تليفون كارمن....فاللحظه دي...
مسكته اختها ريتال...
ريتال...كارمن مكتوب... انس باشا...
كارمن😳😳😳
سعيد... انتي بتكلمي الجدع ده ده انتي نهار ابوكي اسود...ملاقتيش غير الظابط..اللي عايز يوديني في داهيه وحاططني في دماغه .ردي...عليه وتقوليله ميتصلش تاني وكلميه بطريقه وحشه عشان ميتصلش تاني..خلاص القضيه خلصت وإلا هقتلك فيها ردي.....
كارمن...بخوف...حاضر...
انس...الووووو
كارمن ...ا ا الوو
انس...ازيك يا كارمن...
كارمن...اه اهلا..
استغرب انس من طريقتها بس قال يمكن عشان اللي حصل.
انس...عامله ايه الوقت.
كارمن...بأقتضاب...بخير.
انس...خدتي العلاج.
كارمن...ايوه.
انس..حس انس بالاحراج وانها بترد علي اد الكلام طيب كويس يا كارمن انا بكلمك عشان اطمن عليكي واضح انك مش عارفه تتكلمي هبقي اطمن عليكي وقت تاني..
كارمن...لا..اااقصد مفيش داعي يا حضرت الظابط... انا كويسه. وخلاص ملوش لزوم حضرتك تتصل بيا تاني اللي كنت بتتصل بيا عشانها راحت والقضيه اتقفلت ياريت متتصلش بيا تاني...
انس...اتصدم من طريقتها وكرامته وجعته رغم انه حس ان في حاجه غريبه...
انس...انا اسف لو ازعجتك انا بس حبيت اطمن عليكي عشان الحاله اللي كنتي فيها..وعشان متحسيش انك لوحدك عموما انا مش هتصل تاني. بس انا لسه عند كلامي اي وقت تحتاجيني هتلاقيني... رقمي معاكي...
كارمن....بحزن بتحاول متبينهوش... شكرا .
انس....سلام.
كارمن .سلام.
قفلت كارمن ودموعها نزلت بوجع...
سعيد...انتي بتعيطي ليه يابت انتي في بينك وبين الظابط ده حاجه...
كارمن...انت مضايق عشان لسه في حد فقلبه رحمه...
سعيد...رحمه مين انتي يابت مفكره نفسك مين انتي عنده ولا تسوي...ده تلاقيه لقاكي فرصه ولقطه بالنسباله يسلي نفسه بيها شويه وبعد كده يرميها
هو اللي زي الظابط..ده يبص لواحده زيك..ولا حتي يستنضفها...
كارمن...وهي دموعها نازله عندك حق اللي زيه ميبصش للي زيي ولا يستتنضفها...عارف ليه؟؟؟
عشان...اللي زيه يوم ما يناسب ويحط ايده في ايد اب لازم الاب ده يكون يشرف وانت متشرفش...انا بكرهك..
سعيد...بغضب. انتي بتكلميني انا كده يابنت الكلب مستعريه مني وقام سعيد زي الوحش بالحزام عليها عشان يضربها
فضلت والدتها نايمه فوقيها عشان تاخد بدالها الضرب شدها من فوقيها وفضل يضرب بالحزام علي جسم كارمن....بغل.
تحت صريخ كارمن ووالدتها واخواتها اللي واقفين مرعوبين...وبيحاولو مع والدتهم يبعدو ابوها عنها..
فضل سعيد يضرب فيها وهو تحت تأثير المخدرات لحد ما جسمها جاب دم..من كل حته...
واخيرا سابها لما حس انه تعب من ضربه فيها...
سعيد...كل يوم من ده يابنت الكلب لحد ما تتربي من هنا ورايح البت دي متخرجش من البيت تتحبس زي الكلبه.
مفيش تعليم خلاص... وانا كلمت الراجل اللي كان متقدملها من اسبوعين... وهو نزل مصر وبعد بكره هيجي يكتب عليها...ويخلص ورقها وتغور معاه..
كارمن...بصريخ...علي جثتي
سعيد....يبقي هتموتي في ايدي
كارمن...موتني بس بردو مش هتجوز انا بكرهك بكرهك...
سعيد...الغضب عماه تاني... ومسك الحزام وفضل يضرب فيها بكل قوته لحد ما خلاص كان هيغم عليها...
بعد عنها سعيد وخو بينهج...
ووجه كلامه لمراته... البت دي تتحبس ومن هنا لحد ما الراجل يجي وياخدها ملمحهاش بره البيت تتساب زي الكلبه كده ..
مني...حاضر حاضر بس سيبها هتموت في ايدك
سعيد...انا هدخل انام شويه طيرت الحجرين من دماغي بنت الكلب ..اصحي الاقي الاكل خلصان...عشان اكل واخرج...جتكم الهم كلكم..اوعي من وشي...وزقها بعيد..
راحت مني علي كارمن هي واخواتها...وفضلت وخداهم في حضنها وتعيط..
مني...كارمن قومي يابنتي قولتلك مترديش عليه ده ظالم ميعرفش ربنا...
مني...اعدو جمبها ياولاد انا هعمل الاكل ورجعالك تاني ياحبيبتي عشان يصحي ياكل ويخرج ويبعد عننا...
راحت مني تعمل الاكل بسرعه عشان ميصحاش يطين عيشتهم..
فضلو اخواتها اعدين جمبهم...وهما بيعيطو علي منظرها...
حاولت كارمن تقوم بتعب والم...اعدت عالسرير واخواتها جمها ماسكين ايدها
كارمن...لاخواتها متخافوش...اوعو تعيطو..انا كويسه..
ريتال...كارمن انتي هتتجوزي..
كارمن...بدموع مستحيل...
چنا...طيب اهربي ياكارمن..
كارمن...اروح فين بس اللي كنت بهرب عليها راحت خلاص
ريتال روحي اي مكان بس امشي انا سمعت بابا وهو بيتكلم فالتليفون امبارح وبيتفق مع الراجل عشان يجي ياخدك وتسافري وكمان قاله انه هيشوفو انهرده...عشان ياخد منه فلوس بس معرفتش اقولك عشان انتي جيتي نمتي وكنتي تعبانه ...
چنا امشي يا كارمن بابا المراد هيجوزك بجد ومحدش هينقذك ..
كارمن...واسيبكم لمين.
چنا...ملكيش دعوه بينا بس كلمينا فالتليفون ...
كارمن...مش هقدر اسيبكم يا چنا بابا مش هيسكت وهيعذبكم معاهوعشان حاولتو تهربوني...
چنا... ما انتي لو اعدتي بردو هتسبينا وهيجوزك وتسافري
كارمن.... عندك حق بس اروح فين احنا ملناش حد
ريتال...مش عارفه بس امشي وخلاص واكيد ربنا هيساعدك...
كارمن خدتهم في حضنها جامد وفضلت تعيط وهما يعيطو معاها....
چنا...احنا هنساعدك تهربي..
كارمن...خلاص يا چنا مبقاش ينفع هروب بابا المرادي هيكون مخلي باله اوي واكيد اليومين دول هيفضل قريب من البيت عشان يضمن اني مهربش..
ريتال...طيب انا عندي فكره...
كارمن بصتلها..فكره ايه..
ريتال... انتي تضحكي علي بابا وتقوليلو انك خلاص موافقه عالعريس عشان يطمن ويقدر يخرج وانتي تعرفي تهربي...
كارمن...مش هيصدقني.
چنا.. ريتال عندها حق وهيصدقك وانتي لا م تقنعيه يطريقه كويسه ووقتها لما يخرج احنا هنهربك....
كارمن...دموعها نازله وهي باصه لاخواتها ومستغربه الطريقه اللي بيتكلمو بيها...وكأنهم كبار..مش اطفال...ربنا يسامحه. كبركم قبل الاوان وكبرنا كلنا معاه...بس انا خايفه عليكم.
ريتال...متخافيش ياكارمن ..
كارمن....يارب....
............
بعد ما انس قفل معاها... كان ملامح الصدمه باينه عليه...مستغرب طريقه كلامها جدا كان عنده احساس كبير ان في حاجه جبرتها تقول كده بس طريقه كلامها الثابته والعاديه كانت بتكدب احساسه...كان انس حاسس بخنقه غريبه ومكنش عارف هو ليه مضايق اصلا وحب يقنع نفسه انه كان واقف معاها عشان ظروفها وحاسس انها محتاجه دعم ومساعده خصوصا من ابوها الظالم...لاكن الشعور اللي كان جواه من خنقه وضيقه كان عكس كده...كان حاسس بالغربه وكان محتاج دياب فالوقت ده حتي لو مكنش هيقوله حاجه بس كان وجوده معاه لوحده هيفرق
دور انس عربيته بعد ما خلص شغله وطلع علي الڤيلا...
وبعد وقت بسبط...وصل انس الڤيلا ودخل...
صباح الخير يا امي
رحمه.... صباح الفل يا حضرت الظابط..
مفيش صباح الخير يا ياسو😒
انس بابتسامه...صباح الفل يا ياسو.
رحمه...مالك يا انس انت كويس...
انس...انا بخير يا امي مفيش حاجه...محتاج انام بس..حاسس اني مرهق شويه.
رحمه...طيب استني حضرتك حاجه بسيطه تاكلها لحد معاد الغدا
انس...لا يا امي مليش نفس انا بس محتاج انام ومحدش يصحيني عالغدا لما اصحي هبقي اكل اي حاجه.
ياسمين...ايه ده مش هتتغدا معانا
انس...معلش ياحبيبتي انا فعلا مرهق جدا ومحتاج انام وبكره اجازه فا عايز انام شويه..
ياسمين...انت متأكد انك كويس .
انس...الحمد لله يلا هطلع انام بقي.
رحمه...ماشي ياحبيبي.
.....
ياسمين...هو ماله انس.. يا ماما..
رحمه...مش عارفه يا حبيبتي...بس تقريبا كده مضايق عشان دياب.
ياسمين..ماله دياب.
رحمه...يعني عشان مسافر انتي عارفه انس ودياب مش بيفترقو ابدا ومرات قليله جدا لما بيفترقو عشان كده انس بيحس بغربه...
ياسمين...يمكن بس انا حساه في حاجه تانيه..
رحمه...يمكن في حاجه حصلت فالشغل..سيبيه علي راحته متضايقيهوش..
ياسمين...طيب يلا بقي نشوف الغدا قبل نا ريناد تيجي...
رحمه...عارفه لو مجتش بعد كل الاكل اللي عملاهولها ده بعد الغدا هقطعك وهقطعها..
ياسمين...بضحك...لا متخافيش جايه..
رحمه...طيب يلا ادامي...
.........
اما..عند...ناريمان...فالمستشفي..
كانت اعده مفتحه عنيها وباصه فالشباك...واتفجأت...بفتحيه وسوسن جيرانها جايين يزوروها....
سوسن...اذيك...يا ست ناريمان عامله ايه..
فتحيه...
عامله ايه ياست ناريمان...
ولله عايزين نيجي نزورك من فتره يس انتي عارفه بقي الدنيا تلاهي والواحد مبيفضاش..
سوسن...اه والله كل يوم نتفق اننا نجيلك..بس تحصل حاجه تخلينا منجيش ونأجلها لتاني يوم...وبردو منعرفش نيجي انهرده بقي قولنا لازم نجيلك...
فتحيه...قلبي عندك ياحبيبتي شدي حيلك كده وقوميلنا بالسلامه...
سوسن...عيني عليكي الراجل وبنتها بردو صعبه..
ناريمان...😳😳
فتحيه...اسكتي ياسوسن هي في ايه ولا في ايه...مش كفايه ياختي اللي هي فيه رقدتها والراجل اللي راح هي كانت ناقصه اللي حصل لبنتها....
ناريمان...عنيها بقت رايحه جايه..بتحاول تخرج صوتها بتحاول تحرك جسمها لاكن كانت مش قادره حاسه انها مشلوله ومتكتفه في صوت جواها بيصرخ لاكن مكتوم..
سوسن...عندك حق يا فتحيه كفايه وجعها علي جوزها هيبقي جوزها وبنتها...
فاللحظه دي...الضغط بتاعها ابتدا يوطي وضربات قلبها تزيد من شدت انفعالها المكتوم.وكأن نفسها بيروح ابتدا الجهاز اللي متوصل بيها...يعمل صوت إنذار...
في ثواني جم اتنين من الممرضين ودكتور..
الدكتور...في ايه. ايه اللي حصل دي كانت كويسه.
فتحيه...معرفش ياباشا.. ده فجأه كده سمعنا الصوت ده
سوسن...اي يادكتور محصلش حاجه احنا يادوب لسه بنطمن عليها لقينها تعبت
الدكتور....اخرجو بره ...
خرجت فتحيه وسوسن...من الاوضه ومن المستشفي كلها بسرعه...
عملها الدكتور اسعافات سريعه لحد ما نفسها انتظم وضغطها اتظبط.. واداها حقنه مهدئه...ونامت
الدكتور....محدش يزورها امنعو اي زيارات عنها الاتنين دول شكلهم مش مريح وغالبا قالولها كلام وصلها للمرحله دي.
الممرضه... هما اول مره يزوروها فعلا وغالبا محدش اصلا زار الست دي غير بنت صغيره بس واضح انها بتحبها لان ولا مره حصلها كده لما جت زارتها..
الدكتور...عموما تمنعو مؤقتا اي زيارات واي حد يحب يزورها تعرفوني...
الممرضه...حاضر يادكتور
.................
اما عند دياب...ولمار...
دياب...كده احنا خلصنا اول حاجه في اللغه...وانتي كويسه جدا فالانجلش مكنتش فاكرك هتقدري تستوعبي ده بسرعه..
لما...انا بحب الانجلش جدا...الفرنساوي. درسته بس سنه واحده بس في ثانوي وكان مجرد ماده في سنه وبس..
دياب...تمام ان شاء الله هتلاقي الموضوع سهل...امسكي السيديهات دي...طول ما انتي اعده فاضيه تحطي السماعات دي في ودنك وتشغلبهم لازم تسمعي النطق كتير عشان تنطقي صح..حاضر...
دياب...الوقت يلا عشان نكمل تمرين...
رجلك عامله ايه انهرده..
لمار...احسن شويه ...بس لسه فيها وجع...مش هقدر اجري عليها..
دياب...لا متقلقيش مفيش جري انهرده..
لمار...امال تمرين ايه اللي هنعمله...
دياب...قومي شيلي السيديهات واربطي شعرك كويس وانزليلي تحت وانتي تعرفي...
لمار...بصتله بقلق...طيب...
نزل دياب...وساب لمار..قامت لمت السيديهات ودخلتهم اوضتها...وربطت شعرها...وراحت عالسلم...نزلت براحه..
واول مانزلت تنحت...مكانتش فاهمه في ايه بس واضح ان في حاجه مش مطمناها...قربت لمار منه.
لمار...وقفت ادامه ساكته وبتحاول تفهم في ايه
دياب...جاهزه..؟؟
لمار...لايه..
دياب...ايه هو انتي مبتشوفيش ولا ايه
اضايقت لمار من اسلوبه الجاف..بس محبتش تعلق عليه.
لمار...لا شايفه بس مش فاهمه...
دياب...مش فاهمه ااااه..طيب بصي ياستي...المبني اللي ادامك ده دورين...
عن طريق الحبل ده هتتسلقيه في دقيقه.
لمار...حبل ايه.. هو حضرتك عايزني امسك الحبل واطلع بيه...
دياب...اااايوه الحمد لله ابتدينا نفهم..
لمار...طيب ما اطلع من عالسلم..
دياب...لا والله علي اساس ان السلم ده حاجه صعبه...
لمار...بس انا مش هعرف اعمل كده...
دياب...تمام يبقي نجيب روك هو يتصرف فالمشكله دي .
لمار...مسكت ايده. لا لا بلاش هحاول.
بصلها دياب وبص لايده وهي مسكاها عشان يوترها
انتبهت...لمار وسحبت ايدها بسرعه حطتها ورا ضهرها
دياب...تمام... تعالي معايا...
راح بيها دياب ادام الحبل... ومسك حبل تاني وقرب منها اوي..
لمار...بصتله ورجعت بطريقه عفويه لورا
دياب...قربي هنا عشان اربطلك حزام الامان..
لمار...بارتباك..حاضر..
قرب منها دياب..وفضل يربط الحبل حوالين وسطها...وهي محرجه....
دياب...كده تمام..هتمسكي الحبل من العقد اللي فيه...وتعمليها في دقيقه. ولو اقل هيكون افضل..
لمار...اقل..؟؟
دياب...اه اقل مالك مستغربه ليه...دول دورين .
لمار...هو ليه حضرتك محسسني اني طول النهار كنت بطلع علي العماير والبيوت...
دياب ..اخلصي..
لمار..😒طيب..
مسكت..لمار الحبل من العقده وابتدت تطلع واحده واحده فالاول كانت خايفه جدا والحبل رايح جاي.بعد كده ركزت وفضلت تطلع لحد ما وصلت للنهايه...
دياب....انزلي..تاني..
ابتدت لمار تنزل لاكن الموضوع كان اصعب كان قلبها بيدق جامد ورغم انها مربوطه كويس لاكن كانت مرعوبه...
وصلت لاول دور. ووقفت..
دياب...كمليييي.
لمار...مش قادره ايدي وجعتني..
دياب...بقولك كملي يلا..
لمار...حاضر حاضر...
ونزلت لمار. اخيرا ووصلت للارض..
دياب...مش بطال دقيقه و23 ثانيه...
لمار...ابتسمت بجد🙂
دياب...باحباط...مالك مبسوطه كده دول دورين امال لو طلعتي 10 هتعمليي ايه يلا التمرين اللي بعده..
لمار...في سرها ياساتر😒
خدها دياب... وراح بيها ادام تمثال محطوط ادامها...
لمار...هنعمل ايه..
دياب...هعرفك ازاي تمسكي السلاح.. وازاي تنشني..
لمار...طيب..
دياب...امسكي السلاح...
مسك لمار المسدس...بطريقه عشوائيه..
دياب...المسدس مبيتمسكش كده...امسكيه صح..
لمار... امال انا مسكاه ازاي
دياب وقف ورا ضهرها ولف ايده عليها كأنه حاضنها وحط ايده علي ايدها ومسك السلاح معاها..
فاللحظه دي لمار جسمها خشب..وفضلت باصه ادامها وهي مبرقه وجسمها متلج..
دياب حاسس بلغبطتها وتخشب جسمها ونفسها اللي بتاخده بسرعه...وكان مبسوط انه بيوترها.وكأن عجبته التسليه ..
دياب...بصي بقي اولا كده..في كذا حاجه لازم تعرفيها قبل ما تمسكي السلاح...
اولا تقف وتفردي ضهرك..تاني حاجه...جسمك اللي متخشب ده تفكيه شويه متنشفيش نفسك..حاولي تسيبي نفسك
وتمسكي السلاح وتصوبيه بطول دراعك كده . وتركزي عالهدف اللي هتضربيه..وقبل ما تضربي تاخدي نفس طويل وتضربي...وداس دياب عالزناد.. جت في منتصف راس التمثال..
سابها دياب...وبصلها فهمتي حاجه.
فضلت لمار تهز دماغها بسرعه..
دياب...وريني بقي كده المرادي لوحدك...
لمار...حاضر...
دياب..متنسيش اللي قولته...تفردي ضهرك..تسيبي نفسك ومتخشبيش نفسك.. ترفعي السلاح وتمديه بطول دراعك تركزي عالهدف وتاخدي نفس طويل وتضربي..تمام.
لمار...تمام...
وقف دياب يراقبها
لمار...عملت اللي قاله بس مكنتش مركزه وكانت لسه تحت تأثير وقفته ومرتبكه ومحرجه..
وفجأه داست عالزناد...والطلقه جت فالهوا..
دياب...انتي مش مركزه ركزي كويس..
وقفت لمار تحاول تاني..
دياب...خلي تفكيرك فالهدف اللي ادامك طول ما تفكيرك مشتت عمرك ما هتجبيها صح...والطلقات هتخرج من سلاحك فالهوا...
حاولت تاني لمار وبرده طارت الطلقه فالهوا...
راح تاني دياب وراها ووقف زي ما كان واقف وراها..
رجفه سارت في جسدها. بمجرد ما لامس جسمها تاني..
دياب... افردي ضهرك...سيبي جسمك شويه...ارفعي ايدك...ركزي فالهدف خدي نفس طويل وداس عالزناد. واضربييي.
دياب...ايه صعبه. تاني مره الهدف يجي ولا تكوني مبتعرفيش تضربي غير وحد واقف وراكي..😉
لمار...برقت عنيها من جرأته ومكنتش طيقاه ومش راضيه ترد وبتحاول تتلاشاه...
دياب...يلا جربي تاني..
وقفت لمار وابتدت تعمل كل اللي قال عليه...وفاللحظه دي دياب حب. يستفزها..عشان تجيبها
دياب...متصعبيش الموضوع علي نفسك خصوصا يعني انك متعوده علي مسكت السلاح ولا ايه...
بصتله لمار وهي مصوبه السلاح علي التمثال بغضب.
دياب...ايه مش مسكتي سلاح...وقتلتي تبقي متعوده..
بصت لمار تاني عالتمثال بغضب....وحست انها مش سامعه دياب خلاص وركزت وداست عالزان بغضب...واخيرا صابت الهدف..
بصتله لمار...وحطت ادامه المسدس...
لمار....انا موجوده معاك هنا عشان مهمه معينه ياريت حضرتك تحاول متستفزنيش اكتر من كده من يوم ما جيت وانت بتحاول تستفزني..وانا بسكت عشان مش حابه اني ادخل معاك في جدال ارجوك خليك في شغلك وانا اللي عليا اني انفذ كل حاجه مطلوبه مني اكتر من كده مش هسمحلك.
دياب...بمشاكسه...ايه هتقتليني. شكل كده مسكت السكينه جت علي هواكي.
لمار....صدقني لو حاولت تضايقني ممكن اعملها خصوصا اني بحاول اتحكم في غضبي علي اد ما اقدر...واللي يقتل مره يقتل التانيه..
دياب...فضل يقرب منها...وهي واقفه ثابته رغم خوفها منه..
وقف دياب ادامها...وابتسم ابتسامه مستفزه وهو باصص في عنيها...كده انتي بتهدديني مثلا..
لمار...بعدت عينها عنه...انا انا مش بهددك انا بنفذ علي طول..
دياب...حلو اوي دور القطه اللي بتخربش ده...بس مش لايق عليكي شكلك ميديش كده خالص..
لمار...يبقي. حضرتك مش بتشوف كويس اللي ادامك دي قتلت قبل كده...يمكن مكنتش عايزه اعمل كده بس عملتها واللي يعملها مره يعملها تانيي...بحركه سريحه لفها دياب ليه وخلي ضهرها في صدره ومسك ايدها تناها ..
دياب...بيعجبني اوي اسلوب التهديد ده بس صدقيني مش لايق عليكي انا شايفك غير كده خالص...بس عشان نكون متفقين بعد كده لما تحبي تتكلمي معايا متنسيش نفسك..وصوتك يوطي عشان احنا هنا لوحدنا خافي مني بقي عشان انتي ربنا رزقك بواحد بيقلب في ثانيه وربنا يكفيكي شر قلبتي مفهوم.
لمار.......
دياب ...بصوت رعبها مفهووووووم.
هزت لمار راسها من خوفها..
سابها دياب....
يلا عالتمرين اللي بعده...
مشيت وراه لمار من غير ولا كلمه....
وأتأكد دياب من احساسه اكتر انها بريئه وان حقيقي القتل مش لايق عليها... وخوفها منه ومن صوته وتحوله عليها اكدله احساسه...
كمل معاها دياب التمارين...
مابين عقله وبين الزحف من تحت سلك شائك... وتسلق الحواجز القليه الارتفاع حتي السواقه علمها مبادئها وده لان لمار ذكيه جدا..وبتستوعب بسرعه ورغم انبهاره بيها وبسرعه استيعابها إلا انه مكنش بيبنلها ده...وديما هي حاسه بالاحباط....
جريت الساعات اكتر...
صحي...سعيد علي العشا...وخرج عالصاله
سعيد...انتي ياوليه....
مني...ايوه.
سعيد...الاكل خلص...
مني...اه خلص خلاص...
سعيد...طيب امشي يلا هاتي الاكل عشان خارج.
مني...حاضر..
اعد..سعيد..عالكنبه. كانت كارمن اعده واخواتها اعدين جمب بعض..
بصلها سعيد...بسخريه... لسه عايشه انا قولت بعد العلقه اللي كلتيها دي هلاقيكي ميته...
كارمن...لسه ليا عمر.
سعيد....لسه ليكي عمر😏
كارمن....انا موافقه يابابا...
سعيد...موافقه علي ايه😳
كارمن...عالعريس
سعيد...بفرحه انتي بتتكلمي جد ولا بتقولي كده عشان تثبتيني
كارمن...لا متقلقش يابابا المرادي انا موافقه ..خلاص لمار مبقتش موجوده ومفيش جامعه...هرفض ليه عشان اعد وتفضل تضرب فيا لحد ما اموت...انا موافقه عالاقل الفلوس اللي هيدهالك تنفع اخواتي...وتقدر تصرف عليهم.
سعيد...بفرحه كبيره ايوه كده ربنا يكملك بعقلك...وكمل بتمثيل يعني انا يابت بضربك ليه مش عشان مصلحتك...العريس هيعيشك عيشه متحلميش بيها وهيبقي عندك خدم وهتبقي برنسيسه واحنا ينوبنا من الحب جانب..
كارمن كانت قرفانه منه بس بتحاول تداري..
سعيد...بس ايه اللي غير رأيك كده..
ريتال. انا وچنا يابابا فضلنا نقولها تتجوز وتسافر وتيجي تزورنا.
سعيد...جدعه يابت ياريتال بنت ابوكي بصحيح..
جابت مني الاكل وفضل سعيد ياكل بطريقه مقرفه...وقام لبس..وخرج لمني..
سعيد...بنتك وافقت عالعريس
مني...ايه🥺🥺🥺
سعيددد...هو ايه اللي ايه بقولك وافقت جدعه حسبتها صح...اسمعي...الراجل جاي بعد بكره وهياخدها معاهوبعد كتب المتبا هيأعدو في فندق لحد ما يخلص ورقها ويسافر بيها...
بكره هبعتلكم البت صفاء الكوافيره تشوف كل حاجه بتتعمل للعروسه وتعملهالها وتقفي علي ايدها عشان متكروتهاش الراجل هيدفع...
لمار🥺🥺🥺😡
سعيد...عايزها عروسه بجد.
مني.بقله حيله...حاضر..
سعيد...يلا انا خارج...
خرج سعيد....واول ما خرج نزلت دموع كارمن اللي كانت حبساها ...
مني....انتي صحيح وافقتي...
ريتال...احنا قولناهلها تعمل كده عشان نهربها ياماما..
مني...انتي فعلا لازم تمشي بس هتروحي فين...
كارمن...مش عارفه مش عارفه ياماما..
چنا تروح اي مكان بس متأعدش هنا..واحنا هنطمن عليها بالتليفون.
كارمن...بس انا خايفه عاللي هيعمله معاكم.
مني...متشيليش هم ديتها علقه وشويه وهيهدا ويسكت..
كارمن...ربنا يستر طيب همشي امته..
مني...تمشي بكره هو بيقول هيبعت البت بكره...هقوله خليها علي بليل عشان يكون هو خرج وعشان يعني ناخد راحتنا... وتمشي انتي بسرعه لازم يكون بليل عشان الصبح محدش يلمحك..وعشان نضمن انه بره..
كارمن...ماشي..
مني...سامحيني يابنتي.
كارمن...علي ايه ياماما..
مني...علي اختياري اللي انتو الوقت بتدفعه تمنه كان لازم اختار صح اختار اب لولادي اللي هيجو ويتظلمو انا ظلمتكم اكتر ما ظلمت نفسي وبقيت ضعيفه وقليله الحيله...ومش قادره اعملكم حاجه...
كارمن...انا مش زعلانه منك...ومسمحاكي.....
مني...طيب قومي تعالي معايا...
كارمن علي فين..
مني...هطلعلك شنطه صغيره حطي فيهم كام غيار ليكي اكيد هتحتاجيهم.
قامت...معاها كارمن... وحطت كام غيار هي ومني بمساعدت اخواتها ..
مني...وهي دموعها نازله...امسكي المصحف ده يا كارمن..هلي معاكي ديما عشان يحميكي..وربنا يحفظك..
كارمن...حضنتها وهي دموعها نازله...ربنا يخليكي ليا...
مني...استني. في حاجه كمان...خدي دول..
كارمن.. ايه دول😳
مني...دول 400 جنيه... كنت كل شويه اخد حاجه من غير ما يعرف مش بسرق والله يابنتي بس كنت اقول عشان لو حصل لواحده فيكم حاجه يبقي في فلوس. بدل ما بيضيعها عالارف اللي بيشربه...وانتي الوقت هتحتاجيهم يعني كويس اني خدتهم اهم نفعو...
ضحكو البنات علي امهم...
كارمن...وهي مبتسمه وبتمسح دموعها...لا خليهم معاكي انتي ياماما عشان اخواتي وعشان يبقي معاكو حاجه.
مني...لا احنا فالاول والاخر في باب مقفول علينا...انتي هتبقي لوحدك...
كارمن...طيب نقسمهم بينا.
مني...صدقيني مش هحتاجهم ياكارمن وطول ماهما معاكي انا هبقي مطمنه..وهبقي احاول اخد منه حاجه من غير ما يحس...
المهم...تطمنيني عليكي ديما يا كارمن... عشان خاطري ...
كارمن...متقلقيش هكلمك وكل يوم بليل علي الساعه 11 هكلمك عشان اضمن انه يكون خرج ...وبس اقف علي رجلي هخدكم معايا وسيبوه خالص
مني...ربنا معاكي ياحبيبتي وانا اي وقت اعرف اكلمك مش هستني لما يخرج هكلمك علي طول
كارمن...المهم ميحسش بيكي عشان لو حس انكم هربتوني مش هيسكت صدقيني..
مني...متقلقيش ربنا هيقف معانا... يلا حطي المصحف والفلوس وخدي شاحن الموبايل عشان تليفونك ميفصلش..وخبي الشنطه دي خالص...
چنا...تعالي حطيها في شنطه المدرسه بتاعتي عشان ميشوفهاش..
كارمن...ماشي يلا...
راحت معاهم كارمن وهي حاسه ان في امل وعنيها جواها حماس للهروب من المعتقل اللي هي فيه...ومن جواها بتدعي ربنا يقف معاها وتقدر تقف علي رجلها عشان تاخد والدتها واخواتها..
اما مني...فاكامت بتدعيلها من قلبها ان ربنا يقف معاها ويعوضها عن التعب اللي شافته مع اب ظالم....
.............
اما عند انس. فا صحي... دخل خد شاور ولبس ونزل... كانت والدته حضرت العشا... اعد كل معاهم من غير ولا كلمه بعكس طريقته المرحه معاهم...
انس...هي ريناد مجتش..
ياسمين...بضحك اسكت انا مصدقت نسيت..
بصتلها والدتها بغضب مصطنع. اضحكي اضحكي.
انس...في ايه...
ياسين. والده....ادتها بمبه يا سيدي كالعاده..
انس..ابتسم. وفي حد يمشي ورا ريناد وياسمين.
رحمه...انا قولت عقلو ..
ياسين...والله البنت دي بحبها لله فالله وبسببها رضيتي عننا وعملتي كل الاكل اللي يجنن ده...
رحمه...والله بقي كده امال مين اللي بيعملكم اكلكم ..عموما قطعت برزقك مفيش اكل تاني..
ياسين...لا خلاص سكت..
ابتسم انس علي عيلته الجميله اللي بيحبها...طيب انا هقوم بقي.
رحمه...طيب كمل اكلك...
انس...شبعت والله عشان كمان متأخرش عالشغل..
رحمه...طيب..
ياسين. خد بالك علي نفسك ..
انس...حاضر... يلا سلام. يامقالب...وغمز لياسمين اللي كتمت ضحكها...ومشي...
ياسين...اني ماله..
رحمه...واضح انه مضايق عشان دياب بعيد عنه.
ياسين...ربنا يخليهم لبعض...
رحمه...يارب
.......................
اما عند دياب ولمار
حس دياب ان لمار خلاص مش قادره وتعبت وهي مبتتكلمش وبتتلاشاه خالص...بس كان كل شويه يلمحها ترفع رجلها وتنزلها بتعب...حس بالشفقه عليها من اللي عمله فيها...
اما لمار...كانت بتتمرن ومش عايزه تقوله انها تعبت عشان متتكلمش معاه وعشان متأكده انه اكيد هيرفض...
دياب...كفايه كده انهرده شكلك تعبتي...اطلعي يلا خدي شاور لحد ما احضر العشا..
لمار...حاضر...
طلعت لمار... خدت شاور ولبست حتي دياب. دخل خد شاور...
لمار...خرجت لمار من اوضتها تقف بره شويه ....لحد ما دياب يخرج...وفجأه

google-playkhamsatmostaqltradent