recent
روايات مكتبة حواء

رواية بكامل قواي العقلية الفصل العاشر 10 بقلم اميرة اسامة

رواية بكامل قواي العقلية الفصل العاشر 10 بقلم اميرة اسامة 

 البارت العاشر..

طلعت لمار... خدت شاور ولبست حتي دياب. دخل خد شاور...
لمار...خرجت من اوضتها تقف بره شويه ....لحد ما دياب يخرج...وفجأه🙄🙄🙄🙄🙄
النور...اتطفي...في المكان كله ومكنش باين اي حاجه ولا حتي نور القمر اللي كان مختفي بين الغيوم...وفجأه اتحول المكان كله والصحرا. لظلام تام...يكاد يكون قبر....
لمار....اترعبت من الخوف....وابتدت تنادي علي دياب بصوت واطي ومهزوز دياب باشا...دياااب باشا...
فاللحظه دياب كان خرج من الحمام لابس بنطلون رياضي...وحاطط الفوطه علي كتفه وكان سايب التيشيرت بتاعه علي السرير........اول ما خرج...سمع صوت لمار...وباين علي صوتها انها خايفه..خرج من الاوضه...يشوفها
لمار...ماشيه بتحسس بأيدها فالهوا...
وابتدا خلاص الخوف يسيطر عليها..بتنادي بصوت واطي لاكن مسموع دياب باشا ارجوك رد عليا حضرتك فين...وفجأه اتصدمت لمار..في صدر ضخم عريض..وصرخت برعب.
دياب..ششششش متخافيش انا هنا..
مسكت..فيه لمار برعب..
لف دياب ايده عليها..وخدها في حضنه وهو صدره مكشوف وعليه نقط مايه وكأنه مصدق رغم انه بيحاول ديما يستفزها ويوترها...ويتعامل معاها بجفاف..إلا انه كان جواه عكس كده...
لمار...اما لمار فكانت من خوفها مش مركزه انه مش لابس تيشيرت فضلت ماسكه فيه وغطسانه في حضنه..ومرعوبه...كان مسيطر علي عقلها ان في حد دخل المكان وقطع الكهربا...
دياب....بصوت هامس.جمب ودنها اهدي متخافيش انا جمبك...
لمار....هو في حد دخل المكان.
دياب...بابتسامه علي تفكيرها..لا طبعا المكان ده متأمن بالكامل محدش يقدر يدخله ابدا ولو حد حاول في اجهزه انذار
لمار...طيب ليه النور قطع..
دياب...مش عارف اكيد في حاجه في مفاتيح الكهربا...وخرجها دياب من حضنه...خليكي انتي هنا وانا هنزل اشوف في ايه .
بسرعه...مشكت لمار فيه تاني...لا ارجوك متسبنيش لوحدي...ارجوك يادياب باشا...
دياب...بابتسامه....طيب ممكن بلاش دياب باشا دي...احنا هنا مش في القسم وانتي هنا الوقت مش بصفتك متهمه انا وانتي هنا عشان مهمه محدده...يعني الوقت احنا هنا زي بعض موجودين عشان مهمه تخص مصر...مفهوم...يعني انا دياب وبس...تمام.
لمار....بس..
دياب...مفيش بس ولا انزل واسيبك.
لمار...لا لا...خلاص..
دياب...طيب تعالي انزلي معايا نشوف النور..
لمار...لا والنبي خلينا هنا انا خايفه انزل..
دياب...بقولك متقلقيش محدش يقدر يدخل المكان ده..
لمار...طيب خلينا شويه يمكن يرجع لوحده لو مرجعش ننزل نشوفه...
دياب...طيب تعالي ندخل ندور علي مكان الكشاف....
لمار...طيب
مسكها دياب من ايديها...ومشي بيها براحه دخلو مع بعض الاوضه...
دياب...تعالي اعدي عالكنبه هنا.. عشان متتكعبليش في اي حاجه..
لمار..مش راضيه تسيب ايده لا والنبي خليني معاك...
دياب...بلاش خوف...انا معاكي فالاوضه.
لمار....لا خليني معاك.
دياب...بقله حيله...امري لله...وقف دياب جمب الدولاب وفضلت يحسس بأيده ويدور عالكشاف... وفضل يمشي بيها في كل الاوضه ويدور لاكن من غير فايده..
دياب...مش لاقيه... مفيش ادامنا غير لوحه المفاتيح نشوفها اكيد فيها حاجه فصلت...
لمار....طيب شويه وننزل انا خايفه بجد
دياب...طيب حتي عشان اعرف احضر العشا...
لمار...طيب انا ممكن اساعدك...
دياب...يعني لما تساعديني هيبقي في نور ما احنا هنقف فالضلمه بردو انتي مش شايفه الدنيا عامله ازاي ...
لمار...طيب انا جاتلي فكره...
دياب...ايه هي..
لمار...موبايلك اكيد في كشاف...
دياب...الموبايل صحيح...
راح بيها دياب... وفضل يدور عليه لقاه عالسرير...
دياب...اهو...استني لحظه فتح الكشاف النور. نور...الاوضه شويه..
لمار...بفرحه...الاوضه نورت..
ابتسم دياب...غصب عنه..وبصلها
لمار...بتبصلي كده ليه..
دياب....اصلي مكنتش اعرف انك طفله..
لمار...طفله..
دياب...اممم طفله...بتخافي وبتترعبي وبتفرحي.زي الاطفال..
لمار....مش عايزني اخاف وسط الضلمه دي كلها..
دياب...وهيحصل ايه يعني هيطلعلك العفريت.
لمار...طيب والنبي بلاش السيره دي...عشان انا كنت ديما اسمع ان الصحرا في عفاريت.
دياب....لا بجد...ايه ده انا خوفت..
لمار...انت بتتريق عليا.. وفجأه لمار برقت
دياب في ايه🤨
لمار...انت انت ازاي واقف كده وحطت ايدها علي عنيها..
دياب...بص علي نفسه ورفع حواجبه 🤨شال ايدها من علي عينها لقاها مغمضه عنيها..
دياب...افتحي عينك...
لمار...هزت راسها بلا
دياب...بقولك افتحي وإلا هقفل نور النوبايل واخرجك بره الاوضه وهنام.
بسرعه فتحت لمار عينها...
دياب....هو انتي لسه ملاحظه اني مش لابس طيب وبالنسبه لمسكتك فيا بره دي...مكنتيش حاسه..
حست...لنار بالاحراج...وبصت فالارض...انا انا فعلا مكنتش حاسه ولا مركزه انا كنت خايفه جدا...وبعدين اسفه انا خبطت فيك مكنتش شيفاك وبصراحه مصدقت لقيتك
دياب...بابتسامه ماشي ياستي....وراح مسك التيشيرت ولبسه...عموما انا اسف بس يعني انا لما سمعت صوتك خرجت بسرعه وكنت خارج من الشاور ملحقتش البس..
لمار...بابتسامه مفيش حاجه
دياب..بابتسامه مبادله طيب يلا تعالي بقي عشان نحضر العشا....
راحت معاه لمار. ووقفت وهي ماسكه موبايله تنورله...وتساعده...خلص دياب بسرعه واعدو مع بعض كلو...وخلصو وشالو الاكل...
دياب...تعالي يلا بقي ننزل...نشوف لوحه المفاتيح دي فين...ومعانا الموبايل متخافيش..
لمار...طيب
خرج دياب من الاوضه وهو ماسك الموبايل وماسك لمار في ايده...وهي كانت ماسكه ايده جامد وايدها مش باينه في ايده.....
نزل عالسلالم براحه...وصلو تحت في ساحه التدريب... حاول دياب يشوف لوحه المفاتيح في كل مكان تحت حتي الاوض اللي تحت مكانش لاقيها....وصلو جمب اوضه روك...واول ما حس بيهم... هوهو بصوت عالي وفأقل من ثانيه رجعت لمار في حضن دياب وهي بتصرخ...
مسكها دياب جامد. متخافيش ده روك
وبعدين انتي عجبك الموضوع ولا ايه..
لمار...انا...ومن غير ما تفكر فالكلام علي فكره بقي انت قليل الادب..
دياب...نعمممم
لمار...اسفه اسفه انا مقصدش والله بس انا خوفت من صوته..
تعالي نطلع والنبي من هنا...
دياب...ماشي هعديهالك بس مكنتش اعرف انك جبانه كده..بتخافي من الضلمه ولا من الكلاب
لمار...انا بخاف من الضلمه...والكلاب
دياب...طيب تعالي نطلع ولما النهار يطلع ابقي اشوف لوحه الكهربا. عشان انا مش لاقيها
لمار...طيب يلا.
طلع دياب هو ولمار مع بعض وبردو مش راضيه تسيب ايده
دياب...وقف ادام اوضت لمار يلا ادخلي نامي..كده مش باينلها اننا نكمل...
لمار....نعم. انام ايه؟؟
دياب...ايه قولت حاجه غلط.
لمار...انام ازاي فالضلمه دي
دياب...اصلا الموبايل خلاص هيفصل شحن ...والكشاف هيقفل يعني كده كده هنبقي اعدين في ضلمه....
لمار...مليش دعوه انت مش هتسبني لوحدي...
دياب....انا عايز انام مش قادر...خليني ادخل انام عشان الصبح اشوف حكايه النور دي ونعوض اللي مش هنعرف نكمله الوقت.
لمار...مليڜ دعوه بردو مش هتسبني..
دياب...بت انتي انا مليش فالدلع بلاش صداع يلا ادخلي نامي...انتي فكراني الداده بتاعتك
لمار....لو سمحت خليك معايا🥺🥺
دياب.... تصبحي علي خير....
مشي دياب علي الاوضه بتاعته...وقفل وراه الباب...وقفت لمار لازقه فالباب بتاع الاوضه بتاعتها وماسكه جسمها بايدها...وابتدت الدموع تتجمع في عينها.....
ثواني وفتح دياب وخرج قرب منها.لقاها واقفه بتعيط زي الاطفال وبتمسح دموعها بضهر اديها زي الاطفال...
قرب منها دياب....اسف... متعيطيش هفضل معاكي..ورفع ايده يمسح دموعها..
ومدلها ايده...
دياب...تعالي معايا..
مسكت لما ايده بسرعه...ودخلت معاه علي الاوضه بتاعتها الاول خدو منها غطا وخرجو راحو للاوضه بتاعته..
دياب.... نامي انتي عالسرير وانا هنام عالكنبه..
لمار...لا انا هنام عالكنبه...بس خلي الموبايل عالتربيزه عشان يكون قريب مني..
دياب...ماشي ياستي...ادي الموبايل ..وامسكي...الغطا بتاعك الجو برد
لمار....شكرا..
دياب....تصبحي علي خير....وراح دياب علي السرير...نام عالسرير بارهاق ومراقبها من بعيد...
كانت اعده تتحرك كتير وتعدل الغطا وتقف وتأعد...
دياب...بطلي حركه بقي مش عارف انام...
لمار...حاضر حاضر...
نامت لمار....عالكنبه ومن خوفها مكنتش عارف حتي تغمض..كل ده ودياب عينه عليها...
وفجأه اتقفل نور الكشاف....
لمار....ديااااب..😳😳😳وقامت وقفت من خوفها غشان تجري عليه..اتكعبلت في البطانيه بتاعتها...
ااااه..
دياب...خليكي مكانك عشان متتخبطيش في حاجه..
وقرب منها..دياب. تعالي مسكتك..خو يوم اسود انا عارف...
لمار...انا مالي الكشاف اللي قفل..
دياب... المطلوب مني اعمل ايه...اكتر من اني مخليكي معايا فالاوضه بتاعتي وعادتآ ده عمره ما بيحصل انا استحاله انام مع حد في مكان واحد...
لمار... بصوت خايف...خليك معايا انا عندي فوبيا من الضلمه
..ارجوك استحمل انهرده بس...
دياب...طيب تعالي معايا..
لمار...اجي معاك فين.
دياب...عالسرير..
لمار...نعم انت عايزني اعد معاك عالسرير
دياب...انا لا عايزك فالسرير ولا فالاوضه كلها انا مستحملك بس ومقدر خوفك وده اللي مسكتني..
لمار.....طيب السرير صغير خلينا عالكنبه...
دياب...اللهم طولك ياروح...يابنتي الكنبه دي هنام عليها ازاي...دي يادوب ناعد عليها وبالعافيه...
لمار...امت كمان عايزني انام جمبك..
مسكها دياب...من ايدها....لا تعالي كده بقي حقيقي انا الغلطان...وقرب من الباي ولسه هيفتح...
لمار....خلاص خلاص سكت...
دياب...اتفضلي ادامي.
مشيت معاه لمار لحد ما اعدو عالسرير..
دياب...وهو بيتعدل للنوم تصبحي علي خير... ونام واداها ضهره عشان تنام براحتها..
لمار....ايه ده انت هتسبني وتنام...
دياب....اتعدل ..انتي عايزه ايه ..
لمار...بعياط....خليك صاحي لحد ما انام انا الاول...انا خايفه اوي..
دياب...رفع وشه لفوق وهو بيخرج نفس طويل....حاضر هفضل صاحي....وقرب ايده من وشها يمسح دموعها ممكن بس تبطلي عياط....ويلا نامي...انا جمبك.... هاتي ايدك...
مسكت...لمار ايده...ونامت ....عالسرير وهي ضامه رجلها...وماسكه ايده جامد
سند دياب...راسه عالسرير. وبعدها عدل نفسه ونام وهو حاضن ايدها بين ايده...لمار كانت هتموت من الاحراج...وبتأنب نفسها ازاي نايمه جمب راجل غريب....بس كانت مضطره والغريب انها كانت حاسه معاه بالامان...الحقيقي..
لمار....ممكن طلب..
دياب....هي الليله دي ليله تحقيق الامنيات وانا مش واخد بالي...
لمار...صدقني مش هطلب طلب تاني...
دياب...اتفضلي...يارب نخلص..
لمار....عايزه اسمع صوت كارمن...او حتي اعرف اي حاجه عنها...
دياب...نعممم.انتي بتهرجي طبعا..صح...احنا قولنا انك خلاص دورك في حياتهم انتهي. ..
لمار....يمكن يكون انتهي بس هما لسه معايا وانا عارفه ان انا كمان مع كارمن...ارجوك اعتبره اخر طلب ليا...انا مش هكلمها هسمع صوتها بس...صدقني كارمن محتجاني وانا عارفه انها تعبانه اوي..كارمن متعرفش تعيش من غيري. انا كل حاجه ليها.
دياب...والله ولما انتي عارفه لنها متقدرش تعيش من غيرك وانك كل حاجه ليها بعتيها ليه.
لمار...انا بعتها انا عمري ما بعت كارمن..
دياب...ولما تسبيها. وتبعدي وتقرري انك تبقي ذكري في حياتها كده مبعتيهاش لما توصلي نفسك لحبل المشنقه وانتي رافضه تقولي السبب كده مبعتيهاش...
سكتت...لمار شويه وهي دموعها نازله...
دياب....سكتي يعني...عشان كلامي صح مش كده..
لمار....لا مش صح...انا يمكن اكون فعلا قررت اني ابعد بس صدقني. غصب عني...
دياب...مفيش حاجه فالدنيا اسمها غصب عني ولا في حاجه تخليكي تستسلمي للموت وتوصلي رقبتك لحبل المشنقه إلا لو كنتي ضعيفه....
لمار....يمكن اكون ضعيفه...بس ضعيفه عشان لو اتكلمت هأذي اكتر حد قريب مني فالدنيا... عشان..في ناس بتبقي غاليه عندنا لدرجه انك ممكن تفديهم بروحك...
دياب...اظن لو انتي غاليه عند الناس اللي بتتكلمي عنهم دول زي ما هما غاليين عليكي...مكنوش سبوكي رميتي نفسك بالشكل ده..كانو نصحوكي واللي فيهم عنده حاجه يقدرو يدافعو بيها عنك مكانوش اتأخرو
لمار...بدموع انت مش فاهم حاجه...
دياب...طيب فهميني...
لمار....صعب....صعب اوي صدقني..وارجوك اقفل الموضوع ده لو حابب تحققلي امنيتي اني اسمع صوت كارمن اوك مش حابب دي حاجه ترجعلك ومش هضايق...
تصبح علي خير...
دياب...وانتي من اهله بس قبل ما تنامي...عايز اقولك حاجه اوعي تكوني فاكره انك مش عايزه تتكلمي وبتداري حاجه وانك بتضحي عشان حد كده انتي في نظرهم مضحيه ولا تكوني فاكره ان ربنا مش هيحاسبك لا انتي مش راحه عالجنه يالمار...وهتتحاسبي عشان بترمي نفسك وروحك اللي هي مش ملكك لحبل المشنقه ومهما كانت اعذارك صدقيني ربنا مش هيغفرلك عشان روحك مش ملكك ولا انتي ربنا عشان تقرري ازاي تكون نهايتك....فكري في كلامي وصدقيني انا مش هفتح معاكي الموضوع ده تاني...انتي حره في قرارك.....تصبحي علي خير....اه وبكره لما الكهربا ترجع وابقي اشحن الموبايل هبقي اخليكي تكلمي صاحبتك....
نزلت دموع لمار وكانت بتحاول تكتم صوتها خالص...لاكن دياب كان حاسس بيها وعارف انها بتعيط...وعارف ان كلامه أثر فيها لاكن كان هيتجنن ايه اللي يخلي حد يستيلم لموته ايه السر اللي ممكن يمنعه من انه يقول الحقيقه...
فضل دياب...ماسك ايدها وشويه وحس ان نفسهي انتظم لاكن صوت شهقاتها كان عالي....
مد ايده دياب...مسح دموعها بطرف صوابعه براحه....ونام جمبها...وهو مشبك ايده في ايدها...
....................
اما عند كارمن...ابوها رجع بدري علي غير العاده...وكان معاه شنط كتير مليانه لبس...
سعيد...لكارمن .شوفتي يافقريه كنتي هتقطعي برزقك ازاي...شايفه الراجل جايبلك حجات اد ايه......شايفه يابت اللبس.. والجزم والمكيااچ دي حجات بنشوفها في الافلام وبس...
كارمن....بحزن بتحاول تداريه ومش قادره....مش عايزه حاجه..
سعيد...نعم انتي غيرتي رأيك ولا ايه.
كارمن...ولا غيرت رأيي ولا حاجه بس مكنش تعب نفسه انا مش عايزه حاجه من كل ده انا لو هتجوزه هتجوزه عشان امي واخواتي...وعشان تسبني في حالي...غير كده انا مش عايزه حاجه...
سعيد....مش بقولك فقريه من يومك...يابت دي حجات حلوه وبعدين انا كنت بعمل كده ليه من الاول مش عشان مصلحتك يا عبيطه....وكمل تقليب فالشنط...
سعيد....شوفي يابت جايبلك ايه....وطلع من شنطه هدوم داخليه ولا نچيري...
سعيد...شايفه يابت الراجل جايب ايه...وكمل بتريقه هو في نفس عشان الحاجات الحلوه دي...ده طلع مصيبه..
كارمن بصتله بقرف...
مني...ولما انت شايف ان ملهوش نفس موافق ليه.
سعيد...عشان فلوسه تغفرله ياوليه...بقولك ايه...ووطي جمبها...خديلك حاجه من الحجات الحلوه دي....واسبقيني عالاوضه...انا ناوي اكمل السهره هنا معاكي...
كارمن...حاسه انها مش طيقاه من اللي بتسمعه قرفانه منه وصعبان عليها امها...واخواتها..
مني...بصاله والدموع في عنيها....ولادك اعدين انت ايه اللي بتقوله ده...وبتدين انا مش قادره.
سعيد...عيالك صغيرين ونايمين......ولو عالكبيره اهي كلها بكره وتحصلنا يا جميل...يلا قومي ياوليه...
سعيد....لم اللبس فالشنط...واداه لكارمن...قومي يلا شيلي اللبس ده...انما اللي في ايدي...ده هنستلفه منك..وفضل يضحك بصوت عالي ومقرف...ومشي من ادام كارمن...
وثواني...واترزع باب الاوضه....
كارمن بمجرد ما سمعت صوت الباب...انفجرت من العياط...وفضلت باصه علي اخواتها ومش هاين عليها تمشي وتسبهم. وصعبان عليها والدتها اللي عايشه كأنها ميته مع راجل مقرف مبيعملش اي حاجه في حياته غير انه بيضرب ويعذب و بيشرب وبيمارس معاها الجنس. بالغصب...كانت بتشفق علي امها....ورغبتها فالهروب بقت اقوي عسان تقف علي رجلها وتقدر تخليهم يروحولها...ويعيشو بعيد عنه..
نامت كارمن...ودموعها علي خدها...ومفيش حاجه في بالها...غير لمار.
كارمن....كده يالمار...كده تسبيني فالكابوس المرعب ده....يارب🥺
..............
اما عند...انس... فا كان طول الوقت فالشغل عصبي..واي حد كان بيتقبض عليه كان بيبقي امه داعيه عليه...لو دخله...
طول الوقت مكنش بيفكر في حاجه غير كارمن...والطريقه اللي كلمته بيها..الصبح...ميت سؤال في دماغه وحابب يطمن عليها لاكن كرامتها وجعاه...وده كان مضايقه واللي كان مضايقه اكتر...انه ليه بيفكر فيها وليه مضايق بسببها...مع انه اقنع نفسه انه هو واقف جمبها عشان يساندها عشان فكرته بأخته عشان ملهاش حد عشان ابوها ظالم.... بس هو كان حاسس بان اللي وهم نفسه بيه ده غير اللي كان جواه ومضايقه....
.................
في صباح... يوم جديد ...
اتقلبت....لمار من نومها... وحاسه ان في حاجه تقيله عليها.....حاسه ان في جبل فوقها...لاكن مش قادره تحركه.فتحت عينها بتعب....😳😳😳😳😳🙊🙊اتفاجئت بدياب.. نايم وواخدهاوفي حضنه وايده فوقيها....ورايح في سابع نومه..افتكرت لمار اللي حصل بليل والنور اللي قطع وكلامهم مع بعض بليل..
حاولت كتير انها تخرج من تحت ايده من غير ما يصحي..لاكن كان صعب...جسمه تقيل واكبر منها ..
حس دياب...بفركها تحت ايده...اول ما لمار حست انه هيصحي..غمضت عينها بسرعه...وفتح دياب عينه...لقاها في حضنه..
دياب...😳😳اتصدم ايه اللي جابها هنا بس ثواني وافتكر ..وابتسم..
فضل باصص علي ملامحها....ومد ايده يبعد خصله شعرها عن وشها...وكان واثق انها صاحيه.....من نفسها السريع اللي كان بيخبط في ايده وهو ييرجع شعرها...من عنيها اللي راحه جايه...ومغمضاهم جامد...فاحب يوترها كالعاده....
وفضل يحسس علي شعرها...وهي عامله نفسها نايمه...
فضل يمشي صباعه بطريقه مثيره علي وشها ...لحد ما وصل لشفايفها...اقسم دياب انه حس ان قلبها هيخرج من جسمها....فا اشفق عليها...وبعد ايده..
عنها...وقام اعد...ادامها عالسرير وصحاها..
دياب....لمار...لماررر.
لمار...بتمثيل انها بتصحي...فتحت عينها..
دياب...صباح الخير.
لمار...بتحاول تبعد عينها باحراج عنه...صباح النور...
دياب....يلا قومي...روحي عالاوضه ظبطي نفسك...وانا هنزل اشوف مشكله النور دي...ولما نطلع نفطر ونبتدي اليوم تمام..
لمار...حاضر..
دياب...يلا...
قامت...لمار..وهي عايزه تجري من ادامه...خرجت من باب الاوضه بتاعته وجريت علي اوضتها...واول ما دخلت حطتها ايدها علي قلبها اللي كان بيدق بعنف.....وظهر علي وشها ابتسامه خفيفه...
اما دياب...فا من اول ما خرجت وهو مبتسم ومبسوط بلعبه معاها وحاسس ان كل يوم بيعدي بيتعلق بيها.....
نزل...دياب... فضل يدور علي لوحه المفاتيح..كتير لحد ما اخيرا لقاها...قرب دياب منها فتحها ولقي زرار نازل تحت...رفعه النور نور...
طلع دياب...كانت لمار خلصت ولبست الترنج عشان تتمرن.. وواقفه بره...
دياب...النور نور هنا كمان صح.
لمار...اه نور خلاص..
دياب...تمام انا هدخل اخد شاور واخرج احضر الفطار عشان نبتدي.
لمار...ممكن انا احضره..انا خلصت وبصراحه زهقانه..
دياب....تمام زي ما تحبي انا بحاول اريحك واخليكي توفري مجهودك للتمارين.
لمار...بس ده فطار مش مجهود يعني.
دياب...تمام تعالي معايا انا هدخل اخد شاور وانتي حضري الفطار لحد ما اخرج...
لمار....ممكن طلب
دياب...وهو مبتسم. طلباتك كترت..
لمار...معلش استحملني بكره اخلص وامشي وتخلص مني ..
دياب...ده علي اساس ان لسه مش في سفر واني هكون معاكي..
لمار...ياسيدي هتخلص مني اول ما العمليه تخلص المهم انك هيي عليك يوم وتخلص مني..
دياب...اتفضلب اطلبي.
لمار...ممكن تفطر معايا...
دياب.. انتي عامله كل ده عشان افطر معاكي...وبعدين انتي عرفتي اني مش بفطر.
لمار....لو سمحت صدقني مش بعرف اعمل حاجه لوحدي...وبعدين مجاتش من مره..
دياب...ماشي ياستي هفطر..
لمار...بابتسامه...لجد.
دياب...بجد..
لمار.. طيب يلا
.............
اما عند كارمن....صحيت هي واخواتها...ووالدتها حتي سعيد كان صاحي بنشاط غير العاده...وفرحان...
سعيد...بقول ايه البت صفاء هتيجي علي الساعه 4
مني...مش بدري ..انت هتخرج بدري كده
سعيد...بدري ايه لا مش بدري وبعدين انا مش خارج..انا هعد انتو ادخلو الاوضه واقفلو علي نفسكم....وبعدين اصل انا نسيت اقولكم امبارح. الراجل هيجي يكتب عليها انهرده مش قادر يستني لبكره.
سعيد...كان شاكك في كارمن وموافقتها بسهوله كده فا حب يأمن نفسه...ومرضيش يقول ادامها...ان العريس هيجي انهرده عشان لو ناويه تعمل حاجه متعملهاش....
صدمه....شلت كارمن وامها واخواتها.وفضلو يبصو لبعض بارتباك...
مني...طب ليه الاستعجال وفرقت ايه انهرده من بكره...
سعيد...اديكي قولتي فرقت ايه انهرده من بكره.
كارمن...ايوه بس انا لسه مش جاهزه...بكره كان احسن...وبعدين انت مش شايف انت عامل ايه في جسمي....انا هقوله ايه عالمنظر ده..
سعيد...لت متقلقيش انتي مش هتقولي حاجه انا قولتله وخليته شاف بنفسه
.والراجل موافق.
كارمن...😳😳😳😳شاف تقصد ايه...
سعيد...ابدا صورتك وانتي نايمه ووريته عشان ميرجعش يزعل قاللي عادي المهم انها وافقت ومضايقش وقاللي ادام الضرب جاب نتيجه وخلاها وافقت فاهو مش زعلان. ولو عالزرقان والفتحات اللي في جسمك قاللي هيجبلك علاج ويخففك .
كارمن...قامت وقفت وهي مبرقه...بزهول مش قادره تستوعب اللي بيقوله...
انت ازاي كده انت ايه اللي بتقوله ده....انت ازاي اصلا تكشف جسمي وانا نايمه...ازاي تسمح لنفسك تشوفني...وازاي تسمح لنفسك تصورني لراجل غريب...
سعيد...ده هيبقي جوزك وبعدين انا ابوكي..
كارمن...بدموع انت لايمكن تكون اب...انت شيطان. ومعندكش نخوه ومش راجل لما توافق ان بنتك تتكشف علي راجل لسه مبيربطهاش بيه حاجه...
سعيد....تاني يابنت الكلب...انا بقي المرادي هخليكي متنفعيش...
مسك حزامه تاني ومن غير رحمه بقي يضرب فيها في كل مكان في جسمها والصرب كان بيطول والدتها وبيطول اخواتها الصغيرين...
سعيد...انا هوريكي يابنت الكلب ..
كارمن ..بصوت موجوع بكرهك بكرهك..
سعيد....البت شويه وهتيجي خليها تظبط منظرها وتخليها عروسه ده لو نفع اصلا....
ادخلي ولعيلي فحمتين يلا...وانا اعدلكم هنا فالصاله...وانتو هتدخلو عالاوضه...
سندتها امها واخواتها...
دخلوها الاوضه...
اعدت...كارمن عالسرير خلاص فاقده الامل...في كل حاجه ومستسلمه..لكل حاجه..وكأنها رضيت بالامر الواقع اللي اتفرض عليها....ومكنش في حد في بالها غير انس..اللي كلمته بطريقه وحشه..و لمار اللي راحت....
فلاش باك..........
... .
لمار...يابنتي في ايه قولي مالك بتعيطي ليه..
خالد....مالك يابنتي في ايه قولي
كارمن...بابا عايز يجوزني...راجل كبير اكبر منه هو راجل عربي معاه فلوس كتير ومتجوز 3 وعايزني اكون انا الرابعه ومش بس كده ده عايز يتجوزني ويسافر بيا. يعني ابعد عن امي واخواتي وابعد عنكم..واسيب الجامعه واضيع مستقبلي وكمان هياخد منه مبلغ كبير...يعني ابويا باعني ..
خالد...ده اكيد اتجنن المخدرات لحست دماغه...متخافيش يا كارمن...ميقدرش انا هقفله....
كارمن...هتعمل ايه بس يا عمو خالد.
خالد...دي جريمه انتي لسه متمتيش 18 سنه اصلا انتي يادوب مكمله ال 17 يعني يروح في داهيه...
كارمن...خليك معايا والنبي يا عمو خالد انا مليش حد...وماما مش قادره عليه..
خالد...متخافيش يابنتي انا معاكي...انتي عارفه ان غلاوتك من غلاوت لمار...
ناريمان....ابوكي ده ربنا يسامحه بجد المفروض ربنا رزقه بتلت نعم يحافظ عليهم ويكرمهم مش يرميهم فالنار
لمار...متخافيش ياكوكي وامسحي دموعك دي بقي عشان معيطش انا كمان وبعدين انتي مش عارفه ان بابا يقدر يوقفه ولا ايه يابت...
كارمن...عارفه انال انا جتلكم ليه.
لمار...خلاص يبقي افردي وشك ده واضحكي...بلاش تعيطي لو بتحبيني انا مقدرش اشوفك زعلانه ابدا..
خالد...ربنا يخليكم لبعض...
ناريمان...بت ياكوكي...افردي وشك ده علي فكره انا عامله البسبوسه اللي بتحبيها.
كارمن ..وهي بتمسح دموعها بجد...هي فين..
لمار...طفسه باعت القضيه في ثانيه.
خالد...طبعا دي بسبوسه مش اي حاجه يعني..
وفضلو يضحكو بصوت عالي
بااااااااااااااااااك.....
صوت ضحكاتهم كان بيتردد في ودن كارمن وهي بتفتكر كأنه صدي صوت..ودموعها نازله بوجع...
...............اما عند انس...فا بعد ما خلص شغله روح عالڤيلا...وطلع نام وطلب ان محدش يصحيه وكان زي ماهو متغير محدش مان عايز يضغط عليه بس اتأكدو ان في حاجه لان دي مش شخصيه انس.....وطلع انس نام لحد معاد شغله.
......اما في شركه الدالي.
عاصم ....مالك يا عادل.
عادل...مالي..
عاصم...ديما سرحان وديما حزين في ايه قولي ياخويا ...انت عارف احنا مش بس اخوات احنا صحاب..
عادل...تعبان يا عاصم...حاسس اني شايل حمل جبال..علي كتفي...
عاصم...قولي طيب في ايه...اكيد عشان حنان....
عادل... انا بفكر اطلقها يا عاصم..
عاصم...انت بتقول ايه يا عادل.. انت ناسي ان في بينكم بنت ولسه صغيره ريهام لسه 17 سنه وانت شايف انها طايشه.. امها مش فضيالها وانت ديما فالشركه ولو مش فالشركه انت وهي مش قريبين من بعض كمان عايز تطلق امها وتفتكر البت هتختار تعيش مع مين ...اكيد امها وساعتها امها هتضيعها اكتر لانها مش فضيالها..
عادل....بس انا. تعبت ياعاصم...اللي انا فيه ده مش عيشه...سهر وخروج دايم حتي ريهام بعيده عني بسببها...وشيفاني وحش...
حنان مبيهمهاش غير المظاهر والفلوس عايشه سن مش سنها...بقت مقرفه بجد...حاسس ديما ان في حاجه ديما بعداني عنها...كل ما اعد مع نفسي واقول ان المشاكل دي...بسيطه وممكن نخلصها بهدوء معوبعض واقولها عاللي بيضايقني واحاول اقرب منها هي وريهام...في حاجه تبعدني عنها...بنفر منها بشكل انت مش هتتخيله...حاسس ديما ان كل اللي انا فيه ده...بسببها هي.
عاصم..بص يا خويا انا هقولك كلمتين .يمكن حنان وحشه فيها عيوب كتير يمكن تكون انانيه مبتفكرش في اي حاجه غير الفلوس يمكن يكون فيها كل الصفات الوحشه...بس متحاولش انك تشيلها الوجع.. اللي انت فيه ده...واللي انت بنفسك حطيت نفسك فيه...
عادل...عارف مش بشيلها حاجه بس صدقني ده بيكون احساسي من ناحيتها...
عاصم...حاول ياعادل...تنسي ادي نفسك فرصه تصلح حياتك عشان بردو انت اللي بوظتها وانت اللي سبت كل حاجه لحنان .سبتها تغلط...وتخرج وتسهر تبقي انانيه متفكرش غير فالماده .فا متجيش الوقت وتزعل..
عادل....هحاول ياعاصم..
عاصم...ربنا يرح..بالك يا اخويا...
........ .......
اليوم كان بيجري بسرعه....مع لمار..
حاسه انها اتعودت عالتمارين واتأقلمت معاها...بقت تعملها باحتراف. .
رغم..انها لسه بقالها كام يوم...بس كانت سريعه الفهم والتنفيذ...
ابودا دياب يفهمها حجات عن مايا جديده ووقف دياب عند نقطه مهمه صعقته بس حب انه ميقولهاش للمار لحد ما يتكلم مع اللواء.ويشوف هيقولو ايه...
فضلو يكملو مع بعض تمارين...
........ ........
اما عند كارمن ..
كانت اعده ساكته..ودموعها نازله
مني ...هنعمل ايه...
چنا...ده اعد مش راضي يمشي...
ريتال...لازم نحاول يخليه يخرج...بس نخرجه ازاي.
كارمن....خلاص كل حاجه خلصت...مفيش حاجه هنقدر نعملها چنا مني يارب اقف معانا..
وفاللحظه دي وصلت صفاء...
واول ما دخل البنات فتحولها....زغرطت..
سعيد...بس يابت بلاش زغاريط..
صفاء...الله ياعم سعيد هي مش عروسه وهتتجوز.
سعيد...بلاش وش يابت انا مش قايل لحد مش ناقصين قر وحسد..
صفاء ..معاك حق الناس بقت وحشه...عشان كده بقي مش حاطط فرع نور ولا حاجه..
سعيد...ايوه يانبيهه عشان كده ..نكتب الكتاب وبعدين اللي يعرف يعرف...يلا ادخليلها الاوضه بلاش رغي بقي هطيري الحجر من دماغي...
صفاء...يوووه طيب داخله اهو.
فتحتلها مني الباب...ودخلت صفاء معاها عالاوضه....واول ما شافت كارمن...اتصدمت...
صفاء...يانهار اسود ومنيل...مالك يا كارمن...مالها يا ام كارمن..مين عمل فيها كده...
ريتال...بابا اللي عمل فيها كده...
صفاء...ليه..
مني...وطي صوتك يا صفاء...بدل مايدخل يطين عيشتنا...
ريتال....عشان عايزها تتجوز بالعافيه..
صفاء..لا هو انتي مش موافقه ياكارمن..
كارمن...مش هتفرق ياصفاء خلاص...
صفاء...لا طبعا هتفرق هيجبرك تتجوزي غصب عنك...
مني....ماهو جابرنا علي كل حاجه..
صفاء...انا جايه وفاكره انك موافقه وفرحانه...ده ابوكي قالي خلصيها .وهديكي اللي تطلبيه... انا استغربته..
مني...عشان قابض من العريس بعد ما بعها ليه..
صفاء.....طب والحل...
كارمن...مفيش حل شوفي شغلك ياصفاء...وخدي فلوسك..
صفاء...بقولك ايه احنا ممكن نكون مش صحاب. اوي...بس انا بحبك.انتي ولمار الله يرحمها...وانا يمكن ده اكل عيشي بس ملعون ابو اكل العيش اللي يخليني اجي علي بنت زيي...واللي مرضهوش علي نفسي مرضهوش علي غيري..انا مش هشتغل..وهخرج اقوله..
مني...وتفتكري مش هيجيب غيرك ويجوزها بردو...
صفاء...بتفكير...يبقي لازم كارمن تهرب. .
ريتال...صراحه احنا كنا عايزين نهربها...بس بابا قال انه مش خارج.
مني...ده كأنه حاسس اننا بنيمه...عشان نقدر نهربها...
صفاء...بتفكير..لازم يكون ليها حل...بصي اخرجو اتعاملو عادي بره وكأنكم سايبنها...معايا وانا ابتديت شغل...وشويه وهنادي عليكو واطلب منكم تجيبو بنج من الصيدليه.وهو يروح يجيبه...
مني...هيبعت حد من العيال..
صفاء...لو بعت حد...منهم تيجي تقول ان الصيدليه مرضيتش تبعلها وقالتها هاتي حد كبير...واهي تجربه ...
مني طيب ماشي..يلا يابنات تعالو
خرجت...مني والبنات ..
سعيد....خرجتي ليه..
مني...صفاء هتبتدي شغل معاها. وكارمن مكسوفه مننا...فا خرجنا عشان نبقي علي راحتنا..
سعيد...طيب..اعمليلي شاي...وولعيلي فحمه...
مني...حاضر..
......
صفاء...قومي يلا يا كارمن...حضري نفسك عشان اول ما يخرج تجري من هنا وبقولك ايه... انا هكلم الواد محمد اخويا يقفلك علي اول الشارع بالتوكتوك بتاعه يوصلك اي مكان عيزاه..
كارمن...انتي جدعه اوي ياصفاء...
صفاء.. احنا بنات زي بعض يا كارمن واللي مرضاهوش علي نفسي مرضاهوش عليكي..
كارمن...طيب والفلوس اللي كنتي هتاخديها منه..
صفاء...في داهيه الفلوس...ربنا بيرزق..
ومسكت صفاء موبايلها تكلم اخوها..
صفاء...الوووو.
محمد...ايوه ياصفاء.
صفاء....انت فين يامحمد.
محمد...انا كنت بوصل زبونه وراجع عالشارع.
صفاء...طيب بقولك ايه...عيزاك في خدمه..
محمد....عايزه ايه..
صفاء...عيزاك تقف علي اول الشارع متتحركش...وشويه وهبعتلك كارمن...بنت عم سعيد تاخدها وتبعد بيها بسرعه عن الشارع. وتوديها مكان ما هي عايزه..
محمد...ليه في ايه..
صفاء...هفهمك بعدين..
محمد...هو ايه اللي بعدين ماتقولي في ايه.
صفاء...يخربيت الفضول...ابوها عايز يجوزها غصب عنها وهي مش موافقه...وضاربها ومموتها ..
محمد...طب لو عرف ان انتي وراها
صفاء...ملكش فيه.. هتصرف هقوله دخلت الحمام وخرجت من ورانا هقوله اي حاجه بس انت وصلها وارجعلي بسرعه..واياك تقول انك شوفتها.
محمد...متخافيش ابعتيهالي وانا هوصلها مكان ماهي عايزه..
صفاء...ماشي يلا سلام..
........
صفاء...جاهزه...
كارمن ...بخوف جاهزه..
فتحت صفاء الباب...ياست مني ...ياست مني..
سعيد...فالمطبخ عايزه ايه..
مني...ايوه يا صفاء...
صقاء...والنبي عايزه حد يجبلي حاجه بسرعه من الصيدليه...
مني...عايزه ..ايه...
صفاء...عايزه بنج موضعي وعايزه كريم للجروح الجرح بينزل دم ومش عارفه اشتغل..
خدت منها الورقه...
وادتها لسعيد..
سعيد...ابعتي حد من العيال..
ممي...خدي يا چنا روحي هاتي اللي فالورقه ده..
سعيد...خدي يابت الفلوس...
خرجت...چنا...ووقفت بره شويه ورجعت..
مني...فين الحاجه...
چنا.. البت اللي واقفه في الصيدليه مرضيتش..
سعيد...ليه يابت طولتي لسانك عليها.
چنا...لا والله يابابا... قالتلي خلي حد كبير يجي ياخدها عشان دي جدول.
سعيد...جدول ايه ونيله ايه هي طالبه مخدرات هاتي يابت انا اروحلها وابهدلها...
خد سعيد منها الورقه وخرج...فضلو البنات باصين عليه من الشباك لحد ما خرج من البيت..
مني...خرج.
صفاء..يلا بسرعه...
خرجت كارمن معاهم بتعب..
جابتلها والدتها الشنطه بسرعه وشنطه الخروج بتاعتها..
كارمن...شكرا ياصفاء...
صفاء..اخلصي مش وقت شكر.
كارمن...خلو بالكم من نفسكم
مني...امشي بسرعه مش وقته. وابقي كلمينا..
كارمن...لا إلا إلا الله..
خرجت كارمن بأقصي سرعه عندها من بابا البيت ومشيت عكس الاتجاه بتاع الصيدليه...كانت بتجري زي المجنونه...اللي بتصارع عشان تخرج من الشارع....وصلت اول الشارع اول نا محمد لمحها...
محمد...بسرعه انا هنا...
ركبت...معاه كارمن بسرعه.
كارمن...بسرعه يا محمد الله يخليك
محمد....طياره.......


google-playkhamsatmostaqltradent