القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عقاب خائنة الفصل التاسع 9 والاخير بقلم نور الشامي

رواية عقاب خائنة الفصل التاسع 9 والاخير بقلم نور الشامي

 الفصل الاخير الجزء الاول

عقاب خائنه

اقترب الحارس منها ومسك يديها بقوه وجاء ليسحب الغطاء وفجأه لكمه امين علي وجهه بقوه وغضب وطلب من الحراس ان يأخذوه للخارج ثم نظر الي رزان فوجدها تبكي بشده فتحدث بضيق : امممم انا اسف علي ال حوصل من الوسخ دا بس هو هياخد عقابه
رزان ببكاء : بالله عليك خليني امشي من هنا
امين وهو يضع شنطه صغيره بجوارها ثم تحدث : دي هدوم ليكي البسيها واطلعي علشان تاكلي
انهي امين كلماته ثم خرج من الغرفه وارك رزان اما عن عمر فكان في حاله غضب رهيبه منا يحدث فهو عمر المنشاوي من هذا الذي تجرأ وخطف زوجته وهو يعلم عواقب ما فعله ثم استقل سيارته وذهب بسرعه الي الشقه فأرتعبت دهب عندما وجدته بهذا المنظر وتحدثت بقلق : مالك يا عمر اي ال حوصل
عمر بعصبيه : في حد يعرف موضوع علاقتنا ببعض جبل الجواز غيري انا وانتي
دهب بتوتر : لا لا محدش يعرف واصل صدجني
عمر بغضب : دهب انطجي وجولي الحقيقه حد يعرف غيرنا
دهب بخوف : لا يا عمر محدش يعرف واصل
عمر بصوت ارعبها : دهب مييييييييييين يعرف غيرنا
دهب بخوف : مفيش غير امي بس والله وو
وفجأه صفعها عمر بقوه علي وجهها حتي وقعت في الارض من شده الصفعه ثم مسكها من شعرها بقوه وتحدث بغضب : امييين فين
دهب ببكاء : امين مسافر والله ما اعرف عنه حاجه
عمر وهو يدفعها بعيدا : اقسم بالله لو رزان حصلها حاجه لهجتلك فااااااهمه
دهب بصدمه : رزان مين
عمر بغضب : مرتي هي اتخطفت واخووكي ال خطفها اميين نزل مصر من شهرين ولو طلع هو ال خطفها هجتلك واجتله

خرج عمر واجري بعض الاتصالات ثم ذهب الي المنزل وخرج هو ومصطفي ومعه الحراس عند رزان كانت تجلس بجانب امين وتشعر بالخوف فنظر اليها امين وتحدث بابتسامه : متخاافيش انا مش هعملك حاجه يلا كولي
رزان بضيق : هو اي دا انا اول مره اشوف الاكله دي
امين بضحك : ههههههههه دي فراخ بس بطريجه غريبه شويا هتعجبك
رزان بضيق : طيب

بدأت رزان في تناول الطعام وكان امين ينظر اليها بابتسامه حتي فجأه سمعوا صوت طلقات رصاص فأختبأت رزان خلف امين وتحدثت بخوف : اي ال بيحصل
امين بحده اسكتي خااالص ومتخافيش انا معاكي
وفجاه اقتحم عمر المكان ومعه رجاله فتحدثت رزان بزعيق : عمرررر
عمر بغضب : سيبها يا امين
امين وهو يمسكها من يديها ويتحدث بسخريه : واحده بواحده يا ابن الشهاوي
عمر بحده : انت مشكلتك معايا انا سيبها وحاسبني انا
امين بغضب : بتحبها جووي مخوفتش ليه عليها لما عملت علاقة مع اختي في الحرام ووسخت شرفنا بس هي كمان هتتعاقب
رزان بدموع : عمر انت فعلا عملت كدا واتجوزت واحده تانيه
عمر بحزن : انا اسف سامحيني
امين بسخريه : مش وقت الرومانسيه دلوجتي يا ابن الشهاوي مرتك الحلوه دي مش هتاخدها غير لما تكون حامل مني

صوب عمر سلاحه بعد هذه الجمله ثم تحدث بغضب : سيبها بدل ما اجتلك
مصطفي : اهدي يا عمر
امين ببرود : ال جولته هيتعمل وانت شوف هتجدر تعمل اي
وفجأه انطلقت رصاصه من مصدر مجهول اصابت ظهر رزان ورصاصه اخري اصابت ظهر اميين ووقعوا الاثنين غارقين في دمائهم ووو

دلوقتي الجزء الاول خلص عايزا توقعاتكم مش تم وملصقات علشان انزل الجزء التاني 😘😚😍 

تعليقات