القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عقاب خائنة الفصل السابع 7 بفلم نور الشامي

رواية عقاب خائنة الفصل السابع 7 بفلم نور الشامي

 الفصل السابع

عقاب خائنه

نظر عمر الي سيف بغضب ثم انقض علي كالوحش الثائر وظل يسدد له اللكمات حتي وقع علي الارض ثم طلب من الحرس ان يحبسوه في احدي الغرف السريه في الاوتيل واقترب من رزان التي مازالت نائمه من تأثير المخدر ثم حملها وذهب الي غرفتهم ووضعها علي الفراش وذهب الي الغرفه الذي امر الحراس ان يضعوا سيف بها وجلس في الكرسي المقابل لسيف ظل ينظر اليه وهو مقيد بالاحبال امامه فتحدث سيف بغضب : انت فاكر لما تربطني كدا هتغير الحقيقه انا ورزان بنحب بعض وانت شوفت بعينك
عمر بسخريه : انت فاكرني عبيط رزان جبل ما تكون مرتي هي بنت عمي ونا عارف انها متعملش اكده وكمان في حاجه انت متعرفهاش ان الاوتيل دا بتاعي انا وعلشان اكده شوفت كاميرات المراقبه ال في اوضتك وعرفت ان انت والوسخ صاحبك عايزين تعملوه انا عمر الشهاوي لسه متخلجش ولا طلعت عليه شمس ال يفكر يستغباني وعلشان غلطتك دي جدامك حل من الاتنين يا هجتلك دلوجتي ومحدش هيعرف جثتك فين حتي يا تسافر في اول طياره لاوربا ومشوفش وشك اهنيه تاني ها هتختار اي
سيف بخوف : هسافر هسافر
عمر ببرود : برافوا عليك

اما عند دهب فكانت تفكر فيما قالته والدتها وقررت ان تنفذه حتي تنجوا من عقاب عمر وفي المساء عند رزان فتحت عيونها ببطئ فوجدت عمر يشاهد التلفاز فنظرت اليه وتحدثت بدهشه : هو فين
عمر : صباح الخير كل دا نوم
رزان بتعب : هو اي ال حصلي انا حاسه اني تعبانه
عمر : احنا الساعة واحده الصبح انتي نمتي كتير اووي علي فكرا بقالك يوم كامل نايمه
رزان بدهشه : طيب اي ال حصل معايا
عمر وهو يقترب منها : خايف اجولك تزعلي
رزان : لا قول مش هزعل
عمر بخبث : انتي كنتي شاربه واعترفتيلي انك بتحبيني بس جوليلي انتي بتحبيني من امتي
رزان بصدمه : احييييه احلف
عمر بضحك : دا ال حوصل مفيش داعي احلف بس مكنتش اعرف انك بتحبيني
رزان بزعيق : هاااار اسوح ومنيل
عمر : اهدي ويلا علشان هفسحك
رزان بابتسامه : بجد
عمر : واوو شكلك حلو وانتي بتضحكي البسي يلا وانا هفسحك
رزان بسعاده : اشطا خمس دقايق واكون جاهزه

كان هذا الاسبوع مميز بالنسبه لرزان وعمر حتي انتهي ورجعوا الي الصعيد وعندما وصلوا رحب بهم الجميع بسعاده وذهب عمر الي دهب و عندما رأته حضنته بقوه وتحدثت بسعاده : حبيبي وحشتني جووووي
عمر : وانتي كمان وحشتيني اخبارك اي وابني اخباره اي
دهب بتوتر : الحمد لله عملت اي في السفر
تذكر عمر لحظاته مع رزان ثم تحدث بابتسامه : عادي كنت بشتغل انا لازم امشي علشان الحج عايزني
دهب بحزن : خليك معايا انهاردا
عمر : بكرا هجيلك بس دلوجتي لازم امشي
دهب بحزن : ماشي خلي بالك من نفسك

ذهب عمر الي الفيلا فطلبه والده الي الغرفه وعندما دخل صفعه بقوه علي وجهه ثم تحدث بغضب : هي دي التربيه ال ربيتهالك
عمر بدهشه : اي ال حوصل بس
كامل بغضب : ازاي تتجوز من ورانا وكمان البنت دي
عمر بأرتباك : يا حج انا كنت هجولك وكان لازم اتجوزها علشان ابني ال في بطنها
كامل : طلق رزان فورا
عمر بفزه : لا لا بلاش اكده علشان خاطري
كامل بعصبيه : لييه مش دي ال كنت بتكرها ومش عايزها
عمر بحزن : بس انا مش عايز اطلجها كنت فاهمها غلط علشان اكده كنت بكرها علشان خاطري بلاش تعمل اكده فيا
كامل : وابنك هتسيب مرتك ال في بطنها ابنك هناك
عمر : لما تخلف هطلجها واخد الولد
كامل بغضب : لو رزان عرفت بحاجة هتخليك تطلجها
عمر : مش هتعرف بحاجه صدجني بس بلاش تجولها بالله عليك
كامل : انا عاوز اشوفها
عمر : حاضر بكرا نروحلها علشان تشوفها
وفجأه دخلت عزه الي الغرفه وتحدثت بصدمه : انت اتجوزت واحده غير رزان يا عمر
كامل بعصبيه : مش عاوز اسمع كلمه في الموضوع دا مفهووم
عزه : ورزان لو عرفت
كامل : محدش هيجولها خاالص فاهمين

وفجأه سمعوا صوت صراخ من غرفه رزان فصعد الجميع بسرعه الي الغرفه وانصدموا وووو
بعتذر علشان الفصل قصير بس هحاول انزل واحد بليل وعايزا توقعاتكم 

تعليقات