recent
روايات مكتبة حواء

رواية امنه عطاء وقسوة الفصل الخامس 5 بقلم ريهام علي

رواية امنه عطاء وقسوة الفصل الخامس 5 بقلم ريهام علي


منه

🌱 5
"عطاء وقسوه"

🌴الفصل الخامس🌴

في بيت موسي الشهيدي
سمعت آمنه صوت حد بينده عليها وخرجت تشوف مين ولقت فتون ونورا وبدور
آمنه : بأبتسامه دا إيه الخطوه العزيزه دي معقول الثلاثي المرح عندي
نورا : الاول بس فيه حد عندك
آمنه : لأ كلهم خرجوا وانا وتوتا بس لوحدنا وامي نايمه
بدور : اذن الليله خمر ونساء
نورا : بس يا ابو لهب انتي وبصت لآمنه وقالت أحنا جايين نسهر معاكي إيه رأيك
آمنه : هتنوروني طبعا اتفضلوا
دخلو هما التلاته مع آمنه وقعدوا مع بعض
فتون : دعاء فين يا امونه
آمنه : راحت هيه والعيال وهشام مع حازم عشان يشتروا لبس لفرح معتز
فتون وبدور بصو لنورا وسكتوا
نورا : إيه يا جماعه مصدومين ليه .. منا عارفه أنه هيتجوز بس هعمل إيه ما باليد حيله
بدور : ولما انتي عارفه يا نورا كدا من الاول حبتيه ليه وعلقتي نقسك بيه ليه
نورا : عشان قلبي ملوش سلطان يا بدور مش ذنبي
فتون : متزعليش نفسك يا حببتي ربنا هيرزقك بابن الحلال اللي احسن منه
آمنه : بمزاح لا لا حاسبي عندك يا تونه أنا اخواتي مفيش منهم اتنين
بدور : يالهوي يا امونه أنا بيتهيألي الحاجه وفاء مبتحبش ولادها زي ما انتي بتحبيهم كدا .. بجد يا بختهم بيكي
آمنه : لا دا يا بختي انا بيهم
نورا : مش هتخلصي يا بنتي من أمونه دي بتعشق حازم ومعتز وهشام
آمنه : آه منك يا سوسه والله لو حصلنا حاجه واتفرقنا عن بعض هولع في هدومك كلها
فتون : صحيح قبل ما انسي يا امونه فيه واحده جاتلنا البقاله بس مش هقدر اقولك مين كانت محتاجه لبن لابنها حالتها علي قدها
آمنه : عيوني طبعا بلغيها هسبلها كل يوم كيلو عندكم ووقت ما يتوفر عندي جبنه وقشطه ولبن هجبهالكم برضو تديهملها
فتون : ربنا يكتر خيرك يا امونه
آمنه : ربنا يكتر خيرهم هما يا حببتي مش أنا دا خير الاولاد
نورا : طب انا عايزه ارقص
بدور : الحاله اشتغلت عندها
نورا : لا والله بجد عايزه ارقص شويه كدا وافك
فتون : وانا هقوم اعملكم فشار
بدور : وانا هعملكم شاي
آمنه : وانا هقعد اتفرج عليكم

____________________________________

عند حازم ودعاء وهشام
كان هشام اشتري بدله ليه واشتري زيها لعبدالرحمن وسيف وحازم كمان
دعاء : طب تعالي نروح محل اطفال بقا عشان نشوف فستان لتوته
هشام : طب هاخد الاولاد انا ونرجع للعربيه نستناكم بدال ما نمشي كدا ورا بعض ونتوه
حازم : طب استني اجبلهم عصير وتعالي اركبوا في العربيه علي ما نجيب فستان لدعاء ولتالا
واخد حازم الاولاد وهشام وركبهم العربيه وجابلهم عصير وبسكوت ورجع لدعاء
حازم : ها يا حببتي لقيتي حاجه
دعاء : مش لاقيه حاجه مناسبه ليها خالص ... امونه هيه اللي بتعرف تختارلها عني
حازم : صحيح فكرتيني .. أنا عارف اننا لو سبنا آمنه كدا مش هتشتري حاجه صح
دعاء : صح
حازم : طب تعالي نشوفلها فستان حلو ناخدهولها بالمره
دعاء : يلا بينا
ودخلوا لمحل فساتين سواريه ولفت انتباه حازم فستانين نفس الشكل لونهم كاشمير بكم شيفون واسع وكله تقريبا متقسم علي المانيكان وليه ديل طويل شويه
حازم : راح عندهم وقال إيه رايك
دعاء : يجننو طبعا .. فكره حلوه اوي اننا نلاقي فستانين زي بعض ونلبس زي بعض
حازم : ابتسم وقال انتو الاتنين نفس المقاس صح
دعاء : آه نفس المقاس والطول
حازم : طب حلو يلا ناخده بقا ونده للبنت اللي في المحل
البنت : ابتسمت وقالت تحت امرك يا فندم
حازم : هناخد الاتنين دول
البنت : اوكي .. تحب تاخد حاجه تانيه
حازم : آه هاتيله جزمتين يليقوا عليه والطرح و..وبص لدعاء وقال فيه حاجه تانيه بتحتاجوها معاه
دعاء : آه بادي تحته عشان الكم شيفون
البنت : تحت امرك يا فندم .. علي فكره فيه موديلات فساتين زيها بس اطفال
دعاء : بفرحه بجد
البنت : ايوا اتفضلوا معايا
وراحوا مع البنت واختاروا فستان لتالا نفس الشكل بالظبط زيهم ونفس اللون واختارو كل حاجه ورجعوا للعربيه

في العربيه
كان هشام مشغل اغنية (الصحاب يلا) وبيعلم سيف وعبد الرحمن يرقصوا عليها ازاي
هشام : لا لا بصوا لما نروح هعلمكم تعملوها ازاي عشان نرقص عليها مع بعض في فرح وزه
حازم : آه يا تربيه ضاله .. بتعلم العيال إيه كدا يا هشام
هشام : الله .. بفطمهم يا زوما عشان نرقص مع بعض في فرح عمو معتز مش كدا يا حبايب عمو
عبدالرحمن : اشطا يا اتش
دعاء : يا خسارة تربيتك يا امونه
هشام : أنا هبهركم يوم الفرح مش هتعرفوني خالص
حازم : استرها يارب من أبهاراتك
___________________________________

في بيت مراد عزام
كان رجع من شغله ولقي امل ونهي قاعدين قدام التليفزيون
أمل : حمدالله على السلامه يا مراد
نراد : الله يسلمك يا حببتي
نهي : ها بقا يا ابيه مش هننزل نجيب لبس بقا لفرح كاميليا
أمل : بشده نهي .. انا قولت إيه
مراد : سيبيها يا أمل لو مش هتطلب مني هتطلب من مين يعني
أمل : مش عايزين نتقل عليك بس يا حبيبي
نهي : أنا آسفه يا ابله امل مقصدش
مراد : بس بس انتي وهيه ويلا قوموا اجهزوا هننزل نجيب لبس ونتعشي بره كمان
نهي : هيييييييه يا احلي أبيه في الدنيا وباسته ودخلت أوضتها تلبس
أمل : دا كتير علينا يا مراد .. انت تقريبا مبتحوش حاجه من مرتبك بسببنا
مراد : بطلي الكلام دا ومش تفضلي كل شويه تعيدي وتزيدي فيه .. اقعدي عايز اقولك علي حاجه
أمل : خير
مراد : حازم جالي من اسبوع المكتب وعزمني علي قبل فرح معتز بيوم عندهم اليوم دا اسمه يوم الحنه هيعملوا فيه الأكل بالنهار وبالليل هيبقي طبل بلدي وحاجات من دي
أمل : طب كويس يعني هتشوفها
مراد : أنا تعبت منها يا امل ..خايف اكون بوهم نفسي علي الفاضي والطريق يتقفل في وشي
أمل : انت لسه مفتحتش الطريق اصلا يا مراد عشان تحس أنه هيتقفل .. ابدا وافتح الطريق ولو خير ربنا هيسرهولك ولو مش خير اكيد ربنا هيبعدها عنك
مراد : يارب يا أمل .. المهم يلا اجهزي عشان ننزل نشتري فساتين ليكم ونلحق نرجع
أمل : حاضر يا حبيبي هجهز حالا ودخلت تلبس
مراد : قعد علي الكنبه بتعب وقال يارب سهل ليا الطريق مع الست امونه

____________________________________

عند معتز
كان وصل وهو بيكلم كاميليا
كاميليا : يعني إيه يعني تسيبله عربيتك ما يشتريله عربيه
معتز : يا حببتي عربيته عطلانه وهو طلبها مني اقوله لأ ازاي
كاميليا : يعني مكسوف تقوله لأ ومش مكسوف وانت راجع مواصلات .. افرض حد شافك من قرايبي يقولو إيه خطيبك كان راكب ميكروباص وهو مروح وانا قيلالهم انك عندك عربيه .. يقولو عليا كذابه دلوقتي
معتز : يا كوكي الموضوع مش مستاهل العصبيه دي خلاص بقا أنا آسف
كاميليا : ماشي يا معتز خلاص .. انت وصلت
معتز : اه انا داخل البيت خلاص هغير هدومي وآكل وهكلمك
كاميليا : اوكي سلام
قفل معتز معاها ولسه هيدخل استغرب ان الباب مقفول بس مش اوي وكمان فيه صوت اغاني
راح يشوف في أيه لقي نورا وهيه بترقص والبنات بيسقفولها
رجع لورا تاني ونده علي آمنه بصوت عالي عشان يسمعوه
آمنه : خرجت ليه وقالت حمدالله على السلامه يا معتز .. اطلع علي فوق وانا هجبلك الاكل عشان البنات جوه
معتز : بلؤم .. بتعملوا إيه
آمنه : ه.ه.هنكون بنعمل إيه يعني قاعدين عادي
معتز : ضحك وقال ماشي وسابها وطلع لاوضته
آمنه : دخلت ليهم وهيه بتقول اتهدي بقا يا نورا افرضي كان شافك وانتي بترقصي
نورا : ياريته كان شافني علي الاقل يتحصر عليا ويشوف المواهب اللي كنت مخبياها ليه
فتون : ههههههههه الواد جننها خالص يا امونه
آمنه : عقبال ما تلاقي اللي يجننك انتي كمان
بدور : وانا وانا كمان يا امونه وقالت لنفسها يرجع بالسلامه اللي مجنني

عند معتز
طلع اوضته وهو بيضحك علي منظر آمنه وهيه متوتره وابتسم لما شاف رقص نورا
هو عارف ان نورا بتحبه من زمان لكن هو محبش يخطب حد من بلده .. معتز كان حابب حياة المدن اكتر وحابب انه يكون واحد منهم عشان كدا قرر يخطب من بره عشان تصمم تفضل في القاهره وهو يفضل معاها
لكن لو كان اتجوز نورا كان مصيره ان حياته هتفضل طول عمرها في القريه
بعد شويه طلعت آمنه بالاكل وحطته قدامه وقالت انا نازله عشان البنات
معتز : طب هتفضلي قافشه عليا كدا بسبب كاميليا
آمنه : وانا اقفش عليك ليه انت حر .. انا بس لفت نظرك للحته دي ..يعني تيجي وتمشي من غير ما تسلم علي امك ازاي يعني
معتز : مهي سالت عليها ولقتها نايمه تعمل إيه يا امونه
آمنه : العمل عمل ربنا يا قلب أمونه انت حر وسابته ومشيت
معتز : عنيفه اوي يا امونه انتي مش عارفه بس عبده الله يرحمه كان بيتعامل معاكي ازاي

____________________________________

وصل حازم ودعاء وهشام والاولاد
وكان البنات موجودين لسه وفرجوهم علي الهدوم وكان عاجبين آمنه جدا
حازم : مد ايده بشنطه وقال دي مني ليكي يا امونه يارب زوقنا انا ودعاء يعجبك
آمنه : إيه دا يا حازم .. برضو صممت علي في دماغك
هشام : صمم اللي في دماغه!! ليه يابنتي هو جايبلك لوحه عليها رسمه هههههههههههه يالهوي عليا عسل أنا
الكل : .................... كان بيبصله باستغراب وساكت
هشام : احمم طب هطلع تذاكر انا بقا وسابهم ومشي
الكل ضحك عليه بعد ما مشي
آمنه : ليه عملت كدا يا حازم
حازم : عشان عارف عمرك ما هتنزلي تشتري حاجه لو السما انطبقت .. عشان كدا اختارتلك واحد زي دعاء بالظبط ونفس الطرحه والجزمه
آمنه : برقت وقالت يالهوي يا حازم انا هلبس اللون دا .. طب دعاء لسه صغيره انما انا...
حازم : قطع كلامها وقال أنتي إيه ... ها انتي يا إيه يا آمنه .. انتي يا دوب 30 سنه متحسسيش نفسك بالعجز اوي كدا ربنا يديلك الصحه
نورا : لا وإيه كمان يا زوما مزه
فتون : دا كفايه عيونك بس يا أمونه
دعاء : لا كفايه طيبة قلبها اللي مغرقانا بيها
آمنه : ربنا يخليكوا ليا يارب

____________________________________

يوم الحنه
طبعا كان يوم كله تعب من اول النهار
الكل كان بيروح ويجي والكل كان مشغول وبيخدم علي الناس
مراد كان طبعا هايص وسط الزحمه دي انه بيقدر يدخلها البيت ويطلب منها اي حاجه للرجاله بره محتاجينها بدون اي تحفظات عشان الظروف اللي هما فيها
دخل مراد يبلغ آمنه ان حازم والرجاله بره عايزين لحمه وخضار
مراد : أم سيف حازم بيقولك الرجاله عاوزه لحمه وخضار
آمنه : حاضر وقامت جابته طبق كبير لحمه وادتهوله ودخلت تجيب حلة الخضار وافتكرته مشي
دخل مراد يبلغها بالخضار وهيه بتتلفت وقعت الحله من أيدها وكانت سخنه
مراد رمي الطبق من أيده وصرخ وقال بلهفه : آمنه حاسبي
لكن آمنه من الخضه وبسبب شغل طول اليوم اغمي عليها
بس قبل ما توصل للارض شالها مراد وخرج بيها بره وكانت دعاء وفتون وبدور ووفاء قاعدين
دعاء : يالهوي مالك يا أمونه والكل قام عليها بسرعه
نورا : حصلها إيه
مراد : حلة الخضار وقعت منها واتخضت عشان كدا اغمي عليها
وفاء : ايوا هيه لما بتتخض او بتزعل بيغمي عليها بس ربنا يسترها لما تفوق بس وميكنش رجليها جرالها حاجه
مراد : لا لا يا حاجه اطمني مجاش علي رجليها حاجه
وفاء : لا يابني انا اقصد رجليها تقدر تقف عليها ميكنش حصلها التعب
في الوقت دا البنات فوقوا آمنه خلاص وبدات تفتح عيونها
وفاء : طمنوني يا بنات فاقت
البنات : آه الحمد لله
آمنه : انا كويسه يا أما متقلقيش
وفاء : طب رجليكي يابنتي طمنيني بس
آمنه : يعني رعشه خفيفه فيها كدا
في الوقت دا دخل هشام وهو بيغني بس لما لقاهم ملممومين حوالين آمنه اتخض وجري عليها بسرعه وقال : ف.ف.فيه إيه مالك يا أمونه
مراد : الحمد لله حصل خير دا بس الحله كانت هتقع عليها فاتخضت واغمي عليها
هشام : يالهوي طب و.و.ورجلك
آمنه : متقلقش يا حبيبي أنا كويسه
هشام : بدموع طب اقفي عشان اصدق وامشي
مراد طبعا واقف مش فاهم أي حاجه
آمنه : حاضر يا حبيبي اهو وقامت وقفت حست برعشه في رجليها بس مقالتلوش عشان مش تقلقه عليها بصتله وقالت اطمنت
هشام : حضنها وقال انشالله انا مكانك يا امونه
آمنه : بعد الشر عنك يا حبيبي هو يعني لما يجرالك حاجه أنا هبقي رايقه .. منا هنام جنبك من الزعل
نورا : اشطا واحنا نخدمكم بقا
بدور : إيه جو الدراما الفاكس دا وجعتو قلبي جتكو وجع في معاميعكم
هشام : شاف آمنه بتضحك بصلها وقال ربنا ما يحرمني من ابتسامتك دي ابدا يا امونه
انا هخرج للكلاب اللي بره دول واقولهم الاكل خلص
آمنه : لا اوعي تقول كدا ولا تبلغ حازم ومعتز سيبهم يفرحوا
فتون : انت جاي ليه يا اتش
هشام : جاي اقولكم ان الطبل البلدي وصل والهيصه هتبدا
آمنه : طب يلا يااما عشان نخرجلهم
وفاء : وانا لازمتي إيه يا بنتي بس .... منا مش شايفه
آمنه : بس وجودك جنبنا هيفرحنا أحنا .. يلا بقا
وسندوا وفاء وخرجوا كلهم بره
كان الطبل البلدي والمزمار شغال وحسسوهم بالفرحه بجد والكل كان بيسقف ليهم
الشارع كله كان واقف وناس تانيه ميعرفهمش واقفين بيتفرجو وخلاص لكن ابتسامتهم كانت تدل علي الفرحه بجد
وسط ما كان الطبل شغال كان حازم ومعتز وهشام بيرقصو وكمان سيف وعبدالرحمن
شد حازم مراد معاهم ورقصوا كلهم مع بعض
آمنه ودعاء كانو بيزغرطو وفرحانين جدا ليهم ووفاء صحيح مش شايفه حاجه لكن حاسه بفرحتهم وزي اي ام بتشاركهم بالتسقيف وخلاص
مر وقت طويل وهما في عز الفرحه والفرحه وخداهم لعالم تاني وبعد وقت من التعب انتهي يوم الحنه عندهم وبداو ينامو عشان يستقبلوا يوم الفرح
كان حازم ومعتز ومراد وهشام واقفين مع بعض بره
معتز : هكلم كاميليا بس اصلها اتصلت كتير
مراد : براحتك اتفضل
هشام : فين امونه يا زوما
حازم : تلاقيها في المطبخ مع البنات
هشام : طب هطلع انا بقا اتسحب علي اوضتي اذاكر شويه اصلي بوختها خالص النهارده ولو امونه شافتني وانا لسه بتصرمح كدا هتوبخني
مراد : بيعجبني فيك شجاعتك يا اتش خايف من مرات اخوك .. اومال مراتك بقا هتعمل فيك إيه
هشام : متتريقش بس .. بس هدعي عليك بواحده زي امونه تلاعبك يلا سلام
مراد : لنفسه يسمع منك يا هشام
حازم : مش عارف أشكرك ازاي علي وقفتك معانا النهارده دي يا مراد
مراد : متقولش كدا يا حازم احنا اخوات .. وصدقني أنا اللي كنت محتاج للجو دا مش انتو
حازم : عقبال ما اساعدك يوم فرحك يارب
مراد : اتنهد وقال يارب .. يلا بقا أنا همشي
حازم : لا استني امونه قالت قبل ما تمشي ابلغها عيزاك
مراد : بفرحه عيزاني انا
حازم : آه استني وسابه ودخل لآمنه
بعد شويه خرجت آمنه وفي إيدها شنطه
آمنه : أتكلمت بابتسامه وقالت متشكرين اوي لتعب حضرتك معانا النهارده ومتشكره كمان علي اللي عملته معايا
مراد : علي فكره ممكن شكرا واحده بس تكفي للاتنين
آمنه : ضحكت مدت أيدها بالشنطه وقالت دي حاجه بسيطه لجماعتك
مراد : تاني
آمنه : وفيها إيه بس كله من خير الاولاد والخير كتير الحمد لله
مراد : ماشي يا ام سيف متشكر اوي
آمنه : احنا اللي متشكرين ليك وعقبال ما يقفوا معاك في فرحك.. هو قريب إن شاء الله
مراد : قولي يارب
آمنه : ربنا يوفقلك خير بعد اذنك
مراد : ام سيف
آمنه : لفتله وقالت نعم
مراد : ممكن طلب منك ومتسالنيش ليه
آمنه : عيوني طلب إيه
مراد : متزغرطيش تاني
آمنه : برقت عيونها وقالت نعمممم !!

google-playkhamsatmostaqltradent