recent
روايات مكتبة حواء

رواية امنه عطاء وقسوة الفصل الرابع 4 بقلم ريهام علي

رواية امنه عطاء وقسوة الفصل الرابع 4 بقلم ريهام علي


آمنه

🌱 4
"عطاء وقسوه"

🌴الفصل الرابع🌴

بعد مرور أسبوع
كانت آمنه بتجهز لعزومة كاميليا خطيبة معتز
دعاء : دخلت ليها المطبخ وقالت يا روايحك الحلوه يا امونه إيه الحلاوه دي
آمنه : هزعل لو قولتي عشان كاميليا والله
دعاء : ههههههه لا مش هقولها طبعا انتي علطول بتعملي اكل حلو
في الوقت دا دخلت نورا عليهم وقالت : صباحو يا مزز
دعاء : تعالي يا نورا
نورا : أنا جايه اقدم اي مساعده
آمنه : مش عليا يا بت الصياعه دي .. انتي جايه تشوفي كاميليا
نورا : بصراحه آه نفسي أشوف اللي خطفت قلب الاستاذ دا .. وفيها إيه زياده عني يعني
دعاء : ولا اي حاجه والله يابت نورا .. هو الزياده عنك سهوكتها اللي مجنناه
نورا : منا مبعرفش اتسهوك برضو ليه الحق يبص بره
آمنه : خايبه .. استحملي بقا وهدي اعصابك لما تشوفيها
نورا : هحاول
في الوقت دا دخل معتز وكاميليا
معتز : أمونه احنا جينا
خرجت آمنه ودعاء ونورا ليهم عشان يسلموا عليها
آمنه : حاولت تبان طبيعيه وسلمت عليها وقالت أهلا يا كامبليا نورتينا
كاميليا : سلمت عليها بقرف وقالت ميرسي
نورا : رفعت شفتها من ناحيه وشهقت وقالت بصوت واطي دي هترسم علينا دور الخوجايه القرفانه
دعاء : كتمت ضحكتها وسلمت عليها وقالت منوره يا كاميليا
كاميليا : شكرا وبصت لنورا وقالت مين دي يا معتز
معتز : دي نورا جارتنا
كامليا : آه .. هااي
نورا : هايين ياختي
معتز : أمي فين يا أمونه
آمنه : لسه داخله اوضتها تريح شويه وبصت لكامليا وقالت اتفضلي يا حببتي اقعدي بيتك ومطرحك
كاميليا : ثانك يو وراحت تقعد
نورا : جزت علي شفايفها بغيظ وقالت مالها البت دي
كاميليا : بصتلها وقالت تقصديني انا
نورا : لا يا ختي اقصد دعاء
آمنه : ي.ي.يلا يا نورا انتي ودعاء نرص الاكل عشان كاميليا وشدت نورا ودخلوا للمطبخ
معتز : إيه يا حببتي مالك
كاميليا : هيه اللي اسمها نورا دي متعوده تجيلكم كدا
معتز : آه هيه صاحبة امونه
كاميليا : بغيظ ومالك كدا بتدلع آمنه كدا علطول ... كل شويه امونه امونه متراعي شعوري شويه يا معتز مش كدا
معتز : منتي عارفه آمنه زي اختي واكتر عشان كدا بقولها أمونه علطول ... خلاص بقا يا كوكي فكيها

في المطبخ
آمنه : نورا لو مش هتعرفي تمسكي لسانك دا امشي أحسن عشان المشاكل
نورا : هحاول والله يا آمنه .. بس كل ما بشوفها قدامي نااار بتجيد في جلبي يا مهجه
دعاء : هههههههه مسخره اقسم بالله
آمنه : يلا يا دعاء حطي الطبليه وطلعي الاكل
نورا : ومتنسيش الشوكه والسكينه عشان السنيوره
خرجت دعاء وجابت الطبليه وفرشتها وبدأت ترص الاكل عليها وبعد ما خلصو
آمنه راحتلهم وقالت : اتفضلي يا كاميليا الاكل جاهز
وقفوا وراحوا ياكلوا
كاميليا : اتصدمت لما شافت الطبليه وقالت إيه دا أنتو بتاكلو علي الارض
نورا : صلاة النبي احسن دي حوله
آمنه : بصت لنورا بتحذير وبصت لكاميليا وقالت بصي يا كاميليا يا حببتي أظن من الذوق لما تتعزمي عند ناس تاكل اللي يحطوه قدامك وتقعدي في المكان اللي يختاروه
كاميليا : م.م.مقصدش بس انا مش متعوده اقعد علي الارض يعني
آمنه : جربي وان شاء الله هتعرفي
قعدت كاميليا جنب معتز وحاولت تتحكم في نفسها وبصت للاكل وقالت : ممكن طبق فاضي عشان احضر
نورا : بسم الله الرحمن الرحيم.. تحضري إيه لامؤاخذه جن .. انتي مخاويه
آمنه ودعاء ومعتز كتموا ضحكتهم
كاميليا : جن إيه يا بنتي انتي انا اقصد احضر الطبق اللي هاكل فيه هشوف أكل ايه واحطه في الطبق دا
آمنه : حاضر يا كاميليا وقامت جابت الطبق وادتهولها
بدات كاميليا تحضر طبقها ومسكت الشوكه بالايد الشمال والسكينه في الايد اليمين
نورا : احيه دي شوله
كاميليا : بصتلها وقالت نعممم
نورا : نعم الله عليكي اوختشي
كاميليا : يوووه ما تبطلي كلام بقا .. وبعدين انتي واقفه تراقبيني ولا إيه
نورا : براحه علي نفسك شويه يا حببتي مالك عملالي فيها ليمونه في بلد قرفانه ليه كدا .. وكملت كلامها بصوت واطي وقالت جتك نيله عليكي وعلي المز اللي خاطبك .. وبصت لآمنه وقالت أنا ماشيه يا امونه وهبعتلك بدور بالساقع وبصت لكاميليا وقالت تحبي اجبلك شويبس ولا فيروز يا حببتي
كاميليا : نفخت بزهق وقالت ميرسي مش عايزه
نورا : ازاي بس انتي ضيفه عزيزه قولي قولي متتكسفيش
كاميليا : اوكي ممكن بريل
نورا : احيه هو مين فيكم اللي هيسترجل بالظبط وسابتهم ومشيت وهيه بتكلم نفسها
آمنه : احمم هيه نورا بتحب الهزار يا كاميليا متزعليش
كاميليا : وتهزر معايا ليه هيه تعرفني
آمنه : بتتعرف .. عشان لما تيجي هنا تكوني فاهمه طريقة كلامها
كاميليا : لماااا آجي بقا وكملت أكل

عند نورا
كانت ماشيه بتكلم نفسها عن كاميليا ومعتز
قطعها صوت هشام العالي وهو بيقول : نوووورااااا
نورا : بصتله وقالت ايه يا إتش انت جيت
هشام : لا لسه قدامي شويه .. قوليلي بتكلمي نفسك ليه
نورا : خطيبة اخوك يا اتش فيها حاجات غريبه اوي
هشام : ازاي
نورا : طلعت قبل ما بتاكل لازم تحضر
هشام : بتحضر العفريت ولا بتحضر إيه دي
نورا : أنا عارفه .. وكمان طلعت شوله بتاكل بايدها الشمال
هشام : إيه البت دي كافره ولا إيه
نورا : لا وخد التقيله كمان
هشام : اشجيني يا غاليه
نورا : طلعت بتشرب بريل
هشام : هيه وصلت للبريل كمان .. نهار أسود هيه ولا معتز هيسترجلوا طب مين هيكون الانثي كدا
نورا : حظه اسود ومنيل اخوك دا رايح يحبلي واحه بتشرب بريل .. طب تشرب فيروز ولا شويبس مش بريل احيه يا ابو سوسو احيه
هشام : روقي انتي كدا ووحياتك عندي لاظبطهالك ... هاتيلها البريل بس وتعالي
نورا : هتعمل إيه يا واد يا إتش
هشام : هنطلع اللي حضرته ونخليها متمينه مش متمشوله وقرب منها وقال وهنقلبها لانثي متفجرة الانوثه .. معايا
نورا : أنا بعشق جو المؤمرات اساسا سواء حلو او قذر معاك طبعا
هشام ونورا خبطو كفهم ببعض وقالوا : معا للجهاد

____________________________________

في بقالة صابر
وصلت نورا ودخلت البقاله وقالت : ازيك يا عم صابر
فتون : سلامة النظر .. عم صابر مين
نورا : والنبي مش واخده بالي منك يا تونه
فتون : اممم اللي واخد عقلك
نورا : هو فيه غيره اللي واخد قلبي وعقلي وكل حته فيا
فتون : هييييح
نورا : المهم بس اديني اتنين بريل
فتون : عيوني وجابتلها وادتهملها
نورا : دول لأمونه ماشي
فتون : ماشي
ولسه نورا هتمشي جه عليها عصام وقال : يا مساء النور علي احلي فتون
نورا : يا مساء الغتاته .. نعم عايز آيه
عصام : موجهتش كلامي ليكي يا نورا اسرحي
نورا : لأ اسرح انت من هنا عشان مش ننده لعم صابر
عصام : ضحك بسخريه وقال بوسيه وحطيه جنب الحيط ياختي
فتون : لم نفسك لو سمحت انا مغلطش فيك يبقي متغلطش في بابا واتفضل من هنا
عصام : خبط علي التلاجه وقال اسمعيني كدا كلمتين ابرك من جرنال ... انتي هتتجوزيني سواء برضاكي او غصب عنك برضو هتتجوزيني .. لو حصلت اننا اغتصبك هغتصبك يا فتون .. حطي عقلك في راسك تعرفي خلاصك . سلام يا كتكوته وسابهم ومشي
نورا : روح تتزنق في بلاعه ملهاش غطا يا عصام
فتون : عيطت وقالت وبعدين يا نورا اعمل أيه انا خايفه
نورا : أجمدي كدا شويه يا فتون ومتبينيش انك خايفه .. هو ميقدرش يعملك حاجه اصلا
فتون : مسحت دموعها وقالت طب متقوليش لبابا حاجه عشان ميقلقش
نورا : حاضر يا حببتي يلا سلام وسابتها ومشيت

____________________________________

في مكتب مراد عزام
دخل سامح لمراد وكان سرحان ومش منتبه لحاجه
سامح : مراااااااااااااد
مراد : ابو شكلك يا اخي إيه الصوت العالي دا .. عايز إيه
سامح : بقولك شريف اتنقل السلوم
مراد : اتنهد وقال عرفت ويستاهل
سامح : طمني امل عامله ايه
مراد : لسه منزلتش الجامعه من يومها والله يا شريف .. بتقولي مكسوفه من نظرات الناس اللي شافتني وانا مقبوض عليا
سامح : لا إله إلا الله.. حاول تحتويها يا مراد ومتسبهاش
مراد : بحاول والله
سامح : بصله بخبث وقال بس انت مالك كدا بتسرح كتير الايام دي ليه
مراد : ابتسم بتلقائية لما افتكر آمنه وقال لأ ابدا
سامح : اهو الابتسامه دي تاكدلي أننا صح
مراد : اتنهد وقال والله انا نفسي مش عارف ايه اللي انا فيه دا
سامح : غمزله وقال شكل السناره غمزت صح
مراد : قام وراح قعد قصاده واتكلم بتنهيده وقال هو المفروض الواحد لما يحب يختار اللي هيحبها .. يعني يختار شكلها وكدا
سامح : بتتكلم زي ما يكون محبتش قبل كدا ولا إيه يا مراد .. انت مش كنت خاطب قبل كدا ومجرب
مراد : اتنهد ورجع بضهره لورا وقال أنا محبتش علا الحب اللي يخليك تفقد السيطره فيه علي مشاعرك فاهم قصدي .. يعني علا بالنسبالي كانت بنت ناس محترمين وحلوه وشيك ومتعلمه بس العيب الوحيد انها متقبلتش وجود اخواتي في حياتي ... عشان كدا محصلش نصيب بينا .. بس لو كان حصل نصيب واتجوزنا مكنتش هحبها بنفس الدرجه اللي انا عايشها دي
سامح : بخبث ايوا أيه بقا اللي انت عايشه دلوقتي
مراد : اتنهد بحب وقال آمنه
سامح : مش واخد بالي مين دي
مراد : دي تبقي مرات اخو معتز خطيب كاميليا بنت عمتي
سامح : ياريتني ما سألتك إيه اللفه السودا دي
مراد : بطل هزار بقا يا سامح وساعدني .. انا نفسي أشوفها .. نفسي أتكلم معاها .. نفسي في حاجات كتير اوي أنا نفسي مستغرب نفسي أننا كدا ازاي
سامح : ابتسم وقال دا انت مش طبيت .. لااا أنت خلاص عديت كل المراحل يا بوص
مراد : اتنهد وقال طب والعمل إيه.. حاسس ان الحكايه متعقده خالص
سامح : بغمزه هيه حلوه
مراد : اتكلم بهيام وقال .. عارف يا سامح علي الرغم انها جميله بس انا مبصتش لجمالها انا بصيت لروحها اللي شدتني من اول نظره .. هو سبحان الله فيه ناس كدا بترتاحلهم من اول نظره
سامح : بتريقه عارف عارف زيي كدا
مراد : بصله بغضب وقال أنا غلطان أننا اتكلمت معاك اصلا قوم جتك القرف

____________________________________

في بيت موسي الشهيدي
كانت كامليا ومعتز خلصو اكل وقاعدين مع آمنه ودعاء وهشام ونورا
طبعا كلهم مندمجين مع خفة دم هشام ونورا الا كاميليا
آمنه : بصت لكامليا وقالت مالك يا كامليا مش مندمجه معانا ليه
كامليا : عادي يعني .. بس انا شخصيه انطوائيه شويه مش اجتماعيه فعشان كدا مباخدش علي اي حد بسهوله
نورا : وشوشت هشام وقالت مش قولتلك مخاويه .. شوفت مبتتكلمش مع حد تلاقيهم هما اللي فارضين عليها كدا
هشام : بصوت عالي حييييييييي
الكل انتفض من صوته واتخض
آمنه : مالك ياهشام انت كمان
هشام : إيه آه تعبان يس يا امونه وبفكر اقوم انام
نورا : همستله وقالت وحيات امك أنت مش قولتلي هيا للجهاد فين الجهاد بتاعك دا
هشام : بصوت واطي منا جتتي مش خالصه الله يخليكي خليني أقوم اشوف مذاكرتي احسن
معتز : بتتوشوشو في إيه كدا انتو الاتنين
دعاء : منتا عارف يا معتز نورا وهشام دايما بيتهمزوا كدا محدش بيعرف هما بيخططوا لايه
في الوقت دا دخل سيف وعبدالرحمن وكانوا راجعين من المدرسه وقالوا : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
آمنه : سلمو علي طنط كاميليا يا اولاد خطيبة بابا معتز
كاميليا : بابا !! وبصت لمعتز
سيف وعبدالرحمن راحو سلموا عليها بكل ادب
عبدالرحمن : تحبي نقول لحضرتك طنط كاميليا ولا كوكي زي بابا معتز
كاميليا : بصوت واطي بابا معتز امم ... وبصتلهم وقالت لا يا حبيبي أحترام الكبير واجب والمفروض تقولي يا طنط وبصت لآمنه وقالت ولا إيه
آمنه : طبعا معاكي حق احترام الكبير واجب.. بس اوقات الالقاب بتعمل مسافات
كاميليا : برضو الاحترام واجب
سيف : علي فكره يا طنط انا واخويا محترمين جدا وماما معلمانا الصح من الغلط .. ومش معني اننا نقولك يا كوكي ببقي مش بنحترمك لابالعكس احنا كدا هنبقي بنحبك لدرجة أننا مش عاملين بينا فرق زي مرات عمو حازم وزي تالا الصغيره بتقول لماما يا أمونه
كاميليا : بسخريه اممم طب ليه بقا بتحترم عمك معتز وبتقوله بابا معتز مش بتقوله يا ميزو
سيف بص لآمنه والدموع في عيونه وآمنه كمان صعب عليها اولادها والكل صعب عليه حالهم
عبدالرحمن : قطع سكوتهم وقال ماما اللي قالتلنا اننا نقول لحازم ومعتز يا بابا عشان احنا ببانا راح عند ربنا
سيف اخد اخوه ودخلو لاوضتهم والكل سكت ومعرفش يرد
آمنه : اتنهدت وقالت انا عارفه انك مستغربه انهم يقولوا لمعتز وحازم يا بابا بس هما شافو الاولاد صحابهم عندهم ماما وبابا .. لكن هما عندهم ماما بس ولما سالوني قولتلهم ممكن تعتبروا حازم ومعتز بباكم وبكدا ليكم ابين مش واحد بس ... ومقولتش كدا الا لما استاذنت معنز وحازم انهم يقولوا كدا
كاميليا : انا مقصدش أي ك....
هشام : قطع كلامها وقال . اي كان اللي تقصديه يا كاميليا ياريت بعد كدا تاخدي بالك كويس اوي وانتي بتعاملي اي طفل هنا مش سيف وعبدالرحمن وتالا بس ... لأ ... وقت ما تيجي هنا الساعه الساعتين اليوم الشهر اللي هتضطري انك تيجيلنا هنا تتعاملي بحذر مع اي طفل هنا لو حتي ابن الجيران .. اظن كلمتي مفهومه وسابهم ودخل لسيف وعبدالرحمن
كاميليا : بصت لمعتز وقالت انت ازاي سايبه يتكلم معايا كدا
دعاء : هشام راجل زي معتز وحازم يا كاميليا ميغركيش سنه يعني .. هو عارف وفاهم هو بيقول إيه بالظبط
كاميليا : برضو ميدلوش الحق انه يكلمني كدا
نورا : دا بيته يا حببتي يتكلم زي ما هو عايز ويقول اللي علي كيفه أنتي مش هتمسكي لسانه
معتز : مش معني اني سكت لهشام يبقي كل واحد هيطلع بكلمه بعده .. طب دعاء وواحده من البيت انتي بقا دورك إيه
نورا : أنا...
آمنه : قطعت كلام نورا وبصت لمعتز بحده وقالت من امته يا معتز واحنا بنتكلم كدا مع الناس .. ها ماتفوق لنفسك
نورا وكاميليا بصوا لبعض نظرات غيظ
كاميليا : أنا بقول كفايه النهارده كدا يا زوز
آمنه ودعاء ونورا : زوز !!!
نورا : ودا من إيه يا حببتي معتز بقا زوز .. ازاي دا
كاميليا : عادي بدلعه انتي مالك
نورا : انا مالي !! مال لما...
دعاء : قطعت شتيمتها وقالت هههههه دمك زي العسل يا نورا والله تعالي معايا وشدتها ومشيت
كاميليا : وقفت ونفخت بزهق وقالت أنا عايزه امشي يا معتز بليز
آمنه : نورتي يا حببتي
كاميليا : اتغاظت اكتر انها ممسكتش فيها وقالت يلا يا معتز
معتز احمم يلا
خرجت دعاء ونورا من المطبخ وكاميليا شاورتلهم بمعني باي
نورا : بتريقه في ستين سلامه يا ختي
كاميليا : حبت تغيظها اكتر وعملت نفسها رجلها اتكعبلت ومسكت في معتز وصرخت بصوت واطي وقالت بدلع آه آه رجلي يا زوز .. آه شوف
آمنه ودعاء ونورل واقفين يتفرجوا وهما رافعين حواجبهم وساكتين
معتز : سلامتك يا قلبي معلش اسندي عليا لحد ما نخرج بره
كاميليا : بدلع لأ مش هقدر ممكن تشيلني
آمنه ودعاء ونورا برقوا عيونهم لمعتز
معتز : ح.ح.حاضر يا حببتي تعالي وميل عليها وشالها وخرجوا
نورا : شوفي المسهتنه ياختي عملت إيه

____________________________________

في عربية معتز
كانت كاميليا متعصبه جدا من اللي حصل معاها
معتز : يا حببتي اهدي بقا محصلش حاجه يعنى لكل دا
كاميليا : طبعا بالنسبالك محصلش حاجه .. طول ما الست امونه بتاعتك مزعلتش يبقي خلاص ... أنت بتخاف علي زعلها اكتر مني
معتز : انا بخاف علي زعلكم انتو الاتنين يا كوكي .. وبعدين آمنه دي اختي انما انتي الحب كله وغمزلها
كاميليا : ابتسمت وقالت طب ونورا
معتز : مالها نورا .. عادي مجرد جاره بس
كاميليا : لأ بس هيه بتحبك
معتز : لا بيتهيألك بس .. دي متربيه معانا
كاميليا : ماشي يا معتز بكره تشوف
معتز : خلاص بقا يا كوكي انسي كل حاجه وافتكري أن فرحنا بعد اسبوعين خلاص
كاميليا : ماشي يا معتز

____________________________________

في بيت راضي الشهيدي
كان نادر في اوضته ودخلت ليه شيماء
شيماء : نادر مش هتتغدي معانا
نادر : لا يا شيماء مش ليا نفس
شيماء : مالك يا نادر بقالك فتره دايما قاعد في الاوضه وحابس نفسك
نادر : اتنهد وقال والله يا شيماء انا نفسي مش عارف مالي
شيماء : ابتسمت وقالت شكلك داخل علي حب جديد
نادر : ضحك وقال انتي رايقه اوي
في الوقت دا تليفونه رن برقم غريب رد عليه وقال : الو
....... : احمم السلام عليكم يا دكتور نادر
نادر : بفرحه أمل صح
أمل : ابتسمت وقالت ايوا حضرتك عرفت صوتي
نادر : طبعا انتي صوتك ميتنساش اصلا
شيماء ضحكت وخرجت بره الاوضه
امل : انا جبت رقمك من دعاء وكلمتك بعد إذن مراد اخويا عشان أعتذرلك عن اللي حصلك بسببي
نادر : تعتذري عن إيه بس يا امل مفيش عذر ولا حاجه... بس سؤال بس لو مفيهاش تطفل مني
أمل : اتفضل
نادر : ه.ه.هو الظابط دا خطيبك
أمل : كان ... كان خطيبي وانا فركشة الخطوبه من فتره بسيطه
نادر : انا آسف لو كنت سببتلك إحراج
أمل : لا ابدا متتاسفش خلاص هو اخد جزاؤه واتنقل خالص .. بس ياريت انت اللي تقبل أسفي
نادر : مقبول طبعا يا أمل وبشكرك علي اتصالك دا
امل : العفو .. مع السلامه
نادر : قفل معاها وهو فرحان انه سمع صوتها وخرجلهم بره يتغدي معاهم
فايزه : أتاخرت ليه كدا يا نادر
نادر : معلش يا أمي أصلي.... وبص لشيماء وقال انتي قولتيلهم اني هاكل معاكم
شيماء : ضحكت وقالت آه حسيت ان ممكن نفسك تتفتح بعد ما كلمت صاحبك وغمزتله
نادر : ضحك وقال مش سهله انتي يا شوشو
فايزه : بصت لشيماء بحده وقالت كلي واكلي عيالك يا ختي
شيماء : ح.ح.حاضر يا اما

____________________________________

في بيت كاميليا
كانت بتتكلم مع والدتها صافي ووالدها سمير عن تفاصيل الفرح
سمير : طب وإيه لزومها أكل قبل الفرح عنهم بيوم دي مادام موجود اوبن بوفيه هيه تكاليف وخلاص
كاميليا : بغيظ دي الست امونه هيه اللي عايزه تعمل كدا وكمان هتجبله الطبل البلدي والخيل والكلام دا
صافي : ياااااي إيه دا يا بنتي القرف دا .. منا قولتلك بلاش من اصل فلاحين عمره ماهيبقي زينا مهما حاول طبعه واصله هيغلب عليه
سمير : بس مكانته حلوه متنسيش يا صافي وكمان الواد متريش ووراه قرشين كويسين
صافي : طب تقدر تقولي اهله اللي هيجو الفرح دول هيكونوا لابسين إيه .. دول يوم ما يلبسوا كويس هيلبسوا قميص وبنطلون ...ولا الست اللي أسمها آمنه دي كوم لوحدها مش بعيد تجيلنا بجلابيه سودا وتجيلنا بقا وهيه ريحتها جله وقرف
كاميليا : بقرف يااي يا مامي متتخيليش يوم ما كنت عندهم وسلمت عليها كانت ريحتها وحشه اوي .. أنا فعلا خايفه تيجي الفرح بالجلابيه السودا
سمير أصلا معجب بآمنه من اول ما شافها زي اي راجل ونفسه يتجوزها جدا بس خايف يعترفلها تحصل مشاكل كتير واولهم فركشة جوازة بنته
بصلهم وقال : احمم سيبك من امونه دي دلوقتي وركزي بقا في اللي جاي .. انتي لازم بعد ما تتجوزي معتز تحاول تقربي من امونه دي عشان تعرفي هيه بتكسب قد إيه في البيعه مثلا .. عندهم فلوس في البنك ولا لأ.. عندهم اراضي إيه .. وكمان تعرفي من معتز نصيب امونه وأولادها كام وقد إيه من الارض .. انتي لازم تسيطري علي معتز في الحته دي لازم تعرفي كل قرش معاهم داخل وطالع
صافي : عندك حق يا سمير .. اسمعي كلام بابي يا كوكي . انتي لازم تسيطري علي معتز وتخليه زي الخاتم قي صباعك
كاميليا : اوكي يا مامي هحاول
سمير : لنفسه وانا كمان هحاول اسيطر عليكي يا ست امونه وهجيبك يا بالرضا ولو الرضا مجبش نتيجه يبقي ملناش حل إلا الغصب

____________________________________

في مكتب مراد
كان لسه قايم عشان يروح بس اتفاجئ بالباب اتفتح ودخل منه حازم
مراد : اهلا اهلا يا حازم ايه المفجأه الحلوه دي
حازم : بعتاب بقا اعرف من اللواء سامح اللي حصل لمراتي يا مراد مش منك
مراد : اتنهد وقال طب اقعد بس ريح شويه
حازم : اريح إيه بس انا نار بتغلي فيا .. بقا حيوان زي دا يمد ايده علي مراتي وكان عاوز يحبس أمونه .. اتجنن دا ولا أيه
مراد : هو مش انتو اللي كنتو مقصودين هيه امل اللي كانت مقصوده بس جت حظها مع مراتك والدكتور نادر ابن عمك
حازم : كمان نادر .. وبعصبيه وبصوت عالي قال دا نهاره اسود قسما بالله مهرحمه هو فين يا مراد الكلب دا
مراد : أتنقل خلاص يا حازم
حازم : وازاي يتنقل من غير ما يتجازي
مراد : اللواء سالم بصراحه ظبطه في التحقيق واهو اخد جزاؤه واتنقل السلوم
حازم : بفرحه حبيبي السلوم .. طيب انا هشوفه فين في السلوم وهوصي عليه حبايبي
مراد : متزعلش مني ياحازم
حازم : ولا زعل ولا حاجه اللواء قالي علي اللي عملته .. عموما أنا جايلك عشان اعزمك علي فرح معتز كمان
مراد : يابني دي العروسه بنت عمتي أنت احول يعني انا اللي هعزمك مش أنت
حازم : ههههههه لا منا مش بعزمك علي الفرح .. انا بعزمك علي قبل الفرح بيوم عندنا اسمه يوم الحنه
مراد : ماله اليوم دا
حازم : دا يا سيدي هنعمل فيه اكل بالنهار للناس اللي بنعزمهم طول النهار وبالليل هيكون فيه طبل بلدي وخيل وكدا
مراد : الله يا حازم .. تجنن الاجواء دي اقتراح مين الحلو دا
حازم : أمونه طبعا هو فيه غيرها
مراد ابتسم وسكت
حازم : المهم انت تعمل حسابك هتكون معايا طول اليوم يعني تيجيلي من النجمه انت فاهم
مراد : دا عز الطلب ليا
حازم : باستغراب عز الطلب ليك !! ليه ؟
مراد : ها ل.ل.لا اقصد يعني بقالي فتره مشوفتش الطبل البلدي دا والخيل وكدا
حازم : اي خدمه يا بوص عقبالك
مراد : يارب وفي سره قال اللي في بالي يارب

____________________________________

بعد مرور اسبوع
في بيت موسي الشهيدي
كانت آمنه جهزت اولادها سيف وعبدالرحمن هشان يروحوا مع حازم ودعاء وهشام يشتروا هدوم لفرح معتز
بعد شويه نزل هشام وقال : إيه دا لسه زوما ودودو منزلوش
آمنه : زمانهم نازلين .. المهم انت خلي بالك من العيال يا هشام متسبهمش من أيدك
هشام : من عنيا الجوز ومناخيري اللوز
آمنه : اتنهدت بقلة حيله وقالت مش هتتغير يا هشام خااالص .. وكل ما هتكبر هتتهطل اكتر
هشام : ربنا يبعد عننا العقل يا شيخه
في الوقت دا نزل حازم ودعاء وتالا
حازم : برضو مش هتيجي معانا يا امونه
آمنه : خلاص بقا يا حازم قولتلك مينفعش نسيب أمك لوحدها هبقي اروح يوم تاني وانتو تكونوا جنبها
دعاء : طب هتخلي تالا معاكي
آمنه : لو هتعرفي تجبيلها اللبس كدا خلوها معايا هيه كدا كدا هتنام
حازم : بص لعبدالرحمن وسيف وقال جاهزين يا ابطال
سيف وعبدالرحمن : ايوا يا بابا
حازم : طب يلا بينا
آمنه : علي مهلك وانت سايق يا حازم ومتتاخروش
حازم : عيوني يا امونه
دعاء : عايزه حاجه يا امونه
آمنه : مع الف سلامه ربنا يستر طريقكم
قعد آمنه تلعب في تالا لحد ما النوم غلبها ونامت .. شالتها آمنه ونيمتها علي السرير وخرجت سمعت صوت حد بينده عليها
خرجت تشوف مين ولاقت

google-playkhamsatmostaqltradent