القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عقاب خائنة الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم نور الشامي

رواية عقاب خائنة الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم نور الشامي

الفصل الثالث

عقاب خائنه 2

انصدم عمر مما سمع هل حقا هي اصبحت حامل من شخص آخر هل هذا عقاب من الله له علي ما فعله اما عند دهب كانت جالسه في غرفتها حتي دخلت عليها عزه وتحدثت بضيق : هتفضلي اهنيه لحد امتي
دهب : لحد ما عمر يكون ليا ويطلج رزان يا كدا يا هيعرف الحقيقه كلها

فلااااااش باااااك

عزه بغضب : انتي مش حامل وانا عرفت من الدكتوره انك مبتخلفيش وهجول لعمر
دهب بتوتر : لا بالله عليكي بلاش
عزه : مستحيل لازم يعرف كل حاجه
دهب بخبث : خلاص لو هيعرف كل حاجه يبجي يعرف كمان الحقيقه ال مستخبيه مم 25سنه
عزه بتوتر : قصدك اي
دهب : قصدي يا حماتي انه يعرف حقيقه انك مش امه الحقيقه نفس اللعبه ال انتي لعبتيها زمان انا هلعبها دلوجتي محدش يعرف الحقيقه حتي الحج كامل ميعرفش انك مكنتيش حامل اصلا وكنتي بتكدبي عليه وانك اخدتي عمر لما اتولد من امه الحقيقيه ال هي ست داليا وانك قتلتيها انتي عارفا جوزك كان بيحبها ازاي واتجوزك علشان انتي بنت خالته وضحكتي عليه وقولتيلوا انك حامل واخدتي الطفل وقولتي ان داليا ماتت هي وابنها اي رأيك بقا لو كل دا الحج كامل وعمر يعرفوه
عزه بفزع : لااااااا بلاش حد يعرف حاجه عايزا اي وانا اعمله
دهب : ال متعرفيهوش ان رزان عرفت كل حاجه تروحيلها دلوقتي المستشفي وتقوليلها انك انتي ال ضربتي الرصاص عليها وتعملي كل ال هقولك عليه فاااهمه ولا لا استني وكمان مبرووك حبيبه قلبك رزان حاامل
عزه : بجد هي حامل هتجيب حفيدي
دهب : لا لا مش هي ال هتجيبه انا ال هجيبه وكمان انتي ال هتخليها تعمل كدا ازااي بقا مليش علاقة هي بتحب عمر جامد وعمر بيحبك جامد ولو عرف هيتصدم او ممكن يموت وهي هتخاف عليه ومش هتوافق انه يعرف الحقيقه
فلاااااااااش باااااااك

عزه بغضب : تعرفي انتي لو اذيتي رزان اكتر من كدا انا هجتلك انتي كمان
دهب : متخافيش يا حماتي خلاص اللعبه قربت تنتهي استني واتفرجي

اما عند عمر فدخل الي الغرفه ووجد امين بجانب رزان فتحدث بسخريه : حلو المنظر دا مبروك علي الحمل يا مدام رزان انتي متجوزه من عيله الشهاوي بس ابنك هياخد لقب الهواري ههههه سبحان الله
رزان بصدمه : لا يا عمر انت فاهم غلط والله
امين بعصبيه : انت لازم تعرف كل حاجه ال في بطنها دا ابنك انت واختي المصونه مش حامل ومبتخلفش
عمر : دي كدبه جديده منكم صح
رزان : لا والله يا عمر مش بكدب
عمر : طيب هنعمل تحاليل علشان اتأكد ام كلامك صح بس لو طلع غلط هقتلك با رزان والوسخ ال معاكي دا نهايته قربت
رزان : موافقه

اتصل عمر بدهب وجاءت الي المستشفي لتقوم بالتحاليل المطلوبه وبعد مده من الوقت جاءت الطبيبه بنتيجه التحاليل وكانت الصدمه ان دهب حامل من عمر واثبتت التخاليل ان امين والد الطفل ابن رزان فنظر اليها عمر بغضب و تحدث مردفا : عرفتي انك كداابه
رزان بدموع : والله انا مكدبتش وكل ال عملته دا علشان خاطر طنط
عمر بزعيق : جوليلها تااااني يا دكتوره
الطبيبه : مدام دهب حامل والتحليل اثبت ان الطفل ال في بطنها ابن استاذ عمر ومدام رازان التحاليل اثبتت ان ابوا الطفل استاذ امين
رزان بصراخ : لا كدب والله العظيم كداااابه
عمر بغضب : مفيش حد كداااب غيرك اهنيه انتي طاااااااالج يا بنت عمي

غمز امين لدهب بخبث وقامت رزان واقتربت من عمر وتحدثت بتوسل : والله العظيم كل دا كدب وكل ال عملته قبل كدا كان لمصلحتك صدقني
عمر وهو يدفعها بعيدا ويتحدث بغضب : مش عايز اشوف وشك فااهمه انتي من انهاردا بنت عمي وبس ملناش علاقه ببعض اكتر من كدا ومش هقول لحد علي ال حصل دا علشان لو الحج عرف هيقتلك ويموت فيها
رزان ببكاء : متسبنيش يا عمر بالله عليك والله انا معملتش حاجه
عمر بحزن : ياريتني ما كنت حبيتك ياريتني كنت لسه بكرهك

القي عمر كلماته عليها ثم خرج من الغرفه فأقتربت دهب منها وتحدثت بخبث : انا معرفش دا حوصل ازاي يا رزان صدجيني
رزان بغضب : ابعدي عني انتي ال خططتي لكل دا فاكراني مش عارفا حاجه
امين بأستغراب : قصدك اي
رزان بغضب : اختك ال ضربت علينا ناار
امين بصدمه : اي انتي بتقولي اي
اعتلت ملامح الخوف علي وجه دهب ثم تحدثت بتوتر : انا !! لا انتي بتجولي اي امين متصدقهاش
انتفض امين من مكانه وصفعها علي وجهها بقوه ثم تحدث بغضب : وحياه امك لهوريكي اسود ايام حياتك اكبر غلطه امي غلطتها في حياتها انها اتجوزت ابوكي وخلفتك
رزان بدهشه : هي مش اختك !؟
امين بحده : اختي بس من امي بس علشان انا ابوي مات من زمان وامي اتجوزت وخلفتلنا الشيطانه دي
دهب بخوف : امين اسمعني انا
امين بغضب : اطلعي براااا ومش عايز اشوف وشك تااني

خرجت دهب من الغرفه وهي تشعر بالخوف الشديد مما سيحدث فأمين لن يتركها بالتأكيد كل شئ انقلب ضدها ولكن هناك شئ جيد ان عمر طلق رزان

اما عند عمر فكان يقود سيارته بسرعه جنونيه وهو يتذكر حديث الطبيبه فكيف لرزان ان تخونه بهذه الطريقه البشعه ظل يقود السياره ولم ينتبه الي الشاحنه القادمه تجاهه وفجأه اصتطدمت سيارته بالشاحنه وو 

تعليقات