recent
روايات مكتبة حواء

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة اسامة

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة اسامة 

عالبارت الحادي عشر

خرجت كارمن بأقصي سرعه عندها من باب البيت ومشيت عكس الاتجاه بتاع الصيدليه...كانت بتجري زي المجنونه...اللي بتصارع عشان تخرج من الشارع....وصلت اول الشارع اول نا محمد لمحها...
محمد...بسرعه انا هنا...
ركبت...معاه كارمن بسرعه.
كارمن...بسرعه يا محمد الله يخليك
محمد....طياره. متقلقيش..
قوليلي الاول انتي عايزه تروحي فين.
كارمن...بتفكير...معرفش.معرفش..
بس ابعدني اهم حاجه من هنا.
محمد....اهدي كده بس ومتقلقيش انا هخرجك من المنطقه بسرعه..بس كنتي جبتي طرحه او اي حاجه حطتيها علي راسك..عشان محدش يعرفك..
كارمن...انا معايا اسكارڤ. هحطه..
محمد ....طيب طلعيه بسرعه
ومشي محمد بأقصي سرعه...
............
اما في بيت كارمن...كانت امها حاطه ايدها علي قلبها من اللي هيحصل
لاكن كانت من جواها فرحانه انها قدرت تعمل حاجه لبنتها. وقدرت تساعدها...
صفاء...متخافيش يا ام كارمن هتعدي علي خير.
مني...ربنا يستر يارب...
فاللحظه دي دخل سعيد...
سعيد...ومد ايده لصفاء اتفضلي يا ستي....الحاجه اهي..
صفاء....بس بس...
سعيد...مالك بتبسبسي كده ليه..
مني....كارمن هربت يا سعيد.
سعيد...فلحظه اتحول وحش اول ما سمع الجمله..بتقولي ايه ياروح امك هربتوها..ومسك مني من ايدها بعنف.
صفاء...استني بس ياعم سعيد هربناها ايه...
سعيد...امال ايه انطقو انتو نهار ابوكو اسود..
صفاء...انا دخلت الحمام لحد ما انت تجيب الحاجه...وست مني والبنات كانو فالمطبخ..فجأه سمعو الباب بيترزع فكروك انت..
ريتال...ايوه يابابا...وخرجت لقيت الباب مفتوح وانت مش هنا...دخلت الاوضه علي كارمن لقتها مش هنا. ناديت لماما بسرعه وخرجت صفاء وقتها.
سعيد...انتو بتمثلو عليا يا ولاد الكلب انت. اللي ساعدوتها...انتو من امبارح مش مطمنني وموافقتها بالسهوله دي مكنتش مريحاني...وبص لمني وانتي يابوز الاخص انتي اللي وراها بس وديني ما هرحمك وهقتلك بايدي دول انت. عارفين انت. عملتو ايه...ضيعتو العريس والمرادي مش هيسكت..
ومسك..مني بكل غل وقسوه فضل يضرب فيها بايده ورجله وسط صريخ بناتها الصغيريين...حاولت صفاء تحوشه..لاكن كان ماسكها بايده ومحدش عارف يرحمها منه...خرجت صفاء علي السلم فضلت تصوت باعلي صوتها لحد ما الناس اتلمت..ودخلو يحوشوها من ايده...
واخيرا خلصوها من تحت ايده بالعافيه...
سعيد...انا مش هسيبك يابنت الكلب وهقلب الدنيا علي بنتك لحد ما اجبها وساعتها ولا هرحمك ولا هرحمها..
صفاء...يا عم سعيد هي ملهاش دعوه صدقني.
سعيد....انا عارف ان هي اللي هربتها
مني...وكانت خلاص علي اخرها ولاول مره تقف ادامه وتنسي ضعفها..
ايوه انا اللي هربتها ولو رجعتها ميت مره ههربها. وارحمها منك ومن ظلمك انت راجل ظالم...اشهدو ياناس عايز يجوز بنته لراجل عنده 65 سنه اكبر منه هو شخصيا ب16 سنه راجل عربي هياخدها معاه بره متجوز 3 ستات وهي الرابعه عايز يغربها في مكلن متعرفش في حد لا اهل ولا صحاب ولا حد يقف معاها عيله عندها 18 سنه تتجوز واحد عنده 65 سنه وعشان ايه عشان شويه فلوس يا اخي ملعون ابو الفلوس اللي تخلي الاب بدل ما يكون سند لبنته يبعها ويقبض تمنها....
سعيد...انا مش هسيبك...وقرب منها عشان يضربها. مسكوه رجاله الحته..
سعيد...وديني ما هرحمك وهقتلك..
مني...اقتلي وريحني..اقتلني عشان انا السبب من الاول انا اللي وصلت بناتي للقرف اللي هما عايشين فيه انا اللي خلتهم يدفعو تمن غلطه انا اللي غلطتها يوم ما وافقت عليك...دمرتهم دمرت طفولتهم وحياتهم عيشتهم سن اكبر من سنهم عيشتهم هم وحزن وبهدله وقله قيمه وحرمان حرمان من حنان الاب وحرمان من الفلوس اللي بتضيعها علي الارف اللي بتشربه...حتي تعليمهم مكنتش ليهم الاب اللي بيشجع ويتعب ويجري علي ولاده عشان يشوفهم احسن ناس انت حد غيرك كان طول حياته يصلي ويشكر ربنا انه رزقه ب3 نعم غيره مش طايل النعمه دي...بنات متربيه ومتفوقه في دراستهم بنتك هتبقي مهندسه اد الدنيا بدل ما تقف معاهم وتحمسهم لا عايز تأعدهم وتجوزهم وتكسب من وراهم للي يتقدم ويدفع اكتر. عشان فالاخر تروح تصرف علي شربك. وارفك..من اللحظه دي مش هبقي ضعيفه يا سعيد ويوم ما تيجي علي بناتي هقتلك بأيدي واقطعك بسناني..
سعيد...كان واقق مزهول من مني اللي اتحولت فجأه ولاول مره تقف ادامه...
سعيد...ماشي انا هوريكي. وديني ما هرجع غير بيها وبردو هجوزها وابقي اقفي ادامي تاني...
مني...مش هتلاقيها ولو لقتها ههربها منك تاني وهبلغ عنك...انساها ياسعيد وسيبها تشوف حياتها كفايه بقي دمرتها ودمرتنا معاك...
خرج...سعيد من البيت وهو عفاريت الدنيا بتتنطتت ادام وشه وراح يدور علي كارمن...
صفاء....انتي كويسه
مني...كانت اعده فالارض وبناتها في حضنها بيعيطو..
فضلو الناس يهدوها وابتدو يخرجو من البيت..
صفاء...اهدي بقي عشان بناتك خايفين
مني....حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياسعيد...
واحده..من جيرانها....ربنا يصبرك عاللانتي فيه يا مني...ان شاء الله مش هيلاقيها...
مني...يارب..
خرجو الجيران كلهم وسابوهم..
مني. لصفاء...مش عارفه اشكرك ازاي ياصفاء علي وقفتك مع بنتي.
صفاء...متقوليش كده يا ابله مني كارمن زي اختي وبنت حتتي .
مني...الحمد لله انه مشكش فيكي عشان ميأذكيش.
صفاء...الحمد لله عدت علي خير وعلي فكره خليكي قويه كده زي ما انتي والله حسيته خاف منك لما طلعتي فيه.
مني....من انهرده عمري ما هبقي ضعيفه ادامه ولو كنت رحمت واحده من بناتي منه هفضل واقفه ادامه لحد ما ارحم الاتنين التانين دول منه.
صفاء...ربنا يقويكي يارب ويعينك ويخليهملك
مني...اتصلي والنبي بأخوكي اطمني شوفيه خرجها بعيد عن المنطقه ولا لا.
صفاء...طيب استني..
...............
اما عند..كارمن...
كارمن...بس وقف هنا يامحمد
محمد....متأكده انك مش عايزه تروحي مكان تاني.
كارمن...لا شكرا يامحمد وبجد مش هنسالك الجميل ده انت وصفاء لحد ما اموت .
محمد...انتي زي اختنا متقوليش كده مفيش جنايل.
طلعت كارمن فلوس تدهاله من شنطتها..
كارمن...اتفضل يا محمد.
محمد....عيب يا انسه كارمن انتي بتشتميني ولا ايه.انتي زي صفاء اختي
كارمن...بس ده حقك...
محمد...حطي فلوسك في شنطتك. انا مش هاخد حاجه خليهم معاكي اكيد هتحتاجيهم...واكتبي رقمي عندك لو احتجتيني في اي حاجه هتلاقيني
كارمن...شكرا يا محمد بجد انت جدع اوي ربنا يخليك ويرزقك ويخليلك صفاء.
محمد...يارب...ورن تليفونه..ايه ده دي صفاء.
كارمن...طب رد بسرعه لا يكون حصل حاجه.
محمد...الوووو
صفاء...ايه يامحمد انت فين بعدت بكارمن.
محمد...اه ماتقلقيش احنا خرجنا من المنطقه خالص..قوليلي حصل ايه عندك.
صفاء...متقلقش. هي معاك ولا نزلتها.
محمد...لا معايا لسه.
صفاء...طيب هاتها...
اداها محمد التليفون.
كارمن...ايوه ياصفاء.
صفاء...ايه ياكارمن بعدتو خلاص
كارمن...ايوه طمنيني حصل ايه.
صفاء...خدي ابله مني عايزه تكلمك..
مني...الوووو
كارمن...اول ما سمعت صوت والدتها دموعها نزلت...ايوه ياماما انتي كويسه انتي واخواتي عمل معاكم حاجه.
مني...لا ياحبيبتي متقلقيش زعأ شويه وخرج عشان يدور عليكي اختفي خالص يا كارمن متخليش اللي عملناه يروح عالفاضي.
كارمن...متقلقيش عليا بس قوليلي عمل فيكي ايه.
مني...بابتسامه وسط دموعها هيكون عمل ايه علقه وراحت لحالها المهم انك بعدتي..
نزلت دموع كارمن بوجع علي ولدتها.. انا اسفه حقك عليا والنبي.
مني...حقك انتي عليا انتي واخواتك انا اول مره احس اني مبسوطه. واني عملت حاجه صح اول مره يمد ايده عليا ومبقاش عيزاه يخلص ضرب عشان الوقت يضيع وانتي تبعدي اكتر عن المنطقه..
كارمن...خلي بالك من نفسك عشان خاطري خلي بالك من اخواتي وانا هدور علي شغل وهدور علي مكان حتي لو اوضه صغيره وهعرفك عشان تيجي تعيشي معايا انتي واخواتي وارحمك منه.
مني...ان شاء الله ياحبيبتي المهم تطمنيني عليكي ديما واول ما تكوني في مكان آمن طمنيني يا كارمن هفضل قلقانه عليكي لحد ما تطمنيني.
كارمن...حاضر ياماما اطمني
كني...يلا انا هقفل بقي قبل ما يرجع عشان ميعرفش ان صفاء ليها دعوه.
كارمن...ماشي ياماما اشكريلي صفاء اوي.
مني...حاضر يا حبيبتي لا اله الا الله
كارمن...محمد رسول الله...
وقفلت وهي دموعها نازله.
محمد...متعيطيش بقي ويلا انزلي وخلي رقمي معاكي ولو احتجتيني في اي حاجه كلميني او كلمي صفاء
كارمن...شكرا يامحمد...
محمد...مع السلامه.
كارمن...سلام
نزلت كارمن بعد ما لفت الاسكارف عليها كويس...ومشي محمد بالتوكتوك
مشيت كارمن ناحيه الكورنيش وهي بتتلفت وخايفه...مش عارفه تروح فين و تروح لمين.. مكنش في حد في دماغها غير لمار...هي الوحيده اللي كانت السند والملجأ الوحيد اللي بتروحله اول ما تبقي في ضيقه...طلعت من ايدها رسالتها وهي بتعيط بحرقه...
كده يالمار...سبتيني لوحدي...هونت عليكي انتي عارفه ان مكنش ليا غيرك اترمي في حضنه...يارتني موت معاكي قبل ما اتبهدل كده...طيب كنتي استني لحد اليوم ده عشان بس تقوليلي اعمل ايه...سبتيني وكنتي فاكره انك بالنسبالي مجرد صاحبه او اخت...بس مكنتيش تعرفي انك بالنسبالي حياه مكنتيش تعرفي انك ملجأي الوحيد..مكنتيش تعرفي اني من بعدك هترمي فالشارع ومش عارفه اروح فين...ومش بفكر غير فيكي...لمحت جملتها.في الرساله .....💔💔
اوعي تتجوزي اي عريس ابوكي يجبهولك اتجوزي اللي تحبيه ياكارمن اوعي توافقي انه يبيعك..تاني...
كوكي..انا هكون جمبك ديما و حاسه بيكي...وقت ماتحسي انك مخنوقه والدنيا ضاقت بيكي...روحي المكان بتاعنا عالبحر اعدي عالصخره بتاعتنا وصدقيني انا وقتها هكون معاكي...وقت ما اوحشك روحي هتلاقيني مستنياكي...
وقفت كارمن بعينها عالجمله دي🥺😳
مكاننا!!! نزلت دموعها بغزاره...حتي وانتي مش معايا يالمار بتساعديني.و بتفكري معايا وبلاقي عندك الحل..حتي وانتي مش موجوده بتعرفي تحميني وتقفي جمبي....ياريتك كنتي موجوده عشان تعرفي انك مكنتيش مجرد صاحبه انتي كنتي الامان والسند....
مشيت..كارمن علي المكان بتاعهم وكان خلاص ابتدا النهار يروح...والليل يجي...وصلت كارمن مكانها المفضل والسري يتاعها هي ولمار...كان عباره عن صخور..وسط الشاطئ..ووسطهم صخره تشبه الجحر داخله لجوه واللي يأعد عليه محدش يشوفه باقي الصخور بتخبيه ووشه بيكون للبحر...ده كان مكانهم السري واللي محدش كان يعرف عنه حاجه غيرهم..
راحت...كارمن بين الصخور ولحسن حظها البحر كان هادي جدا لكن الجو كان صعب جدا...دخلت كارمن بين الصخور مسكت شنطتها طلعت چاكت تلبسه فوق هدومها وخدت الشنطه في حضنها.. عشان تدفيها اكتر.
الشاطئ مكنش فيه مخلوق الشوارع كانت هاديه لدرجه انهم ممكن يتعدو عشان كده جريت بسرعه علي الصخور عشان ابوها لو بيدور ميلمحهاش.
فضلت كارمن باصه للبحر وحاضنه الشنطه وضمه رجلها ودموعها مش بتقف...بيتها مكانتش بتشوف فيه راحه وشافت فيه عذاب كتير...لاكن فالنهايه كان فالاخر بيتقفل عليها باب وتدفي بحض والدتها واخواتها لاكن الوقت وصلت لفين وبسبب مين...بسبب اب ميعرفش ربنا مفيش عنده رحمه كل اللي هامه ازاي يكسب فلوس عشان مزاجه حتي لو اللي هيدفع التمن بناته...
وفجأه....هاجم عقلها شريط ذكريات..
فلاش باااااك.
...........
لمار...تعالي بس هاتي ايدك متخافيش..
كارمن...مخافش ايه الله يخربيتك جيباني وسط الصخور وتقوليلي لقيتي مكان سري..
لمار...تعالي بس شوفيه بنفسك والله هيعجبك..
كارمن...لمار خلي بالك انا مبعرفش اعوم انا اخري اعوم عوم كلابي عالشاطئ.
لمار...بقي بالزمه مش مكسوفه من نفسك تبقي اسكندرانيه ومتعرفيش تعومي.
كارمن......مش فاهمه يعني عشان اسكندرانيه لازم اعرف اعوم علي اساس كل الناس هنا في اسكندريه بيعرفو يعومو...وبعدين يابنتي هو بابا بيسيب حد فينا يخرج طب ده عمره ما خدنا انا وماما واخواتي نزلنا حتي اخر الشارع مع بعض هياخدنا للبحر...والنبي خليني ساكته
لمار...بس كده ولا يهمك انا اعلمك.
كارمن...لا ياشيخه بعد ما شاب ودوه الكتاب..
لمار...يابنتي هو تعليم السباحه ليه سن
كارمن..بقولك ايه وريني المكان خلينا نطلع من هنا ولو عالعوم ياستي مش عايزه اتعلم كفايه انك بتعرفي تعومي. يعني لو حصل وغرقت هبقي في ايد امينه.
لمار...ده علي اعتبار يعني ان ديما هكون معاكي.
كارمن...امال علي اعتبار اني بخرج في اي حته من غيرك يابنتي ده لولاكي مكنتش خرجت من بيتنا ولا شوفت نور.
لمار...شكرا...عالاحباط.😒
كارمن...العفو يا اختي يلا وريني😏
نطت لمار بين الصخور ومدتلها ايدها نطت كارمن.
لمار....ايه رأيك بقي.
كارمن...ايه ده الله ده اللي يأعد كأنه معزول عن العالم ومحدش يشوفه يعني منك للبحر.
لمار...شوفتي بقي مش قولتلك هيعجبك.
كارمن...وده عرفتيه ازاي ياسوسه..
لمار...والله بالصدفه.امبارح ماما قصتلي شعري شويه وادتهولي قالتلي ارميه فالبحر...نزلت الصبح وانا بجيب الفطار واتمشيت ولقيته قولت لازم اوريهولك..عجبك.
كارمن...اوي ده عالم تاني يابنتي.
لمار...تعالي نكتب اسمنا عالصخره عشان يفضل مكتوب عليها...ومحدش يقرب منها
كارمن...بضحك ايوه اثبتي ملكيتنا للصخره..
طلعت لمار كوليكتور تكتب بيه اساميهم.
كارمن...جايبه كوليكتور مش المفروض نكتب بقلم🙄
لمار...ياذكيه القلم مع الميه مع الوقت هيتمسح ده إن رضي يكتب اصلا.
كارمن...تصدقي صح🤔
لمار...غبيه هفضل اعلم فيكي لحد امته...
كتبت لمار اساميهم...
لمار...بس كده اي حد يكتشف المكان ده هنقطعه.
كارمن...ايوه احنا كاتبين اسامينا محدش يقدر بس اعملي حسابك...المكان ده عمري ما هجيله غير وانتي معايا.
لمار..بصي ياستي احنا هنتفق اتفاق.وقت ما اي حد فينا يكون مضايق يجي هنا عشان التاني يلاقيه.
كارمن...لا شكرا انا لما بضايق بجيلك عالبيت.
لمار...عارفه بس لو حصل في يوم ومعرفتيش تيجي لاي سبب. تعالي علي هنا وانا هلاقيكي وهجيلك وهكون جمبك...وانا كمان لو حسيت اي وقت اني مخنوقه هاجي هنا وافتكري ان محدش هيلاقيني غيرك لاني مش هعرف المكان ده لاي حد...
كارمن...تمام عجبتني الفكره.لمار انا بحبك اوي ربنا يخليكي ليا.
لمار...بحب. ويخليكي ليا يا احلي حاجه في حياتي..
كارمن...طب بقول ايه ما بلا بقي عشان انا مرعوبه.
لمار...بردو مفيش فايده.
كارمن...متحاوليش🤣
لمار...طب بلا يا خوافه مع اني واثقه انك هتحبي المكان ده ووقت ما تكوني مضايقه هتيجي هنا.
كارمن...هنشوف.
لمار...يلا بينا
باااااااااك
نزلت دموع كارمن بحرقه....
كارمن....مفيش مره قولتيلي حاجه غير لما كانت صح...ورغم خوفي من المكان...ملقتش مكان يحتويني غيره..
روحك حواليا يالمار...حاسه انك موجوده مكدبتيش لما كتبتيلي وقولتي اني هلاقيكي جمبي مكدبتيش لما قولتيلي روحي المكان بتاعنا وهمون معاكي ...وحشتيني يالماررر😭💔💔
...........
انا عند لمار ودياب...
الليل دخل عليهم خلصو تمارين وطلعت لمار تاخد شاور هي ودياب. وخرجو اعدو كلو مع بعض...كانت لمار حاسه ان طريقته الب حدآ ما ابتدت تتحسن رغم انه اوقات بيكون متعمد يضايقها بس اتأقلمت معاه بسرعه حتي دياب ابتدا يتحسن معاها لاكن هو من جواه مكنش قاصد انه يضايقها كان بيحاول يستفزها عشان عابزها تتكلم وتقول اي حاجه لاول مره يبقي مصدق احساسه جدا وحاسس انها مش متهمه وانها بريئه ولاول مره يكون بيحاول يخلي المتهم اللي ادامه يعترف ببرائته كان من جواه رافض فكره انها تخلص المهمه وترجع للسجن سواء اعدام او مجرد تخفيف حكم...كان بيحاول علي اد ما يقدر يقربلها عشان يخليها تغير رأيها...خلصو اكل مع بعض وابتدو التدريب عاللغه...
لمار...كانت منبهره بطريقه نطقه لدرجه انها كانت عايزه تتعلم مش بس عشان المهمه كانت حابه تتعلم عشان هو حببها فاللغه نفسها كانت ماشيه معاه كويس جدا فالانجلش والفرنساوي كانت بتحاول لاكن العبري كان بالنسبالها تقيل اوي لاكن بردو كانت بتحاول هلي اد ما تقدر...فضلو وقت طويل لحد ما بقت الساعه 11 ودياب مكمل معاها...
تقريبا عرفت كل حاجه عن مايا
اسمها اهلها صحابها اللي في فرنسا والاماكن اللي بتروحها ديما وراها خريطه تفصيليه بالمكان اللي تسكن فيه والجامعه اللي كانت بتدرس فيها الاماكن اللي بتروحها والمكان اللي بتتواصل فيه مع الموساد...اسامي الشوارع. المكان اللي بتفطر فيه الصبح...كل حاجه لمار بقت تعرفها عن مايا وقدرت تعرف كل حاجه في فرنسا وكأنها كانت عايشه هناك دياب كان بيختبرها في كل حاجه كانت بترد ومكنتش بتنسي اي معلومه عرفتها..
وقدرو في خمس ايام يقطعو شوط كبير كان كل اللي فاضلها انها تتمرن اكتر وتعمل تمارين اكتر واللغه اللي كانو مستمرين فيها....اما دياب فا كان سايب الجزء الكبير الخاص بطريقه اللبس والمشي والاكل ولغه الجسد الخاصه بمايا
لمار...كان واضح عليها التعب وواضح
انها فصلت...خلاص...
دياب...واضح انك تعبتي تحبي نرتاح.
لمار...لا عادي انا بس حاسه بصداع.
دياب...خلاص كفايه كده انهرده احنا من الصبح واحنا شغاليين...دياب يلا عشان تتعشي ولو حابه تنامي بعد كده نامي عشان ترتاحي.
لمار...ماشي. تحب اساعدك.
دياب...لو عايزه يلا بينا.
لمار...يلا...قامت لمار هي ودياب حضرو مع بعض العشا واعدو كلو مع بعض. لمار طول الوقت كانت شارده خالص...وملامحها باين عليها الحزن .
دياب...انا خلصت اكل. هقوم اعمل قهوه وهعملك عصير لحد ما تخلصي اكل.
لمار...انا خلصت خلاص...وبلاش عصير انا عايزه اشرب نسكافيه.انا هعمله
دياب...طيب كملي اكلك
لمار...انا شبعت الحمد لله.
دياب...طيب يلا...قامو مع بعض شالو الاكل وشويه ورجعو اعدو بره فالهوا..
لمار كانت لابسه ايس كاب وكوفيه من البرد وشها وشفايفها كانو لونهم احمر كانت مطلعه كم الترنج لاخر اطراف ايدها...
دياب...انتي كويسه..
لمار...ايوه..انا بخير
دياب...لو حابه تقومي تنامي يلا قومي
لمار...لا انا مش جايلي نوم.
دياب... طيب بما اننا خلصنا شغل ومفيش حاجه نعملها وانتي مش عايزه تنامي ولا انا كمان. ايه رأيك لو نتكلم شويه مع بعض.
لمار...نتكلم في ايه...
دياب.....اي حاجه احكيلي عنك مثلا بتحبي ايه بتكرهي ايه كنتي بتحبي دراستك ولا عادي كان نفسك تطلعي ايه يعني اي حاجه تضيع الوقت...
لمار....ماشي بس ده ليه علاقه بالمهمه.
دياب...لا ملوش دعوه ده مجرد دردشه يعني اعتبري اننا صحاب
لمار...تمام بس انت كمان هتتكلم علي فكره
دياب...وانا موافق...وهبتدي كمان .تحبي تسألي ولا انا اتكلم.
لمار...لا انت قول..
دياب..ماشي ياستي بصي بقي
انا اسمي دياب عاصم الدالي...
عايش مع اهلي والدي عنده 54 سنه راجل طيب اوي والدتي اسمها نوال عندها 50 سنه طيبه اوي وحنينه واحلي حاجه في حياتي وليا اخت اسمها ريناد عندها 22 سنه هي بنتي مش بس اختي ودي بقي فاكهه العيله زي ما بيقولو بتدرس تجاره اعمال وبتدرب مع والدي وعمي هي وياسمين اخت انس صاحبي عرفاه طبعا...
لمار...ايوه عرفاه..
دياب...وعمي ومراته وبنته عندها 17 سنه باباوعمي شركا في مجموعه شركات للاستيراد والتصدير من اكبر الشركات الموجوده مش بس في اسكندريه في مصر كلها بيحاولو ديما يقنعوني اني اشتغل معاهم علي اعتبار اني انا الراجل الوحيد بعدهم وطبعا ريناد اختي وريهام بنت عمي مهما اشتغلو مش هيقدرو يديرو الشركات لوحدهم بس انا مش حابب خالص اوقات بساعدهم بس انا رافض الشغل نهائي في مجالهم..مع اني فاهمه كويس
لمار...طيب ليه مش راضي تشتغل معاهم
دياب...لاني باختصار مش بلاقي نفسي غير غي شغلي..او بمعني اصح انا مش حابب غير شغلي...
لمار...فهمت...وفعلا صعب تعمل حاجه انت مش بتحبها..
دياب...بالظبط بس هما مش قادرين يوصلو للنقطه دي مقتنعين اني لو استقالت ودخلت في عالم التجاره بتاعهم هقدر ادي فيه حاجه وبما اني ظابط شاطر فا ممكن اكون شاطر في اي حاجه مش قادرين يستوعبو ان كل واحد ليه الحته بتاعته..
لمار...عندك حق.
دياب...بس وطبعا انس صاحبي واخويا وعشره عمري ليا صحاب كتير ومعارف اكتر بس انس هو الاقرب ليا... انا كده خلصت تقريبا ده كل حاجه عن حياتي الشخصيه..يلا دورك.
لمار....ماشي....
طبعا انت تقريبا عارف حجات كتير عني اكيد عرفت من التحقيق فا احسن انك تسألني .
دياب...التحقيق حاجه والاعده بتاعت الدردشه بينا دي حاجه تانيه...اعتبريني ياستي معرفش عنك حاجه خصوصا اني ممكن اسالك سؤال متحبيش تردي عليه فانا هسيبك تقولي اللي انتي عايزه تقوليه عشان بس تعرفي اني ديمقراطي..
ابتسمت...لمار...ماشي...
لمار...انا اسمي لمار خالد البنهاوي..
عندي 18 سنه او خلاص يعني قربو يخلصو انا هكمل 19 كمان كام يوم يوم 28 /1 عيد ميلادي.
دياب...كل سنه وانتي طيبه..
لمار...بابتسامه شكرا...
لمار....عايشه مع ماما وبابا بابا اهله في بنها كنا كل فتره بنروح نزورهم بس فترات طويله وافتكر اخر مره زورناهم كنت انا عندي تقريبا 12 سنه...حتي ماما اهلها من القاهره...كان ليها اخت واحده واتوفت من زمان وكان ليها ابن...ماما كانت ديما تسأل عليه بس اتجوز وسافر السعوديه وعايش مع مراته...تقريبا كده يعني انا مكنش ليا غير ماما وبابا...وطبعا كارمن... كارمن بقي دي هديه ربنا ليا عوضاني عن حجات كتير اوي. مش عايزه اتكلم كتير عشان متحسش اني بقول فيها شعر...بس دي حقيقه كارمن هي حياتي كلها..عوضتني عن الاخوات لاني وحيده...عوضتني عن ولاد الخاله والخال والعم والعمه هي كانت كل ده. حتي انا بالنسبالها كنت كل حاجه...
تقريبا كنا بنعمل كل حاجه مع بعض حتي دراستنا كنا شاطرين جدا وديما نطلع من الاوائل وجبنا في ثانوي مجموع كويس ودخلنا هندسه يمكن الهندسه دي كانت حلمي ...والحمد لله قدرت احققه كارمن كمان كانت شاطره اوي ورغم الاحباط الدائم لوالدها بس قدرت تتخطي ده كنت انا وماما وبابا بندعمها ديما. وبنقف معاها لحد ما دخلنا مع بعض هندسه وكأن ربنا مش عايز يفرقنا ابدا...بس تقريبا دي كل حاجه عن حياتي...
دياب....والدتك تعبت من ايه؟؟
لمار...😳😳..سكتت شويه. وكملت بارتباك...معرفش..
دياب...باستغراب. متعرفيش تعبت من ايه.
لمار...اقصد يعني قدر ربنا عايز كده
دياب...ونعم بالله...بس اللي انا عرفته من التحريات عنك وعن اهلك..بتقول غير كده انتي مامتك صحتها كانت كويسه وعمرها ما اشتكت من حاجه...وتقارير حالتها بتقول ان الجلطه اللي جتلها وسببتلها شلل وفقد للنطق سببها نفسي. وان في احتمال ضعيف تخف بس ده يعتمد علي حالتها النفسيه.
لمار...مش احنا قولنا ننسي التحقيق..
دياب...تمام بس ده مجرد اجابه علي ردك عارف انه قدر بس اكيد فيه سبب.
لمار...ماما فعلا كانت كويسه وطول عمرها كانت صحتها تمام...يعني وقبل ال.....سكتت لمار شويه..وفضل دياب باصصلها وشايف ملامح الحزن اللي باينه علي وشها.
لمار...قبل الحادثه بفتره ماما تعبت تقريبا اربع شهور وفجأه صحينا لقيناها مبتتحركش.خالص وبنكلمها مبتردش مكنتش بتعمل حاجه غير انها بصالي وبتعيط...نقلناها المستفي وهناك عرفنا انها جالها جلطه سببتلها شلل رباعي...يعني فقدت الحركه التامه...حتي النطق... ووقتها عرفنا من الدكتور ان في سبب قوي وصلها للحاله دي وفعلا قال ان في احتمال ضعيف انها تتحسن بس موجود...
دياب...طيب ومين وصلها للحاله دي تقريبا مفيش غيرك في حياتها انتي ووالدك..
لمار....بشروود.معرفش بس كل اللي اعرفه قبل ما يحصل كده احنا كنا اسره بسيطه مفيش في حياتنا غير الحب والضحك والهزار..او يمكن.....
دياب...يمكن ايه...ليه سكتي كملي..
لمار...يمكن قبل الحادثه انا كنت فاكره اننا كده...ويمكن كمان ساعت ما ماما تعبت مكناش لاقين سبب او بطريقه ادق...مكنتش انا شايفه ان كلام الدكتور صح...وقت ما عرفت قولت ده بيخرف وعشان مش قادر يلاقي سبب لتعب ماما قال اي حاجه...يعني كنت شيفاه بيجود...اصل كنت هصدقه ازاي وانا شايفه اننا اسره سعيده...مفيش في حياتهم اي حاجه وحشه...وقتها مكنش عندي سبب لحاله ماما ..لحد ما اكتشفت يوم الحادثه بنفسي السبب اللي عمل فيها كده قبل الحادثه باربع شهور....
دياب....وهو ده السبب اللي خلاكي تقتلي والدك صح؟؟
لمار...ظهر علي وشها...تقسيمات انزعاج
لمار...من فضلك اقفل الموضوع ده..انت وعدتني انك مش هتتكلم فيه تاني
دياب...انا وعدتك اني مش هكلمك فعلا...بس انتي مش صعبان عليكي والدتك وصحبتك اللي واضح من كلامك انها ملهاش غيرك...
انتي ازاي مش قادره تفكري فيهم..
لمار....انت متعرفش حاجه...يمكن السبب الاول اللي مخليني رافضه الكلام...هو امي....لاني لو اتكلمت مفيش حد هيتضر غيرها...وانا استحاله اعمل كده كفايه اللي هي فيه..
دياب...طيب هي عارفه السبب.
لمار....ايوه ويمكن لو هي في حاله غير اللي هي فيها كانت اتكلمت...بس لاول مره احمد ربنا علي حالتها عشان متتكلمش
اما كارمن...صدقني لو هي بتموت عشاني مره فانا بموت عشانها فاليوم ميت مره....كارمن حياتها صعبه اوي ومحتجاني انا عارفه بس مقدرش دي امي...كارمن...وجعاني اوي بس انا متلجمه. صدقني غصب عني...صدقني انا بحبهم اكتر ماهما بيحبوني...بس مش قادره...وفجأه لمار وهي بتتكلم ودموعها نازله مسكت قلبها..
لمار...اااه.
دياب...بفزع...لمار انتي كويسه...
لمار...مكانتش قادره تاخد نفسها وحاسه ان روحها بتتسحب...
دياب...قام عليها بسرعه واعد علي ركبته قدامها ومسك ايدها...لمار ردي عليا حاسه بايه...
لمار...باصه بشرود في الفراغ دموعها نازله ماسكه قلبها بتتنفس بسرعه..
دياب....لماااار ردي عليا قوليلي مالك.
لمار...كارمن كارمن يادياب...
دياب...مالها كارمن..
لمار...كارمن محتجاني. قلبي مقبوض وبيقولي انها مش كويسه.
دياب...اهدي انا هخليكي تسمعي صوتها زي ما وعدتك....بس ارجوكي اهدي. هنكلمها من الرقم التاني الخاص بالشغل بس اوعي تتكلمي يالمار...اوعي
لمار....رغم وجع قلبها بس حست بفرحه...انها هتسمع صوت كارمن وهزت راسها لدياب.
سابها دياب...وقام عشان يجيب تليفونه
.......... .
اما عند كارمن...الليل دخل عليها ومكانتش شايفه اي حاجه مفيش غير ضوء القمر يادوب ظاهر بسيط من وسط الغيوم..ومفيش غير صوت الهوا والموج...البحر بليل كان عليي شويه وابتدت الامواج توصل للصخره اللي هي اعده عليها هدومها اتغرقت بقت متلجه وجسمها كان بيترعش بطريقه قويه....حاولت تأعد علي ركبها عشان ترفع نفسها شويه من الميه لاكن كانت الاعده متعبه بالنسبالها...فضلت دموعها نازله وحست للحظه انها فقدت الامل ومفيش ادامها غير انها ترجع.
وفجأه😳
ظهرت ادامها لمار وظهر انعكاس ملامحها علي البحر ...اقسمت كارمن في داخلها ان لو كانت لمار بنفسها واقفه مكانتش هتبقي بالوضوح ده....رجفه اصابت جسدها بالكامل..
شعور بالخوف مع الفرحه...لمجرد انها شافتها...
كارمن....بصوت اشبه بالهمس لماااار..
لمار....وحشتيني...
كارمن...انتي هنا معايا طب ازاي..
لمار...انا معاكي علي طول..
كارمن...وهي دموعها نازله..بس انتي موتي
لمار....بس وعدتك اني مش هسيبك وديما هكون معاكي ومفيش حاجه هتبعدني عنك ولا حتي الموت..
كارمن...بس انا محتجاكي يالمار...انا ضايعه من غيرك خلاص يالمار انا اتدمرت وفقدت الامل في كل حاجه..
لمار.....وانا معاكي ياكارمن..وطول ما انتي عايشه مينفعش تفقدي الامل...
كارمن...ومين قالك اني عايشه انا خلاص ميته. مش قادره اكمل حتي يوم ما قررت اهرب. مش لاقيه راحتي ومفيش ادامي غير اني ارجع لبابا واتجوز ووقتها حياتي هتنتهي بجد...انا حتي الانتحار فاشله فيه يالمار.
لمار....اوعي ياكارمن تفكري في كده واوعي ترجعي ابدا..
كارمن...بس انا مش لاقيه مكان اروحه ومعرفش حد غيرك...
لمار....اقوي ياكارمن عشان خاطري...انتي مش ضعيفه .. انتي بس لسه مشوشه. ومش عارفه ترتبي افكارك..
كارمن...طب قوليلي اعمل ايه..ساعديني..
لمار....كلميه ياكارمن وهو هيتصرف....
كارمن...هو مين...
سكتت لمار وابتسمت وابتدت صورتها تختفي في وسط الامواج...
كارمن.....بدموع لمار لا خليكي ارجوكي متسبينيش لمار انا خايفه خليكي معايا...
حرام عليكي انا مصدقت لقيتك...
وفجأه...رن تليفون كارمن....
كانت متوقعه انه ابوها لانه اتصل بيها كتير...طلعت موبايلها من الشنطه...لقيته رقم غريب مسحت دموعها بخوف وفضلت تسأل نفسها ارد ولا لا خصوصا انها كانت متوقعه انه اكيد بيتصل بيها من رقم غريب...
فضلت باصه للرقم...واخيرا قررت تفتح بس متردش...
لمار كانت فاتحه الاسبيكر...ودياب جمبها...
وفتحت كارمن الخط...
لمار.............
كارمن.........
مكنش في اي صوت ظاهر غير انفاسهم...وصوت الهوا الشديد...وصوت البحر...
بسرعه...لمار...اتأكدت انها عالبحر بس ازاي فالوقت ده طيب خرجت ازاي من ابوها وليه خرجت اصلا وكانت واثقه انها اكيد في مكانهم..
اما.كارمن....فكانت سامعه صوت صفير الهوا. الجامد...وصوت نفس استحاله تتوه عنه...
كارمن.....واخيرا قطعت. صمتها بين زهولها ودموعها ....لمااااار.
صدمه اصابت لمار ودياب...😳😳
حط دياب صباعه علي شقايفه في اشاره منه للمار انها متتكلمش..
كارمن....لمار.
فاللحظه دي...مسك دياب منها التليفون وقفل الخط بسرعه لما شاف لمار حطت ايدها علي بوئها وكاتمه صوت انهيارها...
قفل دياب...الخط وقفل التليفون كله وبمجرد...ما قفل انهارت لمار...
لمار...كنت واثقه انها فيها حاجه...كارمن في مكاننا عالبحر...كارمن بتعيط وحست بيا كارمن فيها حاجه...سامحيني ياكارمن ارجوكي سامحيني..
قرب منها دياب. وخدها في حضنه ..ولاول مره يحس بحزن شديد جواه بالشكل ده مكنش متخيل ان علاقتهم قويه للدرجه دي...ازاي كارمن حست بيها. وهي متكلمتش ازاي قدرت تميز صوت نفسها...
دياب...اهدي يالمار. متخافيش عليها...صدقيني. انا هتصرف وهطمنك عليها...
لمار...ازاي
دياب...انا هكلم انس وهقوله يعرف عنها كل حاجه ويطمنك عليها...
لمار....فضلت تعيط جامد...وبعد مده هديت...
خدها دياب وداها اوضتها عشان تنام وترتاح شويه...
دياب...نامي يلا كفايه عليكي اوي كده انهرده لازم ترتاحي...وصدقيني يالمار بكره اخبار كارمن كلها هتكون عندك.
لمار...ارجوك متسبهاش.
دياب...مش هسيبها متقلقيش ممكن تنامي يلا...
هزت لمار...راسها براحه...وغمضت عينها فضل دياب باصص عليها واعد ادامها لحد ما حس ان صوت نفسها انتظم وراحت فالنوم....خرج من الاوضه وقفل النور وسابها تنام.
وراح...هو كمان علي الاوضه بتاعته...
اما كارمن....فادموعها مكانتش قادره توقفها فضلت تحاول تتصل بالرقم لاكن كان بيديها غير موجود بالخدمه شكت كارمن ان هي كلن بيتهيألها زي ما بيتهيألها ان لمار كانت معاها...
كارمن....بوجع. يارب اقف معايا..
كارمن...كانت حاسه بالبرد ابتدا جسمها يتخشب وتترعش وابتدا لونه يتغير ويبقي ازرق من شدت البرد وهدومها اللي مبلوله...والجروح اللي في جسمها من ضرب والدها كانت بتوجعها وكأن في سم بينهش في جسمها من كتر الوجع...
فضلت تحضن فالشنطه عشان تدفيها وفجأه افتكرت اخر جمله سمعتها من خيال لمار وفضلت الجمله تتردد في ودنها كأنها صدي صوت.
كلميه يالمار وهو هيتصرف
كلميه يالمار وهو هيتصرف
كلميه يالمار وهو هيتصرف
وفاللحظه دي مجاش في دماغها غير
أنس......

google-playkhamsatmostaqltradent