recent
روايات مكتبة حواء

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة اسامة

رواية بكامل قواي العقلية الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة اسامة 

البارت الثاني عشر

كارمن....بوجع. يارب اقف معايا..
كارمن...كانت حاسه بالبرد ابتدا جسمها يتخشب وتترعش وابتدا لونه يتغير ويبقي ازرق من شدت البرد وهدومها اللي مبلوله...والجروح اللي في جسمها من ضرب والدها كانت بتوجعها وكأن في سم بينهش في جسمها من كتر الوجع...
فضلت تحضن فالشنطه عشان تدفيها وفجأه افتكرت اخر جمله سمعتها من خيال لمار وفضلت الجمله تتردد في ودنها كأنها صدي صوت.😳
كلميه ياكارمن وهو هيتصرف
كلميه ياكارمن وهو هيتصرف
كلميه ياكارمن وهو هيتصرف
وفاللحظه دي مجاش في دماغها غير
أنس......
كارمن...انس..اكلمك انس...قوليلي يالمار تقضدي انس ارجوكي ساعديني🥺🥺
كارمن...لنفسها اكيد انس انا معرفش حد غيره...اكلمه...
بس هو مش هيرد عليا بعد اللي قولتهوله.. اكيد مش هيرضي يساعدني..ولا حتي يرد عليا لو شاف رقمي.
كارمن...بس رغم اللي قولتهوله هو قاللي لو احتاجتيني كلميني...
بس ازاي بردو اكلمه. بعد كل ده...😔😢😢😢😢
سكتت..كارمن شويه..وحست خلاص انها هتموت من كتر التعب والبرد..
كارمن...انا هكلمه. ويحصل اللي يحصل خلاص هو اخر امل ليا فالدنيا.ولو رفض سامحيني يالمار هرجع وهستسلم..صدقيني معنديش حل ولا عندي حد اروحله...
مسكت كارمن التليفون تتصل علي انس...
..................
اما عند انس...
العسكري...خبط وفتح الباب...
دخل اللواء....حاتم زهران....
قام انس...وادي التحيه العسكريه...اهلا يا افندم اتفضل..
انس....عسكري اتنين قهوه مظبوط..
العسكري....تمام يا افندم
حاتم...عامل ايه يا انس..
انس...الحمد لله يا افندم بخير.
حاتم...اخبار الشغل ايه
انس...كل تمام .
حاتم....بتكلم دياب..
انس...كلمته مره اول ماراح....وبعد كده جربت التليفون مبيجمعش
حاتم.المهم...انا بكره رايح عنده.فات اهو حوالي اسبوع تقريبا عايز اروح اشوف ايه اخر الاخبار ووصل مع لمار لحد فين...مش عايز حاجه تقولهاله او توصلهاله...
جه العسكري فاللحظه دي حط القهوه وخرج...
انس...حضرتك رايح عالساعه كام...
حاتم...همشي علي 10
انس....خلاص هحاول اوصله ولو محتاج حاجه هعرف حضرتك...
حاتم....تمام لو فاضي وعايز تيجي معايا تعالي..
انس...انا عايز اشوفه جدا بس تقريبا مش هعرف عندي شغل بس الكام ساعه دول هظبط الدنيا لو عرفت هكلم حضرتك قبلها ونتقابل ونروح سوا..
حاتم...خلاص عموما قبل ما اتحرك هعرفك انت هتخلص امته..
انس...انا علي 8 الصبح كده ان شاء الله
هكون خلصت النبطشيه
حاتم... خلاص هستني تليفونك...
انس....تمام يا افندم..
حاتم...هقوم انا بقي اناجيت اعرفك قبل ما اروحله عشان لو عايز تيجي معايا او تبعتله حاجه...
انس...تمام يا افندم...
حاتم...يلا مش عايز اي حاجه يابطل.
انس...ربنا يخليك لينا يا افندم..
حاتم....سلام يا انس.
انس...وهو بيأدي التحيه العسكريه سلام يا افندم...
.............
اما عند كارمن فضلت تعيط وانهارت من العياط...وحست ان الدنيا خلاص قفلت في وشها...لما اتصلت علي انس ومردش...طبعا هي متعرفش انه مشغول وكل اللي جه في بالها.ان هو مش عايز يرد عليها بسبب اخر مكالمه ليها..
كارمن...بعياط...يارب خلاص مبقاش ادامي غير اني اروح بيتنا تاني...واواجه بابا واوافق علي كل حاجه هو عايزها بس يارب انا مش قادره اعمل كده...ولا عندي حد اروحله ولا مكان اروح فيه حتي اني انتحر وارتاح من الدنيا كلها مش قادره اعملها انا اضعف كتير من اني اعمل كده يارب....يارب اقف معايا انا مبقاش ليا غيرك الدنيا قفلت في وشي...
فضلت كارمن تعيط....وحاسه انها خلاص البرد اتمكن من جسمها ورعشت جسمها بقي ليها صوت...وسنانها بقت تخبط في بعض بهيستريا...غالب عليها النوم بس البرد مخليها مش قادره تغمض....
فضلت كارمن اكتر من ساعه منكمشه في نفسها وخلاص اتجمدت وجسمها ازرق بتحاول تقاوم انها متفقدش وعيها وفنفس الوقت بتحاول تقاوم كلام عقلها في انها ترجع لوالدها من تاني....
وفجأه. رن تليفونها...
بصت كارمن في تليفونها وهي خلاص شبه بتفقد الوعي..بصت عالرقم حاسه ان الاسم مزغلل والرؤيه بتاعتها مش واضحه بس كان من جواها حاسه ان هو انس....
فتحت الخط...وردت بضعف...الوو.
انس....كارمن...
كارمن....ا ن س
انس....باستغراب من صوتها كارمن انتي كلمتيني بس مشوفتش اتصالك غير الوقت انتي كويسه.
كارمن...ان س...انا محت جالك
انس....كارمن انتي فين وفيكي ايه...
كارمن...انا. هر ب ت
انس....طيب انا هجيلك حالا اجيلك فين
كارمن....انا علي الكور ن يش في مكاني انا. و لم ار.
انس....طيب براحه شويه اوصله ازاي قريب من بيتكم .
كارمن...مش. اوي..هو. عن د. ........ووصفتله كارمن المكان..
انس...تمام يا كارمن خليكي مكانك انا هجيلك حالا..
كارمن....ان س. متتأخ رش
انس....دقايق وهكون ادامك...
قفل معاها انس...وخلي زميل ليه يغطي مكانه وكده كده كان الجو هادي فالقسم
خرج بسرعه انس من القسم ولان الجو شتا ومطر الجو فالشارع كان هادي ومش زحمه وصل بسرعه انس...واول ما وصل ركن عربيته ونزل ودخل شويه لجوه باتجاه البحر.مكنش شايفها الدنيا كانت كحل..كلم كارمن....
انس.....الوووو.
كارمن...بتجاهد عشان ترد وكأنها خلاص برفع الرايه البيضا وبتعلن الاستسلام...حاسه انها اطمنت...
كارمن...الو و
انس...كارمن انا موجود عالمرنيش ودخلت لجوه انا مش شايفك..
كارمن....انا بين ال صخور..
انس....طيب اطلعي اظهريلي نفسك متخافيش مفيش حد فالشارع الجو هادي.
كارمن...برعشه في صوتها قويه...ممش قاددره..... لحظه...نورت كارمن الكشاف.. بتاعها ورفعت ايدها بضعف...
انس....من بعيد شايف نور بيروح ويجي ..كارمن...انا عرفت مكانك خلاص خليكي منوراه لحد ما اوصلك...
قفل معاها انس.التليفون وفضل ماشي بسرعه باتجاه النور...واخيرا. وصلها..واول ما شاف المكان اللي فيه اترعب واستغرب ازاي هي دخلته اصلا
انس....كارمن..انتي بتعمليه ايه هنا..انتي مش خايفه علي نفسك.. انس كان شايفها بس مش شايف ملامحها لان الدنيا ضلمه جدا.
مدلها انس ايده....خد منها الشنطه ورجع مدلها ايده عشان يطلعها رفعت كارمن أيدها بضعف...واول ما لمست ايده...اتصعق انس من درجه حراره ايدها....
رفعها براحه واول ما ممسكها كويس شالها لفوق بسرعه...حس انس ان هدومه غرقت مايه من هدومها اللي كانت بتنقط..
انس....انتي ايه اللي عملتيه في نفسك ده...
واول ما بعد بيها من الصخور....
كارمن.....انس. ان ا اس فه. بابا غصب عليا اك لم ك ده..اس ف ه..
انس...مش وقته خالص ياكارمن...انا كنت حاسس كان لازم اعرف من الاول ان في حاجه...انا حزرته قبل كده وديني لهخليه يتمني الموت .
كارمن...وهي بتمسك ايده. ارجوك بلاش. مش عي زاه يع رف. مكا ني
وبمجرد مخلصت جملتها... المتقطعه. وقعت بين ايده فاقده الوعي..
شالها انس بسرعه بين ايده....وفضل ماشي بيها لحد ما وصل للعربيه...فتح باب الكنبه ونيمها عليها. وركب بسرعه... واتحركت علي شقته....اللي خدها ليها قبل كده لما اغم عليها لما عرفت ان لمار اتحكم عليها...
ساق انس بأقصى سرعه عنده..
نزل وشالها بين ايده ...شافه البواب استغرب لتاني مره يشوف انس وهو شايل نفس البنت وبيجري بيها بس المرادي البنت واضح عليها التعب والبهدله بس طبعا ميجرأش انه يسأله حتي....لاكن جري عليه....
البواب....انس باشا خير..
انس...هات الشنطه اللي فالعربيه واقفلها وهات المفتاح .
جري بسرعه البواب خد الشنطه وقفل العربيه وجري...طلب الاسنسير....ثواني ونزل الاسنسير...وركب انس وهو شايلها بين ايده ومعاه البواب....
نزل انس...خد المفتاح من جيبي بسرعه وافتح..
البواب...حاضر يا باشا...طلع مفاتيح كتير...انهي فيهم...
انس....اول واحد.
البواب...فتح بسرعه الباب...وفضل واقف عالباب...
دخل انس جري حطها علي كنبه في الاوضه عشان متغرقش السرير لحد ما يغيرلها هدومها....
وخرج بسرعه للبواب...
انس....دكتور سعد موجود..
البواب...ده خرج ياباشا...من كام ساعه راح المستشفي..
انس...تمام عايزك تروح للسوبر ماركت اللي علي اول الشارع...تجبلي شويه حجات تتحط فالمطبخ ولبن و.. ولا اقولك خلاص انا شويه ونازل اجيب كل حاجه..
البواب....لو عايزني انا يا انس باشا هروح ومش هتأخر عليك.
انس...لا لا خليك انت انا لازم انزل بنفسي.
البواب..اللي حضرتك تشوفه عموما لو احتاجتني انا موجود..
انس...تمام..
خرج البواب وقفل وراه...
دخل انس علي جوه مش عارف يعمل ايه ولا يتصرف ازاي...رجع بسرعه فتح الباب...ونادي علي البواب....عبده..
البواب...ايوه ياباشا..
انس...لحظه..
.رجعله البواب...خير ياباشا غيرت رأيك.
انس...لا انا بس كنت عايز اسال عن مراتك..
البواب...ايه تساأل عن مراتي ازاي...
انس...لا اقصد يعني...البنت اللي معايا تعبانه جدا وهدومها غرقانه ولا زم تغير كنت عايزها تطلع بس تساعدني وتغيرلها هدومها عشان ميحصلهاش حاجه..
البواب...فهمتك .ياباشا...هنزل اصحيها حالا واطلعهالك..
انس...بسرعه ياعبده
الواب...هوا...
دخل انس...جوه. وراح طلعلها فوطه كبيره...وشغل الدفايه فالاوضه لحد ما مراته تطلع..
عدوي وقت بسيط وخبط الباب...جري لنس فتح..
عبده....جبتلك ورده اهي ياباشا.
انس...اتفضلي ياورده تعالي...
ورده....سلام عليكم.
انس...عليكم السلام..
عبده...فهمك هتعملي ايه...
ورده...ايوه متقلقش ياباشا هي فين..
انس...جوه انا نيمتها عالكنبه. عشان السرير ميغرقش ميه لما تغيرلها هنيمها عالسرير.
ورده...طيب فين لبسها...في شنطه معاها جوه...
ورده...طيب عن اذنكم...
دخلت ورده...ودخل انس ودخل عبده البواب...
ولع انس سيجاره وفضل رايح جاي...
قواني وفتح ورده...
انس باشا..
انس...خير
ورده...يعني لام أخذه انا فتحت الشنطه مفيش فيها حاجه مش عدمانه مايه الهدوم اللي عالوش بس اللي مطلهاش مايه لاكن اللي تحت كلها غرقانه بالشنطه...
انس...يعني مفيش اي هدوم تلبسها
ورده ...يعني لاموأخذه الهدوم اللي سليمه كلها يعني داخليه لاكن لافي چاكت ولا ترنج ولا اي حاجه...
انس...طيب انتي قلعتيها.
ورده...لا لسه كنت بطلع اللبس..
لنس...طيب لحظه..
دخل انس الاوضه وراح عالدولاب...طلع منه ترنج بتاعه...واداه لورده...
انس...لبسيها ده وحاولي ترفعيلها الرجل والايد شويه..لحد بس الصبح...
ورده...يعني لو حضرتك تحب ممكن يعني اجبلها حاجه من عندي.
انس..مفيش وقت يا ورده لبسيها بسرعه دي بقالها فتره بالهدوم غرقانه ..وياريت تخاولي تغطيها مش عايز لما تصحي تضايق انها اتكشفت علي حد
ورده...طيب انا هغيرلها حالا...ومتقلقش هحط عليها الفوطه
خرج..انس...وابتدت ورده....تقلعها براحه..وكارمن في ايدها مش دريانه بالدنيا...قلعتها ورده الهدوم اللي فوق...وحاولت تفطيها زي ما قالها انس...لاكن بمجرد ما شافت العلامات اللي في جسمها اترعبت جسمها كان عباره عن علامات لشكل الحزام بالطول والعرض... جسمها ازرق في احمر ضهرها بايظ والدم ناشف عالجرح...
حست ورده بالخوف...وفضولها خلاها تقلعها باقي هدومها لاكن وهي بتحاول متكشفهاش اتصدمت من باقي جسمها اللي متدمر وكأنها بقالها سنه بتتعذل بسرعه لبستها الهدوم الداخليه بعد ما نشفت جسمها كويس وشعرها...وشالت اللبس الغرقان بعيد..حطت عليها الغطا...وخرجت بسرعه ووشها باين عليه الصدمه..
انس....خلصتي ياورده..
ورده...لا يا باشا اصل اصل
انس...ما تنطقي في ايه.
ورده...يعني هو حضرتك عارف ان هي مضروبه
انس...مضروبه مضروبه ازاي مش فاهم...
و ده...انس باشا البت جسمها بايظ انا حتي خايفه انشفلها جامد..
انس...ينفع اشوفها..
ورده...تعالي انا ستراها.
دخل انس...كانت متغطيه...
ورده...ظهرت دراعها..
انس.....بصدمه ايه ده😳
ورده...ده اللي في ايدها بسيط يا انس باشا ..
قرب انس...براحه ووقف بالاقرب من راسها...
ورده.ارفعيها ليكي براحه عايز اشوف ضهرها...
ورده...حاضر ياباشا بس ساعدني عشان الجروح.
رفعتها ورده وانس ساعدها واول ما شاف ضهر كارمن...حس ان قلبه اتقبض...استحاله اللي عمل كده يكون ابوها او يكون اب اصلا...شيطاين الدنيا كانت ادامه فاللحظه دي...عينه احمرت وعروق ايده ووشه برزت بطريقه مخيفه واقسم ان يستني لحد ما تفوق ويعرف ويتأكد مين اللي عمل فيها كده ولو طلع ابوها هيقتله بأيده..
قام...انس...وفضل يكشف اجزاء من جسمها براحه ويشوف كل جسمها ..اللي متدمر بمعني الكلمه...
ووقف ساعد ورده ومرضيش يخرج لبسوها الترنج وكان كبير عليها حاولو يظبطوه عليها علي اد ما قدرو...
شالها انس بسرعه ونيمها عالسرير. وغطاها بكذا بطانيه....
ورده...حضرتك عندك كولونيا نفوقها .
انس...سبيها نايمه مرتاحه كفايه عليها الوجع اللي كانت متحملاه...
خرج انس...وورده...
انس...شكرا ياوره تعبتك شكرا ياعبده
عبده...العفو ياباشا علي ايه.
ورده...العفو ياباشا...بس يعني البنت دي محتاجه دكتور الجروح اللي فيها دي لازم تتعالج.
انس...عارف ياورده....عبده اي وقت تلمح الدكتور...خليه يطلعلي فورا..
عبده...حاضر ياباشا من عنيا..هننزل احنا واي وقت تحتاجني انا او ورده ناديلنا..
انس...اكيد هحتاجكم الكام يوم الجايين معايا كتير خصوصا ورده لاني مش هقدر اساعدها في اي حاجه.
ورده..تحت امرك ياباشا..
طلع...انس مبلغ من جيبه. واداه لعبده
عبده...لا ياباشا والله ما يحصل خيرك سابق.
انس...متتعبنيش ياعبده خدوهم من فضلك..وشكرا علي تعبكم.
عبده...تسلم ايدك يا باشا...بعد اذنك...
نزل عبده ومراته قفل انس...الباب...
وبمجرد...نزوله فجأه


google-playkhamsatmostaqltradent