recent
روايات مكتبة حواء

رواية السند لين وسليم كاملة بقلم نيرة محمد

رواية السند لين وسليم كاملة بقلم نيرة محمد



 صوت صريخ وعياط جامد طالع من شقه بسيطه في حي بسيط من احياء القاهره .

لين بصريخ وبكاء ....يا ماما ابوس ايدك عشان خاطري انتي كده بتدمريني عايزاني اروح اراعي واساعد واحد مجنون ازااي طب مش خايفه علي بنتك الوحيده مش كفايه بتخدمي في فيلتهم بقالك سنين حتي انا كمان عايزين تبهدلوني افرضي اعتدي عليا ولا موتني في نوبه جنانه هترتاحي يعني.
الام زينب ببكاء وضعف ...يابنتي ياحبيبتي الله يهديكي يعني انا هعمل ايه في المصيبه دي كامل بيه ابو سليم هيشتكيني بوصل الامانه اللي مضيته علي نفسي عشان اكمل مصاريف دراستك في الجامعه وبعدين سليم بيه طيب والله انا مربياه و
لين مقاطعه بقهر...بس مجنون
زينب ..والله هو مش زي مانتي متخيله هو بس ليه تصرفات غريبه عشان خاطري يابنتي ارحمي ضعف امك يرضيكي اتسجن وانا في السن ده وبكت بانهيار.
لين بحزن ....لا ياماما حقك عليا يا ست الكل لا عاش ولا كان اللي يضعفك وباست ايديها الاتنين انا مستعده اعمل اي حاجه علشان خاطرك طالما ده شرط كامل بيه عشان ميعملش حاجه تاذيكي انا هروح اراعي سليم ابنه ده وربنا يستر بقا ليطلع هبله عليه قالتها بضحك عشان تخفف عن امها.
زينب بطيبه ولما لا فهي ست كافحت بعد جوزها مامات وربت وعلمت بنتها اللي ملهاش غيرها عشان تطلع دكتوره في الجامعه حتي لو ده كلفها انها تكون خدامه .
زينب ...ربنا يكرمك يابنتي ويسعدك ويجازيكي خير يارب عن اللي هتعمليه يلا بقا يابت عشان ناكل عكننتيني الله يسامحك ياشيخه ..
لين ..يلا ياست الكل وراحت عشان تحضر الاكل مع امها وياكلو برضا وحب ..
نروح لفيلا جميله بدورين وجنينه واسعه ونلاقي في الدور الاول قاعد قدام التلفزيون شاب طويل جسمه مناسب لطوله قمحي البشره بعيون سوده وواسعه وشعر مموج ناعم وفم صغير وانف مدبب وسيم الشكل في الثامن والعشرون من عمره ولكن من يراه يعتقد انه طفل من طريقه اكله لطبق البسكوت اللي قدامه اللي وقع نصه علي هدومه ...
سليييييم ..كان ده صوت هناء مرات ابوه اللي اجت وشافت المنظر وحبت تجرحه كالعاده ودي بقا ابشع ست ممكن حد يشوفها في حياته من ظلم لتسلط لجبروت لحاجات كتير هنعرفها بعدين .
هناء....انت مش هتبطل طريقتك المقرفه في الاكل دي هو انت صغير دي حاجه بقت تقرف
سليم بضحك ...انت عايزه ايه يابت ياهناء تيجي تاكلي معايا ههههههه
هناءبانفعال....اما انت صحيح مجنون بت في عينك انا ليا كلام مع ابوك لما يجي يشوفله صرفه معاك انا مش عارفه الزفته زينب اتاخرت ليه هي والمحروسه بنتها.
احنا جينا اهو يا هناء هانم .....ده كان صوت زينت اللي دخلت وشكلها سمعت الحديث من نظرتها المشفقه لسليم اللي قاعد ولاهمه ولين اللي مستخبيه وراها وبتبصله بدموع وخوف .
هناء...مالسه بدري انتي مش مستاذنه من كامل في ساعتين ايه اللي اخرك ان شاء الله .
زينب ..يا هناء هانم علي مالين اجت من الكليه وفهمتها المطلوب منها ووجهت كلامها للين سلمي عي الهانم يالين .
لين بكره غير مابرر لما احسته بظلم هذه السيده لواحد في حاله سليم ...اهلا ياهانم
هناء بقرف ....اهلا يلا اطلعي مع سليم عشان تشوفي هيحتاج ايه تعمليه واكملت موجهه كلامها لزينب وانتي يلا وراكي شغل كتير اودامي يلا.
لين ...بعد ماما مامشت هي وهناء اللي كرهتها من اولها دي بصيت لسليم اللي المفروض اخدمه لقيته بيبصلي بابتسامه جميله وبريئه ساعتها استغبيت نفسي عشان خفت من حد بالبراءه دي قربت منه وابتسمتله عشان اطمنه ان فيه حد هيساعده بس ابتسامتي اختفت لما نط فجاه وبقا ادامي ولمس وشي بايديه الاتنين وقالي انتي حلوه اوي وبيضه وعنيكي عسلي وبقك صغنن ممكن بقا تفكي الطرحه دي عشان اشوف شعرك احنا هنبقا اصحاب وبيحاول يفك الطرحه .
لين ...رعب خوف رعشه كل ده انا حسيت بيه دلوقتي ومش قادره اتحرك كان حد مسكني جامد بصاله جامد بصدمه ودموع تهدد بالنزول وبفكر هو المفروض ان ده اول يوم ليا معاه اومال بعد كده هيعمل ايه ف
########٢٢٢٢٢################٢٢٢####
البارت التاني.
لين...فوقت لنفسي وللحاله اللي انا فيها المفروض اتعامل بهدوء وحرص معاه عشان اعرف اكمل اللي جايه عشانه بعدت ايديه من عليا براحه وقولتله ...سليم بيه من فضلك انت لسه بتقول اننا اصحاب ينفع تخوفني منك كده من اول يوم .
سليم..طب مانتي بتقولي اصحاب يبقي بيه ازاي .
لين..استغربت اوي هو مش المفروض ان عنده اضطراب في عقله يبقي بيتكلم كده ازاي بس االي شوفته منه من شويه ايه بجد حاجه غريبه خرجت من تفكيري لما قالي .
سليم..لين اسمك جميل وانا قوليلي سليم ممكن اطلع بقا عشان عايز اخد شاور واغير هدومي قالها بزهق.
لين..طب طب اتفضل امشي اودامي وانا هاجي وراك هقول لماما حاجه واجيلك.
سليم...ماشي وطلع .
لين..طلع وانا فضلت بصاله بستغراب كلامه كلام حد بيفهم وكمان قمور اوي ايه ده اللي بفكر فيه اما اروح لماما احسن مشيت وروحت لقيتها واقفه في المطبخ بتجهز اكل روحت حضنتها من ضهرها وقولتلها
ست الكل بتعمل ايه
زينب ...دتك ايه يابت يالين خضتيني بعمل اكل يالمضه هكون بعمل ايه .
لين..طب بقولك ايه ياماما المفروض أتعامل مع سليم ده ازاي
زينب ..يابنتي هتعملي ايه يعني اكليه حضريله هدومه اللي هيلبسها لو عايز حاجه معينه يكلها قوليلي وانا اعملها كده يعني .
لين باستغراب ..ايه ده ياماما ده علي اساس انه ميعرفش يعمل كده لوحده.
زينب بحزن شديد..لايبنتي ميعرفش يعمل ده لوحده وساعات ممكن يخرج بالبجامه وكمان الاكل بيوقع لان ايديه ساعات بتترعش زي مانتي شوفتي واحنا داخلين والله يابنتي سليم بيه ده كان....
زيييينب نطقتها هناء اللي دخلت عليهم ..انتي هتفضلي ترغي انتي وبنتك كتيير اتفضلي خلصي الاكل اللي في ايديك عشان كامل ومراد فاتهم علي وصول وانتي يا لين هانم اطلعي شوفي سليم هيحتاج حاجه بدل مايفضحنا كالعاده .
لين..بصتلها بحزن شديد واحتقار وقلبي وجعني اووي علي سليم وقررت بيني وبين نفسي ان اساعده وادافع عنه حتي لو كان ايه اللي هيحصلي بس مانطقتش معاها غير بحاضر ومشيت من قرفي منها
طلعت لسليم وخبطت علي الاوضه بتاعته وشويه ولقيته بيقولي ..ادخل
لين ...دخلت وبصيت علي الاوضه حواليه لقيتها مش نضيفه ابدا وهو قاعد علي السرير وزعلان وبيبصلي بزعل رحت عنده وقواتله سليم مالك انت زعلان مني
سليم ..اه زعلان عشان انا كنت فاكرك بتحبيني وهنبقا اصحاب بس اتاخرتي عليا.
لين..طب ماحنا اصحاب وانا كمان هعملك كل حاجه انت محتاجها ممكن متزعلش مني بقا قولتها ببتسامه حلوه
سليم بطيبه شديده ..ماشي مش زعلان انا هروح اخد شاور زي هناء الغبيه ما بتقولي علي طول قالها بحزن وكسره وكمل..عشان انا ببهدل هدومي وانا باكل
لين ...قلبي واجعني اوي عليه ولقيت نفسي بمسك ايديه وبقوله باصرار غريب ...انا هعملك كل حاجه بس انت معنتش تسمح لاي حد يضايقك ولا يقولك اي كلمه وحشه اتفقنا .
سليم..اتفقنا وقايم.
لين..استني انا هجيبلك هدوم وانت خدها وانت داخل عشان تاخد الشاور بتاعك وتلبسها قبل ماتخرج .
سليم ..ليه طب ماخرج البسها هنا .
لين بفزع ..لااا ياسليم ماينفعش انت ماينفعش تتكشف علي حد ابدا اتفقنا ولا ازعل منك .
سليم..اتفقنا بضحك برئ
لين ...روحت فتحت الدولاب ونقيت ترنج اسود شيك والفوطه واديتاله يلا بقا هستناك عشان تتغدي
سليم ..ماشي عشان انا جعت
لين ...دخل وانا قولت مليش لازمه هنا اما انزل اشوف ماما خلصت اكل ولا لا عشان يأكل وحد ينضف الاوضه دي بالمره بس سمعت صوت خبط علي الباب وصوت ماما من وراه .
زينب ..لين افتحي ياحبيبتي
لين ...فتحت لقيت ماما وماسكه صنيه الاكل قولتلها ايه ده ياماما مش سليم هياكل تحت .
زينب بخوف.وطي صوتك يابنتي الله يكرمك لحد يسمع واه سليم بياكل في اوضته عشان هناء هانم بتقرف تاكل معاه ومراد بيه ابنها بيدايقه بالكلام فبقا بياكل فوق لوحده
لين بغل ...ايه ده هو فيه ناس بشعه كده وازاي كامل بيه يرضي بكده علي سليم بس قبل ماما ترد كان سليم خرج وقطع كلام ماما قبل ماترد.
سليم ...يلا ياداده عشان انا ميت من الجوع
زينب ...ماشي ياحبيبي وبالالف هنا ووجهت كلامها للين ساعديه ياحبيبتي وسابتهم ومشت وهي مطمنه من براءة سليم وانه مش هياذي بنتها وهما لوحدهم .
لين ..بعد ماما مامشت روحت وقعت علي كرسي في الاوضه وجنبه ترابيذه حطيت عليها الصنيه وندهت لسليم وبدات ااكله براحه وبحنيه وخلصنا اكل وقولتله ...اغسل ايديك وانا هنزل اودي الصنيه واجيبلك عصير بتحبه
سليم ...اه بحبه بس هاتي برتقال بلاش مانجا عشان زهقت منها
لين باستغراب ...ليه انت بتشرب مانجا كتير
سليم ...اه كل يوم لما اكل هناء تيجي وتجيبلي عصير وتصمم اشربه وزهقت اوي بجد قالها بحزن شدييد
لين ...استغربت اووووي لما سمعت كلامه وقولت لنفسي ازاي بني ادمه زي دي تيجي تجيبله العصير بنفسها وكل يوم كمان لا في حاجه غريبه انا لازم اسال ماما لما اروح عن كل حاجه عنهم قطعت تفكيري وقولتله ..طيب هجيبلك اللي تحبه ببتسامه وسيبته ونزلت ووصلت اودام المطبخ بس ملقتش حد فيه غير هناء هانم وعطيالي ضهرها وبتعمل حاجه وشكلها مستعجله
لين ...هناء هانم حضرتك بتعملي ايه
هناء بتوتر ....لييين
########٣٣٣٣٣###########٣٣٣٣٣#######
البارت الثالث
هناء بتوتر ..لييين انتي ازاي ياغبيه انتي تدخلي كده من غير ماتعملي احم ولا اي حاجه سرعتيني.
لين ..اسفه ياهناء هانم بس كنت جايه اجيب الصنيه دي واعمل عصير لسليم بيه .
هناء بنرفزه ..انتي مالك انتي بصي بقا انتي شغلتك انك تراعي سليم بس وتشوفي طلباته غير كده ملكيش دعوه وبعدين انا كنت بعمل لسليم عصير المانجا اللي بيحبه بعد الغدا فتفضلي بقا حطي الصنيه وغوري من هنا
لين باستغراب وبشك ...بس حضرتك هو قالي انو مش عايزمانجا معني كده انو مش بيحبها
هناء بعصبيه شديده ..انتي بتكذبيني يا متخلفه وبعدين ده واحد مجنون هتاخدي علي كلامه
لين مدافعه ..حضرتك اسفه بس هو مش مجنون حتي لو عنده اضطراب شويه مش معني كده تقولي عليه مجنون
هناء ..طب بصي بقا غووري من وشي الساعه دي احسن والله اعرفك شغلك
لين ..مشيت وانا نفسي اقتلها والله بس برضوا مش عايزه اضر ماما باي تصرف مني متهور بس وانا ماشيه خبطت في كتف واحد طول بعرض كده نظرته مش بريئه ابدا سمج اووي
مراد ..ايه ده مش تحسبي ياقمر
لين بقرف ..معلش مخدتش بالي
هناء ..تعالي يامراد ياحبيبي دي بنت زينب اللي جايه عشان سليم
مراد ..اه اه تمام انا طالع بقا ياماما اصلي هلكت انهارده في الشغل
هناء.. ماشي ياحبيبي اطلع ريح شويه ربنا يعينك
لين ...مشيت من وسطهم وهما بيتكلموا ومش اخدين بالهم مني اصلا انا مش مرتاحه لا لهناء دي ولا ابنها السمج روحت لسليم اشوفه محتاج حاجه وبعد ما اليوم خلص اخدت ماما وروحت ..
زينب ...بت يالين انتي يابت
لين ..ايوه ياماما انا معاكي اهو
زينب ..معايا ايه يابنتي انتي من ساعه ما جينا من بيت كامل بيه وانتي قاعده وسرحانه حتي مكلتيش اكلتك.
لين..اه صحيح مشوفتوش يعني كامل بيه انهارده ماشوفتش غير هناء والسمج ابنها
زينب بضحك .دتك ايه يابت يالين يا لهوي لو هناء هانم سمعتك بتكلمي كده علي ابنها ده عندها ايييه مقولكيش وبعدين كامل بيه مشغولياته كتير بيجي يتغدي ويرجع علي شغله خاصه ان الحمل عليه تقل من ساعه اللي حصل مع سليم ياحبه عيني وهو مش بنشوفه كتير في البيت .
لين بانتباه واهتمام ..ايوه ياماما انا عايزه اعرف بقا ايه حكايه سليم وهو مولود كده ولا ايه .
زينب بحزن ..مولود ايه بس يابنتي ده من 4 سنين بس كان شاب يشرح القلب وهو كان اللي ماسك مع ابوه كل حاجه اكمنه يعني مهندس وكده .
لين بصدمه ..مهندس
زينب.. اه يابنتي مهندس انا عارفه انك متفاجاه لان عمري ماجبتلك سيره عن حياتهم قبل كده بس مكنتش حابه اشغلك عن مذاكرتك خاصه انها حاجه مش مهمه بالنسبالك يعني كفايه انهم ناس كويسين ومحترمين وخلاص
لين مقاطعه ..خلاص ياماما مش مهم انا عايزاك بس تكملي حكايه سليم
زينب ..بصي هو كان كويس وزي الفل وبيشتغل مع ابوه في عقارات الهواري اللي بيملكها وكان عند الست هند الله يرحمها وجومانه اخته الصغيره كل حاجه في حياتهم لغايه ما العقربه اللي اسمها هناء لفت علي كامل بيه وخدته من مراته لا وكمان كان معاها ولد من جوزها الاولاني اللي هو مراد وقهر الست هند واتجوزها عليها وجابها هي وابنها يعيشو في القصر معاها ساعتها سليم عارضه جامد واتشاكل معاه والست هند كانت هتموت فيها من الزعل بس مع الوقت رضوا بالامر الواقع وعاشوا مع بعض كلهم بس كانت دايما هناء تبخ سمها في ودن كامل بيه وتقلبه علي الست هند بس هي الله يرحمها كانت اميره استحملت عشان خاطر سليم وجومانه اللي كانت ساعتها ياقلب امها 10 سنين بس كل ده كوم واللي دمر سليم وخلاه زي مانتي شايفاه دلوقتي كوم
لين بتاثر ..بجد مش قادره اصدق ان فيه كده فعلا انتي كنتي دايما بتقولي كلام حلو اوي علي ام سليم وانها طيبه جدا الله يرحمها ويرحم جومانه ياحبيبه قلبي صغيره اوي بس ايه ياماما اللي ممكن يكون اكتر من كده حصل مع سليم .
زينب ..ان فيه شك ان هند هانم وجومانه يكونوا ماتوا مقتولين مش موته طبيعيه
google-playkhamsatmostaqltradent