recent
روايات مكتبة حواء

رواية سمراء احتلت كياني كاملة

رواية سمراء احتلت كياني كاملة




البارت الاول رواية " سمراء احتلت كياني "

اقترب منها مردفا بسخريه : متقلعي فستانك ي عروسه و لا اقلعهولك انا
_ شهقت بخجل : م تتكلم عدل واياك تقرب عليا واطلع برة
_ اردف بضيق : شيفاني هموت عليكي دا انا البنات
بتترمي تحت رجليا و ف الاخر وقعت فيكي انتي
_ ابتعلت ريقها بصعوبه : ق ...قصدك اي ؟
_ اقترب منها وسحبها خلفه واوقفها امام المرآءه : بصي
علي نفسك ف المراية وشوفي قد اي انتي سوده وشكلك
مش حلو لولا الميكب كنتي .....
بقلمي اميرة محمد محمود حميد
_ رفعت يديها ف وجه : بسسسس مش عايزة اسمع منك
ولا كلمه زياده ، محدش ضربك علي ايدك وقالك
اتجوزني ، انا زي القمر والف مين يتمناني ، والسواد اللي
بتتكلم عليه ده موجود ف قلبك بس ، انت مريض ولازم تتعالج
_ قهقه عاليا بصخب ثم اقترب منها والشرار يتطاير من
عينه وصفعها علي وجهها مما جعل الدماء ينزف من فمها :
انا مريض ي بنت الكلب ؟
_ كاد ان يصفعها مرة اخرة ولكنها امسكت يديه : عملتها
مرة ، التانيه مش هسمحلك
_ نظر اليها بصدمه : فين غصون اللي بتخاف ترفع صوتها حتي
غصون بجمود: موجوده بس اياك تفكر انها ضعيفه ي
استاذ يوسف ، الدور والباقي علي اللي كنت فاكراه
متجوزني بإراداته مش غصب زي م انا شايفه
_ اغلق قبضة يدية بغضب : مفيش حد يقدر يغصبني علي
حاجه ، انا اتجوزتك اكراما ل اخوكي واختي
_ ردت بسخريه : والله
طب كويس انا كده كده مكنتش عايزة اتجوز بس للاسف
اتحسبت عليا جوازه و...
• لم تنهي حديثها وتفآجأت به يقبلها من شفاها بعنف
• وطبع قبله اخري علي رقبتها وظل يقبل ويقبل الي ان
• نزع عنها فستانها بالقوة بالرغم من مقاومتها ابتعد عنها
• ‏عندما رأي ان جسدها اسمر اللون وليس كجسد الفتيات الاخريات بقلمي اميرة محمد محمود حميد
يوسف بعصبيه : اي ده .....!؟
لم يجد اي رد منها فكرر سؤالة مرة اخرة
يوسف بغضب وصوت عالي : اي ده انطقييييي ..!؟
غصون بجمود : هوة اي اللي بتتكلم عنه ؟
اعطاها ظهرة متحدثا اليها بابشع الكلمات
يوسف بسخريه : شكلك مش حلو وسوده ومفيش اي
حاجة فيكي تدل على انوثتك اوعي تفكري اني قربت
منك ف للحظة ضعف تؤتؤ انا عملت كدا عشان اربيكي
علي الكلام اللي قولتيه
التفت اليها وكان يظن انها تبكي بل كانت تنظر اليه بثقه
وكانه يحدث نفسه مما اثار غضبه فذهب تاركا اياها شارده
اغلقت الباب خلفة وسمحت لدموعها بالهبوط
• ظل جالسا علي السرير يراجع افكارة وتلك الورطه التي اوقع حاله بها وتذكر حديثه مع شقيقته الكبري والوحيده
" فلاااااااش "
يوسف بغضب : اللي بتقوليه دا مستحيل
اردفت نهال بحنيه : ي حبيبي اسمعني غصون بنت كويسه وهتصونك و...
قاطعها بعصبيه : لا ي نيهال دي كئيبه ومش بتضحك ابدا وكمان سمرا وشكلها مش عاجبني انا حاسس ان مصطفي
جوزك هوة اللي طلب منك كده اه مهي عدت الخمسه وعشرين سنه ومحدش اتقدملها جايين تلبسوها ليا
تلقي صفعه علي وجهه من شقيقته وكل هذا بسبب من بسبب هذة السمراء اللعينه
نيهال بغضب : مكنتش اتخيل ان تربيتي ليك فشلت انت متستاهل بنت زي غصون مش بقول كده عشان اخت
مصطفي ....لا هيه فعلا محترمه ودكتورة شاطرة ف مهنتها انيقه ف لبسها ملامحها اجمل بكتير من اي بنت شوفتها صدقني هتخسر كتير ي يوسف
القت عليه هذة الكلمات وغادرت البيت بأكمله دون انتظار رد منه
بعد يومين من تلك المشاجرة اتصل علي شقيقته وابلغها
بموافقته علي تلك الغصون السمراء ليس حبا فيها وانما ارضاءن لاخته بقلمي اميرة محمد محمود حميد
تمت الخطبه لمدة شهر ولم يكن يتعامل معها إلا للضرورة القسوي و في حالة تجهيزات الزواج
" باااااااااااك "
يوسف بتنهيده : الله يسامحك ي نهال خربتي حياة اتنين للابد
ذهب الي غرفتها لكي يتحدث معها ولاكنه انصدم عندما وجد .....
يتبع ....

google-playkhamsatmostaqltradent