recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشقتها بجنون الفصل الثامن 8 بقلم بسملة بدوي

رواية عشقتها بجنون الفصل الثامن 8 بقلم بسملة بدوي

عشقتها بجنون

البارت 8
🌚💗💗💗💗💗💗💗💗💗🌚
محمد خالها.....اوس بن عمك
حور بخوف شديد....اوس مين .
محمد الي كان عايزني امبارح على انفراد .
حور يخضه وخوف شديد......ممممين لللاا ممش عاوزه اروح معااه انا عاوزه افضل هنا ده شرير اوي .
محمد بهدوء....لازم تروحي ي حور لازم دي وصيه باباكي انت عايزه باباكي يزعل منك .
حور ببراءة.....بس ده شرير ي بابي .
محمد بهدوء....متخافيش ي حور احنا في ضهرك ي حبيبتي بس يالا البسي عشان هو هييجي كمان شويه .
حور بخوف وبرقه.......حاضر .
وطلعت ولبست فستان احمر رقيق قبل الركبه وكوتشي وكوتشي اسود وسابت شعرها كان شكلها برئ ولطيف جدا ورقيق ونزلت ولاقت أوس قاعد حاطط رجل على رجل وقعد يتكلم مع محمد وحور نزلت بخوف وتوتر واوس شافها وفضل يبصلها كتير بس عينيه كانت فيها بنظره غريبه غير نظراته الي كانت كلها خبث وهي شافتها بس مش فهمت نظرته دي بس مطمناها .
وراحت عند باباها وقفت وكانت قاعده تفرك في ايديها لحد مااحمرت من خوفها منه وهو لاحظ ده وادايق بس فرح عشان هيعرف يتحكم فيها ومش تخرج برا طوعه (والله انتي الي شكلك هنشوف ايام عنب والله 😂😂).
محمد بهدوء وحزن .....يالا يروحي عشان اوس باشا جه اهو وهتروحي معاه عند اهلك وحضنها جامد وقال لها متخافيش احنا في ضهرك مش هنسيبك ابدا .
ريناد بحب شديد وعياط ......هتوحشيني ي ريري والله مش تقفلي فونك ولا تعمليه سايلنت عشان كل ثانيه هتلاقيني برن عليكي تمم .
حور برقه وخوف شديد......تمم ي مامي وقالت بصوت منخفض انا مش عاوزه اروح .
ريناد بحب وطمأنينة.....مش تخافي ي روحي احنا معاكي ومش هنسيبك بس لازم الوصيه تتحقق .
حور برقه وهدوء....اوكي .
اوس ببرود وغرور......يالا بقاااا اي الاوڤر ده وكمان انا مش فاضي ورايا meetingsكتير .
حور بصتله بخوف وقاطعه صوت محمد وهو بيقول بهدوء ...بس في شرط عندي احنا كنا مش بنخرجها عشان متعرفوش أنها عايشه بس هي هتروح الجامعه ومن بكره كمان انا سجلتها بس ده شرطي .
حور فرحت جامد أنها خلاص هتروح مكان في ناس وكمان يكون عندها أصحاب كتير .
اوس بغضب ......نعم لا طبعا كفايه الشركه .
محمد بص ليه بستغراب وبعدين قال ....هو ده شرطي .
اوس بهدوء .....تمام يالا بقا عشان مش فاضي .
حور فرحت جامد وشاورت ليهم ومشت قدامه وراح فتح لها باب العربيه وركبوا ووراهم عربيات الحراسه .
طول الطريق كانت سانده على شباك العربيه وبتبص بره وهو متابعها بعنيه بس مش مبين .
ووصلوا القصر أقل ما يقال عنها انه ملكي واول ما قربوا البوابه اتفتحت وكان في امرأه جميله بشوشة باين عليها الطيبه واقفه وبنت جنبها جميله في أول العشرينات وشاب وسيم في منتصف العشرينات وراجل عجوز ولكن وسيم رغم كبر سنه.
تسريع الاحداث
ونزلوا من العربيه وراحت اتعرفت عليهم وطيبن خالص وسميه مامت اوس طلعت معاها غرفتها وطمنتها أنها معاها وأن هي زي بنتها .
واخدت شاور ونامت وفي الصباح الباكر صحبت وكانت سعيده جدا متحمسه سعيده خايفه مش عارفه بحدد إحساسها النهارده ولبست فستان ازرق لون عينها وكوتش ابيض وشنطه بيضاء وسابت شعرها الطويل ونزلت وقالت بصوتها الرقيق بهدوء وخجل .
حور برقه.....صباح الخير.
الجميع......صباح النور وراحت قعدت جنب جدها وقعدت تتناول طعامها بهدوء وانقبض قلبها عندما سمعت صوت خطواته تهز القصر ليمتلك الخوف قلبها ودلف اوس الي الغرفه وجلس على كرسيه ببرود وقال
اوس ببرود...... صباح الخير.
الكل .....صباح النور.
حور بخوف ....صباح ...الخير .
وبعد ثواني انتهوا من الطعام كلهم وكانت هتخرج بس قاطعها اوس بغضب شديد.....راحه فين .
حور بخوف وبرقه.....ررراحه الجامعه بباببا بعت العربيه ليا عشان اروح .
اوس بغضب .....لا انا الي هوديكي ،
كلهم بص ليه بستغراب الي هو من امته وهو بيهتم بحد ومش اعطااها فرصه وشد أيدها ومشا وركبوا العربيه.
تسريع الاحداث.
ووصلوا وكانت لسا هتنزل بس قاطعها صوت أوس وهو بيقول بهدوء وحب ......استني هنزل اوصلك للمدرج وكله خايفين منه وحطين وشهم في الأرض ومين هيتجرا يبص ليه ومسك أيدها ووصلها للمدرج وقبل ما يمشي بص ليا بحب وطمأنينة.....خلى بالك من نفسك ولو حصل حاجه اتصلي عليها واعطاها فون وقال لها مسجلك كل الارقام المهمه ورقمي اول واحد أومأت ليه ودخلت المحاضره
لتجلس على اول مقعد وبجانبها فتاه جميله بعيون سوداء جميله وشعر اسود قصير وباين عليها الطيبه ابتسمت لها الفتاه وقالت لها بإعجاب ......اهلا ي قمر انا سمر وانتي .
ابتسمت ليها حور بسعاده بالغه في دي اول فتاه تتحدث معها ابتسمت ليها وبانت غمازاتها ...وقالت برقه اسمي حور لتردف سمر بإعجاب.
سمر ......بسم الله ماشاء الله تبارك الله انتي جميله اوي وباين عليكي انك صغيره .
حور برقه.....اه انا خضعت لنظام تسريع وانا عندي 18.
سمر بهدوء وحب .....وانا سمر 20سنه هل يمكن أن نكون صحاب .
حور برقه.....طبعا .
قاطع صوتهم دخول الدكتور والدكتور ده طلع اياد وكان بيبص لي حور بخبث وقال .....شكل اللعبه هتحلو وبعد ما خلص المحاضره نادي على سمر .
سمر بهدوء....تعالي معايا اشوف اخويا عايزني لي .
وبالفعل حور راحت معاها .وفي الوقت ده جه اوس .
نسيبهم
ونروح عن الشخصين المجهولين .
شخص 1......اول ما تخرج من الجامعه تخطفها .
شخص 2......انت لي مش قولت ليا أنها تبع الشيطان (قاصده على اوس)
شخص 1......مش هتفرق .
شخص 2......لا هتفرق عشان دي فيها حياتي .
شخص 1......لا مش هتفرق وكمان مش هيعرف ده غير المليون جنيه الي هتاخدهم فركز كده واضبط.
شخص 2......ربنا يستر (هو انت لي محسسني انك عارف ربنا اوي وانك بتعمل عمل خير ده انتم هتتشلوحوا


google-playkhamsatmostaqltradent