recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت غبية الفصل السابع 7 بقلم تقي طه

رواية احببت غبية الفصل السابع 7 بقلم تقي طه

 البارت السابع من أحببت غبية:

وليد:عاملة ايه النهارده يا مدام سارة.
سارة:اسمى الأستاذة سارة.
وليد:ماينفعش معاكى أنسة.
سارة بغضب:لمى نفسك يا دكتور انت ، انت شكلك خدت عليا اوى وكلامك مش مرتحاله وبعدين انا مريضة وانت دكتو وبس وبعدين انا ايه اللى مقعدنى لغاية دلوقتي انا كويسة .
وقامت وتركته مصدوم ، هل أساء التصرف معاها ياترى أم ماذا ؟!
سارة:لبنة انتى بخير.
لبنة:الحمد لله ، امال خالد فين.
سارة بتذكر:اه صح هتصل بكرم اسأله لحظة.
الهاتف يرن.
سارة:ألو يا كرم فين خالد.
كرم:بعتلك صورة عالواتس شوفيها وهتفهمى انا لقيتها عالسفرة وهو كسر الباب ومالحقتش اقولك حاجة بسبب اللى حصل عالعموم سلام.
لبنة بقلق:قالك ايه؟!
سارة:لحظة هشوف الصورة اللى بعتها واطمنك .
زهلت سارة مما رأته ولم تستطع أن تنطق لدقائق ومن ثم تملكت نفسها لأجل نفسية أختها الوحيدة الآن.
لبنة:ايه اللى حصل.
سارة:مافيش يا حبيبتى خالد بيهزر معايا ياستى وسافر مع أصحابه هيصيف ويروح البحر ابن المحظوظة وماقليش اجهزله سندويتشات الحلاوة يلا خسارة فيه عشان لبنة حبيبتى هاتكلهم.
لبنة بخوف:هو انا ماقولتلكيش مش الدكتور منعنى منها انا هنام سلام.
سارة :نفدتى منى اما تصحى بس.
الهاتف يرن.
سارة:خالد انت ازاى تعمل فينا كده يا خالد.
خالد:....
سارة بصدمة :اه يا قليل الادب مش عايزة اشوف وشك تانى اصلا انا غلطانة انى حبيتك فى يوم من الأيام.
تقى طه.
رأيكم
وادينى اديتكم حتة تشويق أجمد من اللى قبلها

google-playkhamsatmostaqltradent