recent
روايات مكتبة حواء

رواية الجمال جمال الروح الفصل الخامس 5 بقلم ملك ابراهيم

رواية الجمال جمال الروح الفصل الخامس 5 بقلم ملك ابراهيم 

 الحلقة الخامسه

🌺
ممنوع النشر او الاقتباس ممنوع السرقه واتقوا الله بقى عشان انا زهقت
✍الكاتبه/ Malak Ibrahim
بصتله وانا مش مصدقه رقته واختياره للكلام الا بيدخل قلبي وبقيت مش عارفه ارد اقول ايه بجد كسفني جدا وكنت هموت من الخجل ..ضحك وقالي نفسك تروحي فين تاني ..
مش عارفه ليه محسسني ان هو طالع من المصباح السحري وحسه انه عايز يحققلي كل امنيه ليا ودا شئ كان مفرحني جدا بصراحه لان اجمل احساس البنت ممكن تحسه لما تلاقي حد بيحبها ونفسه يحققلها كل احلامها وطول الوقت يسألها نفسك في ايه عشان يعمله وهو دا الا كنت بحسه معاه ..بصلي وقالي ليه بتبصيلي كدا ..ابتسمت وقولتله انا نفسي في حاجه واحده بس ..قالي نفسك في ايه
داليدا: نفسي اعرف انت مين
رد ببساطه وقالي انا انسان طبيعي جدا اطمني ..قولتله طب ليه حساك غريب وليه اتجوزتني بالطريقه دي ..قالي في حاجات ماينفعش تعرفيها دلوقتي ودا لمصلحتك انتي عشان تفضلي عايشه
كلامه حيرني اكتر ولقيت نفسي بدون وعي بسأله عن خطوبته من بنت عمي ..ابتسم وبصلي بطريقه جميله اوي وقالي يهمك تعرفي ..هزيت راسي بأيوا وانا تايهه وببص لملامحه الا بتسحر اي حد لانه بجد وبدون مجامله مفيش فيه غلطه واي بنت تتمنى تكون مكاني دلوقتي بس انا نفسي افهم هو عايز ايه ..ابتسم وقالي ( خلصتي ) قولتله ( خلصت ايه ) قالي (ملامحي الا بترسميها جوا عنيكي)
ايه دا هو ازاي كل شويه يحرجني كدا بجد صدمني تاني بس انا قولت خلاص مش هتصدم تاني وقولتله( عادي يعني انت كنت بتتكلم وانا ببصلك وبسمعك)
قالي (وياترى انا كنت بتكلم اقول ايه)
ايه الاحراج دا انا فعلا ما كنتش مركزه في كلامه ومش عارفه ارد اقول ايه بس افتكرت اخر سؤال انا سألته وهو كان عن بنت عمي وسألته تاني عنها وهو رد بكل بساطه
ياسين: (خطيبتي)
طب دا اقوله ايه لما ابقى مراته من امبارح بس ويجي دلوقتي يتكلم عن بنت عمي ويقولي خطيبتي وانا شكلي ايه دلوقتي وانا متجوزه خطيب بنت عمي انفعلت بصراحه وقولتله انت عايز مني ايه بالظبط ..بصلي بغموض وقالي عايز كتير ..خفت منه وقولتله وانا عايزه امشي من هنا وفعلا قومنا ومشينا وانا طول الطريق عماله افكر في كل كلامه وافعاله ومش فاهمه اي حاجه
بقلم/ملك إبراهيم
وصلنا القصر ولقيت ست كبيره قاعده جوا القصر اول مرة اشوفها وكان في شبه كبير بينهم وهو قرب منها وابتسم وقلها (حمدلله علي السلامه يا امي) ابتسمتله وبصتلي وقالتله هي دي مراتك ..ابتسم بسعاده وقرب مني وضمني كدا قدمها وقالها (اه هي دي داليدا الا خطفت قلبي)
ابتسمت والدته وقالت (زي القمر مراتك يا يا يوسف)
احممم يوسف مييين😭 هي قالت يوسف صح قاالت يوسف .. طبعا بصتله وقولتله يوسف ميين ..ابتسم وعينه علي والدته واتكلم بصوت منخفض
ياسين: انا يوسف
بعدت ايده عني وانفعلت وقولتله انت هتجننيييي انت يوسف ازاي
غمزلي بطرف عينه وهو بيبص لولدته وقالي حبيبتي انتي اعصابك تعبانه تعالي اوضتنا ارتاحي شويه ..وروحت معاه واول ما دخلت الاوضه كنت ناويه اصرخ فيه واطلع كل غضبي لكن هو ماشاءالله عليه مادنيش فرصه واول ما دخلنا الاوضه لقيت صوته اتغير ونظرته وطريقته وكل حاجه وقالي بانفعال (صوتك مايعلاش تاني انتي فاهمه)
بصتله بصدمه ورعب وقولتله انت مين ..انفعل اكتر واتكلم بعصبيه وقالي (بطلي تسألي انا مين قولتلك ان انا انسان عادي انا انسان افهمي بقى وبطلي تخافي مني )
هزيت راسي بخوف ..بصلي بغضب وقالي انا هنزل اتكلم مع امي شويه ومش عايز اسمع صوتك وخرج فعلا وانا قعدت مكاني بتعب ومش فاهمه ايه كل الا بيحصل معايا دا وازاي هو بيتغير بسرعه كدا وبيبقى شخصين جوا شخص واحد ..بجد انا هتجنن خلاص ومش فاهمه حاجه ومش فاهمه هو عايز مني ايه وفضلت افكر في كل تصرفاته الغريبه دي
بقلم/ملك إبراهيم
بعد وقت طويل لقيته دخل الاوضه ومش بيتكلم ولا بيقول اي حاجه وانا كنت قاعده علي السرير وهو ولا كأنه شايفني وخد لبس ليه ودخل الحمام وبعد 10 دقايق خرج وهو مغير هدومه وجه على السرير ولقيته بينام وبيقرب مني وحط راسه علي رجلي زي الطفل الصغير وهو مغمض عينه وبيتنهد بتعب ..بصراحه انا استغربت وكنت ببصله بدهشه بس كنت ساكته ومش بتكلم وبعد دقايق انتظمت انفاسه وحسيت انه نام فعلا ولقيت نفسي بركز في ملامحه القريبه مني اكتر وسرحت في وسامته الا تشد اي حد وفضلت ابصله وانا حسه ان بتتخلق جوايا مشاعر جديده له وحطيت ايدي علي شعره ..بصراحه كان نفسي المسه اوي مش عارفه ليه وبعدين نزلت بإيدي علي ملامح وشه واول مالمست بشرته بجد حسيت برعشه جوايا واحساس في قلبي غريب أول مرة احسه وفجأه فتح عينه وبصلي اتخضيت وشلت ايدي بسرعه لقيته ابتسملي ومسك ايدي وقربها من شفايفه الدفيه وقبلها برقه وقالي ماتخفيش انتي اغلى حاجه في حياتي..
بصتله وانا مش فاهمه اي حاجه بس كنت متلخبطه اوي حتى مشاعري مابقتش فاهمها حسه ان خايفه منه ومطمنه معاه ، عايزه اهرب وابعد عنه ومش عايزاه يبعد عن عيني لحظه ..بجد بقيت متلخبطه ومش عارفه اعمل ايه ..وعشان كدا سألته بهدوء وقولتله ( انت مين ؟!! يوسف ولا ياسين )
فضل يبصلي شويه وبعدين قالي (انتي جميله أوي يا داليدا وجمال روحك خطف روحي)
بجد كلامه بيدخل قلبي وبحس بسعاده وانا بسمع صوته بس نفسي افهم انا عايشه مع مين وسألته تاني انت مين ..لقيته قام وقعد قصادي علي السرير وقالي ( انا الاتنين يا داليدا جسم ياسين جواه روح يوسف)
طب افهم انا ايه دلوقتي من الجنان دا وطبعا سألته وقولتله ( طب انا مرات مين فيكم دلوقتي انا مرات يوسف ولا مرات ياسين )
ضحك وقالي مرات الاتنين
نهارك اسود دا هيوديني في داهيه يعني انا دلوقتي متجوزه اتنييين😭
بقلم/ملك إبراهيم

google-playkhamsatmostaqltradent