recent
روايات مكتبة حواء

رواية الجمال جمال الروح الفصل السادس 6 بقلم ملك ابراهيم

رواية الجمال جمال الروح الفصل السادس 6 بقلم ملك ابراهيم 

 الحلقة السادسه

🌺
الروايه حصري وممنوع النشر او الاقتباس والكلام للجميع الكاتبه✍ Malak Ibrahim
بجد كلامه بيدخل قلبي وبحس بسعاده وانا بسمع صوته بس نفسي افهم انا عايشه مع مين ..لقيته قام وقعد قصادي علي السرير وقالي ( انا الاتنين يا داليدا جسم يوسف جواه روح ياسين )
طب افهم انا ايه دلوقتي من الجنان دا وطبعا سألته وقولتله ( طب انا مرات مين فيكم دلوقتي انا مرات يوسف ولا مرات ياسين )
ضحك وقالي مرات الاتنين
نهارك اسود دا هيوديني في داهيه يعني انا دلوقتي متجوزه اتنييين😭 ..طبعا صرخت فيه وقولتله ( انت هتجنني ولا ايه يعني ايه انا مرات الاتنين )
فضل يبصلي ويضحك ويقولي عادي ..رديت عليه بغضب وقولتله هو ايه الا عادي دا انت كدا هتوديني في داهيه ازاي ابقى متجوزه اتنين ..رد عليا ببساطه وقالي ماتقلقيش محدش هيعرف ان انتي متجوزه اتنين
لحظه كدا بقى انا المفروض اعمل ايه دلوقتي اعيط ولا اصوت بس مش كفايه ..انا لازم اعمل حاجه اكبر من كدا دا جنني والله جنني خلاص ..فضل يبصلي وانا بكلم نفسي ويضحك وانا اتعصب واصرخ فيه واقوله انت بتضحك علي ايه ضحك اكتر وقالي انتي جميلة اوي....
لحظه كدا هو قال ايه ...احمم ايه دا انا اتكسفت اوي هو ازاي كدا بيقدر بكلمه يتحكم في مشاعري ونظرته دي بجد انا حسه بخجل اوي من نظراته دي وحسه ان عينه بتتكلم وبتقولي كلام حلو وجواه مشاعر صادقه وفي اللحظه دي لقيته من غير اي مقدمات قرب مني وفي اقل من اللحظه كانت شفايفه لمسه شفايفي وبجد انا اتصدمت واتجمدت بين ايديه ومش مصدقه الا هو بيعمله دا انا اول مرة حد يعمل معايا كدا وكنت برتعش وهو بيتعمق اكتر في قبلته وانا جسمي كله متجمد وبعد لحظات بعد عني وابتسم ابتسامه جميله اوي وانا كنت ببصله وانا مصدومه ومش مصدقه الا هو عمله دا ..فضل يبصلي ومنتظر مني اي رد فعل وانا ببصله ومصدومه ومش مصدقه الا حصل وبعد لحظات من الصدمه قولتله وانا مصدومه( ااانت عملت ايه ) ..قرب مني ومن شفايفي تاني وهو بيقولي (عملت كدا) وشفايفه لمست شفايفي تاني للحظات وبعد عني بعدها ..بجد انا مش مصدقه الا هو عمله دا ..هو فعلا عمل حاجات كتير صدمتني بس المرة دي الصدمه اكبر وحاولت اسيطر علي نفسي وبصراحه خوفت اسأله تاني انت عملت ايه عشان مايكررهاش تاني ولقيته بيبتسم وبيقولي ( بحبك )
مش قادرة اوصف انا حسه بإيه دلوقتي بعد ماسمعت الكلمه دي منه ومع نظرته الا بتسحر دي وصوته المميزه الرقيق بجد هو حلو اوي وعيونه وشعره كل حاجه فيه تسحر اي بنت ودا اكتر شئ كان مخوفني يعني هو راجل بكل مواصفاته دي ومركزه ووضعه ووسامته واه من وسامته الا تخطف قلب اجمل بنت في العالم وانا للاسف مش اجمل بنت في العالم ودا اكتر شئ شغل بالي دلوقتي وهو ليه انا اشمعنا انا وبصتله وسألته بل بفكر فيه وقولتله ( ليه انا من بين بنات العالم دا كله ) ابتسم و رد ببساطه وقالي ( لانك خطفتي قلبي من اول نظره ودا مقدروش يعملوه بنات العالم دا كله ) رديت عليه بغيره وقولتله ( وانت عرفت كام واحده بقى ان شاءالله من بنات العالم كله ) ..ضحك وقالي (بتعرفي تعدي لحد كام)
نععععم يعني ايه بعرف اعد لحد كام دا شكله عرف بنات كتير قبلي وممكن يكون اتجوزهم بنفس الطريقه الا اتجوزني بيها وشكلي كدا هطلع الزوجه 13 لاء 13 ايه دا اكيد اكتر من كدا بكتير وفكرت وقولت أسأله وقولتله ( وكلهم بقى كانوا حلوين ولا ايه يعني اكيد كانوا ملكات جمال مش بنات عاديه زيي)
رد بمنتهى البساطه وقالي( ومين قالك ان انتي مش ملكة جمال ..انتي اجمل بنت شافتها عنيا + ان الجمال جمال الروح وهو دا الا بيعيش ويدوم )
حسيت وقتها بسعاده كبيره من كلامه دا وبجد خجلت منه ولقيته وقف وقالي انا نازل تحت هعمل كام مكالمه تبع الشغل عشان مسافر بكره
بقلم/ملك إبراهيم
ايييه مسافر ازاي !!! ...طبعا اتفجأت جدا وقولتله مسافر امتي وازاي وليه ..رد عليا بجمود وكأنه شخص تاني غير الا كان بيتكلم معايا دلوقتي وقالي ( مسافر بكره في شغل ) ..سألته هتيجي امتى قالي ( السفر هيكون لمدة يوم واحد بس يعني هسافر بكره الصبح وارجع بالليل او تاني يوم الصبح ) ..وقفت وقربت منه واتكلمت معاه برجاء
داليدا: طب ممكن اروح اليوم دا عند بابا وماما اصلهم وحشوني اوي
بصلي بصمت كدا للحظات وبعدين اتكلم بجمود وقالي ( ممكن بس بشرط ) ..طبعا قولتله موافقه علي اي شرط بس اشوف بابا وماما) .. خد نفس عميق وقالي الشرط ان انا هوصلك هناك لحد البيت وماتخرجيش من البيت غير لما ارجع اخدك يعني ماتخرجيش من البيت هناك نهائي) ..طبعا قولتله موافقه وانا مش عايزه غير ان اشوف بابا وماما ) ..هز راسه وقالي اتفقنا ) وخرج من الاوضه ونزل علي تحت علي طول وانا وقفت شويه وبعدين خرجت من الاوضه ولقيت والدته داخله اوضتها قربت منها وانا متوتره جدا لكن ابتسامتها طمنتني وقالتلي (تعالي يا داليدا)
دخلت معاها اوضتها وقربت منها وانا بصراحه مش عارفه اقول ايه ولقيتها بتحط ايدها علي شعري وبتقولي انتي فعلا جميله اوي يا داليدا
بجد العيلة دي كلامهم بيدخل قلبي بطريقه ماتتوصفش ..بصتلها وقولتلها انا عايزه اسأل حضرتك علي حاجه ممكن..
ابتسمت وقالت اكيد طبعا اتفضلي يا حبيبتي انا سمعاكي .. اتكلمت بهدوء وقولتلها
داليدا: هو ابن حضرتك اسمه ايه
ابتسمت وقالت مين فيهم
فتحت عيني بصدمه وقولتلها ( هو حضرتك عندك اولاد كتير
ردت بابتسامه وقالت عندي ولدين ..قولتلها طب انا بسأل عن جوزي اسمه ايه ..ضحكت وقالتلي هو المجنون دا مش معرفك اسمه ايه
هزيت راسي ب لا وقولتلها هو مجنني معاه لدرجة ان فكرت انه عفريت
ضحكت اكتر وقالتلي معلش يا حبيبتي هو مش عايز يشغلك تفكيرك بمشاكلنا بس ..رديت عليها وقولتلها ( بس انا من حقي اعرف انا متجوزه مين ) اكدت علي كلامي وقالتلي طبعا حقك وفعلا لازم تعرفي اسم جوزك
بصتلها بأمل وسألتها
داليدا : طب ممكن حضرتك تقوليلي ايه حكاية يوسف وياسين
ابتسمت وقالت ( يوسف وياسين اولادي التوأم ) طبعا اتفجأت جدا ..بقى جوزي ليه اخ توأم بس برضه انا عايزه اعرف انا متجوزه مين فيهم وسألتها بهدوء
داليدا : طب هو انا متجوزه مين فيهم
ضحكت وقالتلي (انتي متجوزه المجنون الا فيهم) طبعا ابتسمت وقولتلها دي حاجه انا متأكده منها بس برضه عايزه اعرف اسم جوزي ايه
ضحكت وقالتلي بدهشه ( انتي بتتكلمي بجد بقى المجنون لحد دلوقتي مش معرف مراته هو مين)
قولتلها والله مجنني ومش عايز يقول
ضحكت بقوة علي جنون ابنها وقالتلي ( ياحبيبتي انتي متجوزه يوسف ) طبعا انا فرحت ان اخيرا عرفت جوزي مين فيهم وسألتها ( وياسين ابن حضرتك التاني فين ) بدأت الدموع تنزل من عنيها وحالتها اتغيرت للحزن الشديد وانا قولتلها خلاص يا ماما اهدي انا اسفه مش هسأل تاني ابتسمت بحزن ودموعها مغرقه وشها وقالتلي معلش حبيبتي ممكن تسبيني لوحدي شويه ..قولتلها طبعا بس ممكن تسمحيلي ابقى ارجع اطمن عليكي تاني ..هزت راسها وقالتلي طبعا يا حبيبتي انتي بنتي دلوقتي
وقفت وخرجت من عندها وانا حزينه علي حالتها دي وبفكر ياتري ايه الا حصل لأبنها عشان تبقى حزينه كدا معقول يكون مات......ممكن بس ليه يوسف قال انه ياسين اكيد في سر وهيظهر مع الايام بس المهم ان انا عرفت انا دلوقتي مرات مين ( يوسف مهران ) ماشي يا يوسف
بقلم/ملك إبراهيم


google-playkhamsatmostaqltradent