recent
روايات مكتبة حواء

رواية الجمال جمال الروح الفصل الرابع 4 بقلم ملك ابراهيم

رواية الجمال جمال الروح الفصل الرابع 4 بقلم ملك ابراهيم 


 نزلت علي تحت والقصر كان فاضي وكئيب وكأنه بيت للاشباح وكان واسع بطريقه مخيفه وفضلت ادور فيه عن اي حد وانادي واقول يا بشر يالي هنا ولقيت واحده وقفت قدامي بطريقه خضتني وصرخت في وشها وقولتلها انتي طلعتيلي منين قالتلي تحت امرك قولتلها بقولك انتي طلعتيلي منين قالتلي برضه تحت امرك ..قولت ايه الملل دا هي هتفضل طول اليوم تقولي تحت امرك ..قولتلها هو استاذ ياسين فين بصتلي بصدمه وقالتلي مفيش حد هنا اسمه ياسين

نعععم لحظه كدا يعني ايه مفيش حد هنا اسمه ياسين بصتلها بصدمه وقولتلها ياسين صاحب القصر دا هزت راسها وقالتلي بس صاحب القصر دا ميت بقاله شهر
ايه الجنان الا انا فيه دا اومال مين الا كان معايا فوق امبارح دا ..بجد انا بدأت اخاف وقولت لازم امشي من القصر دا حالا وطلعت فوق تاني واخدت شنطتي ونزلت ولسه بفتح باب القصر لقيته في وشي وبيقولي رايحه فين
رجعت خطوتين وانا ببصله بخوف وهو بيبصلي بدهشه وبيقولي انتي سمعاني هزيت راسي ب لا ..ضحك وقالي ولما انتي مش سمعاني بتردي عليا ازاي ..وقفت وانا مش قادرة اتحرك وقولتله انت ميين ..ضحك وقالي انا جوزك انتي نسيتي ..قولتله واسمك ايه ..بصلي بصدمه وقالي انا ياسين جوزك مالك انتي فيكي ايه
وقفت ابص حواليا وادور علي الا قالتلي ان مفيش حد هنا اسمه ياسين عشان اقولها هو دا ياسين جوزي وسألته مين صاحب القصر دا ..ضحك وقالي (انا) قولتله طب ليه بيقولوا ان صاحب القصر ميت من شهر ..ضحك وقالي عشان انا فعلا ميت بقالي شهر
لااااا كدا كتير والله دا عايز يجنني ولا ايه بجد عصبني وانفعلت عليه وقولتله (انت هتهزر ولا ايه ولما انت ميت اومال مين الا قدامي دلوقتي عفريته)
ضحك وقالي حاجه زي كدا
هو ايه دا انا مش فاهمه حاجه بصتله بصدمه وقولتله برعب(يعننني اااانت عفررييت)
ضحك وقالي اعتبريني كدا رجعت بخوف وفضلت اقرأ قرأن واقوله (ابعد عني اتحرق) واقرأ قرأن تاني وهو يبصلي ويضحك ويقولي (لا مش هتحرق) ..هو ايه دا والنبي عفريت وبيستظرف دا ولا ايه وبصراحه ضحكه دا قلقني المفروض دا لو عفريت يتحرق ولا يحصله حاجه وانا عماله اقرأ القرأن لكن دا كل ما اقرأ يضحك ويبصلي باعجاب ..قولتله انت عفريت مسلم ولا ايه بصلي وضحك وقالي تحبي تشوفي بطاقتي ..اتعصبت وقولتله انت كمان بتهزر في المصيبه دي ..قالي مفيش مصيبه ولا حاجه انتي الا مكبره الموضوع
لما قالي كدا بقى مقدرتش امسك نفسي واتعصبت عليه وقولتله بكل غضب ( ارجوك رجعني عند ماما )
ضحك وقالي حبيبتي انتي كبرتي خلاص وبقيتي متجوزه وعيب تقولي رجعني عند ماما
بصراحه بقى انا تعبت منه ومن الرعب دا ونفسي اعرف هو ايه ومين وليه وهو مش عايز يريحني وبيقول الكلمه وعكسها
قعدت علي الارض وانا عماله افكر اعمل ايه في المصيبه الا انا فيها دي ولقيته بيقرب مني وبيقعد جنبي وبيقولي ولا تعملي اي حاجه الموضوع بسيط جدا
بصتله برعب ..هو ازاي عرف انا بفكر في ايه ..وقولتله انا دلوقتي اتأكدت ان انت عفريت
ضحك وقالي وتأكدتي ازاي
اتكلمت بثقه وقولتله عشان انت قرأت افكاري دلوقتي ودا شغل عفرايت ..قالي لا يا حبيبتي العفريت ليهم افعال خارقه اكبر من كدا ..قولتله زي ايه ..قالي حاجات كتير بس للاسف مش هينفع اورهالك ..قولتله ليه ان شاءالله ..ضحك وقالي (عشان انا مش عفريت)
بجد هيجنني لااا بجد بجد دا جنني خلاص بصتله وقولتله تعرف انا مش هستغرب من اي حاجه تقولها او تعملها بعد كدا وعفريت بقى مش عفريت مايهمنيش
قالي وهو دا الا انا عايزه ..قولتله طب انا جعانه عندكم اكل ولا شغل عفريت وكدا ..بصلي بدهشه وقالي بجد جعانه ..قولتله طبعا انا من امبارح ماكلتش حاجه ..وقف وقالي ايه رأيك اعزمك علي الغدا بره ..فرحت طبعا وقولتله موافقه يالا بينا وبصراحه كنت بفكر ان اهرب منه واحنا برا القصر المرعب دا ولقيته ابتسم واخدني وروحنا برا القصر وفتحلي باب عربيته وكلم الحرس بتوعه وقالهم مش عايز حد معانا وركب العربيه جنبي وشغل العربيه وخرجنا برا القصر ..طبعا من وقت ماخرجنا وشوفته وهو بيتكلم مع الحرس بتوعه وانا مصدومه لان شوفته واحد تاني غيره هو الا بيتكلم ..بيتكلم بصوت وطريقه غير الا بيتكلم معايا بيها وكأنهم شخصين جوا شخص واحد وفضلت ابصله وانا هتجن ولقيته ابتسم وقالي( لا ماتتجننيش ولا حاجه بكره تتعودي وياريت تشيلي فكرة الهروب من دماغك لان انا مش هسمحلك تبعدي عني)
صدمني بجد بجد صدمني انه قرأ افكاري كدا ولقيته بيبتسم تاني وبيقولي (ماتستغربيش انا اكتر انسان في الدنيا دي بعرف انتي بتفكري في ايه ..)
بقلم/ملك إبراهيم
بصراحه انا خلاص فعلا هبطل استغرب من اي حاجه يقولها او يعملها
ووصلنا مطعم كبير ودخلنا وطلبت اكل كتير اوي وهو كان بيبصلي بدهشه لانه طلب حاجه خفيفه جدا والاكل اتحط قدمنا وانا اكلت بجوع رهيب وكنت متجاهله نظراته المندهشه وهو مش مصدق ان بنت في نحافتي بتاكل الكميه دي ..خلصت اكل وقولت الحمدلله انا كنت جعانه اوي ..ضحك وقالي الف هنا يا حبيبتي تحبي اطلبلك حاجه تاني ..عملت فيها كيوت وقولتله لا كفايه كدا اصل مش بحب اكل كتير ..ضحك وقالي ليه يا حبيبتي دا انا كنت بفكر ندخل المطبخ جوا تاكلي برحتك بدل ما الناس تعبوا من كتر تحويل الاكل من جوا لهنا ..
وكان بيتكلم وهو بيضحك
وانا اتحرجت جدا من كلامه بس رديت عليه بغضب وقولتله معلش بقى اصل جوزي مجوعني من امبارح ..رد عليا وفجأني وهو بيقولي اعذوريه اصلك امبارح خطفتي قلبه وعقله
بصتله وانا مش مصدقه رقته واختياره للكلام الا بيدخل قلبي وبقيت مش عارفه ارد اقول ايه بجد كسفني جدا وكنت هموت من الخجل ..ضحك وقالي نفسك تروحي فين تاني ..
مش عارفه ليه محسسني ان هو طالع من المصباح السحري وحسه انه عايز يحققلي كل امنيه ليا ودا شئ كان مفرحني جدا بصراحه لان اجمل احساس البنت ممكن تحسه لما تلاقي حد بيحبها ونفسه يحققلها كل احلامها وطول الوقت يسألها نفسك في ايه عشان يعمله وهو دا الا كنت بحسه معاه ..بصلي وقالي ليه بتبصيلي كدا ..ابتسمت وقولتله انا نفسي في حاجه واحده بس ..قالي نفسك في ايه
داليدا: نفسي اعرف انت مين
بقلم/ملك إبراهيم

google-playkhamsatmostaqltradent