recent
روايات مكتبة حواء

رواية الجمال جمال الروح الفصل الثالث 3 بقلم ملك ابراهيم

رواية الجمال جمال الروح الفصل الثالث 3 بقلم ملك ابراهيم 

 بصلي بنظره غريبه قوى وقالي بصوت رعب قلبي

::: كل حاجه قدامك هنا حقيقيه الا حاجه واحده هي الا مش حقيقيه
بصتله وانا منتظره اعرف ايه الحاجه الا مش حقيقيه ولقيته بيقول بطريق غريبه
::: انا الحاجه الا مش حقيقيه
هو قال ايه يعني ايه هو مش حقيقي بجد خوفني وبعدت عنه وقولتله قصدك ايه هووو ااانت عفريييت
ضحك تاني بقوة يالله علي ضحكته الا بتسحرني ولقيته قرب مني ومد ايده وقالي المسيني عشان تطمني
بصراحه خوفت ورجعت اكتر وقولتله لا انت ممكن تحرقني ..فضل يضحك وهو مش مصدق وقالي بمرح ( بقى بزمتك في عفريت حلو كدا )
ايه الاحراج دا هو ازاي يقولي كدا هو فعلا زي القمر بس مايقولش كدا بجد احرجني اوي ولقيت نفسي ببصله وبهز راسي ب لا ..ضحك وقالي ماتخفيش ..والحقيقه بقى ان انا مكنتش خايفه مش عارفه ليه وبصتله وقولتله انا علي فكره مش خايفه انا عايزه اعرف انت مييين
ابتسم و رد بثقه
::: انا ياسين مهران
رديت عليه بدهشه وسألته (مين ياسين مهران)
ياسين: في حد في العالم كله مايعرفش مين ياسين مهران
بصراحه انا ماكنتش اعرف مين ياسين مهران بس كلامه وثقته وهو بيتكلم كانت بتدل علي انه شخص مهم بس كل دا مش مهم المهم دلوقتي اعرف هو عايز مني ايه
وسألته( طب يا استاذ ياسين انت عايز مني ايه)
رد عليا ببساطه وقالي مش عايز منك حاجه ..طبعا انا اتعصبت وقولتله اومال انت جايبني هنا عشان العب ولا ايه ..ضحك تاااني وقالي لو انتي عايزه حاجه انا معنديش مانع انا بتمنى ..بصتله شويه كدا وانا بحاول افهم قصده وبعدين لقيته بيضحك وبيهز راسه ان الا انا فهمته دلوقتي صح وهو دا قصده ولقيت نفسي برد عليه بسرعه وبقوله لاااا انا مش عايزه اي حاجه انا بس عايزه اعرف انا شوفتك في بيت عمي الصبح وانت خطيب بنت عمي صح ؟
ياسين: صح
رديت عليه (حلو اووي وانا دلوقتي هنا بعمل ايه بقى)
رد عليا ببساطه شديده وقالي انتي هنا في بيت جوزك
وطبعا انا مش فاهمه هو بيعمل ايه هنا وعشان كدا سألته( وانت بتعمل ايه هنا في بيت جوزي)
ضحك وقالي مهو انا....
منعته من الكلام وقولتله لا والنبي اوعى تقولها ..ضحك وقالي هي ايه الا اوعى اقولها قولتله (ان انت صاحب جوزي)
بصلي بصدمه وفضل يضحك لدرجة انه مش قادر يتكلم وانا فضلت ابصله ومستغربه هو بيضحك علي ايه وبعدين لقيته بيقولي انتي بجد مش معقوله هو في كدا
داليدا : هو ايه الا في كدا
ياسين: يعني انا لو صاحب جوزك هبقى معاكي هنا في بيته وفي اوضة نومه واحنا لوحدنا اكتر من ساعه بعمل ايه
بصراحه هو عنده حق يعني اكيد جوزي مش هيسمح لحد غريب يدخل اوضة النوم بس هو ميييين وقولتله ماتقولي انت مين ونخلص ابتسم وقالي (أنا جوزك) بصراحه اتصدمت وقولتله طب وبنت عمي ..قالي (خطيبتي) قولتله نععم ازاي يعني هي خطيبتك وانا مراتك وفي اللحظه دي افتكرت حاجه مهمه وسألته
داليدا: هو انت هددت بابا بإيه عشان يوافق
ياسين: انا مهددتوش هو الا وافق من غير ما اهددته
داليدا: ازاي يعني وبابا كان شكله قلقان اوي
ياسين: دا بيكون حال اي حد يعرفني
قولتله بس انا بقى مش قلقانه منك ومش خايفه ..ضحك وقالي عارف وسابني وبعد شويه وخلع قميصه ولا كأني موجوده وانا اتصدمت من المنظر وغمضت عيني بسرعه وحطيتي ايدي عليها عشان ماشوفش حاجه وصرخت فيه وقولتله انت ازي تخلع قميصك كدا قدامي قالي عادي انتي مراتي وسابني ودخل الحمام وغاب فيه حوالي ربع ساعه وطلع لقاني واقفه زي مانا ومغمضه عيني وايدي عليها ولقيته قرب مني كنت حسه بيه وهو بيقرب وقالي شيلي ايدك وبصيلي قولتله لا هو انت لبست هدومك الاول رد بسخريه وقالي( لا ) قولتله يبقى هفضل واقفه كدا ليل ونهار ومش هتحرك ..رد ببساطه وقالي( برحتك )
بقلم/ملك إبراهيم
وفعلا فضلت واقفه وانا مغمضه عيني اكتر من ساعه لحد ماتعبت وكنت هنام وانا واقفه وقولتله حرام عليك انا تعبت ..قالي برحتك انا قولتلك افتحي عينك وانتي مش راضيه
قولتله البس هدومك الاول وانا هفتح عيني ..ضحك وقالي مش هلبس حاجه انا حلو كدا
طبعا اتعصبت اوي وبصراحه اتغظت منه وفضلت واقفه شويه كمان وبعدين قررت افتح طرف عيني بس واشوف اتجاه الباب واخرج من الاوضه خالص وفتحت عيني وبصيت من بين صوابعي ولقيت المفاجأه انه لابس هدومه كامله تيشرت وبنطلون وقاعد علي السرير واللاب بتاعه علي رجله وبيشتغل عليه
طبعا اتجننت وقربت منه وقولتله بانفعال (انت بتهزر !! سايبني واقفه كل دا وكنت هنام علي نفسي وانا واقفه ) بصلي وفضل يضحك وقالي (تعرفي ان انتي ممتعه جدا وعملتي حس للبيت)
طب اقوله ايه دا بجد هرب كل الكلام مني ولقيته بيحط ايده علي السرير جنبه وبيقولي كفايه كدا النهارده وتعالي نامي وبكره نكمل
طبعا اضيقت منه اكتر وقولتله انام فييين ونكمل ايه انا لازم اروح عند ماما دلوقتي ..رد عليا بكل برود وقالي خلاص يا حبيبتي انتي كبرتي واتجوزتي والمفروض تسيبي حضن ماما وتنامي في حضن جوزك
نهاااارك ابيض هو دا مابيتحرجش ابدا ازاي يقولي كدا اتصدمت من كلامه بجد اتصدمت واتحرجت أوي وقولتله عيب الا انت بتقوله دا علي فكره ..بصلي بستغراب وقفل اللاب بتاعه ووقف من علي السرير وقرب مني بطريقه خوفتني اوي ورجعت خطوتين ولقيته قرب مني نفس الخطوتين ورجعت تاني وقرب تاني ..بصراحه بقى اضيقت من حركاته دي وبصراحه اكتر انا كنت حسه باحساس غريب وكأني عرفاه من زمان مش اول يوم اشوفه النهارده ابدا وحسه ان كل الا بيحصل دا حصل بينا قبل كدا ورفعت عيني ليه وقولتله بكل قوة وحده وغضب (انا عايزه انام)
ضحك تااااني وكأنه اتجوزني مخصوص عشان يفضل يضحك ولقيته بيقولي ( النهارده اجمل يوم عشته في حياتي كلها ..فعلا الجمال جمال الروح)
كلامه ورقته بصراحه دخلوا قلبي وصوته اه علي جمال صوته بصراحه كل حاجه فيه كانت مميزه جدا وتخطف القلب بس انا كنت تعبانه اوي وعايزه انام وعرفت ان عنده حق لما قالي نامي النهارده ونكمل بكره
وفعلا قولتله بجد انا عايزه انام ابتسم وقالي عارف وتعالي نامي ومتخفيش واوعدك مش هغصبك علي حاجه ومش هعمل حاجه انتي مش عيزاها ..بصراحه كنت حسه بصدق كلامه وروحت معاه علي السرير ونمت علي الطرف وهو علي الطرف التاني والغريب ان اول ما حطيت دماغي نمت علي طووووول
صحيت الصبح لقيت نفسي في الاوضه لوحدي ومفيش اي اثر له ولا كأنه كان موجود في الاوضه اصلا وقومت من علي السرير وروحت علي باب الاوضه وفتحته وبصيت حواليا وملقتش اي حد ودخلت الاوضة تاني ولقيت شنطة هدومي ومش عارفه جت هنا ازاي ومين جابها واخدتها وخرجت منها لبس عشان اغير وتركت باقي هدومي جواها ودخلت الحمام وانا عماله ادور فيه ليكون فيه كاميرات ولما اطمنت ان مفيش حاجه غيرت هدومي وخرجت بسرعه مع ان الحمام عنده حاجه فوق كلمة رووعه الا يدخله يبقى عايز ينام فيه من جماله وخرجت من الاوضه كلها ونزلت علي تحت والقصر كان فاضي وكئيب وكأنه بيت للاشباح وكان واسع بطريقه مخيفه وفضلت ادور فيه عن اي حد وانادي واقول يا بشر يالي هنا ولقيت واحده وقفت قدامي بطريقه خضتني وصرخت في وشها وقولتلها انتي طلعتيلي منين قالتلي تحت امرك قولتلها بقولك انتي طلعتي منين قالتلي برضه تحت امرك ..قولت ايه الملل دا هي هتفضل طول اليوم تقولي تحت امرك ..قولتلها هو استاذ ياسين فين بصتلي بصدمه وقالتلي مفيش حد هنا اسمه ياسين

google-playkhamsatmostaqltradent