recent
روايات مكتبة حواء

رواية اسيرة من اجل رغباتي الفصل الثالث 3 بقلم امل حمادة

رواية اسيرة من اجل رغباتي الفصل الثالث 3 بقلم امل حمادة 

 البارت الثالث من نوفيلا

"أسيرة من أجل رغباتي"
ظل عقله يتساءل عن تلك الفتاه النائمة ولم يتلقي أجوبة ...
الي أن قرر أن يقظها......
فارس :انتي .....اصحي ..
ولكن حبيبة بدأت تستجيب ....وكادت أن تفتح عينيها ولا تعلم الي اين ستكون ...
فتحت عينيها وظلت تنظر الي من حولها ....إلي أن وقعت عينيها علي ذلك الرجل .....لتصرخ بشده ....
حبيبة بقوه:انت مين ؟؟؟......انا فين ؟؟؟
فارس باستغراب:نعم !!...انتي مش عارفه انتي فين ....ولا بتستعبطي ولا حكايتك اي.....
حبيبه وقد قفزت من الفراش....وظلت تبتعد عنه الي وصلت إلي الباب. .
فارس بسخرية علي رد فعلها:راحة فين ياقطه ....احنا لسه عملنا حاجه....
حبيبة:انا عاوزه امشي من هنا ......فين محمد وندي .....انتوا مين وعاوزين مني اي؟؟
جلس فارس واضعا ساق فوق الآخر:هكون عاوز اي ....عاوز مزاجي والبي رغبتي من ناحيتك ياحلوة..... بصراحة دخلتي دماغي .....بس تصدقي حلو الجو اللي انتي عملتيه دا ....
حبيبة:جو اي.....انا مش فاهمه حاجه ....
فارس :بتعملي كده عشان ازودلك الفلوس .....بس ماتقلقيش......هنعنشك.....بس اسمعي كلامي .....
حبيبة:انت وقح وحيوان .....
بدأ يظهر عليه ملامح الغضب وتوجه نحوها.....وامسك بشعرها بقوه ....
فارس بجده:اسمعي يابت انتي ....انا مش فاضي للعب العيال دا ...خلي يومك يعدي ....
حبيبة بتتأوه من قبضته وبدأت تتوسل إليه :ابوس ايدك ارحمني ....انا معرفش انا هنا ازاي ....ولا اي اللي حصلي ....
فارس :ماهو انتي للاسف هنا في بيت دعارة زي مابيسموه ...
حبيبة بصدمة:يانهار اسود ......طب مشيني من هنا .....
فارس بدأ ينتابهه الشك قليلا .....وبدأ ينادي علي معروف ....
إلي اتي إليه ....
معروف :اؤمر ياباشا ......
فارس وبدأ يتحدث معه بصوت منخفض حتي لاتسمع ....
فارس :البنت دي هتيجي معايا....بس الاول عاوزه اعرف حكايتها اي....
معروف وبدأ يقص له كل شيء...
فارس يعني انتوا خاطفنها.....
معروف :ياباشا ...ماهي كانت موجوده في مكان مقطوع .....والرحاله بتوعنا قاموا بالواجب.....
فارس وتوجه نحوها .....يلا معايا ....
حبيبة :همشي من هنا صح ....
فارس وظل ينظر إليه نظرات مما أدخلت الرعب الي قلبها :صح ....
عندما خرجوا من الغرفه ....كان كل من يارا وسمية وجميع الفتيات ينظروا إليهم. ...
سمية بغيره :رايح فين يافارس ...
لم يجيب فارس عليها ولكن اكثر مااشعل النار بداخلها.....هو وضع يده في ايد حبيبة....
يارا:يابنتي قولتلك ماتشغلبش بالك لفارس .....
سمية:ماشي يافارس ....هتروح مني فين ....
عندما وصل فارس الي سيارته ....
فارس :اركبي ....
حبيبة:هتوديني فين ؟؟
فارس :انتي عاوزه تروحي فين ؟
حبيبة:عند محمد وندي .....
فارس وظل ينظر إليها ينظراته المرعبه :هوديكي عندهم ....اركبي ....
ركبت حبيبة السياره .....وطوال الطريق خائفة....فقلبها لم يطمئن ...
حبيبة :لو سمحت هو لسه كتير؟؟
فارس :لا .....
حبيبة:طب انا ....
فارس :انتي اي ؟؟
حبيبة :ممكن تجبلي ساندوتش ....
فارس بضحكه علي كلامها الطفولي الذي لا يتناسب مع بنيتها:حاضر ...توجه فارس علي الفور واتي لها بطعام ....
فارس :الاكل دا كله يخلص....ومش عاوز كلمة زياده ...فاهمه...
حبيبة:حاضر ...وبدأت في تناول الطعام ....
وكان فارس ينظر إليها أثناء قيادته الي سيارته .....ولكن عقله يفكر تفكير شيطاني .....إلي أن استقر في النهاية....الي هذا القرار .....وأقسم بأنها ستكون اسيرته ...
......وحدوا الله......
عندما وصل فارس الي فيلته .....
بدأ يوجه حديثه الي حبيبة :انزلي يلا...
حبيبة ظلت تنظر الي اين ستكون:احنا فين ...هما ندي ومحمد هنا....
فارس :اه ندي ومحمد هنا ....يلا تعالي ....
وتوجهوا الي داخل الفيلا ....
وبدأ فارس ينادي علي احدي العاملات ....
واتت له ...
العاملة:اؤمر يافارس باشا.....
فارس :خودي البنت دي.....في اوضه من اللي فوق ....وروقها كده ولبسوها حاجه كويسه.....
العاملة :تحت امرك ياباشا.....اتفضلي معايا ..
حبيبة :فين....هما فين يااسمك اي انت....
فارس :اسمي فارس .....وانتي اسمك اي ؟؟
حبيبة:اسمي حبيبة ....بس انا مش شيفاهم...
فارس :زمانهم جايين ياحبيبة .....اطلعي معاها....
حبيبة بسزاجه توجهت مع العاملة....
بينما فارس ظل جالسا مكانه .....ولم يعلم ماذا سيفعل معها ....بالتأكيد لن يتركها .....فهي دخلت القفص برجليها.....ثم قام وبدأ يتناول كأس من الخمر واحدا تلو الآخر .....إلي أن وصل الي أقصي درجات السكر .....
وبعد مرور ساعتين من الزمن كانت حبيبة جالسه في الفراش....وبسزاجتها.....كانت تنتظر محمد وندي ....ولكن دخل إليها فارس ....
حبيبة :اسرعت نحوه ....هما وصلوا صح ....
فارس بدأ في قفل باب الغرفه وخلع سترته ....ويتفحص تلك الجميلة .....
ليجيب عليها :لا انا اللي جيت ....مش كفايه انا ...
حبيبة وبدأت تتراجع الي الخلف إلي أن التصقت بالحائط :انت بتعمل اي؟؟؟..عاوز مني اي؟؟؟
فارس وظل ينظر إليها من أعلاها الي أسفلها :عاوز احقق رغبتي .....وبدأ في خلع ملابسه ليظهر جسده العاري ضخم البنيه ....التي لا تستطيع تلك الفتاه مقاومته....
وعندما رات جسده بهذا الشكل ....وضعت يدها علي عينيها....
فارس بضحكه عالية:لا حلوه ....يلا ياقطة تعالي بقي .....
حبيبة صرخت بشده :ابعد عني .....هصوت والم الناس ....
فارس :سمعيني كده هتعملي اي.....محدش هنا يقدر يسمعك ....واعملي دا برضاكي بدل ماتعمليه غصب عنك ....
بدأت حبيبة تجري في أرجاء الغرفه ....ولكن فارس وضع رجليه إلي أن اتكعبلت ووقعت علي الارض .....وفي ذلك الوقت قام فارس بحملها وهي مازالت تصرخ ووضعها علي الفراش .....
ومع الأسف تسكت شهرزاد عن الكلام غير المباح ولكن شهرزاد تلك المرة حزينة....

google-playkhamsatmostaqltradent