recent
روايات مكتبة حواء

رواية قسوة العشق الفصل الثاني 2 بقلم اية احمد

رواية قسوة العشق الفصل الثاني 2 بقلم اية احمد 


لصدمه كانت كبيرة عليا وانا واقفه بكل هدوء وحاسه كأن روحي بتبكي شويه وسمعت صوت الماذون بعد ما قرارت أسمع الكلام من الخوف فعلا يقتلني عمي الي معندوش قلب وفعلا اتجوزنا وانا ساكته من كتر ما عشت مع أب قاسي بقي عندي برود شديد حسيت بلمس علي أيدي لقيتوا خالد


: ياله يا حبيبتي عشان نروح بيتنا

بصتله ببرود وسبته ومشيت لحد تحت وانا واقفه بحاول معيطش من القسوة نزل بعدها بشويه لوحده باين لسه عمي فوق مع الشخص الي مفروض ابويا بس أعمل ايه محدش بيختار مين أبوها وصلنا قدم الشقه الي بعيدة عن المدينه مسافه كام ساعه دخلنا الشقه وانا برتعش وعيني عليه وهو ماشي بكل هدوء قاعد علي الكرسي وبصلي وضحك

: الي هقولو يتسمع فاهمه مش عاوز كلام كتير هتنامي طبعا معايا عشان انا جوزك

: مستحيل أنام معك انت شكلك مجنون انا هنام في اوضه تاني انت فاهم مش هخليك تلمس شعرها مني

ضحك جامد وقام مسك شعري وانا بصرخ قرب وشه مني وعينيه في عيني

: كلامي يتسمع انا قلت هتنامي معايا يعني هتنامي

عيني دمعت وانا بحاول معيطش قدامه مش عاوزة أبين ضعفي قدامه

: مهما قلت مش هنام معك في اوضه واحدة انت ناسي أنك مدمن وانا اخاف انام معك

ظهر علي وشه أبتسامه باردة

: شكلنا مش هنخلص من الحوار ده اسمعي هخليكي تنامي النهاردة بس عشان اليوم كان صعب عليكي

بعد عني وسبني ودخل الاوضه وانا واقفه ببص حاوليا في كل مكان البيت مميز وشكله جميل بس الخوف ماليه قلبي وعيني مش هنساه أنه مدمن وانا مغصوبه عليه مكنتش اتوقع نفسي هتجوز خالد الشاب الفاشل صاحب الشركه الكبير الي كان كويس ومحترم معرفش ليه بقي كدة يمكن عشان عمي طبعه قاسي

دخلت الاوضه الي مفروض انام فيها وانا حاسه بعدم الامان معرفتش انام لو للحظه واحدة خايفه يقوم يعمل فيا حاجه وبعد مرور ساعات سمعت صوت خبط علي الباب قمت فتحت لقيتوا واقف لبس قميص أسمر وبنطلون بنفس اللون بس شكله وسيم جدا

خالد: انا نازل الشغل عشان ورايا اجتماعه لو عاوزة حاجة كلمني

اية ببرود : مش هحتاج حاجه منك انت أخر واحد افكر اكلمه

بصلي بغضب وسبني ومش ورزع باب الصالون لم خرج برا الشقه
************************
: حصل الكلام ده ازاي وأمتي انا مشغل بهايم معايا

: يا قاسم بيه أحنا والله لسه عارفين الكلام ده أمبارح

قاسم بغضب: يعني دلوقتي هي متجوزة خالد

: ايوا يا بيه كتب الكتاب امبارح بليل

: عاوز عنوان البيت بتاعه خلال نصف ساعه مفهوم

: تحت امرك يا قاسم بيه

قفل قاسم المكلمه وهو يحاول عدم الغضب من الذي يحصل دخل عليه صديقه وهو يبتسم ويجلس علي المقعد الذي أمام المكتب وينظر اليه

: مالك يا قاسم شكلك عامل كدة ليه في حاجه ولا ايه

: اتجوزت

: قصدك مين الي اتجوزت يا قاسم

قاسم: أية اتجوزت امبارح

عمار: قصدك البنت الي انت بتحبها من زمان اتجوزت مين

قاسم بحزن : أبن عمها خالد

عمار بصدمه : خالد المنشاوي المدمن

قاسم بعدم فهم : هو مدمن

عمار بهدوء : ايوا مدمن ومش بس كدة ده كمان كل يوم مع واحدة شكل في فندق معروف كدة

قاسم : عرفت الكلام ده منين

عمار : انت ناسي حضرتك اننا هنعمل الصفقه الجايه معاه ولازم نعرف المعلومات عنه قبل ايه حاجه

قاسم بمكر : يبقي اللعب كدة بقي حلو اوي وانا هعرف ازاي اخليها تبعد عنه بكل سهوله

عمار : بتفكر في ايه صاحبي

قاسم يصمت وهو يفكر بأشياء كثير للتخلص من خالد من حياتي حبيبته الصغيرة لكن لم يكون يعلم أن الحب شي ليث بايد احد هل سوف يحصل علي قلبها أم قلبها أسير لشخص اخر

طبعا صغير بس وعد هكمل بليل عشان اقسم بالله تعبانه جدا بقالي فترة

google-playkhamsatmostaqltradent