recent
روايات مكتبة حواء

رواية اسيرة من اجل رغباتي الفصل الثاني 2 بقلم امل حمادة

رواية اسيرة من اجل رغباتي الفصل الثاني 2 بقلم امل حمادة 

 البارت الثاني من نوفيلا

"أسيرة من أجل رغباتي"
بعد بحثهم عن حبيبة كثيرا ولكن دون جدوي لم يجدوها....
ندي ظلت تبكي بشدة علي فقدان اعز صديقتها ...ايضا محمد جالسا حزينا علي فقدانها فهي ليست حبيبته فقط بل كل شيء له ....
ندي :هنعمل اي يامحمد ....انا عاوزه حبيبة ..
محمد :بطلي عياط ياندي ...أن شاء الله هنلاقيها...
ندي بصراخ :لا مش هنلاقيها حبيبة ضاعت مننا ومش هنعرف نشوفها تاني ....
محمد:اهدي ياندي ارجوكي ...انا هقلب عليها الدنيا ....بس انتي كمان لازم تساعديني وتبطلي عياط.....
ظلت ندي تبكي ولم تتوقف عن البكاء....
......وحدوا الله.....
في احدي المنازل التي تسمي بمنازل الدعارة ...
كان رجلا يسمي معروف ...صاحب المنزل والذي يتاجر بالفتيات بالدعارة ....
من ثم يدخل إليه رجلين الذين يعملون معهم ...
معروف :مين اللي معاكم دي ؟؟
الرجل :دي بقي ياكبير ....حاجه جديدة إنما اي لوز اللوز ...
يضع معروف رجل علي الأخري وظل ينظر إلي المسكينة حبيبة ...التي تقع فريستهم ...
وجه معروف حديثه الي رجاله :لا برافو عليكم ....باين عليها فعلا قطة مغمضه ....انتوا واخدنها متبنجه كده ...
الرجال :أيوة ياباشا ....
معروف :ودي لما تفوق بقي هتعمل اي ....
الرجل :تعمل اللي تعمله ياباشا ....انت ادها ...
معروف وقد اخرج بعض من الأموال واعطاها الي رجاله ..
دي مكافأة كده عشان شايفين شغلكم كويس ....
الرجال :بس دا كتير ياباشا....هي عجبتك ولا اي ...
معروف :جدا ....بس مش مهم انا المهم تعجب الباشا....وانا واثق من كده ...اتفضلوا انتوا....
توجه الرجال للخارج ....وظل معروف جالسا أمامها.....ينتظر أن تفيق ولكن لم تفيق ....فتركها وتوجه للخارج ....الي أن تحدثت إليه احدي الفتيات التي تعمل بذلك العمل اللعين ...
يارا :مين دي ياباشا...
معروف :واحدة جديدة...
سمية :وطبعا هتاخد مننا كل الشغل ....
معروف :والله انتوا وشطارتكم بقي ....واخفوا من قدامي يلا ....
يارا وسمية يظهر علي ملامحهم الغضب ...
يارا :مالك ياسمية:؟؟
سمية :خايفة تاخده مني ...
يارا :يابنتي انسي الموضوع دا ....هو عمره ماهيتجوزك ....ولا هيتجوز واحده مننا لان هو أحد مننا كل حاجة ومزاجه ....هيتجوز مننا ليه ...احنا رخاص عنده اوي ...
سمية :بس انتي عارفة أن عاوزاه عشان فلوسه ....
يارا :عارفة ...بس برضو متلعبيش بالنار وخليكي في حالك .....
سمية :هنشوف ....
....اذكروا الله.......
يستيقظ من نومه ....لم يطيق اي حديث من احد .....توجه لكي يستحم ويرتدي ملابسهم ويهبط إلي الأسفل .....ينادي علي جميع من يعملون .....بصوت عالي وعلي ملامحه علامات الغضب ....
احدي العاملات :اؤمر يافارس بيه..
فارس :انا مش قولت محدش يطلع الدور اللي فوق طول ماانا هنا .....ماتنطقوا قولت كده ولالا ....
ارتعبت العاملة من حديثه :قولت يافندم ....
فارس :الظاهر أن كلامي معتش بيتسمع ....خصم شهر لكل واحده فيكم .....ولاخر مرة هقولكم....مش عاوز جدال في كلامي يتنفذ بالحرف ....
العاملات:تحت امرك ياباشا ....
توجه إلي الخارج وذهب الي المزرعة ....لكي يري اخر الاحداث بها ....فهي من احدي أملاكه ....
العامل :حمدالله علي السلامة يافارس بيه ...
فارس :الله يسلمك ....اي الاخبار ؟؟؟
العامل :كله تمام ياباشا .....
فارس :فين ابراهيم ؟؟
العامل :جوه ياباشا....ثواني هناديله ....
ابراهيم :يااهلا يااهلا ياكبير...واحشني ...
وبدأوا في القاء التحية علي بعضهم ...
فارس :انت اللي فين مش بتجيلي المكتب ليه....
ابراهيم :خف الشغل عني شوية وهتلاقيني عندك والله ....
فارس :ياراجل ....هو انا بثق في حد غيرك.....
ابراهيم :أيوة ....انا اللي ناقص تشغلني عشان اطبخلك .....
فارس :والله لو حكمت الظروف معنديش مانع....
ابراهيم :يابني ماانا قولتلك اتجوز .....بدل ماانت مزهقني معاك كده ....
فارس :مش عاوز كلام في الموضوع دا .....
ابراهيم :اللي تشوفه يافارس ....
فارس :انا لازم امشي ....سلام ...
ابراهيم :اشوفك بليل ياصاحبي ....
فارس :ماوعدكش .....باي ...
......صلي على النبي......
اتي الليل ...
كان فارس يعد نفسه للذهاب الي المنزل الذي يأخذ فيه متاعه من كل الفتيات .....
عندما وصل أسرع إليه جميع الفتيات ....
سمية بغيظ :انا مش قولتلكم ....محدش يقربله يابت انتي وهي .....دا بتاعي انا ....
فارس وقد امسك بقوه علي شعر سمية :انا مش بتاع حد ياروح امك ....وبعد كده تبقي تكلمي بهدوء...ماتنسيش نفسك...
سمية تتأوه من قبضته :اه اوعي شعري....
تركها وفارس وتوجه إلى الداخل .....
معروف :اهلا يافارس ياباشا ....منور.....شاور بس ياباشا....
فارس :اشاور علي اي يامعروف ....الست سمية بقيت ممتلكاني....هو اي اللي بيحصل. ...
معروف :اسف يافارس باشا ....انا هعلمها شغلها....عاوز انهي واحده ياباشا ....
فارس :ولا واحده ....دا بقوا حاجه تسد النفس ....
معروف :وانا ميرضنيش ياباشا....تبقي زعلان وتيجي هنا وانت مش مبسوط ....عشان كده عندي ليك حاجة إنما اي....بكرنتونتها لسه ...
فارس رفع حاجبا :اما نشوف ....ودي فين ...مشوفتهاش يعني ...
معروف :اتفضل معايا ياباشا.....
توجه فارس الي احدي الغرف ومعه معروف ....ولكنه ذهل من برائتها وهي نائمة.....
معروف :اهي دي بقي يافارس باشا.....حاجه إنما اي ...هتعجبك....فارس باشا انت معايا...
ولكن فارس كان شاردا في ملامحها :ها معاك....تمام اطلع انت ....
توجه معروف للخارج. ....بينما ذهب فارس اتجاهها ....وجلس مقابلها علي السرير ....وبدأ يملس علي شعرها برفق ...ولكن عقله بدأ يتساءل....
ماذا عن تلك الفتاه النائمة ؟؟؟هل بها شئ ؟؟ولماذا لم تستيقظ؟؟

google-playkhamsatmostaqltradent