recent
روايات مكتبة حواء

رواية تاج الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم مريم مصطفي الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل السادس عشر 16 بقلم مريم مصطفي الجلاب

البارت السادس عشر

تاج الفهد ❤️
دخل شخص ومعا اتنين ماشين ورا...
الظابط:نصار باشا اتفضل معانا بهدوء ومن غير شوشره
نصار بصدمه:انا عملت اي.
الظابط:اتفضل معانا بهدوء وهتعرف كل حاجه هناك
نصار بارتباك:طب ينفع اغير هدومي
الظابط:اكيد طبعا عسكري اطلع مع نصار بشا لحد مايخلص
العسكري طلع مع نصار وامن مداخل الاوضه بعد شويه نصار طلع من الاوضه..
العسكري: هات ايدك لو سمحت
نصار بعصبيه: لييه
العسكري: علشان الكلبشات
نصار: انت عارف انت بتكلم مين انا نصار باشا يتحط ف ايدي كلبشاات
العسكري: دي اوامر واتفضل هات ايدك بدل مالجا للعنف مع حضرتك
نصار استلام ومد ايده بحزن للعسكري خطله الكلبشات وخدوا ونزل ع تحت
الظابط: اتفضل
نصار: انا من حقي اعرف انا عملت اي
الظابط: هتعرف كل حاجه هناك مستعجل ليه واتفضل بقا من غير صوت هاتوا يعسكري ورايا ع البوكس
طلعوا من القصر وركب نصار البوكس واتحركوا ع القسم
عن فهد واقف بيتكلم ف الفون وبيضحك..
فهد: لا سيبوا محبوس شويه كده لحد الصبح ومحدش يقوله هو متهم ف اي لحد مااجي
حسام: انت تؤمر يافهد بس كده هظبطهولك
فهد: حبيبي يا صحبي
حسام: بس ده مش نصار ابو سليم صاحبنا زمان وصاحب ابوك ياابني اي اللي حصل خلي بينكم عدواه كده
فهد بحزن: اها هو هحكيلك لما اشوفك... بس م عايز حد يمد ايديه عليه ياحسام فاهم ده ف الاول ولااخر برضو كان هو اللي مربيني وصاحب ابويا
حسام: تمام
قفل حسام مع فهد وقعد ع مكتبه يكمل شغله الباب خبط وحسام امر بدخول..
العسكري: يا فندم المتهم اللي استدعنا من شويه عامل دوشه وعايز ياقابل حضرتك
حسام: طب هاتوا
العسكري: تمام يافندم
بعد شويه العسكري جاب نصار ودخلوا لحسام..
حسام وهو باصص للورق: خير قالوا انك عايزيني وعامل دوشه
نصار وهو بيبص ع الاسم اللي مكتوب ع المكتب وبيقرا بصوت عالي: المقدم حسام منصور المحمدي
حسام رفع وشه من الورق وبصله: ف حاجه ف الاسم
نصار : اكيد عارفني انا مين لان اكيد فهد وصاك عليا
حسام: ياريت تحاسب ع كلامك علشان مش هقدر ارود ع واحد كبير زيك بس لو لازم الامر هحبسك انفرادي
نصار وهو بيقعد: مش هتقدر ترود علشان انا كبير ولا علشان انا اللي مربيك انت وفهد
حسام: ولما انت مربينا اي سبب العدواه اللي بينك وبين فهد وعيلته وليه
نصار: غريبه هو محكاش ليك امال قبضه عليا ليه
حسام عقد حاجبه: وانت عرفت منين ان فهد اللي باعتني ليك
نصار:لان ببساطه انا مليش عدوه مع حد غير فهد كنت انت ديما تقولي نفسي اطلع زيك ياانكل نصار ف حالي ويكون مليش اعداء مع حد زيك
حسام وهو بيرجع راسه ع الكرسي لورا:عايز اعرف اي الخلاف اللي حصل خالكوا بقيتوا كده
نصار اتنهد وبدا يحكي اللي حصل لحسام.....وبعد شويه وقت خلص كلامه
حسام بصدمه:يعني اللي قتل طنط كان ابو فهد ازاي مستحيل
نصار:هو ده اللي حصل يابني المهم انا عايز اعرف انا هنا ليه
حسام وهو بيلبس الچاكت بتاعه وبيلم حجته من ع المكتب:انا اسف مقدرش اقولك حاجه دلوقتي كل الي اقدر اعمله اني هخليك تبات هنا ف المكتب لحد ماالصبح وهبعتلك اكل
نصار بعصبيه:من حقي اعرف انا عملت اي وانا لازم اخرج لان مصنعي ولع وف شحنه ف لازم اشوف هتصرف ازاي
حسام: مقدرش اعملك حاجه اكتر م كده
نصار: كتر خيرك برضو انك مش هدخلني الحبس ابن اصول زي ولدك الله يرحمه
حسام: الله يرحمه عن اذنك
طلع حسام من المكتب وقفل ع نصار كويس ومشي نصار قاعد جواه سرحان وبيفكر ف اللي بيحصل وان اكيد فهد اللي عمل ف كده بعد ماعرف بااللي كان هيعملوا ف
........
ف القصر عند فهد خرج من جناحه الخاص ونازل الجنينه يشم هواء سمع صوت عياط من اوضه تاج فادخل بسرعه من غير مايخبط... شاف الاوضه ضلمه خالص فافتح النور لقي تاج قعده ف الارض وسانده راسها ع السرير وبتعيط
فهد بصلها بذهول ع حالتها دي وانها مكنتش كده م شويه فارحلها بسرعه
فهد وهو بيقعد ف الارض جمبها وبيرفع راسها ليه: مالك ف اي واي العياط ده كله
تاج بعدم وعي اترمت ف حضنه وبكل قوتها حضنتها وهي بتعيط
فهد حضنها وبدا يهدي فيها....
فهد بصوت حزين عليها: بتعيطي ليه
تاج: اانا الدنيا مش عايزني ومحدش حابب وجودي
فهد: مين قال كده انا عايزك جمبي انا بحبك بحبك ياتاج
تاج وهي لسه ف حضنه:......
فهد طلعها من حضنه براحه لقيها كانت نايمه بس بتردد كل شويه كلمه انا محدش حابب وجودي.. فهد قلبه اتعصر من الحزن عليها وع شكلها الحزين فااتنهد وشالها حطها ع السرير
جه علشان يقوم كانت ماسكه ف ايده فارجعلها تاني وقعد جمبها..وفضل طول اليل يتأمل ف وشها الحزين وعيونها اللي بدمع رغم انها نايمه.. بعد شويه وقت فهد غلبوا النوم ونام جمبهاا
.........
تاني يوم الصبح...
تاج بدات تفتح عيونها وبتبص لسقف بتحاول تفتكر اللي حصل امبارح.. بس حست بحاجه تقيله ع كتفها فبصت لقيته فهد
تاج بصوت عالي:اعااااااا
فهد قام مفزوع م النوم: اي ف اي من مات حد غرق ايييي
تاج: انت بتعمل اي هنا انت عملت فيااي
فهد وهو بيفرق عيونه من النوم: منك لله هعمل فيكي اانا اي انت للي دماغك بتفهم غلط
تاج بكسوف: اي اللي دخلك اوضتي
فهد: سمعتك بتعيطي امبارح فادخلت اشوف مالك لتكوني بتولعي ولا حاجه لقيتك نايمه ع لارض شلتك ع السرير وتقريبا نمت غصب عني(فهد مرضيش يقولها انها حضنته علشان ميكسفهاش اكتر من كده وكمان خايف تكون سمعته وهو بيقولها بحبك فاسكت)
تاج: نعم نعم نعم انت شلتني
فهد: وانتي تطولي فهد.....
تاج بمقاطعة : استنا انا هقولها وانتي تطولي فهد السيوفي يشيلك اصلا
فهد وهو بيدوس ع اسنانه: اللي هيسكتني عنك دلوقتي اني عندي شغل ومتاخر... اوعي من وشي
زقها ع السرير وخرج..
وهو طالع من الاوضه قابلته سيا
سيا بااستغراب : انت كنت بتعمل اي عند تاج دلوقتي
فهد: ك.. كنت بقولها ع معاد الفرح وانه بليل يعني
سيا: بهدوم النوم
فهد: اي؟
سيا: يعني طالع من اوضتك مخصوص الصبح بدري وبهدوم النوم علشان تقولها معاد االفرح اللي هيا اصلا عارفه
فهد: سيا بلاش حركاتك دي علشان انا عرفها وبعدين مش وقته علشان عندي حاجات كتير لازم اخلصها قبل الفرح
وسابها ومشي
سيا وهي بتضحك: براحتك يافهودي بس شكلك وقعت
خبطت سيا ع تاج ودخلت لقتها واقفه قدام المرايه بتسرح شعرها...
سيا: انا عايزة اعرف فهد كان بيعمل اي هنا
تاج بتوتر: هاا كا.. كان عايز..
سيا بضحك: شوفته امبارح داخل عندك وانا جيلك فارجعت علشان افضيلكوا الجو
تاج: والله هو دخل لقيني نايمه ف الارض فاشالني ع السرير وتقريبا راح عليه نومه هنا
سيا بضحك: يمكن...
تاج وهي بتبصلها بنص عين:يعني انتي شوفتي داخل هنا وسبتي ومشيتي ولاكاني صحبتك
سيا:اوه شكلي انا اللي هقع تحت ايدك دلوقتي اي اللي انا قولته ده
تاج وهي بتجري وراها بالمخده:مش هسيبك ياكلب البحر انتي
سيا بتصنع الوجع وبتحط ايدها ع بطنها:اهااااااا
تاج بخضه:مالك ف اي حاسه بحاجه
سيا وهي بتضحك بصوت عالي:اها حاسه ان قلبك بيدق وحب فهد..
تاج:عارفه لو حصلك حاجه مش هصدقك تاني ووبعدين اي اللي انتي بتقولي ده احب فهد اي
سيا: كابري مع نفسك ياتاج لحد مايروح منك
تاج: طب بره انتي بقا لحد ماجهز علشان نروح الكوافير يكش نخلص من الفرح ده
سيا وهي خارجه من الاوضه بتغني وتضحك لتاج
سيا: عندنااا عروسه لوووووي
تاج وهي بتضحك: يخربيتك جنانك ياسياا
......
بعد شويه تاج لبست وجت سيا خدتها ونزلوا علشان يفطروا وبعد شويه نزل فهد وسماح بعدي وقعدوا ع السفره..
سماح بقرف: انا كلت عايزين حاجه
فهد عارف ان امه م طايقه تاج ومش حابه الجوزاه دي...
فهد: اتمني متتاخرش النهارده ع فرح ابنك
سماح: هاجي علشان الناس وان كل راجل الاعمال هيكونوا هناك ومش عايزه حد يتكلم علينا
فهد: انا عايز اعرف انتي رافضه جوازي ليه
سماح: اانا مش رافضه جوازك بس مش دي البنت اللي تشيل اسمك
فهد: مالها تاج متعلمه وذكيه جدا وجميله
سماح: ها كمل بس معندهاش اصل ولااهل
تاج وف عيونها دموع بتبص لفهد بمعني ان كلامها صح فهد بعد عيونها عنها علشان ميضعفش قدام دموعها
فهد: انا اهلها وسندها
سماح: ده كلامك دلوقتي بعدين هتعرف اني كلامي كان صح
فهد: اناا...
قطع كلامه صوت بنت واقفه ع باب القصر
سماح: انتي مين.......
بقلم/مريم مصطفي الجلاب

google-playkhamsatmostaqltradent