recent
روايات مكتبة حواء

رواية تاج الفهد الفصل السابع عشر 17 بقلم مريم مصطفي الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل السابع عشر 17 بقلم مريم مصطفي الجلاب

قطع كلامه صوت بنت واقفه ع بابا القصر

سماح:انتي مين
ورد:انا ورد صحبه تاج
سماح:وجايه هنا ليه هي ناقصه
ورد:النهارده فرح تاج ولازم اكون معاها
سماح:اهاا قصدك علشان تلموا ف ثروه ابني
ورد:نعم؟انتي بتقولي اي ياوليه انتي
سماح بصدمه:وليه؟اتفرج ماجيبك يافهد
فهد:ياماما اس...
سماح:ولاكلمه انا ماشيه خليك انت معاهم والفرح ابقا اقولهم امي ماتت مش سماح هانم اللي حضر فرح زي ده..
وسابته وخرجت من القصر ركبت عربيتها وراحت ع الشركه..
تاج بدموع:انا اسفه ليكي ياورد هي اكيد مضايقه شويه
ورد:لا ياتاج دي شكلها مش حباكي خالص تعالي معايا بلاش الجوازه دي اللي زيك تعب ف حياته كتير مش هتتحملي تتعبي تاني..
فهد ادخل ورد ع كلام ورد وهو بيمسك ايد تاج وبيضغط عليها بحب وبيبص ف عينها..
فهد:اولا احنا بنعتذر ليكي ع اللي حصل..ثانيا مين قال ان تاج هتتعب تاج راحتها من راحتي ومع الوقت امي هتتعود وهتحبها هي بس لسه بتستوعب اني هتجوز وحد هيشاركني غيرها..واكمل فهد بإبتسامة:ام بقا زي الامهات
ورد بااحراج:ربنا يخليهلك..بس صدقني تاج مفيش منها ف الدنيا ولو خسرتها هتخسر كتير
فهد بإبتسامة:اكيد..
تاج حست ان دموعها خلاص ع حافت السقوط فاستاذنت من ورد انها هتطلع تظبط طرحتها وتنزل تاني.. فهد بصلها بطرف عينه وفهم هي هطلع ليه..فاطلع وراها بسرعه
....
سيا بصوت عالي: ايييي يابت هو انا ابوجوره واقفه اللي ماسلمتي عليا حتي
ورد بضحك: يخربيت صوتك لسه مزعج زي ماهو... وحشتيني سيا وهي بتحضنها: علشان كده فكرتي تسألي ع صحبتك من بعد الجامعه ده احنا كنا ثلاثي الجامعه
ورد وهي بطلع من حضنها: ابعدي بس الاول علشان الكرونا.. ثانيا ضغوط الحياه..
سيا بتريقه: ابعدي بس الاول علشان كرونا.. واكملت بضحك: لا وانتي بتخافي ع نفسك اويي
ورد: طبعا اومال..
سيا: ماتيجي نفطر احنا بقا..
ورد: طب وتاج لازم تاكل علشان هتتعب اويي النهارده
سيا بضحك: لا تاج هتاكل فوق بس اكل احلا
ورد بفهم: اهاا يله احنا ناكل بقاا....
.............
عند تاج ف اوضتها.. قاعده ع السرير وحطه وشها ف المخده وبتعيط وكلام سماح كله بيتكرر ف ودنها فاصوت شهقته يزيد اكتر...
فهد كان واقف بره ع الباب وسامع صوت عياطها وعيونه دمعت فامسحها بسرعه وفتح باب الاوضه..
تاج اتنفضت من مكانها ....
تاج وهي بتمسح دموعها: انت مبتحرمش ليه اي اللي يدخلك اوضتي ومن غير ماتخبط
فهد: بصي انا عارف ان والدتي غلطه فيكي وكلامها كان صعب بس...
تاج بمقاطعها: بس اي متخفش مش هلغي الفرح انا لو بعمل كده ومستحمله كلام واهانت مامتك ليا فاعلشان خاطر سيا وانها صحبتي ولازم اكون جمبها ف مشكلتها
فهد باعجاب من كلامها:شش مين قالك اني خايف انك تسيبي الفرح انا بعتذرلك لاننا غلطنا ف حقك
تاج بااستغراب: ها؟طب مانت حلو وبتحس زينا اهو
فهد: صدقيني انا مش فاضيلك دلوقتي بس الايام جايه وهقصلك لسانك ده
تاج: ياساتر انت اتحولت كده ليه
فهد: انا مش عايز كلام كتير يلا اجهزي علشان هوصلكوا الكوافير والحق اروح مشواري وارجع اجهز..
وسابه وخرج من الاوضه.....
تاج لنفسها: من جواه طيب وانا هطلع الطيبه الي جواك دي يافهد بس استنا عليا مبقاش انا تاج....
ركب فهد العربيه وجمبي تاج و وراه سيا وورد....
سيا: اي يافهودي مش انا اللي كنت بركب جمبك ولااي
فهد فهم تلمحاتها فابصلها بنص عين ف المرايا
فهد وهو بيجز ع سنانه: ده انا هقعدك العمر كله جمبي بس استني عليا
تاج ضحكت بصوتها كله ع كلام فهد....
فهد كان اول مره يشوفها بتضحك واتفاجا ان ضحكتها جميله اويي
تاج بكسوف: ماتبص قدامك هنعمل حادثه
فهد بتوتر: اها باصص اهو اسكتي انتي بس
سيا بضحك: انت مركز ف الطريق اوي واضح
فهد: كلمه كمان وهقوم ارميكي م العربيه
سيا وهي بتحاول تكتم ضحكتها: حاااضر سكت اهو
فضلوا ساكتين طول الطريق ماعدا سيا كل شويه تلمح لفهد زي مابتعمل وفهد يبصلها بتحذير ويسكت... لحد ماوصلوا قدام السنتر...
فهد وهو بينزل نضارته من ع عينه شويه: خلوا بالكم من نفسكم.. وكمل كلامه وهو بيبص لتاج: وياريت نبطل ضحك بصوت عالي
تاج بصتله وسكتت وسيا وورد واقفين هيموتوا من الضحك..
دخلوا هما.. وفهد اتحرك وراح القسم لحسام
"ف القسم"
دخل فهد مكتب حسام ورحب بي ونصار قاعد بيبص علي فهد.. قعد فهد بعد مارحب بي حسام
فهد: هو ده اللي اتفقنا عليه
حسام: افهم يافهد ده كان مربينا وصاحب اهلنا من زمان وف بينا عشره
فهد: وهو محترمش العشره دي ليه وبيذيني لييه
نصار: وابوك معملش احترام للعشره زمان ليه وقتل مراتي
فهد: افهم بقا ابويا مقتلش مراتك ابويا كان بيحميك انت اللي ضيعت نفسك
حسام: باااس انا امبارح سمعت منه عايز اسمع منك انت كمان يافهد اي اللي حصل زمان...
بعد شويه وقت فهد كان حاكي لحسام كل حاجه حصلت وشافه وهو صغير...
حسام:كلامك غير كلام نصار هو بيقول ان ابوك اللي قتل مراته وخطفها وانت بتقول ان ابوك كان بيحميها...
فهد:ده مش موضوعنا دلوقتي انا عامل محضر سرقه ف نصار انا باعته يستلم شحنه اجهزه والمفروض الشحنه دي كانت تبقا ف الشركه من امبارح
نصار:انت عارف ان الشحنه كانت ف المخازن بتاعتي لحد الصبح وانت اللي ولعت فيها
فهد بإبتسامة نصر:وانا هحرق شحنتي وفلوسي لييه
نصار:شوف اللي ف.دماغك بقا
فهد قرب عليه وهمس ف ودنه:تكتبلي الاسهام بتاعتك اللي ف شركه ومشوفش وشك تاني وهتنازل عن المحضر
نصار:انسا ياابن السيوفي اني اعمل كده بس خلي بالك لو سليم عرف اللي بيحصل ده مش هيسكت.
فهد بضحك: هو فين سليم م بيان من امبارح يعني
حسام: انا لما روحت القصر امبارح مكنش موجود وحتي قولت هيجي يسأل ع نصار باشا لاني خليت اسمي هناك مع الحراسات...
فهد وهو بيحط رجل ع رجل: اكيد مش فاضي
....................
عند سليم نايم ع السرير ونايم جمبه بنت من اللي بيسهر معاهم ف الكباريهات..
بدا سليم يصحا من النوم وحاسس بصداع ف دماغه من الشرب فتح عينه وشاف البنت جمبه افتزع وزعق بصوت كله
سليم: اصحي ياااابت
البنت: ف اي ياحبيبي ع الصبح
سليم: حبيبك اي وزفت اي الي جبني هناااا...
البنت بدلع: احنا لما كنا ف الكباريه حضنتني جامد ومره واحده شلتني وجبتني ع هنا
سليم قام قعد ع الكرسي وحط راسه بين ايديها وابتدا يفتكر الي حصل امبارح..
فلاش بااااك🙂
جت البنت وقفت قدام سليم وهو قاعد ع البار بيشرب وبدات تتكلم معاه..
البنت: بتشرب كتييير ليه كده
سليم: وانتي مالك
البنت: طب خد اشرب الكاس ده شكلك عايز تنسا وه هينسيك
سليم خدوا منها بدون وعي المهم عنده ينسا سياا وينسا كلامها ليه.
بعد شويه سليم بدا يشوف البنت ع انها سياا
سليم بعياط: لييه ياسيا تكرهيني انا مكنش قصدي اجرحك او عمل فيكي كده غصب عني
البنت: تعاله نروح ع شقتنا يله
.سليم قام معاها وهو بيروح يمين وشمال وماسك دماغه من الصداع البنت سندته لحد العربيه بس هو مقدرش يسوق وقفت تاكسي وطلعت ع شقته ...
بااااك...
سليم فاق من تفكيره وبعدين بص للبنت وقرب منها ومسكها من دراعها وهو بيدوس عليها...
سليم بعصبيه:انا عايز اعرف مين قالك ع عنوان الشقه لما انا مكنتش ف وعي
البنت بخوف:انا...نا
سليم:مين وزك عليا يابت
البنت:واحد اسمه......
فجأه باب الاوضه اتفتح وسليم بيبص شاف سياا...
سيا بصتله بدموع وسابته وهو جريت ع بره سليم زق االبنت ع الارض وطلع يجري ورا سياا... سليم وهو بيقفل باب الشقه وبيشد سيا لحضنه
سيا: سبني امشي افتح البااااب ياسليم
سليم: لا افهمي الاول انا عايز افهمك اللي حصل
سيا بعياط وصوت عالي:اعمل اللي تعملوا براحتك بس توصل بيك البجاحه تجيب واحده زي دي ف شقتي اللي ذكريتنا كلها فيها وان كل زوايه عاملنها سواء تبقا لاياسليييم لا والف لا انت فاهم
سليم:علشان خاطر ابننا اللي ف بطنك اهدي وانا هفهمك اللي حصل
سيا:ملكش دعوه انا ولادي هربيهم احسن تربيه وبعيد عنك هخليهم يطلعوا لفهد حتي اسمه هما الي هيشلوا انت عار ع االابوه ياسليم
سليم بصدمه: ولادك هما اتنين انتي حامل ف اتنين.......
بقلم: مريم مصطفي الجلاب


الثامن عشر من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent