recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشقت طفولتي الفصل الخامس 5 بقلم دهب مبروك

رواية عشقت طفولتي الفصل الخامس 5 بقلم دهب مبروك

عشقت طفولتي

❤
البارت الخامس..
رحيم وسليم.. بصوه للشخص اللي علي الباب بصدمه
علي.. احممم
رحيم قام وقف... وقال عايز اي ياعلي يصقر
علي.. مش عايز جي اعرف ان صحاب عمرك بيخونك
رحيم بتمثيل... نعمممم
علي... واحد ماشي وراه الفلوس وبس وباعك ليا رحيم... بقا كده يا وطي ومسك سليم من التيشرت اللي ابسوه
اما سلمي ومريم.. كانوا واقفين مسكين ضحكتهم ومنبهرين بي تمثيل رحيم
سليم.. انا انا ااانا
رحيم بصوت عالي... انتا اي انتا خاين بتبعني علشان الفلوس يا كلب ليه نقصك اي ها مترد عليا رد ووجه كلموه لعلي وقال..وانتا عايز اي
علي.. انا عايزه نبقاا كويسين مع بعض ومش كل شويه نتخانق علشان نفقه واتمني انك تثق فيا للمره الاولي
رحيم... وايه الدليل
علي.. انك كشفتلك حقيقه صحبك
سليم ورحيم...ههههه
رحيم.. صحبي ده ماشي بأمر مني
علي... نعممم
سليم... كنت بوصلك اللي رحيم عايز يوصلهولك وبس
علي... مش مهم كل اللي فات انا بجد عايز ابدا صفحه جديده
رحيم... ولو غدرت
علي.. وحيات اغلي حاجه في حياتي انا بجد عايزك تسمحني علي كل اللي فات ونبدا صفحه جديده
رحيم.. تمام وطلبك انا موافق عليه
علي.. يبقا انا كده عملت اللي عليا
رحيم...احمم هو انتا كويس
علي... متقلقش عليا يا صحبي
رحيم..ابتسم لعلي
علي.. استأذن انا بقاا
وخرج علي..
سليم.. هو اللي شوفتوه ده صح
رحيم.. انا مش مصدق بس اها كان صح
سلمي... تمثيل درجه اولي وربنا
الكل... ههههه
مريم.. احمم انا بقا رايحه اكمل شغل اصل رحيم مش بيرحم حد
سليم... حصلل
رحيم... انتوا الاتنين عليا يا كلاب
مريم وسليم...هههه
وكل واحد رجع علي مكتبوه..
اما سليم مشي لانوه ماكنش جاي في شغل...
اما سلمي.. مشيت واتفقت مع مريم انها تيجي تطمن علي معتز في البيت ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ في فيلا ما ـــــــــــــــ
ضحي... بابا انا بحبوه اوووي بجد
الاب... يا حبيبتي خلاص انا وعدت انك هتتجوز
ضحي... بجد يابا
الاب... اسبوع بس وهتكون في بيتوه
ضحي.. حضنت بابها وباست من خدوه وقالت بحبك اوووي يااعظم اب في الكون..
الاب... وانا بحبك لانك احلي بنت في الكوكب
الاب وضحي....هههههه
الام دخلت عليهم...
الام... مالكم فرحانين اووي كده ليه ماترحوني معاكم
ضحي... بابا وعدني اني هتجوزه بعد اسبوع
الام... هتدمري مينفعش تتجوز حد مش بيحبك وقلبوه مع حد تاني
ضحي... انا هخلي يحبني ياماما
الام.. انت حره يا ضحي وسبتهم وخرجت
ضحي... شوفت ماما يا بابا مش فرحان
الاب.. اكيد فرحانه ده انتي بنتها الوحيده
ضحي... اممم....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــ في شركه الامل جروب ـــــ
عند رحيم..
رحيم.. مش ياله يا مريم
مريم... يلا اي يارحيم
رحيم...تعالي ننزل تحت ناكل
مريم.. ماشي
ونزلت هي ورحيم...
رحيم... نتغدا سواه بقاا
مريم.. بصت لرحيم ولمحتوه ان السلسه اللي عباره عن نص قلب مكسور لسه لبسها وابتمست وفرحت جدااا من جواه...
رحيم... تاكلي اي يامريومتي
مريم.. ها
رحيم.... تاكلي اي
مريم...بيتزا
رحيم.. طلب اتنين بيتزا ومعهم اتنين بيبسي
مريم... رحيم
رحيم... عيون رحيم
مريم... ممكن تبطل طريقت دي
رحيم.. ولو مبطلتهاش
مريم... كانت قايم تمشي
رحيم.. مسكها من ايديها وقالها اقعدي يامجنونه
مريم.. احممم وقعدت وهو ساب ايديها وقالت متكسفنيش كل شويه كده
رحيم... ههههه
مريم... يخربيتك ضحكت يارحيم لسه زي ما هي
رحيم... بغمز بس حلوه صح
مريم...اتكسفت وششها احمر ومردتش
رحيم... لسه بتتكسفي برضوا
مريم... وانتا لسه قليل الادب برضوا
رحيم... فاكرها اللي عملتوه فيكي
مريم... ودي حاجه تتنسي ياسافل انتا
فلاش باااااااااك••••••••••
رحيم... كان معدي من جمب مريم وهي واقفه وسط الطلاب في الملعب بتاع المدرسه وادها بوسه في خدها...
مريم... خدودها احمرت وقالت انتا سافل انا هروح اقول للميس
رحيم.. لا بلاش
مريم.. لا هروح علشان انتا قليل الادب
رحيم... اسف
مريم... راحت لميس
مريم... ميس ميس ميس
سلمي.. في اي يا مريم
مريم...مردتش عليها
الميس... نعم
مريم... ميس الواد ده اداني بوسه هناوشاوت علي خدها
الميس... هو فين
مريم... بصت وراها ملقتش رحيم
والميس سبتها ومشيت
سلمي... مشي مع سليم
مريم... انا هضربوه بس كده
سلمي...اهووو وطلعت تجري عليه انتا سافل وانا هضربك...
رحيم... انا بحبك وهتجوزك ولو عريس جالك هقولوه ان انا بوستك
سلمي وسليم....هههههه
باااااااااك•••••••
مريم... ياها ذكريات بقالها ٨ سنين
رحيم... اديكي بوسه زيها
مريم... بصتلوه وقالت انتا قليل الادب وقامت ومشيت طلعت الشركه
رحيم... جاب البيتزا والبيبسي وطلع وراها الشركه وراح المكتب بتاعها ودخل مكتبها...
مريم...انتا اي دخلك مكتبي يا سافل انتا
رحيم... دي شركتي انا ولا نسيتي وانا ادخل المكتب اللي يعجبني وحط البيتزا والبيبسي علي كرسي...
مريم.. قامت من علي الكرسي اللي قاعدها عليه وقربت من رحيم وقالت انتا ليه رخم كده وزقت علشان يخرج بس هو فضل واقف مكانوه متحركش مريم بصتلوه وجات تزوقوا جامد بس رجلها اتكعبلت في بعض وكانت هتقع بس رحيم كان مركز مع حركتها اووي ومسك من ضهرها وبقت قريبه منو اووي لدرجه انها خطوه واحده وتبقاا في حضنوه ومريم مسكت في قميص البدله بتاعتوه وعينهم جات في عنين بعض وطولوا في نظرتهم لبعض وكل واحد فيهم عيونوه بتقول كلام لتاني...
مريم... فاقت من اللي في وسحبت نفسها ومتكلمتش ولا كلمه وراحت قعدت علي الكرسي بتاع مكتبها...
رحيم... بصلها وابتسم وفي نفسه بعشقك يا مريم انا مقدرش اعيش من غيرك انا بحبك بقالي ١٠سنين وان شاء الله ربنا يجمعنا مع بعض في بيت واحد
مريم بكسوف.. لو سمحت حضرتك ممكن تمشي علشان اعرف اكمل شغل
رحيم.. بصلها ولاق وشها احمر فهم انها اتكسف وخرج من غير مايرد عليها..
مريم في نفسها.. احبك اكتر من الحب اللي بحبوهولك بتمني انك تكون بتحبني زي ما بحبك يا رحيم وكملت شغل
وبعد ساعه خلصت شغلها وروحت بس عملت مكالمه قبل ما تروح لسلمي....
وبعد شويه وصلت البيت وخبطت علي الباب ...
مريم...السلام عليكم
معتز... ماشاء الله بتقولي السلام عليكم
ولسه هترد الباب خبط وفتحت
مريم... بصت بصدمه اي جابك هناا
يتبع.....

google-playkhamsatmostaqltradent