recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت مسلمة الفصل الخامس 5 بقلم ياسمينا

رواية احببت مسلمة الفصل الخامس 5 بقلم ياسمينا

 احببت مسلمه /بقلم ياسمينا (الفصل الخامس )

ليو قرب من جاك الي كان ساند ايه وكانت فاقده الواعي
ليو بلهفه : جاك انت كويس الطلقه جت فين
جاك بتعب : شلووووها من عليا
مريم سندت ايه وجاك قعد في الارض بتعب وبص علي ايدو
ليو بخوف : انت كويس طمني
جاك : متخافش الرصاصه مجتش فيا هي بس لمستني مش اكتر لولا انها زقتني نحيتها كانت جت فيا
ليو بستغراب : طب هي مغمه عليها ليه
مريم حاولت تفوق ايه
جاك بسرعه : اوعي تفوقيها لازم نروح الدكتور وتكشف ونعرف اخر الموضوع ده ايه
مريم بغضب : نعممم لا طبعا لازم تبقا صاحيه
جاك بغضب: انا حر انتي مال اهلك
ليو بضيق : اتكلم معاها عدل هي انسانه رقيقه وكيوت
جاك قطعو وقال : وايه تاني ياحنين
مريم ابتسمت وبصت في الأرض بخجل
ليو بضيق : قوم خلينا نروح نشوف جرحك
جاك : الاول لازم اطمن عليها وبعدين فين جوزها
لي. : هرب زاي الكلب
جاك بضيق : اهو الكلب ده اخوك
ليو بصدمه : نعم
جاك : مش وقوتو يابابا الصدمه دي الحقني دمي بيتصفا
مريم بضيق : ولا شوفنا نقطة دم بتنزل سبحان الله فعلا معندكش دم
جاك بص لي ليو وقال : تخصك دي ولا اقوم انقض عليها لا بجد مش فهمها
جاك بص لي مريم وقال : انتي مالك ومالي يابنتي
مريم بصتلو بضيق وبعدين طلعت من شنطتها ازازة برفن وخلت ايه تشمها وايه بدأت تفوق
ايه بخضه : انا فين انا موت صح
ليو بهدوء : لا انتي كويسه متخافيش
ايه بصت لي ليو وابتسمت وقالت : الحمدالله
جاك : احم شكرا انك انقذتيني
ايه بصتلو وبعدين كشرت وقالت : اعوذو بالله
جاك بصدمه : نعم
ايه : تحسي يامريم واحد كدا شيطان وتاني ملاك
ليو بص لي اخوه وقال : مش قولتلك علشان تعرف أن انا احلا منك
جاك بص لي ايه بغضب وقال : قومي فزي خلينا نشوف دكتور يشوفك ونخلص من ام الموضوع ده
ايه بصتلو بغضب ومردتش
ليو بابتسامه : احم ممكن تقومي علشان نروح لدكتور ونطمن عليكي
ايه بصتلو وابتسمت وقالت : اوك موافقه
ليو بص لي اخوه بغرور وقال : اتعلم مني
ايه : بس احنا هنركب تاكسي مستحيل نركب معاكم
جاك بغضب : بقولك ايه مااحنا مش هنخطفكم مش من جمالكم يعني
ليو : يابني اقفل ام بوقك الي بيجيب المصايب ده
جاك بغضب : دي بتدلع ياعم
ليو بص لي ايه وقال : متخافيش صدقيني محدش هيقرب منك ولا يأذيكي حتي احنا هنروح لدكتور او دكتوره تكوني انتي واثقه فيها
ايه بصت لي مريم بتوتر ومريم مسكت أيدها وقالتها متخافيش
ايه : تمام
ليو : انت متاكد انك كويس
جاك : اه بس عايز اعرف مين دول وعايزين يقتلوني ليه
ليو : هنعرف متقلقش
جاك : طب يلا
ايه بصت علي عربيه جاك وافتكرت الي حصل يوم الحادثه وقالت بضيق : مش راكبه لا
ليو : تقدري تركبي معايا في العربيه بتعتي احنا للاسف مش هنقدر نسبكم تركبو لوحدكم لان احنا منعرفش مين الي ضرب عليكم نار وياتره هيجرب يقتلكم تاني ولالا
ايه بأستسلام : تمام
مريم افتكرت كلام هنادي وقالت بسرعه : طب انا ممكن اركب معا اخوك
ايه بصدمه : ايه انتي مش خايفه يامريم
جاك بغضب : ليه يختي شيفاني ذيب قدامك
ايه بغضب : اسوء وانا مستحيل اسيب مريم معاك
مريم : حبيبتي متخافيش انا معايا في شنطتي شطه يعني لو جرب يعمل اي حاجه مش هسكتو
جاك وهو بيركب العربيه :والله الواحد ماعارف انتو بنات ولا ايه نظامكم
ايه : طب خلي بالك
مريم بثقه : متخافيش
مريم ركبت وجاك اتحرك وايه ركبت معا ليو وليو اتحرك
* عند جاك *
مريم اتحدت نفسها وأنها تقدر تغير فكرتو نحيت مامتو وملقتش غير الفرصه دي وشايفه أن ليو سهل جدا ومش هياخد وقت أما جاك صعب ....
مريم : احم
جاك : ارغي يلا انا اصلا عارف وكنت ملاحظ انك عايزني في حاجه علشان كدا ركبتي معايا
مريم : تمام بص بقا قولي ايه الفرق بين ايه وبين اي بنت تانيه في حياتك
جاك بضيق : عايزه تقولي ايه
مريم بثقه : عايزه اقولك ان مش معنا أنها لابسه كويس يبقا ده يستفزك بالعكس مفروض الي يستفزك الي لابسه عريان عندكم في امريكا
جاك بصلها بضيق ومردتش
مريم : الحياه هتعلمك كتير ومش انت لوحدك الي كنت وحيد في حياتك علي الاقل كان عندك اخ بيحبك واب بيصرف عليك مش اب وام سبوك وقالولك انت غلطه في حياتنا اصرف علي نفسك
جاك بصلها بصدمه : انتي دي
مريم بجمود : اه انا عايزه اعرفك ان وجعك كبير اه بس انا وجعي أكبر انا لو مكانك اول ما ايه تكشف ولو طلعت بنت اغير من نفسي واشتغل وانسا الطريق ده واروح لي امي واحضنها
جاك بضيق : هي سبتنا
مريم : مين قال كدا هي بتحبك جدا واكبر دليل يوم ما جيتو البيوتي سنتر هي خبتكم لأنها بتحبكم جدا لا هي بتعشقكم
جاك بحزن : وايه الي يثبت ده
مريم : لما تشوفها تاني ارفع حجبها كدا عن رقبتها هتلقيها لابسه سلسله افتح السلسله هتلقي صورتك انت واخوك وانتو صغيرين دي الصوره الوحيده الي قدرت تطلع بيها من امريكا
جاك بسعاده : بجد
مريم بابتسامه : اه
جاك : احم تمام هبقا أشوف
مريم فرحت علشان قدرت تأثر علي جاك وكانت واثقه ان جاك بعد الكلام ده هيسامح امو .....
* أما في عربيه ليو *
ليو : احم ايه انا كنت عايز اقولك
ايه قطعتو وقالت : مش هسمحو
ليو بهدوء : طب ممكن اتكلم معاكي بشكل جريء شويه
ايه بستغراب : مش فاهمه
ليو بثقه : لو طلعتي بنت بنوت دلوقتي ف انتي لازم تشكري جاك
ايه بصدمه : نعم ليه
ليو بذكاء : تخيلي مكنتيش قبلتي جاك وتجوزتي اسلام وبعدين اكتشفتي انو خاين وزفت بس احتمال تكتشفي ده وانتي حامل منو وطبعا زاي اي ست مصريه هتستحملي علشان آلي في بطنك وكلنا عارفين اخرت القصه وسيناريو ده
ايه بضيق : وافرض مش حامل
ليو : مش هتبقي بنت بنوت اولا وثانيا هتكرهي نفسك علشان خاين زاي ده قرب منك
ايه : لحظه بس هو انت عرفت ازاي انو خاين ومش كويس انت مكنتش معانا واحنا بنتكلم
ليو بتوتر : يعني هقولك الصراحه وانا في امريكا كنت بتابع اختبار هنادي من بعيد بس عمري ماشوفت صور لي اسلام ده بس عرفت من مصادري انو بتاع بنات وخبيث جدااا
ايه بحزن : اه وانا ادبست في الاخين
ليو : جاك كويس جدا بس هو عصبي شويه ياريت تفكري في كلامي وهتلقي فعلا جاك انقذك مش اذاكي
ايه سكتت وفضلت تفكر وفعلا هي مقتنعه أن جاك بدون قصد انقذها من اسلام ....
____________________________________
*عند شهاب رن تاني علي شخص الي ضرب نار علي جاك ورد
شهاب: وقفو كل حاجه خلاص
الشخص : الرصاصه مجتش فيه
شهاب : الحمدالله يارب
الشخص بشر : بس انا مبسبش فريسه تروح مني
شهاب بغضب : قصدك ايه
الشخص : يعني مش هسيبو
الشخص قفل التلفون وكان ماشي ورا جاك وليو بعربيتو وشهاب مكنش عارف يعمل ايه
شهاب بندم : استرها ونبي ياااارب ......
________________________________________
*عند ليو وصلو كلهم قدام عياده دكتور اسمها صفا وبعدين طلعو العماره وايه كانت خايفه بس مريم كانت بتقويها وبعدين ايه ومريم دخلو لدكتوره وليو وجاك قعدو يستنوهم برا
جاك : احم
ليو : انطق
جاك بابتسامه : اسمع دي( كتير بنعشق ولا بنطول كتير بنعشق ولا بنقول)
ليو بغضب : انت هتغني
جاك بضيق : افهم بس انا بنعشق امك وعمرنا ما طولنها ولا قولنا ده اصلا أن احنا بنحبها لا بنعشقها
ليو بحزن : اه
جاك : (فى عشق بيستنانا وعشق بنستناه ) يعني هي مستنيانا واحنا مستنينها
ليو بخبث : جاك هو الي بيقول كدا
جاك بتوتر : احم ده مجرد اقتراح
ليو : وحشاك
جاك بصلو بحزن وقال : مش بتفارقني ابدا بس لو انت مش عايز انا معاك علشان انا بحبك اكتر حد في حياتي
ليو قام وطلب من الممرضه شاش وقطن ومطهر وبعد ٥ دقائق جبتلو طلباتو وليو قرب من اخوه
ليو : اقلع الجاكت يلا هطهر الجرح
جاك قلع الجاكت وليو بص علي جرح لقه بسيط جدا وبعدين بدأ يظهرو وقال : وانا موافق
جاك بسعاده : بجد ياليو
ليو : ايوا انا موافق بس هنوعد بعض ان احنا هنرجعلها اه بس يكون قلبنا نحيتها صافي ومنزعلهاش ابدا طول ما احنا معاها
جاك : متخافش
ليو بضحك : والله مش خايف غير منك
جاك : يابني ثق فيا مره
ليو مسك تلفونو وقال : معايا رقمها
جاك : احم
ليو بصلو بصدمه : ها
جاك : الصراحه وانا معايا انا كنت كل يوم ارن عليها قبل ما انام واسمع صوتها واقفل فورا
ليو عينو دمعت وقال : وانا
جاك بحزن : اكيد كانت عارفه أن ده احنا صح
ليو : اكيد حتي حست انهارده انك هيحصلك حاجه وقالتلي امشي وراك
جاك بسرعه : بجد طب احكي خافت عليا
ليو بابتسامه : أووي ياجاك اوووي
جاك ابتسم بسعاده وقال : طب رن يلا قولها إن احنا عايزين نشوفها ولا اقولك لا متقولش خليها مفاجاه ولا اقولك
ليو قطعو وقالو : اهده
ليو حضن جاك عارف أن اخوه مبسوط اوي ونفسو حد يهتم بيه ويخاف عليه بجد لأن ده نفس شعورو
ليو : انا هوريك هعمل ايه
ليو طلع تلفونو ورن علي هنادي وهي ردت بسرعه
هنادي : ليو جاك كويس صح
ليو بابتسامه : انتي عارفه رقمي
هنادي بدموع : طبعااا عارفه
ليو : طب جاك حد ضرب عليه نار وجينا في عياده عنوانها ......
هنادي بلهفه : ايه طب هو كويس قولي متخبيش عليا
جاك كان بيسمع كل ده وهو مبسوط
ليو : لا لازم تجي
ليو قفل التلفون
جاك بضيق : كدا خلتها تقلق
ليو بابتسامه : المهم انها جايه
جاك بسعاده : صح .....
*عند ايه *
الدكتوره كشفت عليها
صفا : انتي متجوزه
ايه بتوتر : اه
صفا : تمام بس انتي بنت بنوت لسا
ايه بسعاده : متاكده ارجوكي اتاكدي
صفا : والله العظيم بجد انتي لسا بنت
ايه بصت لي مريم وقالتلها : مريم
مريم قامت وحضنتها بسعاده وقالت : شوووفتي ربنا بيحبك
ايه بسعاده : انا مبسوطه اووووي
صفا بستغراب : مش حضرتك متجوزه
ايه بسعاده : اعتبريني مش متجوزه يلا يامريم
مريم وايه طلعو وجاك قرب منها بلهفه وقال : ها
ايه بسعاده : فعلا زاي ما الطبيب الشرعي قال أنا بنت
جاك بص لي ليو وقال : كنت واثق
ليو بهمس : لانك مش راجل اصلا
جاك بغضب : اخرس أحسلك
ليو : ها ياايه اتفقنا علي ايه
ايه بتوتر : احم انا مسمحاك علي الي عملتو
ليو بسخريه : هو عمل حاجه
جاك بغضب : انا ماشي
جاك مشي من قدامهم وليو نزل وراه وهو بيضحك
ليو بضحك : استناااا
مريم وايه نزلو وراهم وجاك وقف اول ما شاف مامتو واقفه قدام العماره وليو وقف جمبو وهنادي بصت عليهم بلهفه ليو بص لي جاك وجاك ابتسملو وقال : يلا
جاك وليو جريو علي مامتهم وحضنوها وهي كانت مصدومه
هنادي بدموع : مش مصدقه
جاك خرج من حضنها ومسك راسها وباسها وقال : انتي عارفه انا بحبك قد ايه
هنادي بدموع : عارفه
هنادي بصت علي ليو وقالت : عارفه كمان انك بتحبني اوي وأنكم كنتي طول الوقت بتطمنو عليا
ليو بدموع : تعبنا من بعدك بجد تعبنا
جاك : اوف هتخلوني اعيط
هنادي مسحت دموعها وقالت : لا خلاص مفيش دموع تاني
جاك عينو دمعت وقال : لا انا عايز اعيط
هنادي حضنتو وهو عيط في حضنها وايه ومريم كانو متابعين ده من بعيد وكانو فرحانين
أما الشخص الي كان بعتو شهاب كان واقف في سطح عماره قدامهم وهو قناص شاطر جدا كان معه بندقيه ومصوبها علي رأس جاك أما ليو مسح دموعو وزق جاك من حضن هنادي وقال : وسع بقا دوري
بس لسوء الحظ القناص ضرب نار وجت علي ليو وليو وقع في حضن مامتو
جاك بصدمه : ليووووو .....

google-playkhamsatmostaqltradent