recent
روايات مكتبة حواء

رواية ملاك اوقع شيطان الفصل الرابع 4 بقلم ريم محمد

رواية ملاك اوقع شيطان الفصل الرابع 4 بقلم ريم محمد

ف قصر المهدي ...نزلت الكل أتصدم من شكلهاما عدا مالك أبتسم بهدوء 

مالك بأمر/ زين خد المأذون وأدخلوا أوضه المكتب ..
زين بطاعه/ ماشي يلا ي شيخنا ... وداخلوا .. أقترب منها وقال بخبث/حلوه العبايه اللي لبساها دي ي ملوكتي 
ملك بصت بقرف وسكتت فامسكها وقربها ليه وهمس بصوت مخيف/ مش أنا اللي يتبصله بقرف يا ملك سمعتي ..
ملك بألم /سمعت بس سيبني إيدي بتوجعني .فابتعد عنها وقال ببرود/ يلا ندخل .
فقالت بدموع/أرجوك خليني أمشي  أرجوگ ..
فقال بغموض/مستحيل أخليكي تبعدي عني يا ملك مستحيل 
فقالت بدموع/ ليه مستحيل ليه
فقال بصدق/صدقيني معرفش وكمل ببرود/ويلا قدامي 
بصتله بيأس ودخلت أما هو أتنهد ودخل وراهااا..
دخلت وأعدت وهي تبكي بصمت ..وهو أعد جنبهاا بهدوء متجاهل دموعهاااا
زين بصلها بحزن ...
المأذون/ موافقه ع الجوازه دي ي بنتي ...
ملك كان نفسها تقول لا فقالت بوجع/ موافقه ..
أبتسم مالك بهدوء 
وتم كتب الكتاب مالك حضنها وقال بقسوه /أهلا بيكي ف جحيمي  وابتعد عنها بصتله بوجع وطلعت ع الفوق ...
مالك /زين أتصرف أنت مع المأذون. وطلع وراهااا 
لقاها بتبكي بقوه ووجها أحمر بشده وعيونها أتحولت بالون الدم ...بصلها بحزن وندم ولكن  قال بقسوه/ أنتي أعده كده ليه ي زفته قومي
قامت وقالت بدموع وعصبيه/أنت عذبتني وأتجوزتني غصب وبتذل فيااا عايز أي تاني حرام عليك بقي أرحمني أنا مش قادره والله ما قادره وأعدت تبكي
فاحضنها بحنان فابتعدت عنه وقالت بدموع/خليني أمشي من هنا يا مالك ونبي خليني أمشي 
مالك بقسوه/تمشي تروحي فين ي حلوه أنتي هتمشي من هنا  بمزاجي  وروحي أتزفتي أتخمدي ف أي حته عايز أنام وسابها وراح نام ع السرير ..
بصتله بدموع وأعدت تبكي بقوه
أما هو غمض عيونه بوجع.....
ف المستشفي تحديدااا عند  يزن واقف قدام غرفه الفتاه اللي خبطها وأنها نفس البنت اللي خبط فيهااا ف المطعم ....
خرج الدكتور وقال/ متقلقش محصلهاش حاجه شويه كدمات مش أكتر وهي صاحيه دلوقتي ممكن تدخلها .يزن بهدوء/شكرا ي دكتور.
دكتور/ دا واجبي ومشي ..
أما هو دخلها لقاها اعده وبتبكي فراح عندها وقال بمرح / ي بنتي هو أنا كل لما أشوفك الاقيكي بتبكي .
بصتله باستغراب.
فقال /أكيد مش فاكره أنا مين أنا .
الفتاه/أسمگ يزن صح.
فابتسم  وقال/صح وقال/أي قصتگ بقي قوليلي ...
الفتاه بدموع/.........
أما هو أتصدم بشده .نسيبهم ونروح عند عمر ..
كان أعد يبص على هبة بعشق شديد..
فقالت بخجل/أنت بتبص كده ليه .
عمر بعشق/بحبگ بحبگ بحبگ اوووي يا هبة..
هبة  بعشق/ وأنا كمان بعشقگ بجنون ي قلب هبة
فقال بندم/أنا أسف ع اللي عملته معاكي .
هبة بحب .../ دا كان ماضي دلوقتي تعالي نفكر ف الحاضر الحاضر وبس تمام ي قلبي ..
أحضنها بقوه/تمام ي قلب قلب قلبي وبصلها بعشق وهي كذالك...
ف قصر المهدي تحديدا ف غرفه زين . كان أعد وقال بحزن/وحشتيني ي جيلان وحشتيني آووووي ي قلبي أنا بعشقگ بس انتي مش بتحبني بتحبي حد تاني  وحد دا قريب مني جدااا واتنهد بحزن كبير .... عند مالك  كان نايم بهدوء . أما عن ملك المسكينه كانت نايمه ف الأرض ورقبتها وضهرها واجعينها جامد بس ف الأخر نامت ..
ع الساعه3 الفجر ..
مالك كان نايم سمع صوت صريخ قام بخضه لقاها نايمه وبتصرخ عارف أنها عندها كابوس بأسمه فراح عندها بسرعه وحاول يفوقها بعد محاولات كتيره فاقت وقالت بضعف ودموع /  مالك أرجوك خليك معايا حضنها وقال بحنان /بس ي قلبي أهدي أنا معاكي تعالي نامي ع السرير ..
فقالت بوجع شديد/ رقبتي وضهري بيوجعوني أوي يا مالك.
مالك ندم بشده لأنه هو اللي نايمها ع الأرض فشالها وقال بحنان/ نامي بس أنتي دلوقتي وهتروقي ي قلبي ونايمها ع السرير برقه وباس راسهااا فنامت بسرعه فابتسم بحنان فأعد يلعب ف شعرهااا الناعم ...
صباح يوم جديد
ف بيت  رأفت الرفاعي ..
فاطمه كانت بتبكي وتقول/ بتعملي أي دلوقتي ي قلبي أنا غلطانه أني أتجوزتوا أنا أسفه ي بنتي ظلمتگ معايا وبصت ع جوزها اللي بيشرب وبكيت بشده ...( ي تري فاطمه قصدها أي بكلامها دا )
ف قصر المهدي ...تحديدا ف غرفة مالك .. ملك صحيت بنشاط وأفتكرت اللي حصل معاها  بليل فابتسمت بخجل وحب ولقيت ورقه فقرأتها كان مكتوب فيها .ملوكتي  جيبتلك لبس هتلاقي ف الدولاب وشعرگ تلمي فاهمه فابتسمت بسعاده وغيرت لبسها بفستان أسود ورقيق خالص ونزلت واتصدمت بشده وقالت..

google-playkhamsatmostaqltradent