recent
روايات مكتبة حواء

رواية لا مفر امامي سوي عشقك الفصل الثاني 2 بقلم مريم نور

 رواية لا مفر امامي سوي عشقك الفصل الثاني 2 بقلم مريم نور


 الفصل التاني/

لتشعر بقشعريره تسري ع طول عمودها الفقري هل كشف امرها هل هذا الظابط هنا للبحث عنها وبينما هي تائها ف جانبها المظلم فجآه انتشرت أصوات اطلاق النار
لتصرخ بفزع : وليييييييد
كرم: اهدي مفيش حاجه ده صوت رنه الموبايل بس عالي شويه
كان جسدها باكمله يرتجف من شده التوتر بمجرد ما ارتخت ذراعوا من حولها لبحثه عن الهاتف حتي قامت بضربه ع حين غره لتفقده توازنه للحظات كانت اختفت من امامه وركبت تاكسي للهرب من هذا الاحمق
وهو يتآلم بعض الشئ من ضربتها ليهتف لنفسه:غبيه بس قمر
ومن ثم ذهب ف طريقه الي صديقه الذي اشتاقه وبشده
كانت ف التاكسي تحتضن نفسها حتي توقف ارتجاف جسدها لتهمس لنفسها بقوه وحزم : مفيش حاجه كل حاجه خلصت كله هيبقي تمام انتي اصلا معملتيش حاجه محدش يعرفك اهدي انتي ف مكان تاني بشخصيه تانيه كله خلص...
كانت تقاوم دموعها وارتجافها بكل قوتها لامجال للاعياء مجددا لقد انتهينا لتفوق ع صوت السائق يخبرها بالوصول لتذهب الي منزلها تحتمي فيه من الجميع لتتجه لدوره المياه لتنعم ببعض الهدوء لتترك الماء تنساب ع جسدها مختلطه بدموعها وبعد وقت انتهت لتندس بسريرها لتنام هروب من كل شئ...
******************
ف المشفي عند جاسمين
كانت تجلس بهدوء بعدما قام هذا الحقير بدفع كافه التكاليف ووقف الجميع ع قدم وساق من أجل شفاء والدها بعدما علموا هويته لتضحك بسخريه ومراره فهي كانت تترجاهم منذ قليل فقط حتي ينتظروها ليومين لتوفر لهم المال ورفضوا وهذا الاحمق ع وشك السجود له
حتي والدتها لم تتوقف عن مدحه واخلاقه وكيف لم يتخلي عن عمه رغم عدم التواصل بينهم لفتره طويلة
اااه لو تعلمين انه تخلي وانه هنا الان فقط لازلالنا
ولكن من يستطيع تصديق ان هذا الامير الوسيم بكل هذا الشر... حقير
ف هذه اللحظه وصلت نسمه لتهتف باسمها جاسمين وترتمي باحضانها
لتنظر لها جاسمين باستغراب لتهتف: ازاي عرفتي ان انا هنا؟!
نسمه بقلق : من حسام المهم انتي كويسه وعمو ف حاجه حصلت
جاسمين وهي تطبطب ع شعرها بهدوء : اهدي مفيش حاجه انا زي القرده اهو وبابا كويس بس محتاج متابعه عشان الجرح بتاعه التهب ومش بيلم بسبب السكر والضغط مش مظبطين متابعه بسيطه من ناس فاهمه وهيبقي احسن من الاول ان شاءالله
ابتسم حسام بحب فجاسمين دائما تعامل نسمه كانها ابنتها تبث لها الامان مهما كان الامر ونسمه تعاملها كانها امها فجاسمين هي عالم نسمه وجميع اهلها بعد خسارتها لوالدتها
جاسمين بضحك : طبعا مصباح علاء الدين بتاعك قرب يعتزل من كتر ما بهدلتيه طلبات
نسمه بتكبر مصتنع: يا اختي وهو يطول يبقي صديقي الصدوق ده انا البيست ليه الشرف أصلا بعدين هو بيلحق يتبهدل احنا بنبقي قاعدين وبمكالمه واحده بيعرف كل حاجه تحسيه جني بجد
ليضحك حسام بملي صوته ع هذه المعتوهه ليهتف من بين ضحكته: جاسمين انا تعبت خلاص خديها كفايه بقي
لتنظر له بغضب وهي ع وشك الانقضاض عليه...
مازن باستغراب: حساام انت بتعمل ايه هنا ؟!
حسام : جيت مع نسمه عشان نسآل ع بابا صاحبتها
جاسمين: لحظه هو انتوا تعرفوا بعض ؟!
مازن: حسام صاحب عمري وشريكي ف شركات f4
نسمه بعدم فهم : هو ف ايه ومين ده وانتي مالك عامله كده ليه وتعرفيه ازاي
حسام وهو يحاول تخفيف حده الموقف : نسمه وجاسمين يلا بينا اروحكوا وانا هبقي ارجع لمازن نقعد هنا مع باباكي متقلقيش
جاسمين بحده وهي توجه نظرها لمازن: انا مش هتحرك من هنا ومش هسيب بابا
مازن بهدوء: لا هتروحي عشان تعرفي تيجي بكره وانا قاعد معاه ومامتك معاه ف نفس الاوضه قعدتك ملهاش لازمه
جاسمين كادت تعترض ولكن تهجم وجهه منعها ليهتف ببعض الغضب : كلامي يتنفذ
لتضرب الارض بقدمها وتقوم بسبه (حقير) وتذهب معهم لمنزل نسمه
كان ينظر ف اثرها ليهمس لنفسه: مش هتقرب منها يامازن مش هتقرب هي بتكرهك وده كويس انت بس واقف جنبها عشان عمك وخطيبها مكنش بيحبها عشان كده خليتها تسيبه انت مش بتحبها ومش هتقرب منها كفايه كل الي حصل انت مش عاوز تخسرها لو قربت هتخسرها....
عند نقطه خسارتها اغمض عينه بشده وابتلع غزه قلبه
وزفر بشده ليخرحها من احشآيه ليعود ملك الجليد الحقير مره اخري
***********************
اسفل منزل نسمه داخل عربيه حسام:
حسام: جاسمين انا هفضل هناك لحد ما تيجي بكره متقلقيش ف اي وقت عاوزه تطمني ع باباكي رني عليا
ابتسمت له جاسمين بود وخرجت لتخبر نسمه بان تلحقها
نسمه: حسام مين مازن ده وتعرفه منين وازاي مقولتليش عنه قبل كده
حسام وقد لف لها بجسده كله ليستمع لثرثرتها الدائمه والمحببه الي قلبه : خلصتي ؟!
نسمه : تقريبا
ليبتسم حسام ويعبث بارنبه انفها باصابعه الاوسط والصبابه ويهتف : مازن ده يا ستي كان معايا ف فرنسا ف المدرسه الداخلي ومن ساعتها واحنا اصحاب وشركاء وكل حاجه وانا قولتلك عليه قبل كده بس مقولتش اسمه عشان ف كل الاحوال انتي متعرفهوش
نسمه: يقرب ايه لجاسمين!!
حسام: ابن عمها
نسمه: طب هو كان فين ليه مظهرش غير النهارده
حسام: دي بقي تسآلي فيها جاسمين ويلا بقي بطلي رغي سبيني اشوف شغلي
نسمه : طيب متزوقش.... ابقي كلمني
حسام بضحك: ماشي يا اختي اطلعي يلا خليني امشي
نسمه وهي تمشي ببطئ لتسير حنقه
حسام: يلااااا انجزي
نسمه بسعاده لازعاجه: طيب طيب
وقامت بالركض حتي وصلت لمنزلها
ليتحرك بسيارته ف طريقه عايد الي المشفي...
***********************
ف احدي المنازل الضخمه كان يجلس هذا الرجل بغموض ف الظلام ليدخل عليه احدي رجاله ليهتف: وصلت لحاجه؟!
مساعده بخوف: لا يا فندم للاسف دورت بس مفيش ولا حاجه عليه كله ف السليم
ليصرخ به بغضب وهو يضرب ع مكتبه بقوه: يعني ايه كله ف السليم انا عاوز مازن يركعلي زي الكلب اتصرف تتطلع تنزل تجبلي اي ورق يوديه ف داهيه تبوظ شغله تدخل ف منقصاته اي حاجه اعمل اي حاجه تزله انت فاهم ولا
لو مش هتعرف انت والزباله الي معاك قولي اجيب غيركم بس قبلها هخلص عليكم كلكم
الراجل بخوف من حاله سيده : فاهم فاهم يا فندم
:كويس انك فهمت دلوقتي اطلع بره
ليرجع بظهره للوراء مره اخري ويخرج هذه الصوره التي لطالما احتفظ بها ليتذكر انتقامه ليهمس لها بصوت منخفض بشر:
والله لانتقم منك انت وابوك يامازن الجارحي انا وانت والزمن طويل خليني ابدآ بشغلك وبعدها صاحب عمرك
**************************
ف منزل نسمه :
كانت جاسمين ابدلت ملابسها وطلقت العنان لشعرها الطويل المموج وقامت بادعاء النوم حتي تتفادي اسئله نسمه لكن هيهات هذا مستحيل
صعدت نسمه لتتوجه الي غرفتها لتجد جاسمين مدعيه النوم لتصرخ بها: جاسمين جاسمين جاسمين جااااااااااااسمين
لتقوم جاسمين مرغمه للتخلص من صراخها : نعم عاوزه ايه سبيني انام
نسمه : نجوم السماء اققربلك انا عاوزه افهم كل حاجه دلوقتي
جاسمين: بكره هقولك مش قادره دلوقتي بجد
نسمه : وحياه ربنا لو مقومتيش وفهمتيني ف ايه لجننك النهارده
جاسمين باستسلام : لا وع ايه الطيب احسن عاوزه تعرفي ايه اشجيني
نسمه: كل حاجه وبالتفصيل الممل
جاسمين :قولتلك بابا تعب عشا...
لتقاطعها نسمه بغصب: متستهبليش انتي فاهمه قصدي مين مازن تعرفيه امتي وازاي متحكليش عنه قولي كل حاجه
جاسمين بحزن وكلمات مبعثره بعض الشئ: ابن عمي.. صاحبي كان اققرب أصحابي ...مش عارفه ايه حصل فجآه اختفي ..كان عندي 14 سنه ..صحيت من النوم
دورت عليه ف كل حته سآلت كل الناس قالولي سافر.. سابني لوحدي مكنتش بعرف اعمل حاجه هو كان بيعملي كل حاجتي وكان بيضرب الي يضايقوني ويتعاقب بدالي
كنت شاطره ف المواد الي هو بيحبها والي بيكرها مكنتش بذاكرها عش..عشانه بس هو مشي... حتي مقاليش انه هيسبني كدب عليا وقالي مش هيمشي من غيري بس مشي
فضلت اتعلم كل حاجه لوحدي فضلت استناه يرجع عشان يقولي شاطره ياسميني اذكي بنت ف الدنيا
بس مكنش بيرجع سنه واتنين وخمسه ولا حتي بعد عشر سنين ...
مكنتش بكلم عنه بدآت احس انه كان موجود جوايا بس مش موجود ف الحقيقه اتعاملت مع الموضوع وتناسيته لكن هو قرر يكسرني تاني ورجع..
عارفه رجع امتي لما انا بقيت كويسه اتعودت ابقي من غيره رجع يبوظلي حياتي بعد 12 سنه انا دلوقتي بكرهوا
كل حاجه انتهت انا مش عارفه رجع ليه مش عارفه بقي عامل كده ليه كنت فاكره انه هيعتذر هيبقي ف سبب انه يسبني كنت فاكره ان..
اغمضت عينيها لتبتلع دموعها لتهمس ببكاء: مش عاوزه
اكلم
صدمت نسمه من كل هذا ومن ضعف جاسمين وارتجاف جسدها وصوتها الباكي لتقوم بضمها بشده لتفقد جاسمين السيطره ع نفسها لتبكي بقهر ع والدها ومن كل هذا الضغط وهذا الحقير لقد سرق عمرها ضاع عليه لكن كفي حان وقته ليدفع ثمن فعلته
ظلت باحضان نسمه حتي غفوا هما الاثنين
.************************
ف فرنسا :
كانت كندآ تجلس بالخارج بتوتر فهي لا تخرج الا ف اطار الدراسه او مع كرم اثناء عطلته كل عده اشهر لتنسي تماما كيفيه التواصل مع البشر خصوصا انها لا تتعامل سوي مع خالتها وكرم لا تملك اصدقاء اعتزلت بعد موت شمس الجميع فهي لم يعد لديها القدره ع خساره احد....
لتزفر بشده حتي تتخلص من الآلم وتحاول الهدوء قدر المستطاع
لتخبرها هذه السيده الجميله ان المدير بانتظارها لتومي لها باحترام وتتجه لمكتبه..
كان يتوسط مكتبه منصب ع عمله يحاول قدر المستطاع انهاء كل هذا الكم من العمل خصوصا بعد تغيب تاج عن العمل
ليشعر بحركتها امامه
ليهتف دون النظر لها:Eh bien, vous pouvez vous asseoir et terminer cela et parler
( حسنا يمكنك الجلوس سانتهي من هذا ونتحدث)
تقدمت بتوتر وقلبها ع وشك التوقف من شده التوتر لتجلس امامه بهدوء
ليسالها بعد وقت ليس بطويل : Combien savez-vous? ( كم لغه تتقنين)
كندا: 3 Langues Arabe, Anglais et Françai
(3 لغات العربيه والانجلزيه والفرنسيه)
وليد وهو يرفع راسه لها :Bon si....( جيد اذ.... )
ليتوقف بصدمه عند رؤيه وجهها ليتوقف جسده كله عن الحركة حتي انفاسه توقفت....
حاول تجميع نفسه لكنه فشل ليهمس بضياع : كندا
شعرت بصعقه بجسدها باكمله لتقف بفزع هل سمعت صوته حقا ؟!
google-playkhamsatmostaqltradent