recent
روايات مكتبة حواء

رواية الانسة ماما ( ضحي وعادل ) كاملة بقلم ياسمينا

رواية الانسة ماما ( ضحي وعادل ) كاملة بقلم ياسمينا



 ضحي بصدمه : نعم عايزني اعمل اختبار حمل يوم فرحي

مي : اعمل ايه ياضحي مانتي عندك اعراض الحمل
ضحي بغضب : مي في ايه انا اكون حامل ازاي اصلاااا
مي بتوتر : يعني ممكن تكوني انتي وعادل يعني
ضحي بصوت عالي : عادل ايوا انا وهو كتبين كتابنا بس انتي عارفه أخلاقي كويس انا مستحيل اعمل كدا مي انتي مصدقه انتي بتقولي ايه
مي : انا اسفه والله ياضحي
ضحي بدموع : ازاي تقولي كدا انتي عارفه كويس أخلاقي دا ناس كلها بتشهد في أخلاقي
مي : خلاص انا اسفه
ضحي بصتلها بضيق وقالت : انا هروح دكتور واثبتلك اني مش حامل
مي بصدمه : طب ازاي وانتي فرحك بعد ساعتين
ضحي : المهم اثبتلك
مي : سهله ياضحي هو اختبار حمل وخلاص
ضحي بضيق : طيب هتجبيه ازاي
مي : سبيها عليا انا
مي طلعت من اوضه ضحي بهدوء وكان برا في صاله مامتها وخالتها ام ضحي وكان فيه ناس كتير والاغاني كانت شغاله والزغريط والكل كان فرحان لأن كل العيله بتحب ضحي البنت الهاديه المهذبه والملتزمه ...مي طلعت برا الشقه كلها أما ضحي كانت مضايقه اوي من طريقة تفكير مي وبعدين سمعت صوت اشعار جاي من تلفونها وكان حبيبها عادل حبها الاول والأخير ابتسمت ومسكت تلفونها ولقت منو رساله
عادل : عروستي عامله ايه ♥️
ضحي : الحمدالله وقرة عيني عامل ايه 😂♥️
عادل : فرحان أنك خلاص هتبقي في بيتي
ضحي ابتسمت بسعاده وكتبت : وانا والله
عادل : انا بحبك اوووي ياضحي ♥️
ضحي : احنا قولنا ايه يااستاذ عادل مفيش بحبك ولا كلام ده غير بعد جوز 😒
عادل : تعرفي انا ايه الي شدني ليكي اخلاقك
ضحي : مهو يا عادل البنت لازم تحافظ علي نفسها حتي لو انت جوزي وفاضل ساعتين ونتجوز افرض متجوزناش
عادل : بس ياحبيبتي انتي مراتي اصلا يعني مكتوب كتابنا
ضحي : ايوا انا عارفه بس ياعادل بعد فرح هاخد راحتي اكتر انا حابه كدا وانت عارف كدا كويس
عادل : ماشي ياحبيبتي المهم يلا اجهزي
ضحي : طياره ياباشا
ضحي قفلت تلفون وابتسمت ومي دخلت عليها وقفلت الباب بلمفتاح
مي : يلا ياضحي جبتلك اختبار الحمل
ضحي بصتلها بضيق وخدت الاختبار ودخلت الحمام ...
__________________________________________
في مكان تاني خالص ♥️
حمزه كان في فيلا بتعتو وقاعد علي مكتبو بهدوء ودخلت عليه الداده مديحه
حمزه : ها يا داده جهزتي الاوضه
مديحه : ايوا ياحبيبي بس مقولتليش الأوضه بتجهزها لمين
حمزه بأبتسامه : هتعرفي قريب انا طالع اشوف الاوضه
حمزه طلع من اوضه مكتب بهدوء وبعدين طلع اوضتو واول مادخل ابتسم من تغير الي حصل فيها قرب من دولاب وفتحو وشاف فيه هدوم كتير ليه وهدوم تانيه بناتي
حمزه بسعاده : اجمل حاجه هتحصلي انهارده اني هشوفك واكلمك وش لوش
________________________________________
عند ضحي طلعت من الحمام وهي ماسكه اختبار الحمل بصدمه
مي : هاااا
ضحي : ازاي
مي : مالك
ضحي بدموع : طلع شرطتين
مي بصدمه : ايه
ضحي : لالالا اكيد ده في حاجه غلط انا حاسه والله ازاي حامل
مي : احم ضحي افتكري يمكن انتي وعادل نستو نفسكم و
ضحي بغضب : مي قولتلك لاااا طبعا اصلا انا عمري ما خليت عادل يمسك ايدي اسكتي بقا
مي بضيق : اومال حامل من مين يعني
ضحي بدموع : انا لازم اروح لدكتور
مي : ازاي لازم تلبسي الفستان دلوقتي اصلا
ضحي : بصي هلبس نقااب وهطلع من غير ما حد ياخد بالو في العماره الي جمبنا دكتورة نسا صحبتي كل ده مش هياخد ربع ساعه
مي : طيب وانا هغطي مكانك
ضحي بحزن : طيب
ضحي لبست جلبيه وعليها خمار ونقاب
مي : هو ايه نقاب ده
ضحي : مفيش ده بتاع صحبتي قالتلي أجربو عليا
مي بضيق : ايه هتتنقبي
ضحي : بعدين اقولك يلا هروح
ضحي خرجت من الاوضه من غير ما حد يشوفها وخرجت من بيت كلو ونزلت بسرعه من العماره ودخلت العماره الي جمبها وطلعت الدور التاني ودخلت لقت ناس كتير قاعده بصت علي اوضه الدكتوره ودخلت بسرعه وقفلت الباب
الدكتوره كانت معاها مريضه
ضحي : ارجوكي انا عايزكي في موضوع مهم
الدكتوره : مش هينفع كدا حضرتك
ضحي : موضوع حياه او موت
الدكتوره بصت علي مريضه وقالتلها : تقدري تتفضلي وتعاليلي بعد يومين
المريضه : حاضر
المريضه طلعت وضحي رفعت نقاب وقالت : ايه ياسما مش عارفه صوتي
سما بصدمه : ايه ده ياضحي انتي اتنقبتي
ضحي : مش مهم دلوقتي بصي انا جبت اختبار حمل وطلعت حامل
سما بصدمه : ازاي يابنتي مش انتي فرحك انهارده
ضحي بدموع : معرفش ياسما
سما : يعني انتي حامل من عادل
ضحي بسرعه : والله العظيم لاا ولا منو ولا من غيرو
سما بحيره : طب ازاي حامل
ضحي بدموع : والله ماعرف انا قولت يمكن الاختبار ده غلط
سما : طب تعالي اكشف عليكي
ضحي بحزن : يلا
ضحي قامت ونامت علي سرير وسما بدأت تكشف عليها
سما بصدمه : ضحي انتي
ضحي بخوف : ايه اوعي تقولي
سما : انتي حامل بجد ياضحي
ضحي بصتلها بصدمه وبعدين بدأت دموع تنزل بوجع
ضحي بدموع : سما والله انا مش عارفه انا حامل ازاي والله
سما بحزن : اهدي بس
ضحي بزعيق : ازاي انا حامل ازااااي
سما حضنت ضحي بحنان وقالت : بصي ياحبيبتي انتي لازم تقولي لي اهلك ولي عادل قبل فرح
ضحي بدموع : مش هيصدقوني
سما : لا طبعا كلهم عارفين اخلاقك
ضحي : حاضر بس انا حامل ازاي
سما بحزن : بعد اليوم ده ما يعدني هنبقا نشوف ازاي
ضحي قامت من علي سرير وقالت : لازم امشي
سما : ضحي خليكي شجاعه وقويه كدا انتي مش عملتي حاجه غلط
ضحي بدموع : اه بس مين هيصدق سما انا همشي
سما بحزن : ربنا معاكي
ضحي خرجت برا الاوضه والعماره كلها ووقفت في شارع ومش عارفه تفكر وفاجاه تلفونها رن وكان عادل ضحي ردت
عادل : ها ياحبيبتي جهزتي
ضحي بهدوء : خلاص هجهز
عادل : مالك ياضحي فيكي حاجه
ضحي : انا هقفل علشان ورايا حاجات كتير
ضحي قفلت التلفون وبدأت تعيط جامد وبعدين دخلت العماره بتعتها ولما سمعت صوت الزغريط دموعها زادت تحت النقاب ضحي دخلت الشقه شافت مامتها وهي بتضحك من قلبها وأبوها الي عمال يجهز كل حاجه تخص الفرح شافت عليتها وهما فرحتين
ضحي في سرها : يارب انا عارفه انك حطتني في اختبار وانا هقبل اي حاجه يارب بس مش عايزه أهلي فرحتهم تكسر
ضحي دخلت أوضتها بسرعه
مي : ها ياضحي عملتي ايه
ضحي حكت لي مي كل حاجه
مي : انا من رأي انك تقولي لي عادل بعد فرح
ضحي : لا طبعا مستحيل
مي : يعني تكسري فرحت اهلك
ضحي بصت في الارض بحزن
مي : قومي يلا علشان تلبسي الفسان
ضحي قامت بضعف وبدأت تلبس
مي : مش عارفه ليه مروحتيش الكوافير
ضحي بهدوء : مش مهم كوافير انا مش محتاجه اصلا
مي بضيق : اه
ضحي : انا هحط لنفسي ومش هحط كتير
ضحي بدأت تحط الميك اب وكان هادي جدا وبعدين سمعت صوت الاذان
ضحي : العشا إذن
مي : اه
ضحي بدموع : انا هروح اصلي
مي : نعم والمكياج وازاي هتصلي بلفسان
ضحي بزعيق : يتحرق كل حاجه انا عايزه اروح اشكي لي ربنا
ضحي دخلت الحمام وغسلت وشها جامد وتوضت وبعدين بدأت تصلي وهي بتعيط ومي كانت واقفه بتصلها بحقد وأم ضحي دخلت في لحظه دي وابتسمت لما شافت بنتها بتصلي
ام ضحي : ربنا يباركلك يابنتي
ضحي سجدت في الارض وفضلت تدعي وهي بتعيط وتقول : يارب انت اعلم بحالي يارب لو ده خير ليا ابعتلي اشاره انا خايفه اووي خايفه من الي جاي يارب اقف جمبي
ضحي خلصت صلاه وبصت علي مامتها وجريت عليها وحضنتها
ضحي بدموع : محتاجكي اوي ياامي
ام ضحي : مالك ياحبيبتي
مي : لا مفيش حاجه ياخالتو هي خايفه بس
ضحي طلعت من حضن مامتها وقالت : مش تشغلي بالك ياامي
مي : يلا حطي مكياج تاني
ضحي حطت مكياج خفيف وطلعت من الاوضه لقت باباها لابس بدله وواقف مستنيها ضحي قربت منو وهو باس راسها وقالها : اميرتي الحلوه هتمشي وتسبني
ضحي حضنتو بدموع وقالت : انا بحبك اوي يابابا
مصطفي : وانا ياحبيبتي مش عايز اسيبك تروحي
ضحي بدموع : ولا انا عايزه اسيبك
ام ضحي : يلا بقا
ضحي مسكت ايد باباها
مصطفي : يلا يااميرتي
ضحي ومصطفى نزلو من العماره وركبو العربيه وضحي كانت طول الطريق بتفكر ازاي تقول لي عادل
مصطفي مسك ايدها وقالها : مالك ياحبيبتي
ضحي بأيتسامه : مفيش يابابا
مصطفي بصلها بهدوء وسكت
العربيات وصلو قدام القاعه وكان واقف قدام القاعه عادل وفتح باب العربيه لي ضحي وابتسم اول ماشافها ضحي كانت جميله جدا رغم المكياج الخفيف عادل مسك أيدها ونزلها من عربيه
عادل بأبتسامه : اهلا يااجمل عروسه
ضحي بحزن : شكرا
مصطفي : خلي بالك منها ياعادل
عادل : دي في عيني ياعمي
بدأ صوت الزغريط تعله والاغاني وضحي مكنتش مركزه وعادل مسك أيدها ودخلو القاعه وقاعه كان فيها ناس كتير الحاقد عليهم ولي بيتمنلهم الخير وعادي وضحي بدأو يرقصو معا بعض سولو وضحي مكنتش مركزه معا عادل وفاجاه سمعت حد بيوشوشلها ويقولها : خلي بالك من ولادنا ياجملتي
ضحي بصت وراها ملقتش حد
عادل : مالك ياضحي
ضحي بتوتر : ها لا مفيش
ضحي في سرها : هو انا كنت بيتهيقلي ولا ايه
وبعد ساعتين الفرح خلص وضحي وعادل راحو بيتهم وضحي كانت متوتره وخايفه اوي
عادل : اخيرا بقتي معايا
ضحي بتوتر : عادل كنت عايزه اقولك حاجه
عادل : مش وقتو
ضحي : احم معلش وقتو
عادل : طيب ياستي احكي
ضحي كانت متوتره اوي ومكنتش عارفه تقول ايه وبعدين بدأت تعيط
عادل بستغراب : في ايه ياضحي
ضحي بدموع : عادل انا
عادل بشك : في ايه
ضحي بدأت تحكي لي عادي وهي بتعيط وعادل بصلها بصدمه
عادل بغضب : يعني ايه انا اخدت علي قفايه
ضحي بدموع : هو انت مش واثق فيا انا والله ماعرف انا حامل ازاي والله ماحد لمسحني
عادل قرب من ومسكها من طرحتها وقال : انا يضحك عليا ومن مين
ضحي بدموع : عادل
عادل مسكها من طرحه وشدها وقلعها طرحه
ضحي بدموع : انت بتضىربني
عادل بغضب : وهفضح اهلك حالا وانا الي بحسبك محترمه طلعتي مدوراها
ضحي بغضب : اخررررس ياحيوان
عادل مسكها من شعرها وقالها : دانا هفضحك
عادل قرب من باب الشقه وطلع منها وكان ماسك ضحي من شعرها
عادل بصوت عالي : انا هروح لي ابوكي خليه يشوف تربيتو
عادل نزل من علي سلم وكان ماسك شعر ضحي وضحي كانت بتعيط ونزل قدام العماره وضحي زقت ايدو وقالت بدموع : بدل ماتقف جمبي
عادل بغضب : اقف معا وحده زباله زايك أهلها معرفوش يربوها حامل من مين يازباله انطقي
ضحي بغضب : انت ازاي تكلمني كدا
عادل رفع ايدو علشان يضربها بلقلم وضحي بصتلو بخوف وفاجاه لقت شخص واقف قدامها ومسك ايد عادل ونزلها
الشخص : حامل مني انا ها ايه رأيك
عادل بغضب : وليك عين تكلم
ضحي بصت لي شخص بصدمه وحاولت تشوف ملامحو وفاجاه بصلها وقرب منها ولم شعرها الطويل وقال : مش عايز شعرك ده حد يشوفو غيري
ضحي بصدمه : انت مين
الشخص حط ايدو علي بطنها وهي انصدمت من جرأتو وقال : انا ابو نونو الي في بطنك .........

google-playkhamsatmostaqltradent