recent
روايات مكتبة حواء

رواية الانسة ماما ( ضحي وعادل ) الفصل الثاني 2 بقلم ياسمينا

رواية الانسة ماما ( ضحي وعادل ) الفصل الثاني 2 بقلم ياسمينا

 * الانسه ماما* بقلم / ياسمينا

ضحي : يعني ايه
حمزه بص لي عادل وقال : هتستفاد ايه من فضيحه طلقها احسن حل
ضحي بغضب : انت اتجننت
حمزه بصلها بضيق وقال : ايه عايزه تفضلي معه
ضحي : طبعا مش جوزي
عادل بغضب : اخرسي اهو اعترف انك حامل منو
حمزه : ايوا بظبط كدا اصل انا وضحي قصة حب قديمه
عادل بغضب : والله لفضحك
حمزه : لا حقك الصراحه
ضحي بدموع : عادل أنت مصدق راجل ده
حمزه : بس هتستفاد ايه لو فضحتها انت مثلا ممكن تطلقها احسن
عادل بص لي ضحي بكره وقال : انتي طالق بتلاته
حمزه : ايوا كدا عين العقل
ضحي بدموع : انت ازاي تطلقني وانت مين انت كمان
حمزه : ماقولت ابو نونو هي شغلانه
ضحي بصريخ : ابعد عني
حمزه قرب منها ومسك أيدها : ابعد ايه بس دانا هقرب
حمزه بص لي عادل وقالو : في حاجه اتنين عشاق بيتكلمو معا بعض ضارب عينك معانا ليه
عادل بصلهم بقرف وقال : ورقتك هتوصلك وانا هروح لي ابوكي الي معرفش يربي ده
حمزه : طب يلا طريقك اخضر
عادل مشي وطلع العماره وضحي مكنتش مستوعبه كل ده
حمزه بأبتسامه : اخبارك ايه ياحب
ضحي : نعم
حمزه : مالك ياحييبتي
ضحي بزعيق : انت مريض صح انت عارف انت عملت ايه دلوقتي انت خلت جوزي يطلقني
حمزه ببرود : ايوا علشان اتجوزك انا يعني ينفع ابني يجي وانتي متجوزه واحد غير أبوه
ضحي بغضب : انا حامل ازاي
حمزه بخبث : اممم يعني عايزني اشرحلك ازاي حلمتي وهنا كمان
ضحي بغضب : انت انسان قليل الادب ومش محترم انجز انطق انا حامل ازاي انا عمري ماشوفتك
حمزه بهدوء : بس انا شوفتك كتير شوفتك بفستانك الازرق الجميل وحجابك الي مزين وشك شوفتك وانتي بتمشي والهوا بيطير فستانك وانتي تضحكي شوفتك وانتي متعصبه لما تلقي قهوتك طعمها وحش وتدخل انتي تعملي القهوه في كافيه شوفتك وانتي معا الاطفال لما بتجبلهم هدايا وتروحلهم الدار طيب بصي ده
حمزه طلع تلفونو وورا ضحي صورها وهي معا الاطفال
حمزه : ملاك صح
ضحي بصدمه : انت مين
حمزه : انا حد حبك
ضحي : وانا مش بحبك انت دمرت حياتي
حمزه : هتحبيني علشان ابننا
ضحي : ايوا ابننا ده جاه ازاي
حمزه بضحك : ايه يابنتي بجد عايزني اقولك جاه ازاي
ضحي بصتلو بقرف وجت تمشي بس هو مسك أيدها
حمزه : هتروحي فين ولمين لي اهلك الي ممكن مش يصدقوكي
ضحي : انت عارف وانا عارفه أن محصلش بنا حاجه وانا مش عارفه ازاي انا حامل
حمزه : مين هيصدقك حتي لو صدقوكي هل ياتره هيقدرو يبصو في عينك كدا ويكلموكي عادي
ضحي بدموع : انت لو بتحبني بجد مكنتش عملت فيا كل ده
حمزه : انا علشان بحبك بعمل كل ده قدامك حلين يااما ترجعي لي اهلك وتتفضحي يااما تمشي معايا وعادل ده هسكتو بقرشين واوعي تقولي انو محترم ومش هيوافق لا هيوافق
ضحي : مش جايه معاك
حمزه ساب أيدها وقال : طب اتفضلي
ضحي بصتلو بضيق ومشيت بس سمعتو وهو بيقول : تخيلي صدمه زاي دي هتعمل ايه في ابوكي تخيلي اهلك يتحبسو في البيت وميخرجوش بسبب نظرات ناس تخيلي اختك متجوزش بسببك تخيلي امك هتتعب قد ايه تخيلي لما تروحي شغلك كدا مش انتي ممرضه صح يعني مستشفي وفضيحه اكبر وناس تكلم وتسيبي الشغل وحلمك يتهد بسبب انك مش عايزه تروحي معا شخص بيحبك من قلبو
ضحي بصتلو ودموع في عينيها وقالت : الي بيحب حد بيدخل من الباب
حمزه قرب منها : بس انا شوفتك وانتي مخطوبه ومكتوب كتابك كمان ازاي كنت هدخل من باب
ضحي : كنت تقول خلاص دي مش نصيبي وتشوف غيري
حمزه : مستحيل الي بيحب حد هيحاول يخليه معه
ضحي بغضب : يعني يخليه حامل ده الي عايز تقولو ايه مفكرتش في صدمه الي كنت فيها يوم فرحي وحامل ومعرفش ازاي
حمزه بهدوء : مصيرك تعرفي اني كنت صح
ضحي بغضب : انا كرهتك
حمزه بثقه : هتحبيني علشان ابننا ها قرارتي ايه
ضحي بصت في الارض بحزن وبدأت تفكر وبعدين بصتلو وقالت : انا موافقه
حمزه بسعاده : ايوا كدا
ضحي : بس بشرط
حمزه : ايه هو
ضحي : تحكيلي انا حامل ازاي
حمزه مسك أيدها وقال بخبث : اه مانا هحكيلك عملي بقا
ضحي بصتلو بصدمه وهو ضحك وبعدين بصت قدمها
ضحي في سرها : انا لازم امشي معه علشان اعرف انا حامل ازاي وكمان علشان اهلي يارب خليك معايا
حمزه فتح لي ضحي باب العربيه وهي دخلت بهدوء وحمزه ركب العربيه وتحرك ضحي كانت طول الطريق بتفكر وبعدين بصت لي حمزه اول مره تاخد بالها من شكلو كان وسيم جدا
حمزه : لو فضلتي باصه عليا كتير هتقعي في حبي
ضحي بضيق : شكلك ابن ناس طب ليه تمرمط بنات ناس معاك
حمزه بأبتسامه : علشان بحبك حب كبير ومبسوط انك حامل مني
ضحي بغضب : متفكرنيش انا لو بايدي اسقطو هسقطو
حمزه ببرود : نجيب تاني عادي جدا مفيش مشكله
ضحي بصتلو اوي وهو بصلها
ضحي : عينك فيها حب وانا هنتقم منك بطرقتي
حمزه : اممم وهي ايه
ضحي بشر : هخليك تتمنا بس مني كلمه هخليك تتعذب علشان انا مستحيل احبك فاهم
حمزه بابتسامه : مانتي قولتلها
ضحي بستغراب : قولت ايه
حمزه بخبث : احبك
ضحي بغضب : اسمها بحبك مش احبك ايه انت اتجننت
حمزه بضحك : اهو قولتي بحبك
ضحي بغضب : لا مش قصدي اني بحبك انا قصدي
حمزه قطعها وقال : خلاص ياستي عرفت انك بتحبيني
ضحي بغضب : انت غبي كانو بيرضعوك ايه وانت صغير
حمزه : مهلبيه
ضحي بغضب : حمار
حمزه بصلها بغضب : حمار وغبي صح ياشيخه ضحي
ضحي بغضب : البهايم الي زايك حلال فيهم الشتيمه
حمزه وقف العربيه وقال : انا قولت أن الأدب والاحترام مش هيمشي معاااكي
ضحي : يعني ايه
حمزه بصوت عالي : مش معنه اني بحبك يبقا تعلي صوتك وتشتمي بيراحتك لا ياحبيبتي انتي لغيت دلوقتي متعرفيش مين حمزه
ضحي : احم اسمك حمزه
حمزه بأبتسامه : ايه عجبك
ضحي بضيق : مفروض يسموك غراااب
حمزه بصدمه : غراب بقولك ايه انتي كدا بتشتميني لتالت مره
ضحي : واهزقك كمان
حمزه اتعصب اوي وضحي خافت وقالت : طب خلاص مش هشتم
حمزه اتحرك بالعربيه جامد ........
(الي بتسرق الاسكريبت دلوقتي خلي بالك انا شيفاكي عيني عليكي🙂❤️)
________________________________________
عند عادل كان قاعد وبيفكر في ضحي وبعدين رن تلفونو برقم غريب ورد
مي بسخرية : انا اول مره اشوف عريس يوم فرحو فاتح تلفونو
عادل بستغراب : انتي مين
مي : انا مي بنت خالة ضحي
عادل بضيق : اه عايزه ايه
مي بخبث : عايزه اطمن علي ضحي
عادل بغضب : اه عايزه تطمني علي خاينه
مي : خاينه ازاي يعني
عادل حكه لي مي كل حاجه
مي بخبث : اه ده واحد اسمو حمزه حبيبها السابق كانو بيحبو بعض اوي زمان
عادل بغضب : والله لفضحها
مي : وهتستفاد ايه انا لو منك هروح لي حمزه ده واخد منو فلوس كتير ايوا مهو حمزه ده رجل اعمال كبير
عادل بتفكير : بجد
مي بخبث : دانت لو طلبت مليون جنيه هيديك
عادل : تصدقي فكره
مي : انا بس عايزه مصلحتك
عادل بسخرية : لا مصلحة بنت خالتك
مي بسخرية : ولا بطقها
عادل بصدمه : ازاي
مي : يعني كانت البنت الي كل العيله بتحبها وبيضربو بيها المثل الصراحه عمري ماحبيتها
عادل بضيق : هي متتحبش فعلا
مي بحزن مزيف : لو تعرف عملت فيا ايه
عادل بتركيز : عملت ايه
مي بحزن مزيف : خدتك مني انا كنت بحبك اوي وهي كانت عارفه بس خدتك مني
عادل بصدمه : بجد
مي : ايوا ياعادل واهي خانتك علشان حمزه ده
عادل : مقولتيش ليه
مي بدموع مزيفه : انا لازم اقفل
عادل بسرعه : لا استني
مي قفلت التلفون بسعاده : شكلو هيقع قريب.....
( حبيبتي الي بتسرق الاسكريبت دلوقتي اسرقيه بضمير يروحي ماشي🥺❤️)
_________________________________________
عند ضحي كانت مضايقه اوي من حمزه وقرارت تهرب علشان تعرف هي حامل ازاي
ضحي بتمثيل : اهااا انا تعبانه اوي
حمزه بخوف : مالك
ضحي حطت أيدها علي رأسها وقالت : راسي بتوجعني
حمزه وقف العربيه بسرعه وضحي بصتلو وفتحت الباب بسرعه ونزلت من العربيه
حمزه بغضب : ضحي
ضحي فضلت تجري وقلعت الجزمه ورمتها في شارع وفضلت تجري وهي بتعيط وحمزه فضل يجري وراها
حمزه بصوت عالي : ضحي استني
ضحي بصريخ : سبني لوحدي انا عايزه اعرف انا حامل ازاي
ضحي فضلت تجري وتتجاهل بصات ناس ليها ووقفت تاكسي وركبت وتحركت وحمزه وقف وبص علي تاكسي وهو ماشي بهدوء ....
وبعد ربع ساعه ضحي وصلت قدام العماره الي فيها سما نزلت بسرعه من العربيه وطلعت العياده ودخلت اوضه سما
ضحي بصريخ : انا عايزه اعرف انا حامل ازاي
سما بقلق : مالك ياضحي
ضحي بغضب : عايزه اعرف انا حامل ازاي هتجنن
سما : طب احكيلي مالك
ضحي حكت لي سما كل حاجه
سما : اول حاجه ممكن يكون خدرك واغتصبك
ضحي قعدت علي كرسي بتعب وقالت : لا باين انو شخص كويس
سما : مهو بيبانو كدا بس من جوا بيبقو زفت تعالي هنروح مستشفي وهيكشفو عليكي وهنعمل محضر وهيتسجن
ضحي بدموع : واهلي
سما بغضب : حقك لازم يرجع والله اعلم زفت ده عمل فيكي ايه
ضحي بدموع : انتي متاكده اني حامل
سما : ايوا حامل والله
ضحي حطت أيدها علي وشها وفضلت تعيط وتقول : ليه كدا
سما : قومي ياضحي قومي نجيب حقك
ضحي بصتلها بحزن وقالت : يلا
ضحي وسما نزلو من العماره ووقفو تاكسي وركبو وبعد ربع ساعه وصلو المستشفي وضحي وقفت قدام مستشفي بتوتر
سما : هندخل ويكشفو عليكي وهنعمل محضر وهنجيب حقك
ضحي بحزن : طيب
سما : هوديكي لي بابا هو الي معلمني كل حاجه وهيساعدنا كتير اووي
ضحي : طيب
ضحي وسما دخلو المستشفي وراحو مكتب ابو سما واول مادخلو سما حكت لي باباها كل حاجه
محمد : متخافيش يابنتي هجبلك حقك صدقيني
ضحي بدموع : ازاي
محمد : احنا لازم الاول نعرف انتي بنت ولالا
ضحي بصت في الارض بحزن
محمد بشك : بس باين أن شب محترم
سما بغضب : لو محترم يابابا مكنش عمل كدا فيها
محمد بغموض : كلو هيبان ...
محمد كشف علي ضحي .... أما حمزه دخل المستشفي بهدوء وبعدين وقف قدام باب اوضه محمد ..
محمد بصدمه : ازاي
ضحي بتوتر : في ايه
محمد : انتي
في لحظه دي حمزه فتح باب وقال : انتي حامل وانتي لسا انسه مش كنت عايز تقول كدا يادكتور

google-playkhamsatmostaqltradent