recent
روايات مكتبة حواء

رواية منورة يا حماتي (حماتي ملاك) الفصل الثامن 8 بقلم هايدي محمد

رواية منورة يا حماتي (حماتي ملاك) الفصل الثامن 8 بقلم هايدي محمد

 أم رتيبة : مالك يابنى لحقت الشملولة الحربايه التانية بتاعتك دى تقلبك علينا ولا إيه

سامح بيطنش التلميح الواضح من أمه على همسة واللى شكل أيامها الجاية هتبقي صعبة هى كمان
سامح : أنا حبيت أعرفكوا ... عشان حددت معاد مع أبوها بكرة بعد المغرب لو هنروح لهم ولو حب ممدوح أخويا الكبير ييجي معايه
ممدوح : لا يا حبيبي وقت ما تتفقوا هاجى أنا بعد كدا
أم رتيبة : اهئ اهئ يعنى اتفقتوا على كل حاجه خلاص وانا ماليش أى لزوم
سامح : انتى الخير والبركة يا أمى مقدرش طبعا
أم رتيبة : يعنى هفرح بيك أخيرا يابني
سامح : اعملى حسابك يا ريحانه انتى كمان جايه معانا
ريحانة : .......
تقاطعها أم رتيبة : ودى تيجي معاك ليه وايه لزمتها تتعب نفسها كدا
سامح : هى بارضوا أخت ليا
رتيبة : أخت جك خوت أما يعميك .. أنا أختك بنت أمك وأبوك عمرك ماقلتهالى
سامح : عارفك تعبانة عشان كدا مارضيتيش تيجي تحضرى الأكل مع ريحانة ولا انتى مش تعبانه وبتشتغلينا ولا إيه
رتيبة : لا لا لا تعبانة ياخويا ومش قادرة
سامح : طيب الحمد لله كدا يعنى أنا وأمك وريحانة اللى رايحين بكرة
ريحانه في نفسها : لازم أحذر البنت اللى هيخطبها سامح من الأرشانة حماتها دى بسرعة ... لازم أحذرها قبل ماتقع الفاس في الراس
ريحانة كانت حاسة ان المقابلة دى مش هتمشي على خير
........
نرجع لورا شوية
همسة تروح البيت وهى فرحانه مزقططة وتخبط على الباب بنغمة ( حبيبي آه حياتى .. معاك أه حياتى ) وتغنى مع اللحن
أم همسة : مالك ياهبلة فيكي إيه .. لسه الصبح بقول البت عقلت كنتى بتدكنى عالهبل عشان يطلع كله مرة واحدة ولا إيه
همسة تمسك كتف أمها وتدور بيها وهى بتغني
( جايني بكرة وبعد بكرة وبعد بعده وأنا أقوله أيوه يا حبيبي موافقة )
أم همسة : يابنتي مين ده اللى جايلك
همسة : سامح هيخطفنى على الحصان الأبيض
أم همسة : عوض عليا عوض الصابرين يارب البنت كانت شبه عاقلة وييجي منها .. دلوقتى قلبت علىالست الهبلة الحمارة أم بدوى ليه بس يارب عملت فيها كدا
همسه : تعالى ياست الكل أحكيلك
أم همسة : احكى ياختي احكى
همسة : ده بقي شاب جالى المستشفي مع صاحبه ... أعجب بيا وانا كمان أعجبت بيه جدا وهوب دبل كيك طلب رقم بابا
وهوب دبل كيك تانى بابا حدد معاه معاد بكرة بعد المغرب
مش مصدقه أول مرة يجي موضوع ان بابا عاوز يخلص منى بمصلحه أهو خلى الجواز هدى تتسلق بسرعه عشان أركب وراه عالحصان الأبيض ونطير لفوق في الجنه و...
ترررررررررررراااااااااااااااااااااااااااااااااخ
خبطه على دماغها من أمها... طيب يللا نخلص غدا بسرعه يا بتاعت الحصان الأبيض لحسن أبوكي لو رجع من بره ومالاقاش الغدا جاهز هيطير بيكي على جهنم الحمرا
.....
عدى النهار وبليل بعد ما رتيبة وجوزها
ممدوح : مالك يا ريحانة قالبه وشك كدا ليه
ريحانة : لو سمحت ياممدوح من هنا ورايح مالكش دعوه بيا خالص ليك عندى أكلك وشربك وبس أنا مش همشي ولا هسيب البيت أنا هعيش لعيالى
ومن هنا ورايح لا انت ولا أمك ليكوا أى دعوه بيا
ممدوح : ....
#يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent