recent
روايات مكتبة حواء

رواية الانسة ماما ( ضحي وعادل ) الفصل الرابع 4 بقلم ياسمينا

رواية الانسة ماما ( ضحي وعادل ) الفصل الرابع 4 بقلم ياسمينا

 كانت واقف من بعيد مي وكانت شايفه مشهد ده بخبث وعربيه الإسعاف وصلت وخدت حمزه وضحي جايه تركب معاه في عربيه الإسعاف مصطفي وقفها وقال: ضحي مين ده

ضحي بدموع : بعدين هقولك يابابا سبني
مصطفي بغضب : نعم ازاي
ضحي : طب تعال معايا ونبي وهفهمك في طريق
مصطفي : طيب يلا
مصطفي وضحي ركبو معا عربيه الإسعاف ومي كانت لسا واقفه وبعد ربع ساعه الإسعاف وصلو المستشفي وضحي كانت عنيها علي حمزه وحمزه دخل اوضة العمليات وسما كانت في مستشفي وشافتهم بصدفه وقربت منهم بخوف
سما : مالو حمزه
ضحي بدموع : حد ضربو بنار
سما بغضب : اكيد مي
ضحي بستغراب : مي ايه ياسما
سما بغضب : ايوا هي
ضحي بضيق : ازاي يعني
مصطفي : ممكن تفهموني
سما : هحكلم فاكره لما كنتي بتجي تقبليني انتي ومي وهي اصلا مكنتش بطقني
ضحي : ايوا
سما : طب هحكلكم
فلاش باك❤️
ضحي ومي كانو بيجيبو باقي جهاز ضحي وسما اتصلت علي ضحي علشان يتقبلو في الكافيه وضحي ومي راحو لي سما وفضلو يتكلمو كتير بس كان باين علي مي أنها مش طايقه سما
ضحي : هدخل الحمام
سما : تمام
ضحي دخلت الحمام وسما بصدفه لقت حمزه قاعد بعيد مصدقنش نفسها وقالت : حمزه
مي بضيق : مين ده
سما بصدمه : مش مصدقه اني شوفتو
مي : متقولي مين ده
سما : ده صاحب عمري توأمي كدا كنا سوا وكنا في مدرسه سوا كان بيقولي جيمي اصلا مش عارف اسمي الحقيقي انا كنت شبه ولاد اصلا واهلي دايما كانو بيقولولي جيمي وحمزه ده كان ابنهم تاني لانو كان وحيد وعايش معا جدتو كنت أنا وهو ايد واحده تخيلي كان هو يمسك ايديا كدا ويقول علي عهد يارجاله هنفضل سوا لي اخر العمر
مي بخبث : وهو ازاي مش عرفك
سما : بعد ما نقلنا سعتها كان يوم وحش اوووي اووي كنت أنا وهو بنعيط مش عايزين نسيب بعض انا كان عندي 11 سنه وهو 16 ده مش صحبي وبس ده اخويا المهم واحنا رايحين لي بيت جديد عملنا حادثه وماما ماتت وانا وبابا العربيه ولعت بينا بس بابا الحمدالله كان كويس بس انا وشي كان فيه شويه حروق وقرارت اعمل العمليه بس لما ابقا دكتوره وفعلا بقيت دكتوره وحققت حلم بابا وغيرت وشي
مي بخبث : يعني هو لو شافك مش مش هيعرفك
سما : مستحيل انا شكلي اتغير خالص حتي اسمي مش هيفتكر لانو عارف بس اسم جيمي
مي بصت علي حمزه بخبث وقالت : اه طب ماتقومي تفكريه
سما بحزن : مش هيتفكرني وممكن مش يصدقني انا معرفش ازاي حكتلك كدا بس بجد كنت مصدومه
مي بصت لي سما بخبث وقالت : دانا حبيبتك والله ياحبيبتي وانا دايما جمبك
سما بأبتسامه : شكرا
ضحي طلعت من الحمام والبنات خرجو من الكافيه ومي جمعت كل معلومات الي تخص حمزه وعرفت انو بيحب ضحي وبعدين مسكت تلفونها ورنت علي عادل
مي بهدوء : عدولتي
عادل : روح عدولتك
مي بخبث : ايه رأيك تكسب من جوزتك دي فلوس كتيرررر اوي
عادل : ازاي
مي : هقولك بص ياسيدي واحد اسمو حمزه بيحب ضحي وبيمشي وراها دايما وعرفت انو راجل اعمال ومعه فلوس قد كدا
عادل بسعاده : فلوس
مي : اه هناخد فلوسو ونهرب ياحبيبي سوا
عادل بسعاده : ايوا كدا تعرفي انا ضحي دي عمري ماحبتها بس امي بقا فرضتها عليا واهو طلع ليها لازمه
مي بخبث : كان عينك عليا دايما
عادل بحب : طبعا ياروحي
مي : طب اسمع
مي فضلت تحكي لي عادل عن سما وعن ضحي وحمزه
عادل : بس ممكن يصدقك
مي بهدوء : ايوا طبعا انت متعرفنيش ولا ايه وكمان انا معايا دلوقتي صور ليك معا بنات ورقم تلفونو تحت الجواب
عادل بتوتر : بنات
مي : انا سيباك بيراحتك بس بعد كدا صدقني مش هسيبك
عادل : انتي القلب ونبض والله
مي بأبنسامه : انا واثقه من كدا ....
مي قفلت تلفون وتصلت بمعتز وقرارو يتقابلو ومعتز في الاول كان مصدقها بس هي غلطت غلط خله معتز يشك فيها وقال يجيب آخرها لغيت يوم العمليه وسما شافت معتز ونصدمت
مي : انا جبتو علشان ينقذ ضحي من معتز وهو صدقني
سما بشك : ليه عملتي كدا طب ماكنتي قولتيلي انا وانا كنت روحت وفكرتو بنفسي
مي بخبث : مش وقتو المهم تعملي العمليه لي ضحي
سما بصتلها بخبث وقالت : طيب
مي سابت سما أما سما حاولت تشوف حمزه وفعلا شافتو وقعدو في كافيه مستشفي
سما بهدوء : حمزه عايزه اقولك أن الي بتعملو غلط وانا مش هعملها العمليه دي وعلفكره مي
حمزه قطعها بهدوء وقال : مش جيمي
سما بصدمه : عرفت ازاي
حمزه بهدوء : غلطت لما قالت إن احنا كنا بنلبس زاي بعض
سما بسخرية : انا اه كنت بلبس لابس ولد بس مش زايك
حمزه بصلها بهدوء وقال : كنت حاسس من اول ماشوفتك
سما : مش وقتو دلوقتي مي انا مش فاهمه هي عايزه ايه
حمزه ببرود : انا عارف باين اوي أنها عايزه تكسر ضحي وشكلو عادل ده معاها
سما : طب والحل
حمزه : هنعمل الي هي عايزاه اولا ياستي هدخليها اوضة العمليات ومش هتعمللها العمليه
سما بهدوء : مينفعش عذراء تعمل العمليه دي اصلا
حمزه : عارف لازم تكون متجوزه وانا مش مجرم ياسما علشان اعمل كدا فيها انا بحبها
سما بأبتسامه : عشت وشوفتك بتحب
حمزه بأبتسامه : بحب فيها كل حاجه
سما : لا دا انا اغير
حمزه بصلها بهدوء وقال : والله وحشتيني بجد من ساعت مامشيتي حياتي بقت فاضيه
سما بحزن : تعرف لما عملت الحادثه كنت محتاجك جمبي اوي امي ماتت في الحادثه دي
حمزه مسك أيدها بهدوء وقال : انا رجعت خلاص
سما بسعاده : ده اهم حاجه المهم ننقذ ضحي
حمزه بهدوء : بصي احنا هنضحك عليهم حتي ضحي كمان علشان مي تصدق
سما : طب مي عايزه ايه
حمزه بخبث : عادل عايز فلوس مني أما مي عايزه تفضح ضحي
سما : تمام وانا جاهزه
حمزه مسك ايد سما وقال : علي عهد يارجاله هتفضل سوا علطول
سما بضحك : حبيبي ياحزمتي ...
سما فعلا عملت الي حمزه قال عليه ومي صدقت وفرحت جدااا وجااه يوم الفرح ومي نزلت تجيب اختبار الحمل من سما سما ادتلها اختبار الحمل وبعدين اتصلت بحمزه
سما : خلاص ادتلها اختبار الحمل
حمزه : طب ازاي هيطلع انها حامل
سما : انا كنت حاطه اختبار الحمل ده لي واحده حامل حاجات كدا انتو رجاله مش هتفهموها
حمزه بضيق : ليه حمار
سما بضحك : اه حمار وحشي
حمزه بضيق : اقفلي أحسلك وصحيح انهارده بليل تروحي لي مي وتقوللها تكلم عادل
سما : طبعا علشان تصدق أن احنا مصدقنها
حمزه : اوك سلام
❤️في مساء ❤️
سما راحت لي مي وخلتها تكلم عادل ومي كانت مستمتعه اوي أنها قدرت تضحك عليهم هي وعادل
مي : خلاص كلمتو
سما بخبث : كويس
مي : هتديلو قد ايه
سما : 5 مليون المهم يخرس الفلوس اهيه روحي اديها لي عادل علشان مش يشك
مي بسعاده : ماشي
سما : تمام انا ماشيه
سما مشيت ومي خدت فلوس وراحت لي عادل في بيتو
عادل بص للفلوس بسعاده وقال : كل دي فلوس
مي : ايوا
عادل : طب هنسافر فين
مي بشر : مش هسافر غير لما ادمر ضحي وفضحها ومخلهاش تتهنا بحمزه
عادل : ازاي
مي بهدوء : هتشوووف....
انتهاء فلاش باك❤️
سما بدموع : حمزه مش اذاكي ياضحي حمزه بيحبك وحبك من قلبو وعمل كل ده علشانك
ضحي بصدمه : معقول يعني أنا مش حامل
سما : لا مش حامل مي هي الي عملت كل ده مي بتكرهك اوي ياضحي
ضحي بصت علي اوضه العمليات وقالت : دا هيروح مني
سما بدموع : اكيد مي هي الي عملت كدا
مصطفي : كل ده حصل لي بنتي وانا معرفش
سما : والله ياعمو هو عمل كدا علشان بنتك ويبعد عنها عادل ومي
ضحي : وباباكي كان متفق معا حمزه
سما : اه
ضحي حطت أيدها علي رأسها ومبقتش قادره تستوعب كل ده
سما بشر : بس متخفيش حق حمزه هيرجع
ضحي بدموع : ازاي
سما : هتشوفي انا داخله اشوف حمزه
سما مشيت وضحي بصت لي باباها بحزن وحضنتو وقالت : اعمل ايه يابابا
مصطفي بهدوء : الي يعمل كل ده علشانك يستحق ياخد قلبك
ضحي بدموع : هو الحب حرام
مصطفي : ابدا يابنتي مين قال إن الحب حرام الحرام فعلا انك تكلمي حد من ورا اهلك وتقوليلو كلام حب ومفيش حاجه بتربطك بيه الحرام بجد الي مي كانت عايزه تعملو فيكي بس حمزه انقذك علشان بيحبك وانا واثق أن لو مش عادل في حياتك كان دخل من الباب
ضحي بدموع : عندك حق طب هو انا ينفع اقولو بحبك
مصطفي بأبتسامه : حبتيه
ضحي طلعت من حضن باباها وقالت : انا عارفه يابابا أن انت ممكن تقول عليا جريئه وازاي اقولك كدا اني بحبو
مصطفي : لا طبعا ياضحي فيها ايه لما ابقا صحبك وتقوليلي بتحبي مين انا واثق فيكي المهم حمزه يجي من الباب
ضحي بابتسامه : يعني مش هتزعقلي
مصطفي : لا علشان الحب مش حرام ابدااا والحب مش حب الحبيب والحبيبه وبس لا ده حبك لي مامتك ولي اهلك وأخواتك الحب ده حاجه حلوه
ضحي : تعرف يابابا انا حبيبت فيه ايه حبو واهتمامو وغيرتو عليا مش عايز حد يشوف شعري يابابا بيخاف عليا اوي لدرجه انو خايف اتعور في رجلي علشان ماشيه حفيه تعرف يابابا اليوم ده غير في حياتي وقلبي كتير انت ممكن تكون مستغرب ازاي حبيبتو بسرعه
مصطفي : لا مش مستغرب الان الحب لما بيجي ملهوش معاد ولا ليه وقت
ضحي : انا مبسوطه ان عندي اب زايك لا مش اب دا انت اخويا وصحبي وضهري ياريت كل الابهات زايك يسمعو بناتهم ولو حبو حد مش يحسسوهم أنهم عاملو جريمه
مصطفي : وكمان يابنتي البنات لازم تحافظ علي نفسها ومش تخون أهلها وتكلم معا ده ومعا ده لا لو حبت تقول لي شخص ده تعال من الباب متقعدتش تكلم معه بليالي وسعات وتخون أهلها
ضحي حضنت باباها وقالت : اكيد يابابا انت احسن اب في دنيا
سما طلعت من اوضة العمليات بحزن وضحي قربت منها بلهفه
سما بدموع : البقاء لله
ضحي بصدمه : مستحيل
ضحي دخلت اوضه العمليات لقت حمزه نايم علي سرير وبيغطو وشو قربت منو بلهفه وشالت الغطا
ضحي بدموع : لا ياحمزه متسبنيش ونبي دانا لسا مكتشفه انك انقذتني دانا كنت ناويه اقولك اني بحبك دانا مصدقت لقيتك كدا تروح مني بسهوله قوم وانا هعيش معاك طول حياتي يوم واحد مكفنيش ياحمزه ونبي قوم قوووووووم
ضحي بدأ صوت عيطها يعله وقالت بصريخ : انا بحبك بحبك والله ودعيت عليك من ورا قلبي والله بحبك والله
حمزه فتح عينو وقال : بجد
ضحي بصتلو بصدمه وقالت : انت عايش
حمزه بابتسامه : اه دي رصاصه في كتف
ضحي بغضب : نعم يعني ايه
سما دخلت عليها وقالت : وقعتي في الفخ
حمزه بضحك : اصلك مكنتيش هتقولي انك بتحبيني غير بطريقه دي
ضحي بغضب : مش بحبك كنت بكدب وانا ماشيه
ضحي جايه تمشي بس حمزه مسك أيدها وقال بحب : بعد 3 شهوره هتبقي مدام ضحي حمزه وهنخلف يزن وعشق
مصطفي دخل عليهم وقال : لا طبعا ندخل من الباب الاول
حمزه بضحك : حاضر ياعمي والله
مصطفي قرب منو وقال : شكرا انك انقذت بنتي
حمزه بص لي ضحي وقال : طبعا دي حبيبتي
مصطفي : بصلي هنا طول 3 شهور دول ولا تكلمها ولا حتي تشوفها
حمزه بضيق : ليه يعني
مصطفي : لغيت لما تخلص عدتها
حمزه بضيق : طيب بس ممكن نعمل فلاش باك وترجع تقولي بحبك
مصطفي بضيق : قولنا ايه
حمزه : بحبها ياعمي بحبها
سما حضنت ضحي وقالتها : هيموت عليكي
ضحي بابتسامه : معأنك عملتي فيا مقلبين بس ماشي انا هوريكي
حمزه بص لي ضحي وضحي بصتلو وبعدين بصت في الارض بخجل ..
_________________________________________
أما عند مي وعادل كانو في مطار
عادل : انا مبسوط اوي
مي : علشان انا معاك ولا علشان فلوس
عادل بخبث : علشانك طبعا
مي : طيب
الأمن خد شنطهم علشان يتفتشوها وكان فيه في المطار واحد من رجاله حمزه وبدل الشنط وأمن مطار راحو لي عادل ومي
واحد من الأمن : اتفضلو معايا
مي بستغراب : ليه
الأمن : هتعرفو
عادل ومي بصو لبعض بستغراب وبعدين مشيو معا الأمن ودخلو اوضه لقوه فيها بوليس وشنطهم مفتوحه
الظابط : بتهربو مخدرات كدا عيني عينك
مي بصت لي عادل بصدمه وبعدين بصو علي الشنط لقو فيها مخدرات وووو هنعرف بعدين في جزء الاخير .....

google-playkhamsatmostaqltradent