recent
روايات مكتبة حواء

رواية قسمة ونصيب الفصل الرابع 4 بقلم اماني المغربي

رواية قسمة ونصيب الفصل الرابع 4 بقلم اماني المغربي

(((قسمة ونصيب ))4بقلملي Amany Elmaghraby

اول حاجة حبيت اوضحها أن محمد واماني مش اتجوزوا اصلا محمد اتجوز وزوجتة ماتت واماني اتجوزت واطلقت بعدين بس هما كانوا بيحبوا بعض والحب مازال موجود لحد دلوقتي وانا إن شاءالله هاوضح كل حاجة الفصل دا )))
بعد إنهيار أماني واختفاء صوتها خاف أبوها لان الصوت اختفي فجاءة فقام بكسر الباب واستدعاء الطبيب
الاب .... بنتي مالها ي دكتور
الطبيب .... للأسف بنت حضرتك جالها إنهيار عصبي
الاب ... إنهيار عصبي
الطبيب ... انا أديتها حقنة مهدئة دلوقتي ي وياريت تبعد عن اي ضغط الفترة الجاية
اتفضل دي الروشتة ياريت تخليها تغير جو الف سلامة علي بنتك حضرتك
الاب ...ابلة يسلمك ي بني
أماني ... اااه لتفتح عيونها وتري والدها جالس بجوارها... هو إي إلي حصل لتغمض عيونها بحزن وتمثل أنها تنام لكي لا تواجه أباها لماذا الآن انهرتي فأنني كنتي دائما قوية خلال السبع السنين لماذا انهرتي وانتي تعرفين الحقيقة مسبقا لقد نسيك واكمل حياتة وانتي إلي لسا عايشة في ذكريات الماضي لماذا الآن بالتحديد اإنهارتي عندك رأيتية قد تخطاكي بالفعل ويحيا حياتة لم استطع ان لم استطع ان أرا الحقيقة بعيني لم استحمل فكان في اعماق قلبي شئ يخبرني أنني مازلت بداخلة مثلما هو بداخل قلبي
ليتنهد الاب ويتركها فهو يعلم انها تتهرب منة حتي لا تخبرة ماذا حصل ليخرج من الغرفة
عندما تشعر أماني بخروجة تفتح عيونها وتنظر إلي الفراغ
فلاش باك
أماني وهي بتاكل ذرة وتمشي علي الكرنيش... تعرف ي محمد لما نتجوز انا مقررة نخلف ٦
محمد ... هههه ٦ مرة واحدا لي هتجوز أرنبة
لتضربة أماني بكتفة.... أرنبة في عينك دا أنا ست البنات
محمد بحب... واجمل ست في الكون كمان
لتبتسم له وتكمل اكل الذرة .... تعرف ي محمد
محمد وهو بياكل .. اممم
يقفوا اماما النيل أماني .... انا بدعي كل ليوم لو القدر له رائي تاني في حكايتنا ومكنش لينا نصيب في بعض واتجوزت واحد غيرك بدعي ربنا في كل صلاة اني مخلفش منة لاني مش هقدر اشوف عيالي ابوهم حد غيرك
محمد .... إن شاء الله ربنا مش هيبعدنا عن بعض لانة عارف و شايف ان احنا الاتنين روح في جسدين وبعدين انا استحالة أقبل انك تبعدي عني مهما كانت الظروف وبعدين لازم تعرفي انا مقدرش اتخيل إي بنت تانية تكون مكانك وام عيالي لأنك انتي إلي في القلب ي شجيجة الجلب والروح
باك ...
قدرت ي محمد قدرت ونسيت شجيجة الجلب والروح وقدرت تكون اب وزوج لبنت غيري قدرت
لتمسح دموعها
عدي اسبوع من غير جديد أماني اخدت أجازة من الشغل وبداءت صحتها تتحسن
أبوها مش فتحها في الموضوع لانة خاف يضغط عليها تنهار اكتر وهو صدق إنها رجعت لطبيعتها
محمد علاقتة اتحسنت مع بنتة وتبداء يوديها ويروح يجبها من الحضانة لعلة يلمح طفها من جديد هو عرف أنها انتقلت للشغل في الحضانة قريب وعرف كمان انها انطلقت من سنتين لانها مش بتخلف بس إلي هيجننة لي لحد دلوقتي لبسا خاتم الجواز في إيداها
الاب .... اخبارك اي دلوقتي ي حبيبتي
أماني... الحمد الله أحسن ي بابا
الاب ... طب قومي جهزي شنطتك لاننا هننقل
أماني...هننقل ونروح فين ي بابا
الاب ... هنرح بيتنا القديم لناسنا وحبييبنا هناك
أماني بسرعة.... بس انا مش عاوز ارجع هناك ي بابا وبعدين البيت هنا حلو وكبير
الاب ... حلو وكبير بس مش فية حياة وانا خايف اموت و اسيبك لوحدك عاوزك لما اموت تكوني وسطت الناس إلي اتربيتي معاهم
أماني... بعد الشر عليك ي بابا ربنا يطول في عمرك بس ي بابا الناس هنا بردوا كويسين واتعرفنا عليهم لي نرجع تاني هناك
الاب .... كلنا هنموت ي أماني في يوم وانا عاوز اموت علي الفارشة إلي امك ماتت عليها
أماني... متقولش كدا ي بابا ربنا يطول في عمرك
الاب ... مهما طول هيجي يوم واموت يالي جهزي شنطتك
أماني.. بس ي بابا
الاب ... اماني انا اخدت القرار ومش راجع فية
اماني ... حاضر ي بابا
/////////////////////////Amany
محمد ... يالي ي جماعة الفلم هيبداء
الام .... وكان إي لزمتها ي بني كنا اتفرجنا علي الفلم دا في التلفزيون وخلاص
محمد ... أميرتي طلبت وانا عليا انفذ
الطفلة ... يالي ي تيتة تتأخر علي تمون وبمبة
لتبتسم الام ... حاضر ي قلبي انا جهزت اهو
يخرج من الاصانصير وهو يلاعب ابنتة وصوت ضحكاتهم تملئ المكان حتي وصلوا إلي بوابة العمارة
تدخل أماني من باب العمارة في نفس الوقت لتلتقي العيون ويصمت الجميع من حواليهم أكنهم بمفردهم ليتذكروا نفس المشهد من سبع سنين يتكرر الآن ولكن بصورة مختلفة
لولولولييييييييي
تتعالي أصوات الزغاريط في العمارة والجميع سعداء ستخرج الآن عروسة من العمارة وستدخل اخري بدالها
تنزل أماني بفستانها الأبيض من علي السلام و وهي تمسك يد عريسها
وفي نفس الوقت يدخل محمد ماسك عروستة لتلتقي العيون وتنكسر القلوب وتدمع العيون بدون بكاء
ام محمد ... يألف نهار مبروك الف مبروك لبنتك ي ست أن أماني معلش ي كان نفسي احضر بس ذي ما انتي شايفة فرح ابني في نفس اليوم
تم أماني.... الف مليون مبروك لابنك ي ام محمد ربنا يفرح الجميع يارب ويرزقهم بالذرية الصلحة
ام محمد ... اللهم أمين
ليبداء الكل بتهنئة الطرفين
ليترك محمد يد عروستة ويتوجة إلي أماني ولم ينزل عيونة من عاليها وذالك بقا انتباه الكل ينتظرون مشاهدة ماذا يحدث
عندما وقعت عيونها علية هو عروستة ابعدت نظرها في لن تتحمل وستفضحها عيونها فأبعدتها ونظرت إلي زوجها وابتسمت له حتي تنتهي التهاني ولكن الجميع صمت فجاءة
فرفعت نظرها وجدت محمد يتقدم منها ببطئ
فلم تستطع إبعاد عيونها عنة فهذة ستكون اخر مرة تراة فيها
محمد بيمد إيدة لها وهو ينظر في عيونها بعمق .... الف مبروك
لتنظر أماني إلي زوجها لتأخذ منة الاذن لكي تسلم علي محمد فهز زوجها رأسة بنعم
ليلاحظ محمد هذا ويتألم كان سيسحب يدة ولكن هي وضعت يديها في يدة كأنها تخبرة أنه الوداع ..... الله يبارك فيك لتنظر إلي عروستة والف مبروك ليك انت كمان لتنهي حديثها وتنظر له بحزن
بيبلع محمد ريقة ويتكلم بنرة حزينة..... اتجوزنا في نفس اليوم
لتنظر له بحزن ..... اتجوزنا في نفس اليوم
كأنهم أصبحو في عالم تاني لا يوجد أحد غيرهم غابوا في عيون بعضهم كل واحد فيهم كان بيكلم التاني بس بالعيون
محمد ... اتجوزنا ذي ما طول ما بنحلم
اماني.... انت واحدة غيرك وانا واحد غيرك
فجأة افترقنا وفراقنا سرقنا من حضن بعض
بعد اتفاقنا و وفاقنا القرب اتغير لبعد
سافر نصيبي بحبيبي وكإن مفيش بينا وعد
واللي أنا رتبته وبنيته ما تهنتش بيه
احمد زوج أماني نظرات محمد لزوجتة وتمسكة بيدها .... اي ي عم محمد سيب إيد مراتي بقا وروح لمرأتك بقا عاوزين نلحق الليل من أولة لينظر له نظرة كانة يقول له هي بتاعتي انا مش بقت بتاعتك لانة لم تفت علية نظرات الحزن التي كست وجه زوجته عندما رأته مع زوجتة
ليترك يدها وينظر إلي غريمة الذي قدمها له علي طبق من ذهب .... الف مبروك اتمنا ليكوا حياة زوجيه سعيدة
ليأخذ كل واحد عروستة ويذهب
احمد ... تعالي ي أماني اقعدي في حاجة عاوزا تقولية ليا قبل منبداء حياة مع بعض
لتجلس أماني وتنظر له وتأخذ تنهيدة.... لا مفيش
احمد... اماني انا اكتر حاجتين مبقدرش اغفر ولا اسامح فيهم هما الكذب والخيانة وان حد يستغفلني
أماني.... وانا ولا تربيتي ولا ديني يسمحوا ليا اعمل كدا اصلا
احمد ... طب انا محتاج افهم إي إلي حصل من قيمة شوية
أماني... هو إي إلي حصل
احمد ... اماني احنا مش هنستهبل علي بعض علي ما اظن الكل لاحظ نظراتك انتي ومحمد مع بعض وانا من حقي اعرف إي الحكاية
لتأخذ أماني نفسها.... مفيش حكاية ولا حاجة انا ومحمد عارفين بعض و
ليقف احمد بحدة . أماني انا لسا قايل إي بكرة الكذب إلي أعمي يقدر يشوف نظرات الحزن في عيونكوا أنتو الاتنين ولا عيونة إلي مش نزلت من عليكي ولا نبرة صوتة لما كلمك
لتأخذ أماني نفسها وتغمض عيونها بألم ... انا ومحمد كنا بنحب بعض بس مش حصل نصيب ذي ما انت شفت وكل واحد اتجوز حد تاني
انهت كلامها بنبرة حسرة استطاع هو معرفتها
احمد بجمود ... ي سبتوا بعض
أماني... الظروف كانت قوي مننا وفي الاخير دا كلة قسمة ونصيب
احمد بحزن.... لي مقولتش من الاول لي مقولتيش أن في حد ساكن جو قلبك لي
لتقف أماني أمامة.... لأن الموضوع مبقاش موجود
احمد بغضب وهو يمسكها من زراعها... إذاي مش موجود وانا شفت نظرة عيونك لية ليبعدها بقوة ... لو مفكراني بقا الشخص إلي هتنسي بيه حبيبك اسف انا مش شبة راجل عشان
لتقترب منه أماني وتضع يديها علي شفيفة لتمنعة من الكلام.... انا مش اتجوزتك عشان انسي بيك حد لان محمد ماضي دفنتة ممكن إلي شوفتة النهاردا كان لحظة الوداع انا اوعدك انها مش هتتقرر اصلا دلوقتي انا مراتك وفيما بعد هكون ام عيالك لازم تفهم ان تربيتي ولا ديني يسمحلي أن أفكر في حد غير جوزي محمد خلاص بقا ماضي وانت الحاضر والمستقبل لتحضنة وتهمس لنفسها لكي تأكد المعلومة محمد بقا من الماضي
ليحضنها احمد ... اماني انا بحبك بحبك ومش هقدر استحمل اشوف مراتي بتفكر في حد غيري دا هيكون إهانة لرجولتي وكرمتي
لتبتعد عنة أماني... كرمتك من كرمتي واستحالة أهنها لو في يوم لا لو في لحظة حسيت إني بفكر في غيرك اقتلني
لينظر في عيونها كأنة يبحث عن الصدق في عيونها
أماني... محمد دلوقتي بقا ماضي وانت الحاضر
ليحضنها احمد... انا بحبك قوي ي أماني
لتحضنة اماني وتغمض عيونها بألم فأن هذا كثير عليها في يوم واحد وتقول ... وشكل أماني هتحبك كتير ي لتقف كأنها كانت ستنطق اسم احد غيرة لتزيد من احتضانة ... وتعيد الكلمة .. ي زوجي العزيز وقرة عيني اليمن
ليبتسم لها أحمد
////////////////Mohammed
دخل من باب الشقة وهو يبتسم بالغصب ويقول لإسراء..... انا هاخد شور علي ما تغيري هدومك
لم ينتظر أن ترد علية فذهب سريعا إلي الحمام لانة يشعر بالنيران في قلبة لا يمكن أن يطفئها أحد
نزل بالبدلة تحت الدش ويمسح وجه وشعرة بقوة كل ما كان يتذكر أنها كانت تأخذ إذن زوجها لكي تسلم علية قلبة ينحرق أكثر كيف تخطتة أهي احبت زوجها ولكن لا نظرة عيونة اخبرته لانها لم تتخطا هو أدري الناس بها مؤكد أنها هي ما قامت بتخطيط هذا اللقاء لتخبرة أنه ليس الوحيد الذي سيتزوج برغم الحزن الذي كان يكسو عيونها ولكن وجد نظرة تحدي انت اتجوزت وانا كمان مش انا إلي هتعذب لوحدي
وكما يحفظها جيدا فهي ستصبح الليلة زوجه له فعلا وقول
ليجلس علي أرضية الحمام ويبكي ويبكي
Amany
بعد أن اصبحت زوجه لأحمد فعلا وقولا لتركتة
نأم وذهبت إلي الحمام لتفتح الدش وتجلس تحتة وتبكي وتبكي علي ما وصلت له من الحال ماذا فعلت بحق نفسها وبحق زوجها فهيا لا تستحق هذا الزوج لتبكي تريد الصراخ ولكن لا تعرف لتمسح دموعها وتضم نفسها ... لازم اكون اقوي انا إلي عملت في نفسي كدا احمد طيب ويستاهل كل خير اه مقدرش احبة بقلبي بس هحبة بعقلي وبنظراتي وبكلامي احمد الله انها درست علم نفس تستطيع التحكم في إنفعالاتها ولا احد يلاحظ عليها غيرة غيرة فقط لتبكي وهي تكتم صوتها حتي لا يسمعها احمد
///////////////_/////////Essra
كانت تجلس في الصالة تبكي علي حالها في تعرف انه يحب فتاة اخري وبرغم ذالك رضيت أن تتزوجة فكرت أنها لو تزوجته تستطيع أن تنسية هذى الفتاة ولكن عندما تركها وذهب لها وتحدث إليها ونظرات عيونة أدركت إن هذى الفتاة تحتل قلبة بأكملة لتسند رأسها علي الباب الذي سقطت بجوارة عندما تركها وذهب إلي الحمام ليهرب منها ولا تري حزنة لتحاول الوقوف لكي تغير ملابسها وتمسح أثر الدموع حتي لا يعرف إنها احست بالذي حدث
/////////////////Ahmed
ليفتح احمد عيونة عندما قامت من جواره وينظر إلي الفراغ يعلم إنها تتعذب ويعلم انها تحارب نفسها لكي تنساة وهو سيساعدها علي ذالك وسيجعلها تنسي غريمة الذي احتل قلب حبيبتة فهو عندما رائها في الكلية أول مرة خطفت قلبة بضحكتها وطريقتها الطفولية وعد نفسة ودعي ربه أن تكون من نصيبة وعندما خلص كليتة واشتغل كان أول شي فعلة هو خطوبتها ولكن لم يكن يعرف إنها عاشقة لأخر هي جيدة بالتمثيل وتخبة ما تشعر بهي لا أحد يستطيع أن يعرف ماذا تشعر إلا إذا هي اخبرتك وليبتسم بسخرية او عندما تري هذا الذي تحبة فتصبح ضعيفة ولا تعرف أن تتحكم فيما تشعر بهي هذا ما عرفة اليوم ياه الله اهذا اجمل يوم في حياتة هذا اليوم الذي كان يحلم به ليل نهار لكنه لن يستسلم سيجعلها تعشقة وهي ستساعدة لانة رائي في عيونة أنها تريد أن تتخلص من حب هذا المحمد ليغمض عيونة بألم علي حالة وحالها
////////////////////////
الام .... الاكل جهز ي حبيبي يالي قوموا
ليفيق كل منه من دوامة الذكريات
أماني.... والله مكانش في داعي التعب دا كلة
ام محمد ... مفيش تعب ولا حاجة دا انتي من ريحة الغالين امك دي كانت حبيبتي وكنا عشرة سنين
ابو أماني.... ما احنا عطلناكوا عن مشوركوا ي ست ام محمد
ام محمد .... كلة يتأجل لاجل عيونكوا وبعدين انت مشفتش فرحت بنت ابني لما شافت أماني كانت عندي بالدنيا كلها بس قولي ليا ي أماني فين جوزك وعيالهم......
لتنظر أماني إلي محمد
يا سنين واخذاني وكمان واخذاه
من بعده بعاني أكبر معاناة
حكاياته معايا أنا ما نستهاش
والشوق جوايا ناره ما بتهداش
يا سنين واخذاني وكمان واخذاه
من بعده بعاني أكبر معاناة
حكاياته معايا أنا ما نستهاش
والشوق جوايا ناره ما بتهداش
من حال الدنيا الغريبة مستعجب أصلها بتغر
مرة قريبة وحبيبة وبعدين تسقي كاسات المر
مش عارف سر التركيبة الخير أكثر ولا الشر
طب هي الأيام الحلوة بتجري بسرعة ليه
جايز أكون غلطان مش فاهم أو جايز جداً أكون صح
جايز من كثر الحزن إلي عشتة

google-playkhamsatmostaqltradent