recent
روايات مكتبة حواء

رواية صعيدي ولكن عاشق الفصل الثاني والعشرون 22

رواية صعيدي ولكن عاشق الفصل الثاني والعشرون 22

 الفصل الثاني والعشرين

قطع كلامهم رنين تليفون
حور / الحقيني يا مها الفيلا بتولع العيال العيال يا مها بسرعه
.مها / بصوات عمااار فيلة حور بتولع الحق العيال
الجملة نزلت كالسهم القاتل علي جاسىر
جاسر/ عيال مين انطقي
عمار / مش وقته بلا بس نلحقهم
جري جاسر وعمار و مها علي ڤيلة حور
وكانت النيران طالعة من الجنينة الجانبية تحية ركن العصافير بتوعها ووصله الي شباك حجرة العيال و العيال بصياح و حور حاضنة العيال
دخل جاسر و عمار و حاولو إخماد النار النار كانت عاليه جدااا اتحرق جاسر في ايده حرق جامد ب محاولات عديده انطفت
الفيلا مها مع حور و كانت أسيل تعبانه بسبب الدخانه لإصابته بحاسية الصدر
دخل عمار وجاسر للداخل . فوجدوا حور منهارة مش عارفه تعمل حاجة لأسيل و أسيل مش عارفه تاخد نفسها
جاسر/ حور فوقي البيت تعبانه حور البت
مها/ حور انتي سمعاني حور أسيل تعبانه قوي طايب فين البخاخ بتاعها و حور حاضنة العيال و منهاره والصدمة شله تفكيرها
أسر /أنطي مها البخاخ فوق حطلع عجيبه
مها/بسرعة بسرعة أسر،،، حور هاتي أسيل حور سبيها انتي بتخونقيها اكتر
جاسر / شد البت من أيدها وعطاها لمها، ثم ماسك حور من يدها بشده يهزها ،،حور فوقي فوقي راح ضربها قلم
شهقت حور وقالت/ أسر أسيل ، مها أسر فين أسر فين يا مها ، أسر جراله حاجة صح ابني فين
نزل جاسر من علي السلم / انا هنا يا مامي كنت بجيب بخاخ أسيل
حور انتبهت لآسيل/ أسيل أسيل اتنفسي يا حببتي اتنفسي براحة هات بخاخ ، غطتها الدوا وبدأت أسيل حالتها تتحسن وحور حضناها و الدموع في انهيار
فاقت أسيل و اول ما شافت جاسر جرت عليه ،، صاحبي انت هنا جيت أمتي
اخدها جاسر من ايد حور ولم ينظر لها ,
جاسر / تعالي هنا ياست البنات ثم بدون اراده رفع عينه علي حور . وهيا كمان بعد ما سمعت كلمة بدون اراده رفع عينها.. وتلاقو العينان الاول مرة بعد غياب3سنوات
كل واحد عنيه فيها كلام كتير ،،
فاق جاسر علي صوت أسيل / صاحبي صاحبي
جاسر / نعم يا حببتي
أسيل سوفت الحريق اه يا حببتي
انتبهت حور أن ايد جاسر محروق حرق عميق
وبدون تفكير خرجت كلمة منها / حبيبي ايدك محروقة وباقي كلمات وقفت في حلقها أنها نادته حبيبي .هذه الكلمة أحرقت قلب جاسر اكتر من حرق أيده ..
أسيل صاحبي ايدك بتوجعك صح
أسر / مامي هو انتي تعرفي اونكل ده قبل كده علشان تقوليلو حبيبي .. وكان بكلام أسر. توقف الأكسجين عن الحجرة
الكل كتم نفسة ثم قطعت حور الصمت ،،،
دكتورة أسيل يلا اطلعي بسرعة هاتي شنتطي من فوق خلينا نشوف ايد صاحبك
أسيل بمرح و حجيب شنتطتي كمان /
نزلت أسيل حامله شنتطين
حور/ ممكن ايدك اشوفها
جاسر لا مافيش داعي انا ماشي
حور / مينفعش هات ايدك ولمست حور ايد جاسر وكان مسكت كهرباء بجسدها كله ،، فقد عاد الحنين للماضي و الشوق تود أن ترمي في حضنه
جاسر مادد أيده لحور و كأنه شعر بدفء يدها هو كمان و عنية داخل عينيها و لكن بغضب عارم كاسد يود التهام فريسته
خلصت حور يد جاسر
حور مها ممكن تطلعي الاولاد فوق
مها وفهمت طبعا ماسيحدث ، حاضر حاضر
فور طلوع الاولاد
جاسر / عيال مين دول يا حور انطقي و لاد مين انتي غلطتي مع حد . انتي ناسية انك مراتي لسه انطقي انطقي
حور في حالة صدمة من كلامة في. متوقعة رد فعله و اتهامه لها للخيانه
عمار / جاسر اهدي بس انا حفهمك كل حاجة
جاسر/ عماااار لو سمحت متدخلش و خد مراتك وسبني معاها .
عمار قدر موقف جاسر و اتهم فعلا لزم يكونو لوحدهم اخد مها و مشي
جاسر/ انطقي الا الله في سماه اكون دافنك مكانك عيال مين دول يا فاجرا و لسة حيضربها
جري أسر عليه يضربه في رجله
انت بتزغق لماما ليه انت مالك احنا ولاد مين اطلع برا متزعقش لمامتي
نزلت أسيل / انت مش صاحبي انت خليت مامي تعيط انا مش يحبك
بص لها جاسر وساب البيت ومشي
جلست حور تبكي وتنعي حظها ، لدرجاتي شيفني واحده رخيصة ..انا حبيتة حب عمري ما جبته لحد قبله
وجاسر واقف أمام البحر باصص لبعيد و غضبه عامية عن أي تفكير ..ثم أخرج موبايلة
جاسر/ الو محسن بيه انا جاسر الانصاري لو سمحت حديك اسم واحده عاوز اعرف عملت اية من اول ما رجليها خطط الغردقة تقريبا يعني من تلات سنين
محسن(عقيد في مدرية الأمن في الغردقه) / عنيا جاسر باشا انت تؤمر ساعة بلكتيىر وكل حاجة عنها تبقي معاك
اغلق جاسر التليفون ونظر للبحر مرة أخري. رن هاتفه
جاسر/ الو يا مها خير
مها/ جاسر تعالي تتكلم
جاسر/ انا مش عاوز اتكلم مع حد وانتي حسابك لوحدك ليكي حساب معايا بس افوقلك وغلق الخط
رن الهاتف مرة أخرى
جاسر/ يووووة مش حتخلص بقي يا مها
ولكن كان مدير لامن
محسن/ جاسر باشا البت دخلت الغردقة من ثلات سنين فعلا أو ماجت جت عند واحده اسمها ،/ مها بهاء حامد
وجوزها/ اسمة عمار عبدالله صالح
اول ماجت كانت في حالة صعبة جلبولها دكتور البيت وبعدها بخمس شهور ولدت طفلين تؤام
جاسر/ بزهول متاكد ولدت بعد خمس شهور
محسن بضحك / ايو يابشا شكل البت عملت عملتها
وخافت من أهلها وجت هربت هنا
البت دي مزعلاك في حاجة ياباشا قلنا بس و احنا نوديعا ورا شمس
جاسر / محسسسسن كمل وكفايا كلام ملهوش عازة
محسن / بجدية و كتبت الاولاد في صحة الغردقة
الو اسمه / ولحظات صمت تامة
جاسر / محسن انت معايا الو الو
محسن ،/ أيوة يا باشا الولد اسمة أسر جاسر ماهر الانصاري ،
والبنت اسمها/ أسيل جاسر ماهر الانصاري
الاب / جاسر ماهر الانصارا
الام/ حور ماجد المهندس
جاسر / خلاص يامحسن كفايا كده عرفت اللي عاوزة
واغلق الخط وجلس علي البحر يده علي راسه
ماشي يا حور انتي اللي ابتداديتي في الاول هروبك و بعدين تخبي العيال عني استحملي بقي نتيجة اعمالك ياقطة ولو انتي قطة بتخربش انا اسد بنهش
صباح اليوم التالي ذهبت حور الي المستشفي متأخرة وهي داخلة لقت جاسر في وشها وماشية معاه دكتورة من قسم الأطفال
جاسر/ ساعتك كام يا دكتورة
حور/ اسفة على التاخير
جاسر / اسفك مرفوض
حور / المطلوب
جاسر/ اتفضلي على شغلك ومخصوم منك اليوم
حور/ خير يا استاذ جاسىر هو احنا شغالين في فرن
جلس جاسر/ نعم يا دكتور
اتفجاءة حور لما لقت الكتورة اللي معاه حاطة أيدها في أيده
The next morning, Hour went to the hospital late, and while she was in, she found Jacir in her face and cattle with him, a doctor from the children's department Jacir / watch your cam, Doctor Poplar / Sorry for the delay Gossip / Sorry is rejected Poplar / desired Jacir / Get ahead of your job and discount you today Poplar / Khair, Professor Jacir, we are working in an oven Jacir sits / Yes, Doctor Hoor suddenly found the doctor with whom he placed his hand in his handsThe next morning, Hour went to the hospital late, and while she was in, she found Jacir in her face and cattle with him, a doctor from the children's department Jacir / watch your cam, Doctor Poplar / Sorry for the delay Gossip / Sorry is rejected Poplar / desired Jacir / Get ahead of your job and discount you today Poplar / Khair, Professor Jacir, we are working in an oven Jacir sits / Yes, Doctor Hoor suddenly found the doctor with whom he placed his hand in his hands

google-playkhamsatmostaqltradent