recent
روايات مكتبة حواء

رواية مغتصبي اللعين الفصل الثامن عشر 18

رواية مغتصبي اللعين الفصل الثامن عشر 18

الجزء الثامن عشر

زين قرب منها قووي
قدر انا انا بحبك مش عاارف امتى لكن الي انا فيه ملووش مسمى غير دا
قدر بدمووع زين ارجووك ابعد انت مش في وعيك
زين مسكها من وسطها دا اكتر وقت انا في وعيي فيه
وخد شفايفها بقبله كانت رومانسيه لكن دمووع قدر ابت انها تفضل في عينها ونزلت
قدر حااولت تبعده
زين :اشششششش اهدي بتترعشي كده ليه
قدر بصوت مبحوح خايف:عايزين نلحق الجامعه
انسي اي حاااجه
زين حملها ونزلها برفق على السرير وبدأ يقبل كا حاجه في وشها ويتغزل فيها وبجمالها وقدر كانت دموعها شبه الكائنات الفضوووليه باينه
قدر وهي بتترعش ارجوووك ابعد عني
زين مسمعش وكمل لكن حااول يعاملها برفق شويه
...........................
بعد شهرين
عند قااادر
ايه يعني مش هتقدري تيجي انا قولتلك لازم الاقيكي في الشقه فاااهمه
رسل بتعب انا اسفه يا حبيبي لكن واللهي تعبانه ومش قااادره اخرج
قادر :رسل بدووون نقاااش تعبانه مش تعبانه انا عايز اشوووفك هنا متخلنيش اتصرف تصرف مش هيعجبك واجيبك هنا على طوول
رسل :طيب انا جيه يا حبيبي لكن انت متزعلش نفسك انا مقدرش،على زعلك وعيطت
قااادر :خلاص متعيطيش تعالي انا مستنيكي بالسلامه يا حبيبتي
اوك سلام يا حبيبي
عند رسل كانت تعبانه شويه لبست وكانت نازله
رحاب :صبااح الخير يا حبيبتي
رسل حاولت متبينش تعبها :صباح النور يا ماامي
رحاب :في ايه مالك وشك اصفر كده ليه يا بنتي
رسل :مفيش يا ماما يمكن لاني اتأخرت وانا ادرس
رحااب :طيب اقعدي متخرجيش النهارده
رسل :لا يا ماما ضروري اروح الجامعه النهارده عندي محاظره مهمه قوووي
رحاب بقلق :اوك يا بنتي بس خدي بالك من روووحك
سلام يا ماما
خرجت قدر وركبت عربيتها وراحت لقدر فتحت الباب ودخلت لان اصلا مكنش عندها محاظرات دلوووقتي
قااادر سمع صووت الباب بيفتح وضحك راحلها
رسل جريت عليه وحضنته
قادر حضنها
تعبااانه ليه يا رووحي
مش عارفه يا حبيبي مش قاادره اكل حاااجه وبرجع
يمكن كلتي حاجه باايضه
مش عاارفه يمكن
قااادر بنظره عرفتها رسل وحشتيني
رسل مكنتش قاادره وتعباانه لكن محبتش تقوووله لا لا يزعل منها
قااادر شالها وراح اوضة النوم
....................
عند زين
كانت الاوضاع بينه وبين قدر متوتره لان قدر مبتديهوش فرصه ومش قاادره تتقبله
وهو كالعاده مبيهتمش بمشاعرها وبياااخد الي عااايزه منها حتى لو بالغصب
فااقت قدر الصبح كان زين نااايم اتنهدت لانه مبيعرفش ربنا ونفسها بيوم تصحى تلاقيه بصلي حتى لو مبتحبوووش لكنه جوزها
توضت وصلت فرضها وقراءه وردها ودرست شويه
صحي زين
شاف قدر بتدرس صباح الخير
قدر ببرود :صباح النور
وكملت دراستها
زين مسك سيجاره من جنبه ودخن حب يدايقها لانه عاارف انها بتكره ريحة السجااير
قدر اول ما شمت ريحتها كااانت عايزه تستفرررغ وجريت على الحمام
زين لحقها كان لابس شورت بس وخبط على الباب في ايه مالك يا قدر
قدر خرجت مفي..
ولسى هتكمل اغمى عليها
زين بخوووف قدر فوووقي فيكي ايه بعدين شالها وطلب الدكتوور ولبسها طرحتها
جيه الدكتووور وكشف عليها
زين :طمني يا دكتور فيها ايه
الدكتور :متخافش يا فندم مفيش حاااجه لكن الواضح ان المدام عندها ازمه في صدرها هي بدخن
زين :لا طبعا
الدكتور :_وانت بدخن
زين :انا اه ليه
الدكتور :_لازم تبعدو عنها اي حااجه بتأذيها خاااصه وهي في الحااله دي لانووو خطر عالبيبي
زين انصدم :بيبي ايييه
الدكتوور :ليه انتو متعرفوش انو المدام حااامل دي داخله في التالت
رحاب :زغرتت من فرحتها المباركات بلشت في القصر
وقدر كاانت في عاالم تاني عاالم اناني بيجي عالست
رامز :مبررووك يا اولاد ربنا يقوومك بالسلامه يا حبيبتي
قدر بحزن :الله يبارك فيك يا عمي
زين كان مصدوووم مش عاارف هو فرحان او زعلان
رحاب راحت لقدر :مالك يا بنتي شايف الحزن بعنيكي
زين بصلها وسكت
رحاااب :انتي مش مبسووطه لانك حااامل يا حبيبتي
قدر بخووف من ربنا :لا يا طنط انا مبسووطه قووي دا نعمه من عند ربنا وانا لا يمكن اعترض على حااجه جت هديه من عنده الحمد لله بس يمكن بس متفاجاءه شوويه مكنتش متووقعه انه يحصل دلوقت
زين ببرود :ضحك بمسخره ليه مش متجوووزه ولا عايشه مع اخووكي ولا ايه
قدر دمعت
الكل حس بالتوتر الموجود وخرجوا
رامز لزين :متحترم نفسك يله متكلم مراتك عدل دنا اتوقعت تنهار لانها حااامل من شكلك دي لو بنتي كنت فررمتك
زين دخل الاوضه كانت قدر بتصلي
خلصت ومعبرتش زين
زين باستهزاء حرما يا حجه
قدر بنفس نبرة المسخره بتاعته
جمعا يااا رب
زين راحلخا وقعد جنبها
قدر الي احنا فيه دا ما يصحش احنا تنين كباار وواعيين ميصحش نفضل نتعامل بنفس البرود
قدر قاامت من جنبه وهي بتلبس هتروح الجامعه
انا بحااول اتأقلم على الوضع الي انت حطيتني فيه واضن انا كده مضحيه اووي الحمدلله
زين راح حضنها من ظهرها
وبهمس
انسي يا قدر وخلينا نبلش من جديد حياة نظيفه ونربي ابننا انسي كل حااجه حصلت كاننا اتولدنا من جديد انا بجد حاسسس بمشااعر اووي تجاهك عمري ما حستها مع حد قبلك
قدر :حاااضر وسابته ودخلت الحمام
.... .................
عند قااادر
كانت رسل نايمه على صدره لكنها تعبانه اوووي
قااادر بشروود :رسل
اممممممم
انتي اخر مره جتك العاده فيها امتى
رسل بانتباه مش فاااكره ليه
قادر بتركيز مش يمكن تكووني حاامل
رسل :يا خراابي لا استحااله دنا كده هودي نفسي بداهيا
قاادر ببرود قاام ولبس قميصه
ليه هو احنا عاملين حاجه بالحرام رسل انتي مراتي
رسل بخوف ودمووع :قاامت ومسكت ايده
قااادر اوعى في يووم تتخلى عني انا مستعد اعااادي الكل على شانك بس انت افضل جنبي انا بتنفسك يا قااادر
قادر قلبه وجعه عليها :وسرح متخااافيش يا رسل وبعدها عنه
احنا لازم دلووقت نروح عالدكتور ونتاكد من شغلة الحمل دي
رسل :حاضر يا حبيبي
خد رسل ودخل للدكتور
السلام عليكم
الدكتور :وعليكم السلام
لو سمحت عايزين نتأكد في حمل او لا
الدكتور :انت جوزها
ايوووه
طيب تعالي يا مدام على غرفة الكشف
خلص الدكتور
وخرج مسح ايديه
قااادر :طمني يا دكتور
مبروووك المدام حااامل
قااادر مداش رد فعل لانه كان متوقع لكن رسل الخوف كان واضح في عنيها
شكرا يا دكتور
قادر خرج هو ورسل
رسل :هنعمل ايه دلووقت
قااادر :هتصرررف متخافيش
رسل مسكت ايده :ارجووك يا قادر انت لازم تطلب ايدي من اهلي باقرب وقت ومتخافش من الخلاف الي بينك وبين زين انا هقنعه
ربنا يسهل
قااادر كان بيفكر بحاااجه
روح رسل وراح مكان تاااني
...............
في القصر زين وقدر مرحوش الجااامعه
زين حكالها ترتاح النهارده في المساء الكل كان قااعد بالصاله ورسل كان باين عليها التعب
وفجاءه سمعو خبط على الباب
راحت الشغاله تفتح كانت الشرطه
زين ورامز راحولهم
خيير في ايه
الشرطي :رسل القادري موجوده
الكل استغرب ورسل مسكت ايد مامتها
زين بغضب :وعااايزها ليه
الشرطي :مطلووبه لبيت الطاااعه
الكل انصدم
رامز بغضب انت بتقووول ايه انت
الشرطي :بدون غضب احنا ناس بنفذ القانون وجوزها عايزها في بيته
لكن انا بنتي مش متجوووزه
الشرطي :ازااي جوزها عايزها وورانا قسيمة الجواز
طبعا رسل كاانت خايفه جدا وماسكه بمامتها
زين بغضب :ومين جوزها اكيييد في غلط
هنااااا جه قااادر
انا ؟؟؟؟؟؟؟

google-playkhamsatmostaqltradent