recent
روايات مكتبة حواء

رواية طفلة عدوي الفصل الثامن 8 بقلم رنا سليمان

الصفحة الرئيسية

رواية طفلة عدوي الفصل الثامن 8 بقلم رنا سليمان

الفصل الثامن

بسم الله الرحمن الرحيم
تاني يوم الصبح
رايح جاي في المكتب بعصبية وقلق وهو قاعد قدامه
ممدوح:متهدي شويه خلينا نعرف نركز ونعرف مين دا وعايز منك ايه
اتكلم بعصبية
عمار: أهدأ ازاي ونفكر في مين مفيش غيرها هي ال هيعرف ب ال بينا واني شريكك في الجريمة دي
ملك هي ال كلمتني
ممدوح:ايه يا حضرة الظابط
هو فين ميتين بيرجعوا للحياة تاني ولا ايه ملك ماتت وانا بنفسي ال ضرب عليها الرصاص
عايشه ازاي بقي
عمار:اومال مين ال بعتلي الرسالة دا وعايز مني ايه
ممدوح: والله دي حاجه ترجعلك انت بقي شوف انت مين اعدائك ال عايزين يأذوك وانت تعرف مين ال بعتلك الرسالة دي
عمار:انت اكتر واحد عارف اني مليش اعداء واني دخلت لعبتك دي غصب عني
ممدوح: دا ال انا شايفه
مش يمكن يكون الحقيقة غير كده
الباب خبط
بص للباب واتكلم بسرعه
عمار:ادخل
حسن دخل
حسن:المحامي ايمن حامد برا يا باشا
عمار:دخله بسرعه
حسن خرج وايمن المحامي دخل
عمار قرب منه و اتكلم بعصبية
عمار:كل دا كنت فين
ايمن قعد على الكرسي ال قدام ممدوح
ايمن:مش عقبال ما قدرت اجيب المعلومات بتاعت صاحب الخط دا
عمار: وعرفت توصل ل حاجه
ايمن:صاحب الخط دا اسمه هادي المنياوي من اسكندريه مش من القاهره بس هو ميت من 3 سنين
عمار:تلات سنين؟!
يعني ايه
طيب مين هادي دا ومين ال بيكلمني من الخط دا وعايز مننا ايه
ممدوح:منك مش مننا
الرسالة كانت بتقول انك انت ال هتتأذي مش احنا يا عمار باشا
عمار:وانا مليش اي اعداء يا ممدوح بيه ولو حد عايز يأذيني يبقي عايز يأذينا احنا التلاته لانه عارف كل حاجه بينا والا مكانش هددني بالطريقة دي
_____
كان ماسك ايديها وماشين هما الاتنين في الشارع
عديت من جمبهم واحدة لابسة ترينج رياضي ولابسه كاب وحاطة الهاند فري في ودانها اول ما شافتها وقفت وفضلت باصه عليها لحد ما بعدت عنهم بصالها ورجع بص ل حور
كمال:مالك يا حور
بتبصالها كده ليه انتي تعرفيها
حور:حاسه اني شوفتها قبل كده بس مش فاكره امتي وفين
رجع بص للبنت دي تاني لحد ما حور اتكلمت
حور:يلا علشان منتاخرش على المدرسة
بالها
كمال:يلا يا حبيبتي
كملوا ماشي لحد ما وقفوا قدام المدرسة وحور دخلت وكمال سابها وراح مكتبه وهو تفكيره في البنت دي وكان عايز يعرف هي مين
______
كان قاعد في اوضته على السرير وعمال يفكر فيها لقي تلفونه بيرن
مسك التلفون ولقي يوسف بيرن
اتنهد ورد عليه
طه:الو يا يوسف
يوسف:طه متعرفش جميله ساكنة فين ضروري
بدأ يتكلم بعصبية
طه:لا يا يوسف معرفش وبعدين انت مالك ومالها عمال تسأل عليها من امبارح ليه عايز منها ايه يا يوسف
يوسف بص قدامه على المكتب ومسح على وشه بعصبية
يوسف:عايزها في حاجه مهمه يا طه لازم اشوفها واكلمها فيها
طه:بردو مش فاهم حاجه دي ال انت عايز تتكلم فيها مع واحده مشوفتهاش في حياتك غير مرة واحدة حاجة ايه يا يوسف
اتكلم بعصبية وخبط ب ايده على المكتب
يوسف:مصيبه طه
مصييه حصلت ولو هي فضلت ساكته على المصيبة دي هتروح في داهيه وانا لازم اتكلم معاها في أسرع وقت واعرفها ان ال هي بتعمله دا غلط وهيضرها
عرفت انا عايزها ليه يا طه؟!
كان بيسمعله بصدمة وهو مش فاهم حاجه
طه: مصيبه ايه؟!
انا مش فاهم حاجه
_____
بعد ست ساعات
كان قاعد في مكتبه والخوف كان بيزيد في قلبه في كل لحظه بتعدي عليه
الباب خبط
عمار:ادخل
حسن دخل
حسن: في واحده عماله تعيط وبتقول انها جايه تبلغ انها اتسرق يا باشا
اتكلم بزهق
عمار:دخلها وروح هاتلي قهوه
حسن:تحت امرك
خرج ودخل البنت دي
دخلت وهي بتعيط
اتكلمت بعياط
هند:مساء الخير يا حضرة الظابط
اول ما شافها قام من مكانه بسرعه وهو على وشه ابتسامة
عمار:اهلا وسهلا
الظابط عمار سيف
مديت ايديها
هند:هند صابر المحامية
عمار:اهلا بيكي
اتفضلي اقعدي
قعدت وقعد قدامها
عمار:خير بس
دا مين ال امه داعيه عليه دا ال خلي العيون دي تعيط كده
هند: بصراحه انا كنت رايحه اشتري شقه ب 600 الف وكان معايا الفلوس في شنطتي و واحد جاه شد مني الشنطة وجري وركب عربيه كانت مستنياه بعيد عني شويه وهرب محدش عرف يلحقه وانا بصراحه لوحدي وجديده هنا انا كنت عايشه في محافظة تانيه وبعد موت اهلي اضطريت اني اجي على هنا وأبدا حياة جديدة بس دلوقتي انا حتي مبقاش ليا مكان اروح فيه ولا معايا فلوس ارجع بيها محافظتي الاساسي انا جيت علشان اقدم بلاغ ضد الشخص دا علشان الحكومة تجبلي حقي
ابتسم
عمار: متخافيش يا انسه هند هجيب ل حضرتك حقك وهجيب الشخص ال سرقك دا لحد عندك متقلقيش بس استاذن حضرتك بس خمس دقايق وهرجعلك تاني
هند:طبعا اتفضل
سابها وخرج من المكتب
بصيت للباب ال اتقفل وابتسمت
تلفونها رن طلعته من جيب الجاكيت ورديت
هند:نفذت؟!
.....:من امتي وانتي بتطلبي مني حاجه ومش بنفذها البنت بقيت معانا متخافيش
بصيت في الساعة ال هي لبساها وهي مبتسمه
هند: تمام
خمس دقايق بالظبط وتبعد ل كمال الرسالة ال قولتلك عليها
قفلت في وشه وقامت من مكانها وقربت من الباب وفتحته وخرجت من المكتب ومن القسم كله وهي ماشيه شافت كمال كان داخل القسم وقفت بسرعه وخافت ل يعرفها لبست النظارة بتاعتها وبصيت في الارض بخوف وسرعت من خطوتها وعديت من جمبه بسرعه
_____
كان دخل القسم وهو حاطط ايده في جيبه ولابس نظارته وقرب من مكتبه سمع صوت تلفونه بيرن فتح التلفون وبص فيه لقي رسالة على الواتساب من رقم غريب فتحها لقي حور مرميه على كنبة عربيه ونايمة وايديها مربوطه وبوقها عليه لازق
بص ل الصورة ب صدمة
كمال:ح ح حور
اتبعتتله رسالة تانيه
......لو عايز تشوفها تاني ومش عايزها تموت زي حبيبة القلب تنفذ كل ال هنطلبه منك ومن غير ما تعمل اي حركة ذكاء منك افتكر انك فاهمني كويس
لو اي حد عرف انها اختفيت حتي لو اهلك ال هي عايشه معاهم عرفوا صدقني هتندم
كان بيقرأ الرسالة وهو مصدوم وخايف عليها جدا حاول يكلم الرقم دا بس لقاه مقفول مكانش عارف يعمل ايه او يتصرف ازاي
______
رجع مكتبه
عمار:اسف جد
ايه دا هي راحت فين؟!
تلفونه رن طلعه من جيبه ورد على ال بيتصل
عمار:خير
اتكلم بصعوبه وهو بينهج
......:الحقني يا باشا
عمار:في ايه يا ابني انت ايه ال حصل ومالك بتنهج ليه
.......:هربت يا باشا هربت ومعرفناش نلحقها
اتكلم بصدمة
عمار:يعني ايه هربت وانتو ايه مش عارفين تمسكوها؟!
ايه مشغل معايا بهايم
اقفل لما اشوف المصيبة ال انتو هببتوها دي
قفل معاه ومسح على وشه بعصبية ومكانش عارف يتصرف ازاي

google-playkhamsatmostaqltradent