recent
روايات مكتبة حواء

رواية القدر والنصيب تحت سقف الحب الفصل الثامن 8 بقلم برنسس

رواية القدر والنصيب تحت سقف الحب الفصل الثامن 8 بقلم برنسس

بارت الثامن 

💞القدر و النصيب تحت سقف الحب 💞بقلم_برنسسN

اوقف تيم السياره و نظره لها نظرات غير مفهومه تعبير وجهه ثابته

مهره بخوف : ت تتتت تيم انا انا بص هو هو انا و الله م مب انا مبسوطه و و و انا م معاك بس بس


تفاجات به يسحبها و ما هي الا ثوني و تفاجات به ياخذ شفتيها بين شفتيه و هنا بدأ يقبلها بالفعل كانت مصدومه خائفه بدأ يضمها بقوه يديه واحده حول خصرها و الآخره تمسك بشعرها بحنان شديد و هو يمرر اصابعه بين خصلتها هي لا تتحرك و لا تتجوب معه و لا تبتعده ثابته شعر بصدمتها.... لحظات و تجوبت معه و لكن برقه فإن مشاعرها اجبرتها علي ذالك بالأساس مجرد لمس شفتيها و ضمها يبعث القشعريره بجميع أنحاء جسدها كان يريد ينطق و يقول كم راقت له شفتيها تلك

الشفها المرمريه خاليه من اي روج و لكن لونها الوردي يسلبه عقله ظل لدقائق يقبل شفتيها بشغف كبير لا يكل و لا يمل ترك شفتيها متوجهاً الي خديها بحب يطبع عليهم القبلات حنونه و انفه يستنشق رائحة شعرها انفسه بدأت تنقطع من فرط المشاعر التي سيطرت عليه و هي أيضاً قبلاته تبعث القشعريره بها

ابتعدات مهره و هي تحول السيطره علي تنفسها و صدرها الذي يعلوا و يهبط تلهث تريد التنفس بحريه و الاستفاقه من تلك القبله التي لم تتخيلها يوماً ان تسمح لاحد ان يقبلها بهذا الشكل و بهذه الطريقه مجرد التفكير يجعل قلبها يقفظ من مكانه
______________________ بقلم_برنسسN
رجع تيم مكانه و علي وجهه إبتسامه لم يقدر أن يخفيها هو أيضاً يلهث من فرط مشاعره

قاد بهدواء هي مصدومه من نفسها بدلته القبله ماذا سيقول عنها نعم انه زوجها و لكن لا تعرفه فقط منذ يومين و يقبلها بتلك الطريقه و تتجاوب معه شعرت بالخوف... التوتر... الخجل... الندم... دمعه نزلت من عينيها بقهر و خجل من نفسها

اندهش تيم مده يده و امسك دمعتها علي اصبعه و نظره لدمعتها ثم نظره لها

تيم : مهره مالك انا اسف مكنتش اعرف انك هتزعلي كده بس... بس عادي أنا جوزك مهره

مهره بدموع : انا مش كده و الله بص... بص انا معرفش حصل ازاي بس انا مش كده حتي لو كنت جوزي مينفعش هو... هو انت عندك حق تفكر اني بنت مش كويسه و متنسبكش احنا... احنا

سحبها تيم و ضمها جعلها تنام علي صدره أصبح عيونه علي الطريق و عليها أيضاً

تيم : مهره انا مستحيل أفكر انك مش كويسه بالعكس انتي احسن بنت في الدنيا مهره انا جوزك يعني البوسه دي عادي جداً

مهره بدموع : لا مش عادي.... عدا منين ده و ازي احنا منعرفش بعض كويس لسه شايفين بعض من يومين و تبوسني كده و ان... انا.. انا

تيم : انتي بوستني انتي كمان علشان جوزك و عادي و عدا منين من عند المازون و ازاي كده اهو

رفع و جهها و قبلها قبله بسيطه ثم نظره لطريق ثم نظره اليها

تيم بابتسامه : عرفتي إزاي

جات مهره لتبتعد عن صدره سحبها و ضمها بقوه حتي تهدأ علي صدره بعد دقائق من الصمت نظره عليها تفاجأ انها نائمه معقول نامت

ابتسم و ابعد بأصابع خصلت شعرها المتمرده علي وجهها

اوقف السياره و جذبها لتقترب منه و تنام فوق صدرها براحه قبل جبينها أمسك هاتفه و التقط صوره لهما و هي نائمه و هو يقبل خدها و يبتسم وضع الهاتف و هو مبتسم بداخله سعاده تجعله يريد ان يضحك لا ان يبتسم فقط

بدأ القياده بعد مرور ساعه وصلوا القاهره و بتحديد عند العماره التي تعيش بها الفتيات نزلت همسة و هي أيضاً علي وجهها آثار النوم

أمسك نادر يدها حتي لا تصدم بشئ فأنها تسير بنعاس

ذهبوا إلى سيارت تيم الذي كان ينظر علي تلك الملاك النائمة فوق صدره

همسه : مهره.. مهره

اشار لها تيم ان تصمت : هوسس سبيها

همسه : اسبها ازاي وصلنا

تيم : حرام تصحيها

نادر بسخريه : يا حنين دانا اديت همسة بوكس صحتها في ثانيه

ضحكوا بشده استيقظت مهره تحاول فتح عيونها النور يضيقها رأسها يؤلمها استندات بيدها علي صدره لترفع رأسها

فتحت عينها وجدات همسة و نادر أمامها و علي وجههم ابتسامه

مهره بألم : ااه دماغي بتوجعني... انا فين

تيم : في حضني

رفعت رأسها وجدته مبتسم

خجلت و ابتعدات سريعاً نزل تيم و فتح لها باب السياره نزلت أمسك يدها

تيم بابتسامه : خالي بالك من نفسك هكلمك اطمن عليكي...... ممكن

مهره بابتسامه : اكيد طبعاً.. انت مش هتطلع

تيم : لا هروح اشوف الشغل

نادر : لا هنطلع طنط كوثر كلمتني و حلفتني نطلع
______________________ بقلم_برنسسN
مهره : يلا بينا نطلع علشان خاطر طنط كوثر متزعلش

تيم بهمس : علشان خاطرك انتي.... مع اني مستعجل

مهره بابتسامه : خلاص علشان خاطري اقعد خمس دقائق و بعد كده روح شوف الشغل برحتك

تيم بحب : لو علي خاطرك يولع الشغل و ابات عندكم

ضحكت مهره : تنور

همسه : هنفضل واقفين كتير و انتم نزلين كركر مرمر كده عايزه اطلع اغسل وشي... عايزه افوق

ضحكوا عليها ثم صعدوا

نادر و همسة بالامام و خلفهم تيم و مهره تقابلوا مع مريم اخت كمال و هي تنزل الدرج سمعت صوت همسة و مهره لم ترا من معهم



مريم : أهلاً أهلاً كل دي غيبه مش قولتي يوم واحد يا جزمه

مهره بضحك : معلش اللي حصل بقي

كانت مريم تنزل الدرج وصلت مريم إليهم

مريم باحراج : احم آسفه معرفش ان معاكم ضيوف

ضحكت همسه : احسن علشان تبقي تشتمي كويس

مهره : معلش بقي ابقي امسكي لسانك و بعدين دول مش ضيوف

همسه بابتسامه : اعرفك المزز الحلو ده.. نادر خشيبي

ضحكوا جميعاً

مريم بمزاح : و الله شكلك ابن حلال ليه تعمل في نفسك كده لو علي العنين الملونه انا ممكن البس لينسيز

ضحكوا ضربت همس مريم

مريم بالم من ضرباتها : اااه... خلاص بهزار الله مالك يا رمضان مبتهزرش

همسه بغيض : لا بهزار يا شعبان بس بشبشب

مهره بضحك : اتلمي انتي و هي بلاش فضايح

همسه : كده طيب اعرفك تيم جوز مهره

مريم اتصدمت و ضحكتها راحت و فضلت مبلمه

همسه : بت مالك انتي موتي

مريم بدهشه : م.. م.. مهره مين

همسه : مهره اختي هو في مهره في العماره غيرها

مريم بابتسامه : واووو مبروك يا مهرتي

نزلت مريم سريعاً و ضمت مهره

مهره : الله يبارك فيكي يا قلبي

ابتعدات مريم و هي مبتسمه و سلمت علي تيم

مريم بابتسامه : مبروك يا استاذ تيم انت محظوظ بأحسن بنت في الدنيا

تيم بابتسامه : ميرسي... الله يبارك فيكي عقبالك

مريم : ان شاء الله. (حكت عنقها بمزاح) هو انت معندكش أخوات

ضحك الجميع

همسه : مفيش يا فضيحه

مريم : اتهدي يا بت اما اشوف حالي العماره كلها هتجوز و انا قاعده جمب ماما طيب مفيش ابن عم ابن خال.... صاحب اي حد كده بس يكون مز اه ما البت دي مش أحسن مني

اشارت علي همسة

مهره بابتسامه : ابن عمه قدامك

اشارت مريم علي نادر

مريم : ده ابن عمك... يا بنت المحظوظه طول عمرك سوسه فضلتي تقولي اللي يفتح قلبه ياخد علي قفاه لما جبتي الخلاصه... حظك نار

ضحك الجميع

همسه : الله اكبر النهارده.. الخميس

مريم بعدم فهم : البت جلها زهايمر النهارده الأربعاء

ضحكت مهره : سيبك منها أنتي راحه فين

ضربت مريم جبينها و صرخت : ياختاااااي دي ماما هتعلقني... نزله السوبر مركت اجيب لبن واقفت مع البت صفاء نص ساعه نتناقش في حوار مهم مع انه تافهه... و دالوقتي واقفه من زمان داي هاتكلني علقه

همسه : فكك مش أول مره تضربي... المهم ممتك عايزا لبن ليه هتعمل مهلبيه
______________________ بقلم_برنسسN
مريم : لا طنط كوثر قالتها انكم راجعين من السفر النهارده ف هتعمل مكرونه بشامل ل مهره.... يلا سلام و اعملي حسابك هنادي علي واحده فيكم تدخل معيا علشان لو داخلتها لواحدي مش هتسبني سلاموز

ركضت للاسفلو هم ضحكوا

مهره : مجنونه

تيم : دمها خفيف انتم صحاب من زمان

همسه : من زمان جداً... مريم ساكنين في الشقه اللي قصاد شقتنا

صعدات همس و معاها نادر

نظره تيم الي مهره التي توترات

امسك يدها و صعدا دون كلام وصلوا الي شقتهم خرجت ام كمال تزغرط لووووولي😅

ام كمال بسعاده : مبروك... مبروك يا بنات ربنا يتمم على خير

تبدالت السلام مع تيم و نادر و ضمت همسه و مهره

مهره بابتسامه : الله يبارك فيكي يا قمر

ام كمال بحب : مبروك يا روحي... كوثر لسه معرفاني حالاََ حتي ملحقتش اخلي مريم تجيب شربات لم تيجي هبعتها تاني.... ربنا يتمملك علي خير و أشوف عيالك كده بيجروا حواليكي و تبقي ماما مهره

خجلت مهره خرجت كوثر بابتسامه : اتفضلوا ده البيت نور

داخل الجميع حتي ام كمال ادخلتهم كوثر غرفة الصالون منزل بسيط لأسره متوسطه ليس بطبع مثل منزل توفيق

ف توفيق متيسر الحال كثيراً عن ابن عمه

ام كمال : ينهار ابيض و أخيراً جه اليوم اللي هشوفك بالفستان الابيض يا مهره

تيم مندهش من فرحت الست.... مريم صدمتوا.... بس ام كمال صعقتوا هو شفها خارجه من الشقه اللي قدام شقه مهره

يعني هي والدت كمال بس حب يتأكد

تيم بابتسامه : ان شاء الله هتشوفيها ب الفستان الابيض يا... هو اسم حضرتك إيه

ام كمال : قولي يا طنط ام كمال

تاكد تيم انها هي ف ابتسامه : اتشرفت بحضرتك يا طنط ام كمال

همسة : ايه يا حاجه فرحنة بمهره و همسة ايه كخه

ضحكت ام كمال : اااه منك يا ام لسانين... لا فرحنه طبعاً الف مبروك يا هموسه

همسة بمزاح : قلبي يا ناااس هتعمليلي مهلبيه

ام كمال بضحك : ايه يا بت انتي مبتشبعيش مهلبيه.... علي العموم حاضر هعملك

بعد وقت من الكلام و الضحكص أصرت ام كمال علي تيم و نادر ان ينتظروا للغداء و بسبب حبها و سعادتها لم يستطيعوا رفض طلبها

ذهبت ام كمال لتنهي الغداء ذهبت كوثر و احضرت لهم عصير و تركتهم مع الفتيات و ذهبت لتساعد أم كمال

تيم بهمس : طيبه طنط ام كمال و كمان بنتها بيحبوكي أوي

مهره : فعلاً.... قولتك جيران من زمان و بقينا اكتر من اهل أحياناً الجيران بتبقي احسن من الاهل و اقرب و احنا مع بعض ديماً

تيم بغيره : و كمال

مهره تحاول غلق الموضوع لأنها ترا غيرت تيم و انفعاله عندما يذكر هذا الموضوع

مهره بثبات : ربنا يصلح حاله و يبارك له في مراته و بنته و يباركلي فيك و اقدر اكون الزوجه اللي تتمناها... قول آمين

تيم بغيظ مكتوم : امين.. بس متدعيش لحد غيري ماشي

مهره بضحك : انت كده علي طول

تيم : كده ازاي

مهره : متعصب و بتغير و نظرتك بتتحول من الحنان و الطيب ل شرسه

ضحك تيم : انا... دانا غلبان

قطع كلامه رنين الهاتف كانت ميرا فصل الخط جاء ليتكلم اتصلت مره آخره

مهره : رد يمكن حد عايزك ضروري

ابتسم بتوتر و رد

تيم 📱: الو

ميرا📱 : الو حبيبي انت فين

تيم📱 : انا في مشوار... في حاجه

ميرا بغيظ 📱: مشوار فين اوعا تكون معها

تيم📱 : فعلاً

ميرا📱 : فعلاً معها

تيم📱؛ بظبط كده

ميرا بعصبيه📱 : تيم انت تسيب الزفته دي و تيجي فوراً

قبل ان تكمل كلامها اغلق الخط

نادر بقلق : مين... و مال وشك قلب كده

تيم : ده الحد اللي قولتلك عليه بالليل و منفعل شويه

نادر بابتسامه : عز الطلب

تيم : عندك حق هو ده المطلوب

مهره و همسة ينظرون لبعضهم بدون فهم

نادر : هتروحي الكليه بكره

همسه : اه طبعاً فاتني محاضرات كتير لازم اجبها من صحابي

نادر : عندك صحاب كتير

همسه : لا هما اتنين حنين و آيه من ايام المدرسه و مريم بحكم اننا جيران و متربين سوا بس

نادر : مفيش ولاد

همسه : لا مبحبهمش... و بعدين بابا مبيحبش حكايه صحبيت البنت و الولد

رن هاتف تيم مره آخره اخرج الهاتف و فعله خاصيه الصامت

مهره : بعد اذنك هروح اغير هدومي واجي

تيم : اوكي اتفضلي

ذهبت مهره و بعدها بدقائق همسه

نادر بصوت منخفض : عملت إيه مع مهره

تيم : عادي قربت منها زي ما اتفقنا و هانفذ الخطه زي ما اتفقنا

نادر : خايف

تيم بنزعاج : خايف دي كلمه بسيطه انا مرعوب

نادر بابتسامه : انا مطمن

تيم : ان شاء الله خير في الحالتين انا اللي هتوجع

نادر بمكر : لا متقولش لحقت... طيب ازاي

تيم : مش عارف و محتقر نفسي أوي

نادر : ليه هو انت عملت ايه دي مراتك يعني لازم تحبها

تيم مشتت : مش عارف يا نادر مش حب ممكن تقول انجذاب

نادر : طيب ليه قولت انك في الحالتين هتتوجع

تيم : علشان هخصر واحده فيهم

نادر : طيب هقولك حاجه لو كنت حبيت ميرا مكنتش انجذبتك ل مهره انت شفت بنات حلوه كتير لفيت بلاد كتير.. شغل و سياحه و ميرا كانت ساعات بتبقي معاك و ساعات لا ليه منجذبتش لواحده من اللي شفتهم طيب بلاش دي ليه انجذبت ل مهره علي طول و ميرا لا.... انت عرفت ميرا سنه قبل ما تحبها او بلاش تحبها لان انت محبتهاش انت صعبان عليك الأوقات اللي عشتوها سواء و انت متخيل ان دي هي حببتك و اللي هتبقي مراتك

تيم : قصدك اني محبتش ميرا و اللي انا فيه ده مجرد تعود

نادر : ممكن و ممكن اكتر هي اللي فرضت التعود ده بحكم انها موجوده ديماً معاك.. حب و دلع عادي احنا الرجاله غلابه يابني بيغرغروا بينا

ضحك تيم رغماً عنه : بيغرغروا بينا... انت اتاثرت ب همسه أوي

نادر بحب : اوي اوي إيه دا... يخربيت كده ملاك بس شقيه همسة مش شرسه همسة شقيه.. ضعيفه حساسه بتستخبي ورا لسانها... انت عارف مين اللي يتخاف منها لو قلبت

تيم بابتسامه : تيتا نرجس

ضحك نادر : فعلاً بس انا قصدي مهره مش بيقولك اتقي شر الحليم إذا غضب

تيم : ربنا يطمنك مش عارف من غيرك كنت هترعب ازاي

ضحك الشابين جاءت الفتيات و جالسوا

همسه بصوت منخفض : نادر ممكن أسألك علي حاجه

نادر : اكيد اتفضلي

همسه : هو انت بتزعل من كلامي انا عارفه اني بزودها بس انا

نادر بحب : مبسش انا متقبلك كده و عايزك كده ديماً متحوليش تتصنعي شخصية غيرك لأن ساعتها مش هصدقك و هنوصل لطريق مسدود

همسه بسعادة : بجد انا محظوظه بيك بس انت هتفضل كده علي طول

نادر بابتسامه : هفضل كده لحد ما اموت.... هفضل اضحك علي شقوتك اجنن من نظرت عيونك و مشتاق لصوتك و ضحكتك حتي و انتي جمبي

همسه بحب : بعيد الشر عليك العمر الطويل يا رب

نادر بابتسامه : تسلميلي يا همستي
_________________________ بقلم_برنسسN
عند تيم و مهره

تيم يمسك خصله من شعرها و يلعب بها

تيم باعجاب : شعرك جميل أوي

مهره : ميرسي لذوقك

تيم: زوقي طيب انا زوقي بيقولي تقصري شعرك

نظرت له مهره بصدمه : انت... انت بتقول ايه

تيم : قصري شعرك

مهره : ليه

تيم ببرود: مش بحب الشعر الطويل و انتي ما شاء الله شعرك... ده جاي لاخر ضهرك لا لا مبحبوش

مهره بحزن : يعني لازم اقصر شعري

تيم بحزن مصطنع : لا عادي برحتك بس أنا مش بحب الشعر الطويل

مهره : يعني بتقول قصريه.... اوكي

تيم : هتقصري شعرك علشاني

مهره بهدوء : انت جوزي و لازم اعمل اللي انت عايزوا

تيم بابتسامه : يبقي طوليه انا مبحبش الشعر القصير خااااالص... كل ما طول اكتر... كل ما بحبه اكتر

مهره بسعادة : يعني كنت بتهزار

تيم : اممم حد يكره ان مراتوا تبقي بشعر جميل ناعم طويل لونه جميل جداً و هي أجمل ....... مهره

مهره بابتسامه : نعم يا تيم

تيم : هو انتي... احم زعلتي لما يعني بوستك... محبتيش كده

شعرت مهره بالاحراج و الخجل : تيم انت بتسأل اسأله عجيبه كده ليه

هنا جات مريم

مريم بمرح : انا جيت نورت البيت

همسة بضحك : و انا بقول ايه الليل اللي هجم علينا مره واحده ده

ضحكوا جميعاً

مريم بغيظ : كده صدقي انا غلطانه كنت هعزمك علي قهوه متستهليش اصلاً

امسكت همسه يدها : يالهوي و انا بقول البيت نور كده ليه... ايه يا بت الجمال ده اسيبك يومين ارجع القيقي قمر كده ازاي ده مسك جديد صح لا قولي لو مسك انا عايزه منه يخربيت حلوتك

الجميع يحولوان عدم الضحك

مريم : مع انك بتحوري بس يلا انا الكبيره بردوا هاتي خشيبك و تعالي ورايه هنقعد في البلكونه بتعتنا و اعملكم قهوه

ضحك الجميع

ذهبت مريم و خلفها همسه و نادر اغلق نادر الباب خلفه

تيم : هي ليه خدتهم و احنا لا

مهره بابتسامه : علشان انا مش بحب القهوه بتحبها اعملك

تيم بابتسامه : بحبها بس مش عاوز

اقترب منها رجعت للخلف أمسك يدها

تيم : خايفه منى

مهره بخجل : لا بس

تيم : يبقي قربي... تعبت و انا بقولك جوزك.. جوزك و اللهي العظيم جوزك

اقتربت مهره قليلاً

تيم بسخريه : طيب ليه الانحراف ده ابعدي شويه

ابتعدات

ضحك تيم : و الله... لا بجد انتي فظيعه و اللهي ما هقولها تاني بس انا هثبتهالك

مهره : هي ايه

سحبها بقوه حتي التصقت به اقترب من شفتيها و همس لها

تيم : هثبتلك اني جوزك و شفيفك دي حقي.... كلك حقي

اقتربت ليقبها هي تحاول الابتعاد متوتره خائفه اقترب أكثر ضم خصرها حتي لا تسطيع الهرب استعدا لتقبيها هنا داخل جواد ابتعدات مهره سريعاً

جواد بابتسامه فإنه لم يلاحظ شئ : إيه دا انتم هنا أهلاً و سهلاً

سلم علي تيم المتوتر بسبب تلك الخضه سوف يموت اذا اخذ اذا تكررت مره آخرى 😅

مهره برتباك : ان انت كنت فين

جواد : كنت في الدرس...ماما فين

مهره : عند طنط ام كمال و كمان همسه و نادر

جواد : بابا مرجعش من الشغل

مهره : لا لسه ساعه علي ميعاد رجوعه

جواد : اوك... انا هروح اشوف ماما علشان اعرفها اني جيت علشان متفركش اني مع صحابي و تقعد تقولي خلصت الدرس و روحت تصيع

ضحكت مهره : جدع روح...... و لا اقولك استنا احنا كمان هنيجي معاك

وقفت مهره و أيضاً تيم الذي فهم انها تتهرب منه بالفعل هي محقه فإنه يتجاوز كثيراً و جرئ و سريع أيضاً 🙈

خرج جواد و خلفه مهره و بجورها تيم الذي لف يديه حول كتفها و هي تلقت حركتة بإبتسامه و لم تعلق

رحبت بهم مريم جالسوا داخل الصالون

يوجد كثير من الصور معلقه علي الحائط وقعت اعين تيم علي صوره بها مهره و كثير من الشباب و الفتيات استنتج أنها صوره من الجامعة و لكن ما لفت نظره أكثر رؤايت مهره تلف يدها حول عنق شاب يقف بجورها و هو يضم خضرها بزراعه

تيم : دي صورتك في الكليه

اشار علي الصوره نظره الجميع لاحظ نادر أيضاً تقرب مهره و الشاب ارتبكت الثلاث فتيات

حمحمت مهره بتوتر : احم اه دي.. دي يوم التخرج

همسة للخروج من الموضوع لاحظت صوره فتاه صغيره لم تراها من قبل فستغلتها

همسه : ايه الصوره دي أول مره اشوفها

مريم بابتسامه : دي مارال بنت كمال بعت الصوره دي علي الوتس و ماما خالتني اطلع عليها و علقتها

مهره بتلقائيه : شكل كمال أوي

مريم : فعلاً حتي لون الشعر ممتها شقراء

نادر : هما مسافرين

مريم : اه دبي من اربع سنين كمال سافر و اتعرف علي مراته هناك.. هي تركيه من أصول مصريه

همسه : بس البنت دي قمر بغض النظر ان اخوكي مش حلو

مريم بضحك : حرام عليكي ده كيمو قمر

اشارت علي صوره يوجد بها كمال بمفرده

نظره نادر الي تيم الذي تجاهله نظرته

تيم بصوت منخفض بجوار اذن مهره : ليه بصه في الأرض كده

مهره : انت زعلت من الصوره اللي انا و كمال فيها صح

تيم : بصرحه عايز أقوم اكسرها في صور تانيه

مهره بتوتر : ا.. ا.. ااه

تيم : عندك و لا هنا

مهره : ع ع عندي انا م م مفيش هنا غير دي بس و صور طفوله عاديه

تيم بغيظ : و هتفضلي محتفظه بيهم كتير

مهره : ل ل لا م مش هحتفظ بيهم أصلاً ملهمش لازمه

تيم : و الصوره دي

مهره : دي خاصه ب كمال كل صحابه فيها و بعدين مش هقدر اقول لطنط تشلها

تيم : اوك انا هشلها

أمسكت مهره يده بترجي : تيم ارجوك علشان خاطري

تيم بغيظ : شيفاني مش راجل علشان اسيب صوره لمراتي مع اللي كان خطيبها و هو حضنها و معلق الصوره في صالون بيتهم للداخل و خارج يشوفها سيبي أيدي

كان صوتهم منخفض تركت يده بتوتر و خوف و قف تيم و توجه نحوا الصوره و تفاجأ الجميع بنهاية البارت حلو و لا مش حلو🙂 تحياتي

google-playkhamsatmostaqltradent