recent
روايات مكتبة حواء

عندما يعشق القاسي الفصل السادس 6 بقلم رقية ابراهيم

عندما يعشق القاسي الفصل السادس 6 بقلم رقية ابراهيم


 الحلقة السادس

عند سارة
سارة بخوف على أريج"مش بتردى ليه بس ياارب استرها لاودي بقالها ساعه ونص متأخرة واتصلن بمدام الاء قالتلى طلعت من بدري الا يكون حصلها حاجه..... لا انا هروح الشركه تانى اشوفها بقا "
وبالفعل قامت لتُغير ملابسها متوجهه الى الشركه
نص ساعه وكانت امام الشركه ذهب الى الاعلى وسألت عليها وبالفعل قالوا انها ذهبت منذ ساعتين كانت تمشي فى الطرقه للذهاب خارج الشركه
سارة بخوف "يارب راحت فين بس يارب ااااااه"
اصدمت فى ذلك الحائط البشري
سارة "ايه يااخى مش شايف اتعميت"
سارة لنفسها(ايه الولا دا طول بعرض ايه العبل دا ياسارة فوقى وغضي البصر"
ريان "انتى بتكلمينى اناا كداا"
سارة بغضب"امال بكلم امى ومين انت يعنى مش تفتح يااعمى وانت زاي الدبابه كدا"
ريان لنفسه"يخربيت حلاوة امك ايه البت القمر دي شكلك وقعت ولا ايه ياريان"
ريان بهدوء يحاول ان يستفزها "اه سوري معلش اصلك مش باينه من الارض"
سارة بعصبيه"انا برضو اللى مش باينه ولا انت اللى شبه الدبابه اللى عايزة تتفجر"
ريان بضحك"بس ياماما دا انا فكرتك طفله روحى العبي بعيد "
سارة بعصبيه"انا غلطانه اصلا انى بتكلم مع واحد زيك "
ثم ذهبت من امامه تاركه ورائها ذلك المحب الذي ينظر لها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى العربيه عند أشهد
أريج بهدوء "العنوان......"
لم تستمع رد من أشهد ونظرت الى الطريق وجدته غير طريق منزل سارة
أريج"أشهد انت واخدنى على فين مش دا الطريق"
أشهد بهدوء"هاخدك على بيتي"
أريج بعصبيه"انت ايه يااخى هو عشان لقيت ابن عمى بينهش ف لحمى فكرتنى واحدة زباله زاى اللى تعرفهم لا بقولك اييه انا غير اى حد ونزلنى بقا بدل ما اصوت والم عليك الناس"
أشهد بعصبيه شديدة لم تراها من قبل "قسمآ بااله لو قولتى كلمه تانى قبل مانوصل لكون قاتلك وانا دا اسهل حاجه عندى"
فضلت أريج السكوت فى ذلك الوقت بسبب عصبيته الشديدة
تذكرت أريج سارة وضربت على رأسها
أشهد بهدوء"فى ايه"
أريج"نسيت اتصل بسارة والفون مش معايا مش عارفه راح فين"
تعكى لها تليفونها"امسكى انا نزلت من الشركه اصلا اديهولك عشان نسيتيه فى المكتب"
إريج"شكرا"
امسكت الهاتف وهاتفت سارة
(المحادثه)
سارة بلهفه:انتى فين يابنتى حرام عليكى قلقتيني عليكي
أريج:اهدى بس انا حصلت معايا مشكله وممكن اتأخر بصي انا مع أشهد الجارحي ومش عارفه هرجع امتي
سارة بصدمه:أشهد الجارحي مرة واحدة ومعاه ليييه ثم قالت بلهفه اوعييي ياا أيح يكون غواكى على حاجه دا دنجوان كل يوم واحدة شكل معاه
(لا تعرف أريج لما قلبها آلمها عند سماع كلمه كل يوم واحدة شكل معاه ولكنها تغاضت عن الامر)
أريج بضحك: يابنتى لا اهدي بقا لما اجي ابقا افهمك كل حاجه هقفل دلوقتى ماشي
سارة:ماشي سلام
أشهد بهدوء"احنا وصلنا هندخل البوابه اياكى ياأريج اياكى تتكلمى مع حد غيري انا بحذرك"
سكتت أريج ونظرت بصدمه الى البوابه دخل اول بوابه وجدت حراس كثيرون ومعهم أسلحه تخطت البوابه الثانيه والثالثه وكانوا بنفس الشكل
(عشان تفهموا بس القصر من برا ليه ٣ بوابات كل بوابه بتفصل بجنينه كبيرة وبعد كدا البوابه التانيه والثالثه وهكذا وبعد ٣ بوابات بوابه القصر الاساسيه)
أريج بصوت مسموع"ايه كل البوابات والحرس دول انت تاجر سلاح ولا ايه"
أشهد بهدوء"ايوة"
أريج بصدمه"ايوة ايه "
أشهد على نفس هدوءه"تاجر سلاح زاى ماقولتى زيلا انزلى من العربيه"
تغاضت أريج عن كلامه لانها ظنت انه يمزح
نزلت من العربيه ونظرت الى القصر بصدمه من جماله وضخامته
أريج بصدمه واعجاب"الله دا جمييل اووى"
ابتسم أشهد على برائتها
أشهد امسك يداها وادخلها للقصر "دادة امل دادة امل"
أمل بأستغراب من تلك الفتاة"نعم يابيه"
أشهد"دي أريج خديها على اوضه وجهزيلها اكل واديها هدوم تغير "
آمل بأستغراب"حاضر بس مين دي "
أشهد وهو يصعد الى الاعلى"مراتي"
أريج بصدمه"م م ايه ياعنياا تعالي هناا "
لم يستمع لها أشهد وصعد الى غرفته ليُبدل ملابسه
امل "تعالى معايا يابنتى"
صعدت معها أريج وهى لا تفهم شئ غيرت ملابسها واعطت لها امل اكل كى تأكل ولكنها لم تأكل شئ ورفضت
أريج "معلش يادادة قوليلى فين اوضته أشهد"
امل بهدوء"يابنتى انتى ايه اللى وقعك فى ايد اللى مابيرحمش"
أريج بأستغراب "ليه ماله يادادة دا ساعدنى "
وحكت لها إريج عن كل شئ
أمل بأستغراب"اول مرة أشهد يساعد حد"
أريج"هو وحش اوى كدا يا دادة"
امل بتنهيدة صعبه"يابنتى اللى شافه مش قليل منهم لله اللى خلوا كدا ومشوا فى السكه دي"
أريج"مين دول يادادة وسكه ايه"
امل'مين دول هو لو عايز يحكيلك هيقولك سكه ايه قصدى على سكه الحرام اللى ماشي فيها يابنتى أشهد تبع المافيا دا هو الاساسي فى مصر"
أريج بصدمه ألجمت لسانها"ي يعنى دا بجد"
أريج بعصبيه"دادة فين اوضته"
امل "بعد اوضتك يابنتى ب ٣ غرف"
ذهبت أريج بعصبيه الى غرفه أشهد وفتحت الباب وجدته قد غير ملابسه ويؤدي فرض الله نظرت ليه بأستغراب ومرت دقائق وخلص صلاه
أريج بعصبيه"انت ازاااى تقول انى مراااتك هااا بقا انا اتجوز واحد سفاح تبع مااافيا لا وايه عاملى فيها ملاك برئ وبتصلى وانت كل يزم مع واحدة شكل وكل يوم بتقتل واحد شكل"
أشهد بهدوء"اقعدى ونتكلم بهدوء"
أريج بضيق"اديني قعد اتفصل قول"
أشهد بهدوء"بصي ياأريج انا ليا اسبابي الخاصه انى بقيت واحد من المافيا دى اسباب مالكيش دعوة انتى بيها دا اولا ثانيا انتى دلوقتى مراتى طبعا هتقولى ازاى عادى بسيطه مش هتصعب عليا خدت توقيعك ونسخته على عقد زواج ولسه متسجل دلوقتى حالا يعني انتى مراتي شرعاا وقانونا تالت حاجه بقا انا منكرش انى اعجبت بيكي طبعا هتقولى بتتسلى بيا هقولك مش محتاج اتسلى بيكي لانك زاى ماقولتى انا اعرف بنات بعدد شعر راسي والاحلى منك مليون مرة بس انتى... انتى مختلفه عن الباقى انى اول واحدة تدخل القصر دا مفيش ولا بمت دخلت ولا هتدخل القصر دا غير انتى هتعيشي معايا لحد مااخلص موضوع اهلك وابعدهم نهائي عنك هتقولى ليه هقولك عشان عايز ابعد عنك اى أذي هخلص الموضوع وتعيشي معايا فترة لو عايزة تكملى معايا انا معنديش مانع للنى عايز كدا عايزة تطلقى بعد كدا هطلقك معنديش مانع"
أشهد لنفسه"هحميكي منهم يعنى هحميكي مش هخليهم يأذوكى زاي ماأذوني زمان "
يتبع...........

google-playkhamsatmostaqltradent