recent
روايات مكتبة حواء

رواية القدر والنصيب تحت سقف الحب الفصل االسادس 6 بقلم برنسس

رواية القدر والنصيب تحت سقف الحب الفصل االسادس 6 بقلم برنسس

 لبارت السادس

💞القدر و النصيب تحت سقف الحب💞بقلم برنسسN

مهره برتباك : تيم هو... هو انت عمرك ما حبيت

شعر تيم بتوتر تذكر ميرا نسيا سؤال مهره و ظل يفكر كيف كيف خلال الساعتين الذي قضاهم مع مهره استطاعت ان تجعله ينسا ميرا التي يحبها منذ اكثر من سنه و نصف

مهره لم تفهم صمته هل انزعج منها

مهره : تيم انت سكت

تيم بجديه : و انتي يهمك الموضوع ده أوي

مهره : اكيد لا ده شئ خاص بيك... اسفه لو ازعجتك

صمت تيم و لم يرد وصلوا إلى المزرعه

نزل تيم و حملها و انزلها

و أيضاً نادر نزل ثم حمل همسه و انزلها

نادر : انتي خفيفه كده ليه

همسة بضحك : ايه بتحب البنات التخان

ضحك نادر : مش كده بس انتي ضعيفه أوي

همسه : لازم اكون ضعيفه قدامك دانت عليك عضلات... ما شاء الله

نادر بابتسامه : عجبتك العضلات

همسه بعفويه : جداً جداً روعه شكلك حلو جداً

صمتت و وضعت يدها علي فمها.... عند رؤية ابتسامته

نادر بضحك : إيه يا همستي كملي

جات إليهم مهره و تيم

مهره : همسة مالك عامله كده ليه

انزلت همسه يدها من علي فمها و حمحمت : احم مفيش

تيم : نقعد جوه و لا هنا

نادر : همستي تقعدي فين

همسه بتوتر : هو يعني هنا جميل... قصدي المنظر حلو هواء و شجر و ريحت الفاكهة جميله

سحبها نادر و ذهب للمكان المخصص للجلوس

ذهبت خلفهم مهره و خلفها تيم
الصمت هو المتحدث بين تيم و مهره

(🙄مش عارفه انا كتبت الجمله دي ازاي عميقه أوي 😁)

اما الثنائي الآخر... همسه تنطر للمكان بابتسامه و نادر بجورها يمسك خصله من شعرها و ينظر لها و هي تتأمل المكان

نظرت له و رات خصلت شعرها بيده سحبتها من يده

همسه بخجل : و انت ايدك لازم تمسك حاجه

نادر بحب : اممم و انا جمبك لازم المس أي حاجه فيكي حتي لو مجرد خصله من شعرك انتي جميله اوي يا همسه.. ممكن يكون في ناس كتير قالولك كده بس انا معرفش حسيت اني عايز اقولك كده

همسه تضغط علي شفتيها باسنانها لتخفيف التوتر

همسه : فعلاً ناس كتير قالوا كده بس بس احنا يعني... احم محستهاش و فرحت بيها غير قصدي منك انت غير يعني اما أي حد يقولها

ضحك نادر : ليه التوتر ده كله ما تقولي انك حبتيها مني أكتر من أي حد

همسه باحراج: شكلك هتبقي هويتك تكسفني

نادر بابتسامه : مش بضبط يعني... بس ميمنعش اني بحب اشوف خدودك لما لونها بيقي احمر من الكسوف

امسك خدها ______________________ بقلم_برنسسN
تيم و مهره يجلسون ينظرون اليهم لا يسمعون ما يقولون لأنهم يتكلمون بصوت منخفض غير و ان تلك الاستراحه التي يجلسون عليه كبيره فهي تكفي عائله كبيره اجداد و أبناء و احفد أيضاً مهره تنظر عليهم بابتسامه نظره لها تيم

تيم : مهره

نظرت له

تيم : هو ليه اسمك مهره

مهره بابتسامه : علشان ممتي كانت بتحب الخيل جداً... جدي ابو ماما من اكبر تجار الخيل في الوطن العربي و بابا اتعرف عليها في دبي و فضلوا علي اتصال حتي لما ماما رجعت مصر هي كانت في دبي في سباق للخيل و بابا كان بيشتغل هناك و واحد صحبه اللي عرفوا علي ماما و خالوا جواد و بقوا اصحاب... سنه و بابا رجع مصر الصدقه كانت اتحولت لحب... جدو رفض بس ماما مرديتش تيسب بابا و اتمسكت بيه و اتجوزوا و هي كانت اتحرمت من عشقها و حبها اللي هو الخيل.... كان عندها فرسه إسمها مهره كان أكبر عقاب من جدو لماما انه بعها تاني يوم بعد ما اتجوزت بابا... ف زعلت اوي علي الفرسه دي و بعد فتره حملت فيا و اتفقت مع بابا لو جات بنت هتسميها علي اسم الفرسه بتعتها بس

تيم : يعني ممتك كانت بتركب خيل و بتروح مسابقات و لا مع خالك

مهره بابتسامه : الاتنين كانوا من هوات مسابقات الخيل و ماما ليها صور كتير في جريد و مجلات بابا كان محتفظ بيهم و انا اختهم منه بحب اشفهم اوي لما شفتهم أول مره اتصدمت انا امتا اتصورت كده بس بعد ما قرات المكتوب عرفت انها ماما اصل احنا شبه بعض جداً بس انا وقت ما شفتهم كنت تخينه جداً

تيم بمكر : ازاي يعني

مهره : كنت تعبت نفسياً و ده اثر علي بعض الهرمونات عندي خصوصاً انها كانت ازمة نفسيه صعبه و استسلمت اكل و نوم و حزن لحد ما بقيت اد الفيل (ضحكت ساخره من نفسها) بس بعد ما شفت صور ماما و هي رشيقه و جميله حتى في مجلات كانت نشره صور ليها بفساتين جميله أوي و هي واقفه جمب الخيل حسيت أن أمي ملكه و الملكه لازم تكون بنتها زيها.... يعني هو انا مش ملكه زيها بس علي الاقل بما ان الناس بتشبهني بأمي لازم أكون زي ما أمي تتمنا تشوفني وثقه في نفسي مش مستخبيه و طول الوقت اكل و نوم

تيم بإعجاب : برفوا عليكي.... بس علي فكره انتي كمان ملكه و جميله جداً جداً

مهره بخجل : ميرسي

تيم : طيب انتي كنتي مكتئبه ليه... ايه سبب سواء حالتك النفسيه

صمتت قليلاً ثم ابتسمت و قالت : انت يهمك الموضوع ده أوي

فهم تيم انها ترد له كلمته حين سألته عن أن احب من قبل ضحك بقوه

تيم : لا و الله و تيتا تقولي طيبه دانتي

مهره عقدت احدا حاجبيها : مالي... إيه شريره

تيم بابتسامه : لا جميله

مهره بخجل : ميرسي بس انا مش جميله انا مهره

تيم بابتسامه : مهره و اجمل مهره... يا مهره

جاء الطعام التي ارسلته نرجس و ضعت صنيه امام نادر و همسه و الآخره امام تيم و مهره

نادر بابتسامه : همستي يلا كولي

همسه بخجل : ميرسي مش جعانه

نادر : بس انا جعان و مش هاكل من غيرك يلا افتحي شفيفك دي و كولي

امسك المعلقه و بدأ يطعمها
_____________________بقلم_برنسسN
عند مهره و تيم ينظرون علي نادر و همسه

تيم بابتسامه : هتكلي و لا عايزني ااكلك

ضحكت مهره : لا شكراً هاكل لواحدي

بدوا الأكل عند نادر و همسه يطعمها و هي تطعمه

نادر بسعاده : أنا مبسوط أوي يا همسه

همسه : ليه علشان باكلك

نادر : اكيد طبعاً

امسك يدها و قبلها

نادر : همسه انا سعيد انك طلعتي هي العروسه عارفه من اول مره شفتك خطفتي تفكيري... شغلتي بالي مش هقولك حبيتك علشان بصرحه مش عارف شعوري حب و لا إعجاب و لا انجذاب بس و انا معاكي بحس بسعاده و راحه بحس انك مني يعني افهمك ازاي.... بصي بحس اني مرتاح انتي عارفه انا كنت جاي اشوفك و نوي أكرهك فيا علشان ترفضيني او اطلع فيكي اي عيب.... تيم كان مندهش من هدوئي و اني موافق تيتا بس ميعرفش اني كنت نوي اخليكي بعلو الصوت تقولي مش عايزه (ضحك بخفه) بس سبحان الله ادخل انا اطفشك اطلب منك فرصه

ضحكت همسه : شوفت نيتك كانت سوده

ضحك نادر : عندك حق هي كانت سودة بس دلوقتي بيضه و زي القشطه

ضحكت همسه و هو أيضاً

عند مهره و تيم

تيم يمسك بيده الملعقه و يقربها من فمها

مهره : إيه

ضحك تيم : ايه يا مهره... كوليها اشمعنا هما

ضحكت و اكلت ما بالمعلقه و ملأت معلقتها

مهره بابتسامه : يلا انت كمان

فتح فمه بابتسامه و هو ينظر لها و اكل بعد وقت من المزاح و الكلام

اتصل أحمد علي بناته و طلب منهم انا يعودوا

ذهبوا جميعاً و هم مبتسمين و سعداء
______________________ بقلم_برنسسN
مهره مستغربه نفسها عندما تنظر للمرأة ف الأبتسامه تملأ و جهها

رجعت الفتيات الي المنزل داخل معهم تيم و نادر و بعد نصف ساعه غادرو بعد الاتفاق مع احمد علي الرجوع الي القاهره صباح الغد معاً

غادر الشابين صعدات الفتيات إلى غرفتهم صعدات اليهم ليلي داخلت و اغلقت الباب

ليلي بفضول : ها بسرعه ايه اللي حصل البت ولاء جارتنا جتلي من شويه و قلت أنها شفتكم راكبين الخيل معهم يلا انطقي انتي و هي الفضول هيموتني

ضحكت مهره : انا قولت ل تيم بلاش مسمعش الكلام

ليلي بابتسامه : قولتي لمين ياختي ل تيم ها و الابتسامة من الودن للودن لا أفهم بقي

همسه : احسديها بقي داحنا ما صدقنا

ليلي : لا ياختي ما شاء الله... الله أكبر عليها دانا مبسوطه اوي و الله

ضمتها مهره : حببتي يا لوله

ليلي : لا سيبك مني دلوقتي ايه اللي حصل

همسه : اقعدي هحكيلك

روات لها الفتيات ما حدث مثل التصوير و ركوب الخيل و الأكل

ليلي : هيييييح بقي ايه يا بت انتي و هي كل ده من اول يوم و أنتم الاربعه مكنتوش طايقين بعض اومال لو كنت طيقين بعض كنت عملتوا ايه

ضحكت ليلي بشده مهره و همسه ينظرون لبعضهم بعدم فهم

مهره؛ بطلي ضحك يا مجنونه بتضحكي علي ايه

ليلي : استغفر الله العظيم الشيطان هيائلي حاجات منحرفه لو كنت مخطوبين عن حب يالهوي دانا مش بعيد المره الجايه القي بوس و أحضان

ضحكت الفتيات وقفت مهره و همسه و حملوا الوسادات و بدأو ب بضرب ليلي و هم يضحكون و هي أيضاً
______________________ بقلم_برنسسN
وصلا تيم و نادر إلى المنزل نرجس تنتظرهم بابتسامه و بجورها ناني و تمارا

تيم بابتسامه : سلام عليكم

الجميع : و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جلسوا و هم يبتسمون

نرجس : اتبسطوا و عريسكم مبسوطين

نادر : انا مبسوط جداً جداً جداً جداً و همسه كمان كانت سعيده

تيم بتلقائيه : انا كمان اتبسط جداً كان يوم حلو اوي

تمارا بمكر : عمري ما شوفتك مبسوط و مرتاح كده

تيم بابتسامه : عندك حق انا مبسوط و مرتاج جداً و مرهق جداً جداً هطلع اخد دوش و انام شوية بعد اذنكم

ذهب تيم إلى غرفته سحبت نرجس يد نادر ليقترب منها

نرجس : ولاا اوعا يكون زعل مراته

ضحك نادر : يزعل مين مشفتهمش و هما راكبين الحصان

نرجس بضحك : شفت يا صيع انت و هو قدام البلد كلها يا بجح منك ليه

ضحك الجميع

نادر بمرح : بس اتبسطنا أوي أوي أوي

نرجس بحب : يا رب ديماً يا جبيبي اطلع ارتاح انت كمان يلا

نادر بابتسامه : بعد اذنكم يا حلوين

ناني بحب : اذنك معاك يا حبيبي ربنا يسعدك يا نادر يا رب

نادر إلقاء لها قبله على الهواء 😗: انتي قلبي

ناني بضحك : و أنت روحي

ذهب نادر إلى غرفته خرج تيم من الحمام و هو يجفف شعره رآه هاتفه يضئ امسكه وجدا ميرا تتصل تنفس بعدم ارتياح
ثم رد عليها

تيم 📱: الو

ميرا بعصبيه📱؛ و الله لسه فاكر ترد دانا رنيت عليك الف رنه

تيم 📱 : سوري التليفون كان صامت مختش بالي

ميرا 📱: اه و مين اللي عمله صامت و كنت مشغول في أيه ان شاء الله... ايه المهره بتعتك كانت جمبك

تيم ببرود 📱: اه مهرتي كانت جمبي

ميرا بجنون📱 : نعم إيه ده... هو إيه اللي مهرتي كانت جمبي

تيم📱 : مش انتي اللي بتقولي مهرتك اقولك ايه.... ميرا انا زهقت و قولتك نفضها و في داهيه الفلوس المهم اننا مع بعض

ميرا📱 : اه و نشحت بقي مع بعض... تيم اعقل و اوزن الأمور صح

تيم بوجع📱 : عندك حق انا لازم اوزن الامور صح

ميرا📱 : هاتيجي امتا

تيم 📱: بكره الصبح

ميرا📱 : تمام يا حبيبي هجيلك الشركه و نكلم هناك اوك

تيم بخنقه📱 : طيب يا ميرا سلام

اغلق الخط و القى الهاتف علي الفراش بوجع ليس عصبيه او غضب هو يشعر بالوجع الانكسار جلس يفكر هو مستعد لتخلي عن كل شئ من أجلها و لكنها تريده و تريد المال النفوذ الوضع الاجتماعي شعر بضيق يحتل قلبه يكاد لا يستطيع التنفس خرج الي التراس دعبت نسمات الهواء وجهه لا يعرف كيف ابتسم شعر ان نسمات الهواء هي انفاس مهره و تداعب وجهه

جعلته يبتسم و يفكر بها شعر انها امامه عيونه القويه و الخجوله في نفس الوقت شفتيها المرسومه بدفه حواجبها التي لا تشعر بهم انهم يعبران عن ما تريد ان تقول حتي دون الكلام

ملامح امرأة قويه و لكن لم تفقد طابع الخجل و الأدب كان يتخيل ادق التفاصيل و ردود أفعالها ابتسم بشده حين تذكر لمساته لخصرها خصر عصفوره بين يديه توترها

داخل و جلس علي الفراش امسك هاتفه شعر انه يريد ان يسمع صوتها و لكن تذكر انه لم يأخذ رقمها و قف و ذهب الي نادر طرق الباب إذن له بدخول

نادر : ايه مانمتش ليه

تيم بتوتر : عادي مش جايلي نوم و بعيدين يعني المغرب لسه ماذن من شويه لو نمت دالوقتي هسهر باليل و احنا عندنا سفر الصبح

نادر : و انا كمان قولت كده بس خدت شاور فوقت.... ها كنت عايز إيه

تيم : هو.. هو انت يعني... بوص من الآخر انا عايز رقم مهره و نسيت اطلبه منها

ضحك نادر : انت مجنون طيب متوتر ليه ده رقم مراتك علي العموم عادي

تيم بابتسامه ؛ بجد يعني هو معاك

نادر : لا بس ممكن اجبهولك من همسه

تبم باحراج : لا بلاش يعني مينفعش... تؤ بلاش

هنا دق احدهم علي الباب فتح تيم كانت الخادمه صفاء

تيم : عايزا إيه يا صفاء

صفاء : الحاجه نرجس بتبلغ حضرتكم ان هي عزمت الأستاذ توفيق و الاستاذ احمد و جمعتهم علي العشاء

ابتسم تيم و نظره الي نادر

نادر بابتسامه : تمام يا صفاء روحي انتي و عرفيها انك بلغتينا

ذهبت صفاء اغلق تيم الباب

نادر : اتفضل يا سيدي جيالك لحد عندك بس متنساش بقي تطلب منها الرقم

تيم بابتسامه : لا مش هنسا

نادر بتسأل : ايه طمني قررت ايه

تيم بعدم فهم : في إيه

نادر بجديه : هتكمل مع مهره و لا لسه موصر تطلقها

تيم : مش عارف بس... بس هي بنت لطيفه و طيبه و جميله أوي

نادر بمكر : انا مش هتكلم اصلك بتغير عليها

تيم باحراج : انا هروح اوضتي و لما يجوا ابعتلي صفاء

نادر بمزاح : طيب ما ابعتلك مهره نفسها

ابتسم تيم و خرج ضحك نادر بشده و نزل للاسفل ليبشر جداته

نرجس بسعاده : بجد يا ولاا و لا بتضحك عليه

نادر : عيب عليكي انا عمري كدبت عليكي

نرجس : لا عمرك بس ايه الخطوه الجايه

تمارا : هو كده انشغل بيها أو في إعجاب

ناني : ايه يا بنتي او ايه ده لازم دانا نفسي معجبه بيها

ضحك الجميع

نرجس : الله يجزيكي يا ناني

ناني : بجد يا تيتا مهره دي قمر انا عندي فكرة

تمارا : استني هنا انتي خلاص ميرا بح مش صحبتك دي

ناني : ميرا عمرها ما كانت صحبتي و انتي عارفه انها فرضت نفسها عليه و بسبب تيم مبعرفش احرجها مبعرفش اجرح حد عموماً انا مش زيك جرئيه

نادر : و لا هتعرفي دي نرجس الصغيره

ضحك الجميع

نرجس : عندك حق يلا قولي فكرتك اهو نطلع منك بفيده

ناني : كده ماشي... ايه رأيكم ننزل صوركم في مجله يعني علي اعتبار اني مصممه عندي لقاء بعد يومين و عايزين يعرفوا انا هنزل التصميم الجديده بناء علي ايه

تمارا : و ده ايه علاقته بالموضوع

ناني : هفهمك يعني لما امسك صوره ليهم و قول ان دي وحي تصميمي الجديده اللي هي بتعتمد علي الحب و الجرئه السعاده و التملك و كل ده موجود في الصور اللي معاكي مهره قدام تيم... تيم ضمم وسطها بتملك هي مبتسمه بحريه و سعاده... نجي بقي للحب و الجرئه ده اللي شفته من صورة نادر و همسه نادر بمنتي الحب بيبصلها و هي بمنتي الجرئه بتحضنه و هي ركبه وراه لو دمجنا الصورتين مع بعض بقت تملك تيم سعادة مهره حب نادر جرئة همسه

نادر باعجاب : واو كل ده في الصوره انتي فنانه يا بنتي

نرجس بضحك : حلو اوي بس الفايده من ده إيه

نادر : طبعاً له فايده يا تيتا بصي الصور تتنشر الكل هيعرف بعلاقة الحب القويه دي... دي ركبه قدامه و حفيدك حضنها حضن انا كنت هموت و أعمل زيه

ضحك الجميع

تمارا : عنده حق اي حد هيشوف الصوره دي هيرسم تخيلات لقصة الحب الكبيره بين رجل الاعمال تيم الألفي و زوجته الجميله مهره

نرجس : بردوا ايه الفايده ان الناس تعرف

ناني : تيتا انتي شكلك متوتره هو ايه اللي ايه الفايده الكل هيوصل طاقه ل تيم بقصه الحب دي و انهم منسبين لبعض مش هيبقي الكلام مننا بس لا ده كل اللي يعرفونا هيوضحوله ده و غير بقي ان ميرا هتولع دي هتجنن لما تشوف الصور

نرجس : افرضي يا عدله راحت قالت ل مهره انها بتحب تيم و تيم بيحبها

تمارا : مستحيل ميرا عايزا الفلوس مش غبيه علشان تفرق بين تيم و مهره و تخاليكي تغضبي عليه

نادر : صح انتم اخدت بالكم الشيطان واقف علي جنب و عمال يعيط مش عارف ينتصر علينا

ضحك الجميع

نرجس : و لا عمره هيعرف علشان احنا معنا ربنا و عايزين خير انما هو و اعوانه الخيبه هي مصرهوم ان شاء الله

بعد ساعات من الكلام و الخطط و المزاح وصل الضيوف

جلس الجميع تيم داخل غرفته لا يعرف بحضورهم لديه بعد العقود الخاصه بالعمل منشغل بها

في الأسفل

توفيق : اومال تيم فين مش باين

نرجس : روحي يا صفاء ادي ل تيم خبر ان الجماعه هنا

نادر بابتسامه : لا استني يا صفاء

ثم همس لجداته : ابعتي مهره

نرجس : ازاي يا واد اتحرج ابوها قاعد

نادر : دقيقه هوزعهوملك كلهم (نظره الي الجالسين و تكلم) إيه رايكم يا جماعه نقعد بره الجنينه فيها شوية هواء تحفه

توفيق : عندك حق يلا بينا

وقف الجمبع متوجهين للخارج سحب نادر يد مهره و منعها من الخروج

اندهشت مهره من تصرفه ترك يدها و خرج

نرجس بابتسامه : تعالي يا مهره

ذهبت لها مهره : نعم يا حاجه

نرجس بابتسامه : اسمي تيتا زي احفادي ما بيقولوا انتي بقيتي زيهم يلا اطلعي نادي علي جوزك من فوق

مهره بندهاش : انا

نرجس بضحك : اوما انا.. يلا اطلعي الدور التاني تلت اوضه علي إيدك اليمين

انهت نرجس كلامها و خرجت

مهره متوتره و لكن لا مفر ذهبت كما قالت لها نرجس وقفت امام باب غرفته طرقت الباب

نادر منشغل بالملف : ادخل

فتحت الباب و داخلت كان يجلس ينظر للملفات بتركيز

مهره برقه : تيم

رفع نظره بابتسامه فور سماع صوتها وجدها هي بالفعل اتسعت ابتسامته و وقف

تيم بسعاده : انتي هنا فعلاً

مهره بضحك : لا هناك... مالك يا تيم

اقترب منها و هو مبتسم أمسك يدها

تيم : مفيش مبسوط إني شفتك

مهره بخجل : ليه كل ده داحنا لسه كنا مع بعض من كم ساعه

تيم : لازم اكون مبسوط و انا شايف الجمال ده لا و كمان في اوضتي و بمنتهى الرقه بتقول أسمى قوليه كده قولي تيم

مهره باحرج : تيم انا بكسف لو سمحت بلاش كده

اقترب منها حتي التصق بها تيم : جوزك انا علي فكره

ابتعدت مهره : تيتا عايزاك تحت انا هسبقك

جات لتخرج امسك يدها تيم : راحه علي فين

مهره : نزله تحت

تيم : طيب ما ننزل سوا بس قوليلي إيه الجمال ده قمر يا مهره

كانت ترتدي بنطلون بني و قميص و جكت من نفس النوع و اللون مع شعرها المنسدل و الميك اب المناسب كانت قمه في الجمال و الأناقه

مهره برتباك : ميرسي... ممكن ننزل

تيم بابتسامه : اوكي يلا

خرجت مهره و هو خلفها تفاجات بمن يمسك يدها شعرت بتوتر شديد

خرجوا الي لعائله بالخارج ابتسم الجميع عند رؤيتهم جالسوا بعدما القاء تيم التحيه و رحب بولدها و زوجته

تمارا بمزاح : عملتي ايه يا مهره الابتسامه مفرقتش تيم

تيم باحراج : تمارا عيب

نرجس : عيب ليه مش دي الحقيقه دا حتي لما رجع كان مبسوط و قعد يقول مهره دي عسل و عسوله

ضحك الجميع

تيم بضحك : بقا انا قولتك عسل و عسوله

نرجس : قصدك اني بفتري عليك

نادر بمزاح : لا طبعاً دانتي نسيتي تقولي انه قال ان النهارده كان احسن يوم في حياته

ناني بضحك : العيله كلها هتخش النار

ضحك الجميع

ليلي : قصدك انهم مبيقلوش الحقيقه

ناني : مش بضبط هو قال انه كان يوم جميل و هو كان مبسوط جداً

تيم : أخيراً حد قال الحقيقه

لا تعرف مهره لم كانت تريد ان تسأله هل اليوم كان جميل لأنها كانت معه

ام مجرد لأنه ضحك و كان الجو لطيف بوجود نادر و همسه هنا اقترب تيم من منها و همس لها

تيم بابتسامه : اليوم كان جميل بيكي و كنت مبسوط بوجودك معيا

اعتدل بجلسته بعد وقت من الكلام و المزاح الجميع يجلسون بداخل بعد العشاء

فريال : ما تغني حاجه يا جواد

جواد باحراج : بس لا مينفعش

تمارا : ايه دا انت بتعرف تغني

كوثر والدته : و بيعزف جتار كمان

همسه بابتسامه : فعلاً جواد احساسه و صوته جميل جداً و عزفه روعه

نرجس بضحك : كويس في ليك فايده اهو هتغني في فرح اخواتك

فريال : ده بيكسف يغني قدام عدد صغير هيغني في فرح

جواد بهمس : فريال بس هزعل منك انا مش بكسف

فريال بابتسامه : اسفه طيب غني علشان خاطري

نظره لعينيها بحب

جواد : عايزا تسمعي ايه

فريال بخجل : اللي انت عايز تغنيه اي حاجه منك حلوه

جواد بابتسامه : بس مفيش حاجه احلى منك

خجلت فريال و نظرت للاسفل الجميع منشغل بالكلام

الا تيم و نادر ينظرون علي ذالك الصغير الذي يهمس الي فريال بكلامت جعلتها تخجل

نادر بابتسامه : الواد ده بدأ من بدري اوي

تيم :بس يا خيبه الواد ثبت البت و انت خاليك كده شوف خطبتك بتهزر و تضحك و لا معبراك

نادر : خليك في حالك اساساً مجرد اني انها قدام عيني كده عندي بدنيا

ليلي : ها يا جواد هتغني

جواد بابتسامه : اوكي بس الجيتار مش معيا

ناني : نشغلك مزيكه هتغني ايه

مهره : عمر دياب يا جواد علشان خاطري

همسه : لا محمد حماقي

ليلي : لا الكنج منير

فريال : لا تامر حسني

نادر بضحك : اعملهم مكس بقي

جواد بمكر : هو انا مش فاكر دالوقتي غير اغنيه ل تامر حسني تنفع

نظره نادر الي تيم و ضحكوا

نرجس : تنفع بس غني لما نشوف حسك حلو و لا لا

هناك مشاهد داخل الاغنيه لتوضيع🧐

قال جود ل ناني علي اسم الاغنيه بدات المزيكه
🎵🎵🎵🎵🎵🎵🎵🎵🎶

جواد ينظر الي فريال بشكل غير مباشر و يغني :

اول يوم انا شفتك فيه قلت يا بخت اللي انتي هتحبيه
معقولة بعد ايام وليالي اطلع انا اللي يا بختي

اول يوم انا شفتك فيه قلت يا بخت اللي انتي هتحبيه
معقولة بعد ايام وليالي اطلع انا اللي يا بختي
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶 اه 🎶🎶🎶🎶 ايه 🎶🎶🎶🎶اه. 🎶🎶🎶🎶🎶 ايه🎶🎶🎶

اول مرة بقلبي اختار واقول خلاص انا كده حبيت
والاقي الحب اللي يخليني افكر انا كده اعمل بيت

🎶🎶🎶اه🎶🎶🎶🎶🎶ايه🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
هنا كانت عيون نادر التقت مع عيون همسه و كأن هذا الكوبليه ينطبق عليهم ابتسم لها و غمز😉لها خجلت و نظرت للاسفل
🎶🎶🎶🎶🎶اه🎶🎶🎶🎶🎶🎶ايه🎶🎶
اول واحدة اتغير ليها بعد سنين عشت مقضيها
ودماغي دي كنت مفضيها بس اتحولت على ايديها
🎶🎶🎶اه🎶🎶🎶🎶🎶ايه🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶اه🎶🎶🎶🎶🎶ايه🎶🎶🎶🎶🎶
وازاي بوصل معاكي لكده دا انتي مشكلة
براحة شوية عليا يا عمري بجد مفيش كده

وازاي بوصل معاكي لكده دا انتي مشكلة
براحة شوية عليا يا عمري بجد مفيش كده

🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶 يا ليل يا ليل يا ليل يااااااااا يا ليل
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶

صفق له الجميع👏👏👏👏👏👏👏👏👏

و لكنه لم يرا احد كانت عيونه علي تلك الملاك التي بالفعل اثرت قلبه برقتها و حنانه فريال صغيره بجمال و رقه اثرت عقله و قبله❤️

تيم يراقب نظرت جواد التي لا تقول غير ان هذا الصغير بنسبه له يعيش قصه حب تمنئ هو كثيراً ان يعيشها ابتسم لروايت تلك الصغيره الخجله و هي تنظر الي جواد بحب و سعاده

تنهد بابتسامه و نظره الي مهرته التي تتحدث مع ليلي و تمارا و يضحكون شعره بشعور غريب سعاده فرحه الجميع يضحكون و يتحدثون هل هذه هي العائلته السعيده التي حلم بها كثيراً كانت الاجابه انتهى البارت 🙄 ايه ايدي واجعتني 😅 رايك يا قمرايه انتي و هي البارت حلو و لا نووو في اي ملاحظه انا مختش باللي منها لو في احب اعرفها و دالوقتي سلام و تحياتي

google-playkhamsatmostaqltradent