recent
روايات مكتبة حواء

رواية وفاء الفصل الرابع 4 بقلم اية عبده

رواية وفاء الفصل الرابع 4 بقلم اية عبده


 روايه وفاء

البارت الرابع
تخرج من غرفه العنايه المركزه تصرخ
الحقني ياخالد وفاء بتموت
وفجأة جاء الاطباء مسرعين
صرخ الطبيب جهاز صدمات القلب بسرعه القلب وقف
منه ظلت تصرخ اختي
رد رامي زوجها اهدي هتبقي كويسه
بيقولو قلبها وقف اختي ماتت لااااااا
جاءت ممرضه مسرعه بحنقه مهدءه لتعطيها لمنه
نظر رامي لخالد ارتحت دلوقتي ياخالد مرتاح اهي ماتت وفاء ماتت علشان ترتاحو كلكم
خالد في حاله زهول لا مامتتش وفاء هتعيش وبكي ووقع علي الارض
ظلت ممسكه بيد الباب تدعي لا ماتموتيش انا السبب ياوفاء وظلت تضرب رأسها بالباب الي ان سقطت مغشيا عليها وجري عليها خالد عمتي فوقي وفاء بخير الحقوني جري الطبيب واطمئن علي نبضها
متخافوش ضغطها وطي بس واشار لاحدي الممرضات بسرعه تعلقي لها محاليل وتأخذ الحقنه المهدئه دي
امرك يادكتور....
بعد دقائق خرج الطبيب
جري رامي وخالد
خير طمني وفاء بخير
رد الطبيب علي خالد النبض رجع بس ضعيف جدا الحادث سبب ارتجاج في المخ ودخلت في غيبوبه للاسف الحاله مش مستقره خالص ادعولها
من خلفهم مسكته من رقبته
انت بتقول ايه يادكتور اسماعيل بنتي هتعيش فاهم
رد رامي انتي هنا ياماما منال
ايوه وسمعت كلامه الفارغ
رد الطبيب ياابله منال انا اسف
بااااااااااس اسكت متفولش علي بنتي هتبقي كويسه مش قلب الام بردو دليله وظلت ترتجف بخوف وهمست لريم مش كده ياريم
ريم ضمتها ايوه ياماما صح وبكو بحرقه ، نظرت منال لخالد
ارتحت ياخالد بنتي هتضيع مني بسببك انت وعمتك ،انت موجود هنا ليه اخرج من هنا مشفش وشك وهجمت عليه
امسكها رامي
مش وقته ياماما منال
سيبني يارامي هو سبب النصايب هو
بقولك امشي من هنا
مش همشي دي مراتي وهفضل هنا معاها
ردت ريم انت ايه يااخي جبله معندكش دم مبتحسش مش مكفيك ال احنا فيه بسببك
نظر خالد لها واكتفي بصمته
رد رامي خلاص ياريم ده مش وقته احنا دلوقتي في حاله وفاء
دكتور اسماعيل
نعم باابله منال
عايزه اشوفها
مش دلوقت ياابله منال انتي حكيمه قديمه وتعرفي ان في الحالات دي المريض لازم ميتعرض لاي ضغط
وانا بشتغل ممرضه هنا وبصفتي ممرضه هدخلها وهخلي بالي منها
ياابله منال مش في حالتك دي لماتهدي
ردت ريم ماما انا هخلي بالي منها متخافيش مش هروح هفضل معاها هنا ومش هسيبها
بقولكم ايه هدخل يعني هدخل محدش يمنعني انا امها
خلاص خلاص اهدي هسمحلك تشوفيها بس بلاش انفعال تمام
نظرت حولها في توتر وقلق لكي تتمالك اعصابها قبل ان تدخل لوفاء
**************
داخل العنايه المركزه
دخلت ظل قلبها يرتجف بشده وحاولت ان تتمالك اعصابها واقتربت من وفاء اكثر وامسكت يدها وجسمها ارتجف لقد كانت تصرخ بصمت وظلت ترتعش
عاااااارفه ياوفاء انا شفت حالات كتير هنا مابين الحياه والموت وكنت لما اشوف اهلهم مقهورين عليهم قلبي كان بيتقطع ،مفكرتش ان الزمن ممكن يدور وهذوق من نفس الكأس فيكي ، ياضنايا انتي مش بنت بطني صحيح بس بنت قلبي بنت روحي ،سامحيني انا بعتك زي ال باعوكي وقبضت الثمن بس يابنتي ملياش ذنب ،الزمن هو ال صعب والدنيا جت عليا بالقوي واخدت مني كتير بس انتي كنتي طوق النجاه من كل ده ،مقدرتش اقاوم وضعفت وقبلت
فلاش بااااااك
دخلت غرفتها ومسكت الكارت مش عارفه اعمل ايه مين الست دي وعايزه ايه واشمعنا انا وايه دخلها بوفاء
انا خلاص دماغي هتنفجر محتاجه الفلوس البيت هيقع بينا والدروس، امسكت رأسها اعمل ايه بس ياربي
*******
ثاني يوم
السلام عليكم
وعليكم السلام
حضرتك مدام ساميه موجوده
في ميعاد
لا هي اديتني الكارت ده وقالت لما اجي اعطي اي شخص من الخدم وهيدخلني
نظر الخادم الي الكارت
طيب اتفضلي وثواني هدلها خبر
شكرا
دخلت منال المنزل وزهلت من جمال البيت وقعدت علي اقرب كرسي قريب لها
نزل الخادم المدام هتنزل دلوقت
بعد بضع دقائق نزلت ساميه واتجهت لمنال
ابتسمت لها وجلست وضمت يدها الي بعضها وقالت
كنت عارفه انك هتوافقي
هوافق علي ايه انا عندي اسأله كتير وعايزه اجوبه
مش من حقك اي رد
يعني ايه اوافق علي حاجه مش عارفه نهايتها ايه
اسمعي انا مش هضرك كل الحكايه ان عايزاكي تربي البنت
اه ماهو ده السؤال ايه دخلك بيها
مش شغلك
ازاي مش شغلي انتي امها
اسمعي اي تجاوز منك حتي ولو بسؤال هطردك بره بس اوعدك انك مش هتشوفي النور تاني انتي ولا بناتك
يعني ايه
يعني تسمعي الكلام بسكات وتنفذيه وكل ال انا طلباه تبعدي من الحي القذر ال انتي عايشه فيه وتعزلي والدكتور سليم ميعرفش عنك اي خبر بعدها
طب واهلي هو انتي فكرك انا ملياش اهل
ياستي خليكي علي تواصل معاهم
طب افرضي الدكتور سليم راح لهم وعرف انا فين هو انتي فكرك انه هيسكت
اه فعلا صح فكرت ثواني ،يبقي مفيش غير حل واحد
ايه هو انك تبلغيهم انك سافرتي بعثه واخدتي البنات معاكي
ازاي دا انا لو رحت وقلت لهم كده احتمال ميرجعونيش تاني وان وافقو احتمال يخدو البنات مني
يبقي لما تعزلي تبعتي لهم الجواب ،تقولي انك خفتي انك تقولي لهم وانتي هنا ولما سافرتي انتي والبنات بعتي لهم علشان ميقلقوش وانك خفتي ان عمك يااخذ منك البنات
انتي كده بتخليني اشتري عداوه عمي طول العمر
اسمعي انا هحميكي وكمان هدخل بناتك احسن مدارس وهفضل اصرف عليهم وهوفر لكي سكن باسمك ولو مش عايزه تشتغلي عادي مش هيفرق كده كده في مبلغ كل شهر هيوصلك ومش هيخليكي محتاجه حاجه
لا هشتغل مقدرش مشتغلش ،بس ايه مقابل كل ده
انك تخلي بالك من البنت وتربيها
طيب وورقها
هتصرف
اه هتعملي ايه يعني
هكتب في شهاده ميلادها انك امها وان جوزك ال مات ابوها
انتي بتقولي ايه ازاي الكلام ده
عادي ياماما كله بالفلوس هيمشي
ازاي وجوزي ميت هنسب نسب اصلا مش ليه انتي عايزه توديني في داهيه وكمان عيلتي لو كشفت الامر
يوووووووه
اسمعيني بالعقل كده ازاي انتي ناسيه اني ليا اهل وهيفكرو اني جبتها بطريقه مش كويسه انا مقدرش،اتحمل مصيبه عملتها ست غيري
اسمعي في حل هكتب البنت باسم ام واب واهمين كده تقدري تربيها
صمتت منال وظلت تنظر لها دون رد
قلتي ايه وافقي وهنقلك نقله تانيه مكنتيش تحلمي بيها
هزت رأسها بحزن حاضر موافقه بس عايزه رد علي سؤالي
سؤال ايه
مين مامت وفاء ؟
احيانا الظروف ترغمنا ،تجعلنا نفقد ذاتنا ، تفصلنا علي مقياسها ،تجعلنا مغمضين الأعين ،لا نرا ... لا نرا سوا خط السير الذي سيقودنا الي مصير مجهول ،لا نعلم هل بهذا نرضي انفسنا ام نرضي الظروف 💘
يتبع
يهمني رأيكم ......

google-playkhamsatmostaqltradent